صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي

النحو العربي كان عربية لغير الناطقين بها فأصبح نحوا افتراضيا
ماجد عبد الحميد الكعبي
لا يخفى ان بدايات النحو العربي  كان مرتبطة بمقولة مفادها : ان الأعاجم لما دخلوا في الإسلام  ، ادخلوا اللحن معهم  الى اللغة العربية ، فكان  هؤلاء يلحنون في قراءة القران ، في تنغيم الأصوات بما لم تعرفه الأذن العربية ، كقلب الظاء زايا ، والحاء هاء ، والواو ، فاء ، والطاء تاء .. الخ ، فمثلا : كلمة ( ضحك) ، تقرا (زحك)  و( محمد) تحول الى ( مهمد) وهكذا ، هذا فضلا عن عدم إتقانهم لبناء الجملة العربية ،  في مواضع : الرفع والنصب والجر، وحفاظا على سلامة القران الكريم من اللحن ، وضع الإمام علي (ع) – كما تشير معظم المصادر الى ذلك – بعض أبواب النحو وقال لأبي الأسود انح هذا النحو ، (( وكان أبو الأسود ممن صحب عليا ، عليه السلام ، وكان من المتحققين بمحبته ومحبة ولده ، وفي ذلك يقول :
-         يقول الارذلون بنو قشير           طوال الدهر لا تنسى عليا
-         أحب محمدا حبـــا شديدا           وعباسا وحمزة والوصـــيا
-         فان يكن حبهم رشدا أصبه      ولست بمخطئ ان كان غيـــا 
وكان نازلا في بني قشير بالبصرة ، وكانوا يرجمونه بالليل ، لمحبته لعلي وولده ، فإذا أصبح وذكر رجمهم ، قالوا : الله يرجمك ، فيقول لهم : تكذبون ، لو رجمني الله لأصابني ، وانتم ترجمون ، فلا مصيب .))(أخبار النحويين البصريين ، ابو سعيد السيرافي ،67)  
 
