صفحة الكاتب : سعيد العذاري

حياتنا الجنسية بين الاستقامة والشذوذ يفوز بالمرتبة الثالثة لمسابقة افضل كتاب اجنبي في ايران
سعيد العذاري

  

 
 
 
 
 
ليس دعاية لنفسي بل هو تعريف بفوز كتاب لاحد كتاب هذا الموقع المبارك في المسابقة السنوية لأفضل كتاب لكاتب اجنبي في ايران تقيمه جامعة المصطفى العالمية منذ خمسة عشر عاما وقد حصلت على عدة جوائز منذ سنة 1997 
اخرها هذه الكتب المنشورة باسمي المستعار واسمي الحقيقي ومنها كتاب (( حياتنا الجنسية بين الاستقامة والشذوذ )) والذي فاز هذا العام 2011  بالمرتبة الثالثة  ولولا انتقاداتي لبعض المؤسسات المسؤولة عن تزويج الشباب لفاز بالمرتبة الاولى فاعتبروه خارجا عن اصل الموضوع 
واليك ايها القارئ الكريم مقدمة هذا الكتاب 
  
  
 المقدِّمة 
  
 الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله الطاهرين وصحبه المنتجبين. 
 وبعد: إنّ حياتنا الجنسية حياة حيّة واقعية تتمحور حول الجنس وفي نفس الوقت لاتنفصل عن حياتنا العامة فهي جزء لايتجزأ منها تتأثر بها وتؤثر فيها تأثيراً واضحاً ملموساً، والجنس غريزة انسانية ذاتية تتفاعل مع المثيرات الخارجية وتنفعل مع مظاهرها والوانها المتنوعة، وتنطلق لتحقيق هدفها وهو الاشباع والارتواء، وهذا الانفعال والانطلاق هو أمر فطري لا يختلف ولايتخلف من فرد لآخر ومن حضارة لاخرى، وإنّما ينحصر الاختلاف بالسلوك الصادر عن هذه الغريزة وهذا الدافع الفطري، وهذا السلوك تتحكم به إرادة الانسان وما يحمله من متبنيات فكرية وعاطفية وخلقية تبعاً لنظرته للكون والحياة والمجتمع، فيكون منسجماً معها مطابقاً للأسس والقواعد التي تبناها في رسم منهجه في الحياة، ولهذا يختلف السلوك والممارسة الميدانية اندفاعاً وانكماشاً من انسان لآخر تبعاً لدرجات إيمانه واعتقاده بمتبنياته، ودرجة تفاعله مع تقريرها في واقع نفسه وفي واقع الحياة. 
 وحياتنا الجنسية لو انطلقت دون متبنيات فكرية وعاطفية وخلقية فإنها ستنطلق بلا قيود ولا حدود ويستمر انطلاقها وراء غايات الشهوات التي لاتقف عند قيود ولا ترتوي عند حدود، بل تنطلق بالانسان والمجتمع انطلاق المنهوم الذي لايرتوي ولايحقق لنفسه من جراء ذلك إلّا مزيداً من الشقاء والاضطراب والتعاسة في جميع مجالات الحياة، وهذا مانشاهده في كثيرٍ من البلدان والمجتمعات الاباحية. 
 وحياتنا الجنسية أُريد لها في ضوء المنهج الالهي ان تكون حياة عطاء وإداء، لا حياة لهو وعبث وضياع، وان يكون الجنس سكناً وهدوءً وطمأنينة للنفس والروح والجسد، وان يكون مقدمة للستر والإحصان والصيانة، وقد حرص هذا المنهج على اشباع الغريزة الجنسية دون تعطيل أو الغاء، لأنه لايحارب دوافع الفطرة وإنّما يروم تهذيبها لتكون خادمة لغايات الانسانية الدائمة، ولهذا فانّه يواجه هذه الحاجة مواجهة موضوعية في نطاق المواجهة الشاملة المتكاملة لاحتياجات الانسان فرداً كان أم مجتمعاً، وفي حدود واقعه وكينونته وفي حدود طاقته ليتعالى على النزوات العارضة والمطالب الرخيصة، وليتقيد بقيود العفّة والفضيلة من أجل ابقاء الرغبات الجنسية كامنة لاتندفع لأول مؤثر، وإنما تنطلق باستقامة واعتدال حفاظاً على سلامة الحياة والمجتمع وسلامة الجنس البشري. 
 وقد جعل المنهج الالهي الزواج هو الاطار الشرعي والقانوني الوحيد الذي يتم من خلاله إشباع هذه الحاجة، وتهدئة الشهوة الجامحة، وهو الاطار الوحيد الذي يجعل حياتنا الجنسية حياة نقية سليمة بعيدة عن القلق والاضطراب وبعيدة عن الانحراف والشذوذ وبعيدة عن المخاطر والشرور، وهو السبيل الوحيد للتكامل والسمو نحو الأهداف والغايات النبيلة. 
