صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

أخطر المشاريع المعادية للإسلام
كاظم فنجان الحمامي
وأبشع الأدوات المستخدمة 
في تفكيك الوطن العربي والعالم الإسلامي
 
 
يتعرض العالم العربي والإسلامي هذه الأيام لحملة مسعورة تستهدف تفكيك حدوده الجغرافية, وتمزيق كياناته السياسية, وتقسيم ثرواته الطبيعية, وتقطيعه إلى دويلات صغيرة, وجمهوريات ضعيفة غارقة في المشاكل والأزمات, وتدين بالطاعة والولاء لإدارة النظام العالمي الجديد, التي أبدت حرصا شديدا على العمل في الخفاء لتنفيذ المراحل التمهيدية لهذا المشروع الاستعماري الخطير, بيد أن ملامح المشروع صارت واضحة للعيان, من دون حاجة للشرح والتوضيح, خصوصا بعد أن انفصل جنوب السودان عن الحكومة المركزية في الخرطوم, واختفى العلم العراقي تماما من إقليم كردستان, تمهيدا للانفصال النهائي من جسد العراق, وسارعت أمريكا لتقديم مساعداتها السخية لإقليمين صوماليين منفصلين, هما: إقليم أرض الصومال, وإقليم (بونتلاند), وغرست بذور الانشقاق والانفصال بين عدن وصنعاء, وبين بنغازي وطرابلس, وبين البربر والعرب, والملفت للانتباه أن إسرائيل هي القاسم المشترك, الذي ترتبط به الكيانات الانفصالية الجديدة, وكانت إسرائيل سباقة للاعتراف رسميا بالإقليمين الصوماليين, وهي المقاول الرئيس لمشاريع التقسيم والتقطيع والتفكيك والتجزئة, إما المهندس الذي وضع مخططات هذه المشاريع الشيطانية, فهو العراب الأمريكي اليهودي الاشكينازي الصهيوني (برنارد لويس). 
 
عمل (برنارد) أستاذا جامعيا ومؤرخا, ورئيسا لقسم التاريخ في جامعة لندن, ثم التحق للعمل بدرجة مستشار في وكالة المخابرات الامريكية, صار بعدها مُنظّراً لسياسات التدخل والهيمنة الامريكية في الشرق الأوسط, وكتب سلسلة طويلة من الدراسات التي تعمدت الإساءة للتاريخ الإسلامي, فكتب عن الإسماعيلية, والقرامطة, والناطقة, ومذهب الحشاشين, وكتب عن تاريخنا الحديث بمداد الحقد والكراهية, وكان اخطر من شوه صورتنا أمام العالم, من دون أن ينتبه إليه عامة الناس, ومن أشهر كتبه الخبيثة: (العرب في التاريخ), و(الصدام بين الإسلام والحداثة في الشرق الأوسط), و(أزمة الإسلام), و(حرب مندسة وإرهاب غير مقدس), و(صراع الحضارات), و(الإرهاب الإسلامي), وهو الذي صاغ للبنتاغون إستراتيجيتهم المعادية للإسلام والمسلمين, وشارك في وضع إستراتيجية الغزو الأمريكي للعراق, وكان من أكثر الحاقدين وقاحة وجرأة وصفاقة, عندما صرح لوكالات الأنباء قبل ستة أعوام بالآتي: (( إن العرب والمسلمين قوم فاسدون مفسدون فوضويون, لا يمكن تحضرهم, وإذا تُركوا لأنفسهم فسوف يفاجئون العالم المتحضر بموجات إرهابية بشرية تدِّمر الحضارات, وتقوِّض المجتمعات, وأن الحل الأسلم في التعامل معهم هو إعادة احتلالهم واستعمارهم, وتدمير ثقافاتهم الدينية وتمزيق نسيجهم الاجتماعي, وإعادة تقسيم البلدان العربية والإسلامية إلى وحدات عشائرية وطائفية, ولا داعي لمراعاة خواطرهم أو التأثر بانفعالاتهم وردود أفعالهم, ويجب أن يكون شعار أمريكا في ذلك: إما أن نضعهم تحت سيادتنا, أو ندعهم يدمروا حضاراتنا, ويتعين على أمريكا ممارسة الضغط على القيادات الإسلامية واستغلالهم في تخليص شعوبهم من المعتقدات الإسلامية الفاسدة, ويتحتم على أمريكا استثمار التناقضات العرقية, والعصبيات الطائفية, والعمل على تأجيجها عن طريق رجال الدين أنفسهم, لأنهم أفضل من يقوم بهذا الدور)). انتهى كلام الشيطان (برنارد لويس).
 