    وتجمع الروايات على سبب واحد ، هو الحفاظ على لغة القران الكريم ، فضلا عن ان : (( ان الشعوب المستعربة ( الذين نسميهم اليوم بالمستشرقيين ) أحست الحاجة الشديدة لمن يرسم لها أوضاع العربية  إعرابها وتصريفها حتى تتمثلها تمثلا مستقيما ))( المدارس النحوية ، د. شوقي ضيف ،21) وتأتي هذه الروايات لتشكل الإطار الذي أسهم في صناعة النحو العربي  بوصفه قواعد لغير العرب ( لغير الناطقين بها) ، كما تبين الرواية التي نقلت عن أبي الأسود الدؤلي ، فقد  (( مر بابي الأسود  سعد ، وكان رجلا فارسيا من أهل بوزجان ، وكان قدم البصرة مع جماعة من أهله ، فدنوا من قدامة بن مظعون الجمحي ، فادعوا أنهم اسلموا على يديه ، وأنهم بذلك من مواليه ، فمر سعد هذا بابي الأسود وهو يقود فرسه ، قال مالك يا سعد لا تركب ؟ قال : ( ان فرس ضالع )، فضحك به بعض من حضره ، قال أبو الأسود : هؤلاء الموالي قد رغبوا في الإسلام ودخلوا فيه ، فصاروا لنا أخوة ، فلو علمناهم الكلام ، فوضع باب الفاعل والمفعول ))( أخبار النحويين ، 69) وهناك رواية أخرى ترفد الزعم أن النحو كان عبارة عن قواعد وضعت لغير الناطقين بها قد أوردها أبو سعيد السيرافي عن سيبويه فقال : (( كان سيبويه يستملي على حماد يوما ، فقال حماد يوما : قال رسول الله (ص) : ( ما من احد من أصحابي إلا وقد أخذت عليه ، ليس أبا الدرداء ) فقال سيبويه : ليس أبو الدرداء ، فقال حماد : لحنت يا سيبويه ! ، فقال سيبويه : لا جرم لا طلبن علما لا تلحنني فيه أبدا ، فطلب النحو ، ولزم الخليل ))( أخبار النحويين ، 90)
       وبدأ هذا النحو يتحول مع الأيام الى نحو افتراضي بفضل تحذلق النحاة فأصبح النحو معقدا ، يعجز عن فهمه صاحب اللغة نفسها ، لا بل يبرع هؤلاء المتعلمون إلى أن يصبحوا  أئمة للنحو ، ويصبح النحو عبارة عن أحاج وطلاسم ، أسهم الترف العقلي في العصر العباسي في تعقيده ، بسبب تلك الحلقات الجدالية وكثرة المناظرات والمناقشات العقيمية حول مسائل لم ينطق بها مستعمل اللغة ، والمعروف أن القواعد تستنبط من حديث الناس  ، لا أن يُصنع نحو للناس ، ثم يطالبون بالكتابة والتحدث على وفق هذه القواعد المصطنعة ، بحجة الحفاظ على اللغة العربية ، ومن ثمة الحفاظ على القران الكريم ، والسؤال الذي يطرح هو، لماذا لا نحافظ على القران الكريم نفسه الذي نزل بهذه اللغة ؟ ، لم نفسر القران بالرجوع إلى الشاهد الشعري المصطنع ؟ لماذا نذهب إلى البوادي والقفار لأخذ اللغة من أفواه الأعراب الذين لم يفقهوا ما القران ؟! وما الإيمان؟! ، تركنا القران ولغته ورحنا نبحث في سراب الصحراء عن قواعد لم يعرفها اللسان العربي ثم صنعنا نحوا لم يتكلم به الأعراب أنفسهم  ، فقد سئل عيسى بن عمر عن ما وضعه من قواعد : اخبرني عن هذا الذي وضعت ، يدخل فيه كلام العرب كله ؟ قال : لا ، قلت فمن تكلم بخلافك واحتذى ما كانت العرب تتكلم به ، أتراه مخطئا ؟ قال : لا . قلت فما ينفع كتابك ؟ ))( أخبار النحويين ، 82)   ونحوا لم يشتق من لغة القران ، طلابنا يدرسون الآن نحوا مصنوعا ومفترضا ، نحوا أسهم الترف العقلي في مرحلة ما في صناعته ، وراح الصناع العتاة يدافعون عن سر تلك الصنعة ، فبدلا من أن يدرس الطلبة النحو الوظيفي الذي يفيدهم في حياتهم العملية والمهنية ، راحوا يدرسون قواعد مصنوعة تستهلك لغرض الامتحان داخل القاعة الدراسية ..
    إن الأمثلة على ذلك كثيرة جدا ، ونقتبس منها بعضا ليطلع القارئ على أية مصيبة ابتليت بها اللغة العربية ، ورد في كتاب الأحاجي النحوية ،  
 
 
((ووفقا لروح هذه النظرية الكونية نظر علماء البصرة النحويون الى الصحة اللغوية من خلال المصطلح الاخلاقي ، وعدوا انفسهم قضاة وكل اليهم امر المحافظة عاى نظام من القيم الاخلاقية ، او قل عدوا انفسهم – على الاقل – حفظاء على نظام من قواعد خلقية في مضموناتها . وبما ان اللغة مراة للكون الخارجي ، فكل صوت وكلمة وجملة يتطلب تاييدا منطقيا يكفل وجوده لان كل واحد منها تعبير عن الفكر المطلق ، وبالخضوع لاحكام العقل تفسر اللغة من حيث هي كائن حي ويبرر وجودها خلقيا ، وعلى هذا فان الكون اللغوي يناظر ويشارك البناء الكوني العاقل الثابت ، المؤلف من الظواهر والافكار (دراسات في الادب العربي ، غوستاف فون غرنباوم ترجمة  د. احسان عباس ،د. انيس فريحة ، د. محمد يوسف نجم ، د. كمال يازجي، دار مكتبة الحياة – بيروت ،1959، 16)(  (ويقول التوحيدي في المقابسات 294: ان استاذه ابا سليمان المنطقي جعل من اسباب تفوق اللغة العربية على غيرها من اللغات : ان لها هذا النحو الذي حصته منها حصة المنطق من العقل )( المصدر نفسه ،32)       