 وقد تعهد المنهج الالهي بتقديم أسس وقواعد تربوية كفيلة بانقاذ الانسان والمجتمع من الانحراف والشذوذ بعد تقديمه لنظام متكامل يشبع جميع حاجات الانسان لكي ينطلق بافكاره وعواطفه نحو الاهتمامات الأرفع المنسجمة مع سمو المقاصد وشرف الغايات، ووضع قيوداً وحدوداً يعاقب المتجاوز لها بعد توفر جميع الامكانات المانعة من الانحراف والشذوذ. 
 والكتاب الذي بين يديك - أيّها القارى‏ء العزيز - حدّد لنا حياتنا الجنسية استناداً إلى آيات القرآن الكريم، وإلى المأثور عن الرسول الأعظم نبينا 9وعن أهل بيته:، وإلى آراء الفقهاء من المذاهب والفرق الاسلامية السبعة: الامامية، والزيدية، والحنفية، والمالكية، والشافعية، والحنبلية، والأباضية، وإلى الدراسات العلمية الحديثة. 
 وقد تجنّب الكتاب إستعمال المصطلحات الغامضة والعبارات المبهمة والمملّة لتكون الاستفادة عامة وشاملة لجميع المستويات العقلية والفكرية، وتجنب التحليلات غير الواقعية للأسباب والدوافع وللمقدمات والنتائج والآثار، والتي لاتزيد القارى‏ء إلّا تشويشاً وارتباكاً، وتجنب الاساليب المثيرة سواءً في طرح الآراء أو تصوير الحقائق أو تدوين القصص الجنسية لكي لايخرج الكتاب عن غاياته وأهدافه التربوية. 
 والمواضيع موزعة على ثلاثة فصول: 
 الفصل الأول: مقوّمات الاستقامة الجنسية 
 تناولنا فيه مقومات التعليم، والخطوات العملية للتربية الجنسية وهي: استشعار الرقابة الغيبية، واستشعار الثواب والعقاب، وتقوية الارادة، وإثارة الوجدان، وتعديل الاستجابة الجنسية، والزواج المبكر. 
 وفي مقدمات الحياة الجنسية السليمة تطرقنا إلى الارشاد للحياة الزوجية، والحث على الزواج وآثاره الايجابية وأهمها: شرعية العلاقات الجنسية، والانجاب والتناسل، والدف‏ء العاطفي، والاستقامة، والمساهمة في البناء الحضاري. 
 وفي موضوع العوامل المؤثرة في اختيار شريك الحياة تطرقنا إلى التوافق العقائدي، والخلقي، والتوافق في اشباع الحاجات والرغبات، والتوافق العرقي والطبقي، والتوافق في العمر، ثم الاختيار على أساس الجمال الجسدي، وعلى أساس الوراثة والبيئة. 
 ثم تطرقنا إلى العلاقات الجنسية بعد مرحلة اختيار الشريك، وحرية الاختيار في رأي المذاهب السبعة، ثم مراعاة الحقوق والواجبات الجنسية. 
 الفصل الثاني: عوامل ومظاهر الانحراف والشذوذ 
 تناولنا فيه الأسباب الاساسية للانحرافات الجنسية، وشهادات من الواقع حول احصائيات الانحراف ومنها: العلاقات الجنسية بين الأحداث في أمريكا، والمتاجرة بالجنس، والاعتداءات الجنسية على الأطفال في بريطانيا، واستغلال الاحداث جنسياً، والتشجيع على الشذوذ الجنسي، ثم أرقام وشواهد من المجتمع العربي. 
 وذكرنا في موضوع مظاهر الانحراف والشذوذ تفاصيل الانحراف واسبابه الثانوية والاضرار المترتبة على ذلك، ثم الوقاية والعلاج بما في ذلك العقوبات على ضوء المذاهب السبعة، وقد ذكرنا بعض القصص الواقعية لتكون درساً وعبرة في حياتنا الجنسية. 
 الفصل الثالث: الأمراض الجنسية وآثارها الخطيرة 
 ذكرنا فيه الأمراض الجنسية الناجمة من الانحراف والشذوذ أو التي تنتقل عن طريقهما كالزهري، والتابس، والسيلان، والقرحة الرخوية، والهربس التناسلي، والتهابات الكبد الفايروسية، وغيرها. 
 ثم تطرقنا إلى طاعون العصر وهو الايدز، وطرق انتقاله، وفترة حضانته، وتكاثره، وأنواعه، ثم بعض الاحصائيات عن انتشاره. 
 ولايسعنا في خاتمة هذه المقدمة إلّا أن نقول: أنه لا وقاية ولا علاج إلّا بالعودة إلى المفاهيم والقيم الالهية، فهي الكفيلة في إصلاح حياتنا الجنسية وإنقاذنا من الأخطار الناجمة من الانحراف والشذوذ. 
 نسأل اللَّه تعالى أن يوفقنا لكل خير، إنّه نعم المولى ونعم النصير. 

