صفحة الكاتب : جواد بولس

لَكُنَّ في آذار السلامة والحب
جواد بولس

 لم ينم كما تعوّد. دخل فراشه مبكّرًا. تمتم صلاته بسرعة ككاهن القرية، يأكل نصف الحروف والكلمات وكأنه يقوم بتهريبة خطيرة. أغمض عينيه وتمنّى أن ينام. في البيت تحرّك بخفة دوري. سعادته كانت تقفز أمامه، وتملأ زوايا البيت حيرة. حاولت أمّه أن تفهم دواعي هذا الفرح الصارخ، لكنّها في كل مرّة سألت نالت قبلة شقيّة منه ومداعبة. شعرت براحة، بانت على حافة شفتيها اللتين تبسّمتا بسمة العارفة! "هذا الولد كِبِر"، فكّرت وكأنها تراه للمرة الأولى وقد شارف على إنهاء تعليمه الثانوي في آذار ذلك العام.
أفاق قبل جميع إخوته، ولم يكن في نشاط تلميذ. أنهى حمّامه وحاول أن يختار لباس يومه. في العادة لا تستغرقه هذه العملية إلّا بضع دقائق أمّا اليوم فلقد كانت حيرته ظاهرة؛ نبش جميع الملابس في الخزانة وحاول تلبيق لباسه في كل إمكانيات التلبيق الممكنة.
لبس بنطالًا بلون السكر الوسخ وعليه قميصًا بلون الطين، علته مربعات بعضها بلون البرتقال وأخرى بلون النبيذ  المعتق. أمام المرآة وقف قلقًا يضجّ بالغضب. انسلّت "زمّة الشفتين" وتمددت عقدة الحاجبين. اقترب وقام برفع كفّه اليمنى،بخفة راقصة ماهرة، فرك إبهامها على وسطاها وتبسّم للرجل الذي قبالته. على وجهه بدت علامات رضًا أو حتى اعتزاز. رش ما وجده في قارورة عطر كانت في خزانة الحمام ومسّد شعره بكفيه وشمّهما، فلم تتغير قسماته. رفع إبطه وحاول أن يشم ما غاب عن ناظريه هناك،  ليتأكد أن برّه آمن وأنه جدير بذلك اليوم من آذار. أمّه، من بعيد، راقبته وتأكدّت أن في بيتها رجل.
لم يسألوه في البيت إلّا ما كان من باب الواجب والحيطة. كانت أجوبته كالندى فبرّد قلب والديه. تمنّوا له التوفيق بصحبة أصدقائه واستحلفوه بأن يعود إليهم سالمًا وقبل المغيب.
أنزلته سيّارة الأجرة في مركز المدينة. مشى لمسافة  قصيرة ووصل إلى القهوة التي اتفق وحبيبته أن يلتقيها بها. اختار مقعدًا جانبيًا وتأكّد أن عطره ما زال فوّاحًا وأن قميصه مفتوحًا من الأعلى ويكشف جزءًا من ربيعه الريّان.
بدى المكان له غريبًا. معظم الطاولات خالية، على طاولة في الزاوية المقابلة لطاولته جلس رجلان وكانا يشربان القهوة. ملامحهما قريبة لملامح الشرقيين ولكن لم يكونا عربيين فلقد سمعهما، عندما دخل، يتحدثان بالعبرية. بعد دقائق اشتدَّ صوت صدره فلقد رفع عيناه، ونظر من خلال الزجاج؛ على الرصيف المقابل رآها تمشي واثقة. بنطالها أسود وعليه طرف قميص بلون السماء وتحته سترة بيضاء لتصد نظرة حتى من له عيون خارقة.
وجهها متروك على طبيعته، فكل إضافة تنقصه جمالًا وحسنًا . قطعت الشارع، وقعت عيناها مباشرة على عينيه، تبسّمت بحذر وكادت نظرتها، لولا قحة أحد نزلاء المقصف، أن تغمي عليه فورًا.
دخلت كنسمة، حيّته ومدّت كفّها فأخذها وصار كلّه نايًا.تحدثا عن أحلامهما وعن كيف لم ينم الواحد منهما وعن كيف "أكلا"  نصف الصلاة فنسوا نصف الأدعية والأماني. لكنّهما أجمعا أن الرب سيغفر لهما ذلك لأنه "المحبّة" ويحب الحب وهو الذي أوصانا بالألفة والمحبة والحياة.
لم يحاول أن يمسك كفها مرّةً أخرى ولا أن تدوس قدمه قدمها. لقد كان يستنشق نفسها ولا يخرجه. قال لها كم يحبّها ويحب عينيها الجميلتين. حاول أن يفهمها أنه مغرم بشفتيها فلونهما فريد ومتميّز وفمها منمنم صغير يليق به الشعر. كان كلامه مقطعًا وغير مباشر، لكنّها، في لحظة ما، أغمضت عينيها،لم تطبقهما تمامًا، ورفعت رأسها بحركة جعلته يقع عن الكرسي.
قضيا في ذلك المقصف ساعتين كاملتين. تواعدا على لقاء آخر إذا سمحت الظروف.
كانا على باب المقصف عندما اعترض رجل الفتاة طالبًا هويّتها. كان ذلك هو الرجل الذي جلس في الزاوية. أفهمها أنه رجل مخابرات إسرائيلي. وأنه يريد أن يتعرّف على هويتهما.حاول أن يهدأ من روع الفتاة والشاب واعدًا إيّاهما بالكتمان وعدم الوصول إلى الأهل، فهو يعرف أن مثل هذه الحادثة، خاصة إذا دعّمت بالصور، من شأنها أن تحدث كارثة وتودي بحياة.
"كل ما نريده"، هكذا "طمأن" هذا الشبح تينك الزهرتين،"أن نسجّل تفاصيلكم وأن نتفق متى ستعودان  إلينا لنسوي أمورنا المشتركة، فنحن قريبون من هنا، وكل شيء سيكون على ما يرام".    
لم يتفوّها بأية كلمة، أبرزا بطاقتي الهوّية وحاولا أن يتملّصا من الموقف. لكنه كان ثقيلًا ومتمرّسًا في صيد ضحاياه.أصرَّ على تسجيل التفاصيل وبدأ يصعّد من لهجته فسمعا بداية تهديد. حاولت الفتاة أن تفهمه أنها ليست خائفة وأنها جاءت الى لقائها برفقة أخيها الذي يعرف قصّتها ويحترمها، حاولت أن تشرح له دناءة ما يقوم به لكنه استفز، صار شرّيرًا يهدّدهما باحتجازهما في الشرطة. في هذه اللحظة ظهر الأخ. توجّه مباشرة إليهم وقام باحتضان أخته وطرح السلام على رفيقها. عرّف على نفسه وخيّب ظن ذلك الصيّاد الشرير.
مشوا في الشارع باتّجاه السيّارة، أحسّ الفتى أنه يطير بأجنحة وأن حبيبته تطير إلى جانبه وتحتهم بلاد كلّها بساتين خضراء وحقول نرجس وربيع لا ينتهي، وأحس بنفسها وشعرها الذي يتطاير على وجهه... وو..
ضربة، ضربتان فهزة على كتفه، فتح عيناه وكان وجه أمّه فوق أنفه، كانت غاضبة كما لم يألفها من قبل. ماذا بك؟ اليوم عطلتي ولا يوجد مدرسة فلماذا أفيق مبكّرًا؟
بغصّة واضحة في حلقها قالت: "لقد وجدوا "ماوية" مقتولة بطعنات خنجر. نعم هي ابنة صاحب الفرن، وقالوا أنها قتلت بسبب "شرف العائلة"، لم أفهم يا أمي من القاتل وليش ولكنها مصيبة .. الله ينجينا وينجيكم يا حبايبي".
جلس الفتى على شرفته وكتب: "أحب من الشهور آذار ولا أبحث عن سبب، فأجمل الحب ذلك الذي يكون من غير سبب. آذار شهر التردد والتقلّب؛ صفاء، كما يحب اللوز، عابر، وغبار كما يعشق السرو. طقسه يجف أحيانًا، فيصير كيدي فلّاح كادح، ولكنّه عندما يجن يكون  كقلب العاشق هدّارًا وأبو "الزلازل والأمطار".
يصل الشتاء إلى وسطه متعبًا، تمامًا كالثور أنهكته سهام "المتادور"، يغضب، يعفط ويثور فيتهالك مخضّبًا بدمائه، وكالرعد الآتي هزيمُهُ من وراء جبال الغيم، ليعلن أن البقاء للحياة، للنماء، للخضرة، فمن آذار يولد الربيع الأول. فلكنَّ فيه، وفي كل يوم، السلامة والنجاة وكثيرًا من الحب.