وكان برنارد أول من أعترض على الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان, واصفا هذا الانسحاب بأنه عمل متسرع لا مبرر له, فالكيان الصهيوني عنده يمثل الخطوط الأمامية للحضارة الغربية, وهو الذي يقف في وجه الحقد الإسلامي الزاحف نحو الغرب.
كان (برنارد) يمثل المحور الرئيس في المؤتمر العالمي الذي عقدته إسرائيل في (هرتزيليا) عام 2010 لمناقشة خطر المد الإسلامي على كيانها المسخ, أكد (برنارد) في المؤتمر على ضرورة إحياء الهوية الطائفية في بلاد الإسلام, وإذكاء النعرات المذهبية فيما بينهم, وتفريغ البلدان العربية من محتواها الوطني, وتأجيج الصراع الدامي بين التيار السني الوهابي والتيار الشيعي الأصولي, وحث الخطى باتجاه تفكيك منظومات الأمن القومي العربي, والعمل على تفتيت قوة الحركات القومية عن طريق تحويلها إلى حركات شعبية, فكلما هبطت الحركات القومية الى المستوى الشعبي, كلما غدت أقل قومية, وأكثر دينية, أي أقل عروبة وأكثر إسلامية.
اعتمد (برنارد) في نظريته على وجوب ترويض حكام المنطقة, ومن ثم توظيفهم في إذكاء لهيب العصبية الطائفية العنصرية بين السنة والشيعة, وإشعال فتيل النيران المذهبية والعرقية في مراجل (الفوضى الخلاقة), وبالاتجاه الذي يضمن تأزم العلاقات الاجتماعية, وإغراق الناس في بحار التنافرات المتأججة بالأحقاد, تمهيدا لتنفيذ المراحل النهائية لمشاريع التفكيك, والتي فصلها (برنارد لويس) على صفحات مجلة (البنتاغون), وتناولت التقسيمات الآتية:
 
ضم إقليم بلوشستان الباكستاني إلى مناطق البلوسن المجاورة لإيران, وإقامة دولة (بلوشستان).
ضم الإقليم الشمالي الغربي من الباكستان إلى منطقة البوشتونيين في أفغانستان, وإقامة دولة (بوشتونستان).
ضم المنطقة الكردية في إيران والعراق وتركيا, وإقامة دولة (كردستان).
تقسيم إيران إلى أربع دويلات: (ايرانستان), و(أذربيجان), و(عربستان), و(تركمانستان).
تقسيم العراق إلى ثلاث دويلات صغيرة, (كردية), و(سنية), و(شيعية).
تقسيم سوريا إلى ثلاث دويلات: (سنية) و(درزية), و( علوية).
تقسيم الأردن إلى كيانين: (بدوي), و(فلسطيني).
تقسيم السعودية إلى مجموعة متنافرة من الكيانات البدوية التقليدية.
تقسيم مصر إلى دولتين: (إسلامية), و(قبطية).
تقسيم لبنان إلى خمس دويلات: مسيحية, وسنية, وشيعية, ودرزية, وعلوية.
تقسيم السودان إلى دولتين: زنجية في الجنوب, وعربية في الشمال.
تقسيم المغرب بين العرب والبربر.
تقسيم موريتانية إلى ثلاث دويلات: عربية, وبربرية, ودولة للمولدين.
 