  

سعيد العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/24



كتابة تعليق لموضوع : حياتنا الجنسية بين الاستقامة والشذوذ يفوز بالمرتبة الثالثة لمسابقة افضل كتاب اجنبي في ايران
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 6)


• (1) - كتب : سعيد العذاري من : عراقي مقيم في ايران ، بعنوان : هنأك الله يا ايتها الاديبة هناء في 2011/03/26 .

الاديبة الواعية هناء احمد فارس رعاها الله
تحية طيبة
اشكرك جدا واتمنى لك التوفيق والنجاح والهناء
كتابان مطبوعان في لينان باسمي المستعار والثالث عندي بعض النسخ في ايران والعراق فلا ادري كيف يصل اليك
وفقك الله لكل خير

• (2) - كتب : هناء احمد فارس من : العراق ، بعنوان : كتب مثمرةتضاف للمكتبة العربية في 2011/03/25 .

الف مبروك للشيخ الفاضل، ويحبذا لو نعرف كيف ممكن ان نحصل على هذه الكتب القيمة وفي اي مكتبات نجدها لكي تضاف الى مكتبتنا العربية ونستفيدمن علمكم ادامالله عليكم العافية والسلامة وسدد خطاكم.

• (3) - كتب : سعيد العذاري من : ايران عراقي مقيم ، بعنوان : اشكرك شيخنا الغزي في 2011/03/24 .

الاستاذ علي الغزي رعاه الله
اشكر مباركتك لي التي تشجعني لمواصلة الكتابة
وفقك الله وسدد خطاك

• (4) - كتب : سعيد العذاري من : ايران عراقي مقيم ، بعنوان : اشكر الاستاذ مهند البراك في 2011/03/24 .

الاستاذ مهند البراك رعاه الله
اشكر لكم مباركتكم لي ونسال الله لكم النجاح والتوفيق

• (5) - كتب : علي الغزي من : العراق ، بعنوان : شكر في 2011/03/24 .

الف مبروك السيد العذاري لك محبتي وكم هو جميل تكريمكم وفوزكم استاذي القدير لك خالص الاحترام محبتي لشخصكم

• (6) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : مبارك لكم في 2011/03/24 .

نبارك لكم استاذنا الفاضل هذا الانجاز نسال الله لكم دوام التقدم والموفقية





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حسن فرحان المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذي قار: القبض على متهم مطلوب لمحافظة ميسان بجرائم النصب والاحتيال  : وزارة الداخلية العراقية

  الفوضى قراطيـّـة !!!  : حيدر الخضر

 السيّد الصافي يضع النقاط على حروف التربية ومسائل اخرى  : كتابات في الميزان

 الحشد في ذي قار يعتزم توزيع منح مالية بين جرحاه

 نطالب باعتقال المتآمرين  : اياد السماوي

 قراءة لبيان 17 شعبان للمرجعية الدينية حول الانتخابات  : د . عادل عبد المهدي

 في ذكرى جريمة حلبجة.. لكي لا ننسى ولا تتكرر  : د . عبد الخالق حسين

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 43 )  : منبر الجوادين

  ( فيلسوف العقل ) --**** تموت روحى بموت الفلسفة ******  : طارق فايز العجاوى

 عندما طبرنا  : احمد مصطفى يعقوب

 حوار صحفي مع الشاعر العراقي عمران العميري  : محمد صخي العتابي

 الشركة العامة لصناعات النسيج والجلود تنشئ خطا جديدا لانتاج مادة الجبسونا في معمل المنتجات الطبية في الحلة ومعملا جديدا للخياطة في ذي قار  : وزارة الصناعة والمعادن

 من هم الكفرة الفجرة يا ترى ؟؟؟؟  : قيس المولى

 الحشد الشعبي والقوات الأمنية يدمران 10 مضافات لداعش بعملية استباقية في سلاسل جبال حمرين

 الأمن السعودي يعتدي على 7 طالبات جامعيات  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net