 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/03/06



كتابة تعليق لموضوع : لَكُنَّ في آذار السلامة والحب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح نادر المندلاوي
صفحة الكاتب :
  صلاح نادر المندلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قيادة فرقة المشاة الخامسة تعلن عن انطلاق عملية إرادة النصر الثامنة في محافظة ديالى  : وزارة الدفاع العراقية

  قالت لي العصفوره---  : عبد الجبار نوري

 المشتبه به بإحراق مؤسسة الامام المنتظر (عج) في مدينة مالمو جنوب السويد لاجئ سوري يقيم بمركز للاجئين

 رئيس مجلس محافظة ميسان وصول نسبت الانجاز في جسر السراي المعلق الى مراحل متقدمة  : اعلام محافظ ميسان

 دورة تطويرية للملاكات التمريضية في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 اقامة دورة تكنولوجيا المعلومات في مستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 التجارة:تناقش تعديل بعض فقرات عقد تشغيل المطاحن وانتاج مادة الطحين المخصص ضمن البطاقة  : اعلام وزارة التجارة

 امانة بغداد : رفع الكتل الكونكريتية من محيط التسجيل العقاري وسط بغداد  : امانة بغداد

 دولة الكراسي؟!  : د . صادق السامرائي

  البيت المسكون بالجن  : فلاح العيساوي

 نشرة اخبار من موقع  : المرصد العراقي

 وطنية الاقباط وظلم شركاء الوطن  : مدحت قلادة

 تداخل المناهج الفسلفية ...وبنية المجتمع الشرقي

 ازمة المتعلم العراقي بين الثقافة والوعي  : حيدر نعمان العباسي

 حفاظا على أرواحهم السيد السيستاني يوصي مجاهدي قواتنا الأمنية والحشد الشعبي المقدس بعدم التهاون بأستخدام التجهيزات العسكرية .

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net