صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

أخطر المشاريع المعادية للإسلام
كاظم فنجان الحمامي
وأبشع الأدوات المستخدمة 
في تفكيك الوطن العربي والعالم الإسلامي
 
 
يتعرض العالم العربي والإسلامي هذه الأيام لحملة مسعورة تستهدف تفكيك حدوده الجغرافية, وتمزيق كياناته السياسية, وتقسيم ثرواته الطبيعية, وتقطيعه إلى دويلات صغيرة, وجمهوريات ضعيفة غارقة في المشاكل والأزمات, وتدين بالطاعة والولاء لإدارة النظام العالمي الجديد, التي أبدت حرصا شديدا على العمل في الخفاء لتنفيذ المراحل التمهيدية لهذا المشروع الاستعماري الخطير, بيد أن ملامح المشروع صارت واضحة للعيان, من دون حاجة للشرح والتوضيح, خصوصا بعد أن انفصل جنوب السودان عن الحكومة المركزية في الخرطوم, واختفى العلم العراقي تماما من إقليم كردستان, تمهيدا للانفصال النهائي من جسد العراق, وسارعت أمريكا لتقديم مساعداتها السخية لإقليمين صوماليين منفصلين, هما: إقليم أرض الصومال, وإقليم (بونتلاند), وغرست بذور الانشقاق والانفصال بين عدن وصنعاء, وبين بنغازي وطرابلس, وبين البربر والعرب, والملفت للانتباه أن إسرائيل هي القاسم المشترك, الذي ترتبط به الكيانات الانفصالية الجديدة, وكانت إسرائيل سباقة للاعتراف رسميا بالإقليمين الصوماليين, وهي المقاول الرئيس لمشاريع التقسيم والتقطيع والتفكيك والتجزئة, إما المهندس الذي وضع مخططات هذه المشاريع الشيطانية, فهو العراب الأمريكي اليهودي الاشكينازي الصهيوني (برنارد لويس). 
 
عمل (برنارد) أستاذا جامعيا ومؤرخا, ورئيسا لقسم التاريخ في جامعة لندن, ثم التحق للعمل بدرجة مستشار في وكالة المخابرات الامريكية, صار بعدها مُنظّراً لسياسات التدخل والهيمنة الامريكية في الشرق الأوسط, وكتب سلسلة طويلة من الدراسات التي تعمدت الإساءة للتاريخ الإسلامي, فكتب عن الإسماعيلية, والقرامطة, والناطقة, ومذهب الحشاشين, وكتب عن تاريخنا الحديث بمداد الحقد والكراهية, وكان اخطر من شوه صورتنا أمام العالم, من دون أن ينتبه إليه عامة الناس, ومن أشهر كتبه الخبيثة: (العرب في التاريخ), و(الصدام بين الإسلام والحداثة في الشرق الأوسط), و(أزمة الإسلام), و(حرب مندسة وإرهاب غير مقدس), و(صراع الحضارات), و(الإرهاب الإسلامي), وهو الذي صاغ للبنتاغون إستراتيجيتهم المعادية للإسلام والمسلمين, وشارك في وضع إستراتيجية الغزو الأمريكي للعراق, وكان من أكثر الحاقدين وقاحة وجرأة وصفاقة, عندما صرح لوكالات الأنباء قبل ستة أعوام بالآتي: (( إن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون فوضويون, لا يمكن تحضرهم, وإذا تُركوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات إرهابية بشرية تدِّمر الحضارات, وتقوِّض المجتمعات, وأن الحل الأسلم في التعامل معهم هو إعادة احتلالهم واستعمارهم, وتدمير ثقافاتهم الدينية وتمزيق نسيجهم الاجتماعي, وإعادة تقسيم البلدان العربية والإسلامية إلى وحدات عشائرية وطائفية, ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بانفعالاتهم وردود أفعالهم, ويجب أن يكون شعار أمريكا في ذلك: إما أن نضعهم تحت سيادتنا, أو ندعهم يدمروا حضاراتنا, ويتعين على أمريكا ممارسة الضغط على القيادات الإسلامية واستغلالهم في تخليص شعوبهم من المعتقدات الإسلامية الفاسدة, ويتحتم على أمريكا استثمار التناقضات العرقية, والعصبيات الطائفية, والعمل على تأجيجها عن طريق رجال الدين أنفسهم, لأنهم أفضل من يقوم بهذا الدور)). انتهى كلام الشيطان (برنارد لويس).
 
وكان برنارد أول من أعترض على الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان, واصفا هذا الانسحاب بأنه عمل متسرع لا مبرر له, فالكيان الصهيوني عنده يمثل الخطوط الأمامية للحضارة الغربية, وهو الذي يقف في وجه الحقد الإسلامي الزاحف نحو الغرب.
كان (برنارد) يمثل المحور الرئيس في المؤتمر العالمي الذي عقدته إسرائيل في (هرتزيليا) عام 2010 لمناقشة خطر المد الإسلامي على كيانها المسخ, أكد (برنارد) في المؤتمر على ضرورة إحياء الهوية الطائفية في بلاد الإسلام, وإذكاء النعرات المذهبية فيما بينهم, وتفريغ البلدان العربية من محتواها الوطني, وتأجيج الصراع الدامي بين التيار السني الوهابي والتيار الشيعي الأصولي, وحث الخطى باتجاه تفكيك منظومات الأمن القومي العربي, والعمل على تفتيت قوة الحركات القومية عن طريق تحويلها إلى حركات شعبية, فكلما هبطت الحركات القومية الى المستوى الشعبي, كلما غدت أقل قومية, وأكثر دينية, أي أقل عروبة وأكثر إسلامية.
اعتمد (برنارد) في نظريته على وجوب ترويض حكام المنطقة, ومن ثم توظيفهم في إذكاء لهيب العصبية الطائفية العنصرية بين السنة والشيعة, وإشعال فتيل النيران المذهبية والعرقية في مراجل (الفوضى الخلاقة), وبالاتجاه الذي يضمن تأزم العلاقات الاجتماعية, وإغراق الناس في بحار التنافرات المتأججة بالأحقاد, تمهيدا لتنفيذ المراحل النهائية لمشاريع التفكيك, والتي فصلها (برنارد لويس) على صفحات مجلة (البنتاغون), وتناولت التقسيمات الآتية:
 