  

ماجد عبد الحميد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/23



كتابة تعليق لموضوع : النحو العربي كان عربية لغير الناطقين بها فأصبح نحوا افتراضيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق كمال لعرابي ، على روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق) - للكاتب احمد ختاوي : بارك الله فيك وفي عطاك استاذنا الأديب أحمد ختاوي.. ومزيدا من التألق والرقي لحرفك الرائع، المنصف لكل الاجناس الأدبية.

 
علّق ابو سجاد الاسدي بغداد ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نرحب بكل عشيره الزنكي في ديالى ونتشرف بكم في مضايف الشيخ محمد لطيف الخيون والشيخ العام ليث ابو مؤمل في مدينه الصدر

 
علّق سديم ، على تحليل ونصيحة ( خسارة الفتح في الانتخابات)  - للكاتب اكسير الحكمة : قائمة الفتح صعد ب 2018 بأسم الحشد ومحاربة داعش وكانوا دائما يتهمون خميس الخنجر بأنه داعشي ويدعم الارهاب وبس وصلوا للبرلمان تحالفوا وياه .. وهذا يثبت انهم ناس لأجل السلطة والمناصب ممكن يتنازلون عن مبادئهم وثوابتهم او انهم من البداية كانوا يخدعونا، وهذا الي خلاني ما انتخبهم اضافة لدعوة المرجعية بعدم انتخاب المجرب.

 
علّق لطيف عبد سالم ، على حكايات النصوص الشعرية في كتاب ( من جنى الذائقة ) للكاتب لطيف عبد سالم - للكاتب جمعة عبد الله : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكري وامتناني إلى الناقد المبدع الأديب الأستاذ جمعة عبد الله على هذه القراءة الجميلة الواعية، وإلى الزملاء الأفاضل إدارة موقع كتابات في الميزان الأغر المسدد بعونه تعالى.. تحياتي واحترامي لطيف عبد سالم

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجع الشيخ الوحيد الخراساني يتصدر مسيرة - للكاتب علي الزين : أحسنت أحسنت أحسنت كثيرا.. اخي الكريم.. مهما تكلمت وكتبت في حق أهل البيت عليهم السلام فأنت مقصر.. جزيت عني وعن جميع المؤمنين خيرا. َفي تبيان الحق وإظهار حقهم عليهم السلام فهذا جهاد. يحتاج إلى صبر.. وعد الله -تعالى- عباده الصابرين بالأُجور العظيمة، والكثير من البِشارات، ومن هذه البِشارات التي جاءت في القُرآن الكريم قوله -تعالى- واصفاً أجرهم: (أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.. تحياتى لكم اخي الكريم

 
علّق ابو مديم ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته : ملاحظة صغيرة لو سمحت سنة 600 للميلاد لم يكن قد نزل القرآن الكريم بعد حتى ان الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن قد خلق بعد حسب التواريخ حيث ولد عام 632 ميلادي

 
علّق احمد ابو فاطمة ، على هل تزوج يسوع المسيح من مريم المجدلية . تافهات دخلن التاريخ. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : منذ قديم العصور دأب منحرفي اليهود الى عمل شؤوخ في عقائد الناس على مختلف أديانهم لأهداف تتعلق يمصالهم الدنيوية المادية ولديمومة تسيدهم على الشعوب فطعنوا في أصول الأنبياء وفي تحريف كتبهم وتغيير معتقداتهم . فلا شك ولا ريب انهم سيستمرون فيما ذهب اليه أجدادهم . شكرا لجهودكم ووفقتم

 
علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الحكم السيد السوهاجى
صفحة الكاتب :
  الحكم السيد السوهاجى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net