صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي

النحو الأعرابي بين الصنعة الشخصية والوظيفة الموضوعية
ماجد عبد الحميد الكعبي
تفتخر دول العالم بوجود أناس  محترفين في  المهن كافة ، بدءا من الأيدي العاملة وانتهاء بالرياضيين والفنانين  ، فهؤلاء يشكلون ثروة تضاهي الثروات الاخر ، لقد اثبت الحرفيون تمكنهم من حرفتهم بالممارسة والتطبيق ، فاللاعب  (ميسي ) لم يدخر مهاراته من اجل الابتزاز والحصول على أموال الاحتراف ، بل حولها الى أهداف رائعة نالت رضا الجماهير في كل مكان ، ولاسيما الجماهير العراقية !، وكذلك نجد الآخرين ، هناك وسيلة وهناك غاية والاهم من ذلك : الوظيفة ، فكل المهن التي  لها وظيفة ( جمالية او أخلاقية او تعليمية ...) تكون مقبولة الا اذا كانت المهنة ذات وظيفة شخصية بداية ثم تكون الغاية منها تعليمية في النتيجة  بمرتبة تالية، فان الممتهن في هذه الحالة يتحول الى محتكر، والمحتكر لابد ان يشك في نواياه ، ولنذكر مثالا لكي تتضح المقاصد ، هناك بعض التراكيب التي احتلت عنوانات لكتب مهمة مثل : صنعة الرواية ، صناعة المسرحية ، صنعة الشعر ، صناعة السينما ، صناعة الاعلان ..فالصنعة والصناعة مصطلحان ايجابيان الا في النحو فانهما سلبيان ، لانهما يشكلان بلاء على مستهلكيهما  ، فعندما يتحول النحو الى صناعة يفقد النحو وظيفته الموضوعية ، لان اساس الصناعة يبنى على غاية يكون المستهلك ( المتعلم ) الشرط الاول لنجاحها ، فاذا لم ينتفع منها المتعلم يكون مصيرها الهجران والنسيان ، وهذا ما تم حقا عندما تحول النحو الاعرابي الى مهنة شخصية وصناعة عقلية ، ففقد غايته الوظيفية ..
      كلنا يعلم ان نشاة النحو العربي كانت بدوافع تعليمية ، لكن سرعان ما تحول هذا النحو الى صناعة لغاية ذاتية وليس لغاية تعليمية تؤدي الى وظيفة تقويم اللسان المعوج ، عندما نريد ان نعلم الناس يجب ان نذلل لهم الصعوبة لا ان نجعل السهل صعبا والصعب غامضا في سبيل ان يقال : فلان عالم وفلان يستحق ان يكون مؤدب اولاد الخلفاء ، والحكاية التي يرويها الجاحظ خير دليل على تحول النحو العربي من غايته التعليمية الى نحو اعرابي الغاية منه شخصية ، يروي الجاحظ في الحيوان  انه تعرض للاخفش- الذي احتكر كتاب سيبويه- سائلا : (( انت اعلم الناس بالنحو فلم لا تجعل كتبك مفهومة كلها ؟ ومابالنا نفهم بعضها ولا نفهم اكثرها ( الجاحظ الذي عاش في القرن الثالث الهجري وهو الاديب الموسوعي المعروف يشكو من الفهم لكثير من قضايا نحو الاخفش ، فما بال طلابنا اليوم !!) وما بالك تقدم بعض العويص وتؤخر بعض المفهوم ؟ فاجابه :
-         انا رجل لم اضع كتبي هذه للـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه !!!!
وليست هي من كتب الديـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن !!
ولو وضعتها هذا الوضع الذي تدعوني اليه قلــــــًــــــــــــــــــــــــــــــــــــت حاجتهم الي فيها ، وانما كانت غايتي المنالة ، فانا اضع بعضها هذا الوضع المفهوم لتدعوهم حلاوة ما فهموا الى التماس فهم ما لم يفهموا ، وانما قد كسبت في هذا التدبير ، اذ كنت الى التكسب ذهبت )) اذن الغاية ان يتكسب وليس المهم الفهم ، يصنع صناعة يتكسب منها بصرف النظر عن الوظيفة الافهامية ، هذا هو ديدن النحاة العتاة ،الذين نكن لهم التقديس والاحترام .
   يقول بعض المتوهمين ان اغلب الشواهد الشعرية لم تكن مصنوعة ، واقول ان 50% من الشواهد الشعرية جاء مذيلا بعبارة : (( هذا البيت من شواهد سيبويه التي لا يعلم قائلها )) او بعبارة : (( البيت احد الشواهد المجهول قائلها )) او بـ (( هذا الشاهد من الابيات المجهولة نسبتها وكل ما قيل فيه انه لراجز من طي )) او (( هذا البيت من الشواهد التي استشهد بها النحاة ولم ينسبوها الى قائل معين ))  وخير دليل على ذلك هو : مراجعة باب الاضافة في كتاب شرح ابن عقيل  ،  الذي  حرص محققه على تنوع عباراته  فمرة لمجهول ( الهوية )  واخرى غير معلوم ( النسب) ليتخلص من الوقوع في الرتابة والتكرار ، واذا ما اخذنا النصف الاخر من الشواهد وهو الذي ينسب الى شعراء باسمائهم ،  اتضح : 
       ان كل الشعراء المستشهد بشعرهم هم من الذين عاصروا بني امية مثل الفرزدق وجرير والراعي النميري ورؤبة وابوه العجاج ، او من شعراء الجاهلية مثل : النابغة والاعشى وزهير والملك الضليل ( لا يظن القارئ الكريم ان هناك اختلافا سلوكيا او قيميا بين الطائفة الاولى من الشعراء والاخرى ، فكلهم منغمسون في الجاهلية الى الاذقان ) .
  قيل ان سبب حصر عصر الاحتجاج بشعراء بني امية ،  ان هؤلاء الشعراء لم تتمكن الاعجمية من لسانهم فحافظوا على فصاحتهم ، وبذلك نات الاعراب بنفسها عن الفتنة التي وقع فيها اصحاب الحاضرة العباسية ، ولنحسن الظن بما قالوا !
   من المشهور جدا في كتب النقد وبعض كتب اللغة ، رواية  تحكى عن خصومة الفرزدق الشاعر الاعرابي الذي عاش في عصر الاحتجاج ، والنحوي المولى المعروف عبد الله ابن ابي اسحاق الحضرمي ، الذي كان يتتبع كبوات الفرزدق اللغوية والنحوية ( والله مصيبة ! اعرابي صليبة يخشى من نحوي مولى ( اعجمي) ) !
فهجاه الفرزدق بقوله :
-         فلو كان عبدالله مولى هجوته     ولكن عبد الله مولى مواليا
و الاغرب من ذلك قول ابن سلام نقلا عن يونس : (( وكان ابن ابي اسحاق وعيسى بن عمر يطعنان على العرب ))( اخبار النحويين ، السيرافي ، 78) فكيف جمع الحضرمي وابن عمر بين حب العربية والطعن على العرب ؟؟!! 
واذا كان الفرزدق يخطا في النحو - وهو القريب عهدا من الجاهلية والمتمثل حبا لقيمها - فكيف بابناء العرب الذين يعيشون عصر السايبر في القرن الواحد والعشرين عفوا: ( الحادي والعشرين) ؟؟ ! 
ولكي نقف على سر الصنعة النحوية الاعرابية نذكر الرواية الاتية : 
(( وروى الاصمعي عن يونس ،قال  : قال : لي رؤبة بن العجاج : حتام  تسالني عن هذه البواطيل وازخرفها لك ؟ اما ترى الشيب قد بلع في لحيتك ؟ ))( اخبار النحويين ، السيرافي ، 84)
 