مما يؤسف له إننا صرنا نستنشق اليوم دخان هذه المؤامرات والدسائس الخبيثة المنبعثة من أفران الخيانة والعمالة, نقف على مفترق شبكة من الطرق المعقدة, شديدة الوعورة, تطاردنا همرات القوى الاستعلائية من شرق الوطن العربي إلى غربه, تتعامل معنا  وكأننا مجموعة من القبائل والطوائف والتكتلات البدائية المتصارعة المتحاربة, تتصرف معنا وكأنها القوى الخارجية الجبارة, المخولة رسميا في السيطرة على نزاعاتنا, أو كأنها هي التي تمتلك الشرعية الدولية والوصاية الكاملة في التحكم بمصائرنا, أو كما لو كان لها الحق في تقسيمنا إلى شيع وطوائف متنافرة, وغير قادرة على التعايش السلمي, واستطالت مخالب أمريكا تدريجيا في ظل المحاصصات الطائفية, وفي ظل الإذعان المخزي للرغبات الصهيونية, ولم يعد خيار التقسيم طرحا نظرياً, بل صار من أهم الأدوات المفضلة لدى تيار واسع من السياسيين الأمريكيين وزبانيتهم, وصار من أهم السيناريوهات التي تعمل عليها فضائيات البث الطائفي المشفر, وتعمل عليها منابر الفتنة, وتغذيها بعض الدول العربية التي بلغت بها الخيانة أعلى المراتب, عندما وضعت قواعدها ومطاراتها ومنافذها البحرية في خدمة المخططات التي صاغها المعتوه (برنارد) بخط يده, ووصل بها الطيش السياسي إلى المرحلة التي صارت فيها هي المقاول والمتعهد الثانوي في تنفيذ مشاريع التفكيك والتجزئة في السر والعلن, وظهر علينا جيل جديد من وعاظ السلاطين, أكثر  تأمركا من الأمريكان أنفسهم, وأكثر صهيونية من الحاخامات عند حائط المبكى . . ألا لعنة الله على القوم المتأمركين والمتصهينين والمتخاذلين, وسحقا للذين اختاروا الوقوف في صفوف أعداء الله . . . 
 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/24



كتابة تعليق لموضوع : أخطر المشاريع المعادية للإسلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العقيلي
صفحة الكاتب :
  احمد العقيلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تسويغات وتعزيزات وتُحسَبُ تحليلات؟!!  : د . صادق السامرائي

 مجلس ذي قار يوعز للدوائر الخدمية الاستنفار التام وتقديم كافة الخدمات لزوار أربعينية الإمام الحسين (ع)  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 تحرير أكثر من 350 ايزيدية من قبضة داعش في الفلوجة

 خلايا..على وشك الاستيقاظ !  : عدوية الهلالي

 الشباب ودُعاة التجديد  : لؤي الموسوي

 الحشد والقوات الأمنية وطيران الجيش يدمرون كهفا لداعش وعجلة غرب الرمادي

 رأس الحسين والراهب المسيحي  : سمير اسطيفو شبلا

 المنصوب بنزع الخافض في الجملتين الفعلية والاسمية  : كريم مرزة الاسدي

 المشكلة ان من نهوى ليس بذي ود !!  : سليمان الخفاجي

 السفير العراقي ببيروت يتعهد مع الامام الحسين بتوقيع على يافطة خاصة وممثل البطريرك يشارك في اسبوع العتبة الحسينية (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 التحالف الوطني ... الواقع والطموح  : صادق السعداوي

 المشرفُ على فرقة العبّاس يصل إلى محافظة ميسان لمتابعة الجهد الهندسيّ لمعالجة السيول...

 قبسات الهدى (10): شريعتي ومحمد عبده والقرآن الكريم  : شعيب العاملي

 خلافة ال عثمان كل تاريخها ظلام ووحشية  : مهدي المولى

 أنامل مُقيّدة - سبعون مليار دينار من التخفيضات والمطالبات بمناصفتها  : جواد كاظم الخالصي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net