ضم إقليم بلوشستان الباكستاني إلى مناطق البلوسن المجاورة لإيران, وإقامة دولة (بلوشستان).
ضم الإقليم الشمالي الغربي من الباكستان إلى منطقة البوشتونيين في أفغانستان, وإقامة دولة (بوشتونستان).
ضم المنطقة الكردية في إيران والعراق وتركيا, وإقامة دولة (كردستان).
تقسيم إيران إلى أربع دويلات: (ايرانستان), و(أذربيجان), و(عربستان), و(تركمانستان).
تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات صغيرة, (كردية), و(سنية), و(شيعية).
تقسيم سوريا إلى ثلاث دويلات: (سنية) و(درزية), و( علوية).
تقسيم الأردن إلى كيانين: (بدوي), و(فلسطيني).
تقسيم السعودية إلى مجموعة متنافرة من الكيانات البدوية التقليدية.
تقسيم مصر إلى دولتين: (إسلامية), و(قبطية).
تقسيم لبنان إلى خمس دويلات: مسيحية, وسنية, وشيعية, ودرزية, وعلوية.
تقسيم السودان إلى دولتين: زنجية في الجنوب, وعربية في الشمال.
تقسيم المغرب بين العرب والبربر.
تقسيم موريتانية إلى ثلاث دويلات: عربية, وبربرية, ودولة للمولدين.
 
مما يؤسف له إننا صرنا نستنشق اليوم دخان هذه المؤامرات والدسائس الخبيثة المنبعثة من أفران الخيانة والعمالة, نقف على مفترق شبكة من الطرق المعقدة, شديدة الوعورة, تطاردنا همرات القوى الاستعلائية من شرق الوطن العربي إلى غربه, تتعامل معنا  وكأننا مجموعة من القبائل والطوائف والتكتلات البدائية المتصارعة المتحاربة, تتصرف معنا وكأنها القوى الخارجية الجبارة, المخولة رسميا في السيطرة على نزاعاتنا, أو كأنها هي التي تمتلك الشرعية الدولية والوصاية الكاملة في التحكم بمصائرنا, أو كما لو كان لها الحق في تقسيمنا إلى شيع وطوائف متنافرة, وغير قادرة على التعايش السلمي, واستطالت مخالب أمريكا تدريجيا في ظل المحاصصات الطائفية, وفي ظل الإذعان المخزي للرغبات الصهيونية, ولم يعد خيار التقسيم طرحا نظرياً, بل صار من أهم الأدوات المفضلة لدى تيار واسع من السياسيين الأمريكيين وزبانيتهم, وصار من أهم السيناريوهات التي تعمل عليها فضائيات البث الطائفي المشفر, وتعمل عليها منابر الفتنة, وتغذيها بعض الدول العربية التي بلغت بها الخيانة أعلى المراتب, عندما وضعت قواعدها ومطاراتها ومنافذها البحرية في خدمة المخططات التي صاغها المعتوه (برنارد) بخط يده, ووصل بها الطيش السياسي إلى المرحلة التي صارت فيها هي المقاول والمتعهد الثانوي في تنفيذ مشاريع التفكيك والتجزئة في السر والعلن, وظهر علينا جيل جديد من وعاظ السلاطين, أكثر  تأمركا من الأمريكان أنفسهم, وأكثر صهيونية من الحاخامات عند حائط المبكى . . ألا لعنة الله على القوم المتأمركين والمتصهينين والمتخاذلين, وسحقا للذين اختاروا الوقوف في صفوف أعداء الله . . . 
 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/24



كتابة تعليق لموضوع : أخطر المشاريع المعادية للإسلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق بورضا ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : نعم ويمكن إضافة احتمالية وهي إن ثبت اصابته بإحتراق او سلق، فهذا أول العذاب على ما جنته يداه. الكل يعلم أنه لو فرض إخبار غيبي عن شخص أنه يكون من اصحاب النار وقبل القوم هذا كأن يكون خارجيا مثلا، فهل إذا كان سبب خروجه من الدنيا هو نار احرقته أن ينتفي الاخبار عن مصيره الأخروي ؟ لا يوجد تعارض، لذلك تبريرهم في غاية الضعف ومحاولة لتمطيط عدالة "الصحابة" الى آخر نفس . هذه العدالة التي يكذبها القرآن الكريم ويخبر بوجود المنافقين واصحاب الدنيا ويحذر من الانقلاب كما اخبر بوجود المنافقين والمبدلين في الأمم السابقة مع انبياءهم، ويكفي مواقف بني اسرائيل مع نبي الله موسى وغيره من الانبياء على نبينا وآله وعليهم السلام، فراجعوا القرآن الكريم وتدبروا آياته، لا تجدون هذه الحصانة التعميمية الجارفة أبدا . والحمد لله رب العالمين

 
علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957.

 
علّق مازن الموسوي ، على أسبقية علي الوردي - للكاتب ا . د فاضل جابر ضاحي : احسنتم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net