كيف نوفق بين هذه الروايات ؟؟ سؤال اترك اجابته الى القارئ الكريم الذي لا اشك  في حسن فطنته وذكائه لمعرفة الحقيقة ..   

  

ماجد عبد الحميد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/24



كتابة تعليق لموضوع : النحو الأعرابي بين الصنعة الشخصية والوظيفة الموضوعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . حسين القاصد
صفحة الكاتب :
  د . حسين القاصد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مفتشية الداخلية توقف ضابطين اثنين في الشرطة الاتحادية لتورطهما بالرشوة

 تهنئة الى برلمان العراق المصفح  : حسين باجي الغزي

  الازمة الخليجية ، الادوار والتطورات  : عبد الخالق الفلاح

 المعهد التقني ناصرية وتعاون أخر مع هيئة حقول ذي قار  : علي زغير ثجيل

 المرجع مكارم الشيرازي: السعودية تحط من كرامة الحجاج وغير قادرة على ادارة الحج

 تلبية لنداء المرجعية باغاثة النازحين : قافلة فدك من اهالي البصرة تواصل اغاتها للنازحين في الموصل

 زراعة العقول  : حازم اسماعيل كاظم

 عندما يدار البلد من السوشل ميديا  : خالد الناهي

 الشيعة يتامرون مع الوقف السني ويعلنون السبت رمضان !!!  : سامي جواد كاظم

 لماذا كل هذا السخاء ؟؟؟  : نوال السعيد

 باسم العوادي ..إعلان مدفوع الثمن  : عباس عبد السادة

 القلق الأمريكي وحاجته إلى خطوة جدية لتغيير النظام السعودي الحاكم قناعة أمريكا في إحداث التغيير الداخلي لهرم النظام السعودي الحاكم. متى؟ وكيف؟  : محمود الربيعي

 احذر الخمر والمخدرات فإنها مفتاح كل شر  : حسن الهاشمي

 إذا صار الآخر حمارا فأركبه!  : هادي جلو مرعي

 ممثلو وزارات العدل والداخلية العرب يناقشون القانون النموذجي لمكافحة الإرهاب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net