صفحة الكاتب : بشرى الهلالي

إمشي جنب الحيط .. عاد (الشقاوات)
بشرى الهلالي

محمد بديوي الشمري.. محمد عباس.. يقال ان ستة مدنيين قتلوا في نفس المكان الذي قتل فيه الدكتور الشمري.. بينما نفى ذلك الناطق باسم عمليات بغداد؟؟ فهل كان يجب أن يقتل إعلامي كي يتدخل رئيس الوزراء وتزحف الدبابات والمدرعات للقبض على القاتل الذي إعتصم بحماية الفوج الرئاسي؟ ومن للبقية.. من يطالب بدمهم ومن يبحث عن قاتليهم؟ 

عشنا زمنا طويلا نخشى اللون الخاكي رغم انه لم يكن متعدد الاصناف.. نشأنا ونحن لانعرف الا جيشا وشرطة والجيش الشعبي، والآن.. نحتاج الى قاموس وعرض أزياء ودليل هاتف لنتعرف على انواع الجيوش والحمايات وقوات الامن والشرطة. هذه تتبع رئيس الوزراء وتلك تخص رئيس الجمهورية وأخرى لرئيس البرلمان، ناهيك عن حمايات الاحزاب التي امتلكت بعض الاماكن، فالجادرية ملك لفلان والكرادة ملك لفلان آخر والكاظمية ومدينة الصدر والشعلة ..ووو.. لربما سيأتي يوما يطالبوننا ب(خاوة) لندخل منطقة ما أو نسكن في أخرى، فمرحى لعودة (الشقاوات) في زمن الديمقراطية ودولة القانون. وكما قتل محمد عباس بدم بارد بيد أحد أقارب رئيس الوزراء، قتل اليوم الدكتور الشمري بيد أحد ضباط البيشمركة، فهل سينتهي مسلسل القتل الذي يتزعمه من يفترض بهم أن يكونوا حماة الوطن والمواطنين؟؟

كان محمد عباس مدربا هولندي الجنسية.. والدكتور محمد الشمري استاذا جامعيا واعلاميا.. فقامت الدنيا وفاحت رائحة الجريمة، لكن هنالك جرائم مشابهه كل يوم، فقبل أيام اعترض جماعة أحد رجال الدين والذي يسيطر على احد أحياء محافظة كربلاء بقوة السلاح، اعترض أحدهم طريق مواطن عائد الى بيته ولولا تدخل آخرين لقتل الرجل وبدم بارد أيضا ولتفرق دمه بين القبائل.. فمن ذا الذي يستطيع مواجهة عصبة رجل دين؟ وأين دولة القانون والحكومة مما يحدث في كربلاء أمام أعين حكومتها التي يتزعمها دولة القانون.

ان الموقف الذي تعرض له الدكتور الشمري والذي دفع حياته ثمنا له.. نتعرض له جميعا كل يوم ومنذ سنوات.. فقبل مدة سلكت الطريق الخطأ (الرونك سايد) في مفرزة حي الجهاد وكان يرافقني زميلا وزميلة في مهمة لجامعة اخرى.. فصرخ احد الجنود في المفرزة.. كنت احاول ان اشرح له انها المرة الاولى التي أزور فيها هذه المنطقة واني احتاج مساعدته.. فاستعرض عضلاته وهو يصرخ (ارجعي منين مااجيتي ولا تردي علي والا اعتقلتك مع السيارة).. فصرخت به (ان كنت رجلا اعتقلني).. وضع يده على سلاحه وأنهى زميله الموقف بأن تقدم معتذرا عن عصبية زميله الذي يشعر بضغط وتعب؟؟ ومن منا لا يشعر بتعب وضغط نفسي في شوارع العاصمة.. كلنا يخرج الى عمله صباحا وقد حمل كفنه على يده ولا يعلم ان كان سيعود لبيته وأهله، فهل سنقتل كل من يقابلنا؟ 

من يشاهد مواكب المسؤولين وهي تمر مسعورة في الشوارع لتعبر الارصفة وتخترق المفارز وتطير فوق رؤوس المارة وسيارات المواطنين وكأنهم ملوك الشارع لايستغرب أن (ينفش) افراد الامن والجيش ريشهم، فهو زمنهم وبلدهم ومانحن الا متطفلين.. عصبة يميزها ماتحمل من (باجات) ذهبية وحمراء وسوداء وخضراء، ووو.. وماتمتطي من سيارات مصفحة وماتجره وراءها من (سيت) شباب لماعين بعضلات تبرزها أسلحتهم التي تتدلى من كل مكان وهو تخويل كافي لسحق كل من يعترض طريقهم.. فأي مهانة وذل هذا الذي نعيشه بينما ينعم المسؤول وأولاده وزوجته بكرامة ثمنها دماؤنا؟؟

[email protected]

  

بشرى الهلالي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/23



كتابة تعليق لموضوع : إمشي جنب الحيط .. عاد (الشقاوات)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد يونس فغالي
صفحة الكاتب :
  عماد يونس فغالي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فعاليات متنوعة عن اليوم العالمي للسرطان في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اليوم العالميُّ لمكافحة الفساد .. وقفة تاريخية  : هيأة النزاهة

 جمال خاشقجي: السعودية تقدم "منازل بملايين الدولارات ورواتب شهرية" لأبناء الصحفي القتيل

 قراءة في كتاب ( بويطيقا الثقافة ) للدكتورة بشرى موسى صالح ( 1 )  : علي جابر الفتلاوي

 يوميات ابو دعدوش ح3  : حيدر الحد راوي

 رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر المؤتمر الامني الخاص بتامين الحماية للانتخابات البرلمانية  : بسام الشاوي

 في حربه الدبلوماسية ضد تركيا .. العراق يرفع شكوى للاتحاد الاوربي بسبب إيواء أنقرة للهاشمي  : وكالة نهرين نيوز

 أمية الحرف وأمية الفكر  ..  : حسين فرحان

 صرح مصدر مخول بما يأتي: قوات الجيش تسيطر على "4" لداعش في الحويجة  : مركز الاعلام الوطني

 عراقيون يعبرون جسرا مؤقتا هربا من الفيضان ( صوره )

 ومضات من ملحمة الطف ( 4 ) فلسفة الشعائر الحسينية بين المظلومية والشهادة  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 رئيس المجلس يعقد اجتماعا بخصوص المادة 140  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 كافتريا مجلس البرلمان العراقي... كواليس النواب !!!  : صالح المحنه

 حركة قطار الزمن لا تتوقف  : نايف عبوش

 منظمة خلق وباء اسود فحذاري ياحكومة العراق  : حميد العبيدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net