صفحة الكاتب : ماجد عبد الحميد الكعبي

الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين
ماجد عبد الحميد الكعبي

 هذا العنوان مقتبس من رسالة من رسائل الجاحظ المحفوظة بدار الكتب المصرية تحت رقم ( 2855) والتي نشرت بكتاب صدر عام  1946بعنوان (راي ابي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ في معاوية والامويين ) مذيلا باسم ناشرها السيد : عزت العطار الحسيني ..  من المعروف ان الجاحظ لديه رسائل كثيرة ، نشر بعضها وهو القليل وغيب بعضها الاخر لاسباب عقائدية وسياسية ، وفيما يبدو ان الجاحظ  قد كتب هذه الرسائل القصيرة في موضوعات مختلفة ليخلص القارئ من مشقة البحث في الكتب الموسوعية التي الفها مثل : كتابي ( البيان والتبيين) و (الحيوان )  اولا ، وليسهم في نشر ثقافة القراءة ثانيا، فهذه الرسائل عبارة عن مقالات كبيرة الحجم نسبيا ، وهي اشبه بما عرف في عصرنا عن سلسلة كتاب الجيب ، اوعلى طريقة روايات الرومانس التي تكون موضوعاتها مغرية للقارئ وخفيفة الظل على سمعه وفهمه ، فاسلوبها مسترسل والفاظها واضحة , وتخلو من كل تعقيد لفظي  لان الاهتمام كائن بالثيمات وليس بالصياغة ، لذلك ليس مستغربا ان يكون اسلوب هذه الرسالة الجاحظية من هذا اللون ، فهي ليست كتابة ابداعية موجهة الى النخبة بل موجهة الى جمهور القراء ، كما يبدو ايضا ان الجاحظ املاها على بعض مريديه اثناء مدة مرضه لان اسلب الحوارية ظاهر باد عليها ، لذلك فالباب سيكون موصدا بوجه المتعذرين والشاكين والقائلين بان هذه الرسالة ليست للجاحظ بزعم انها لا تشبه اسلوب البيان والتبيين اوكتبه الأخر ..
   ان الجاحظ في هذه الرسالة لم يات بوقائع تاريخية جديدة  او اراء لم تكن معروفة، بل اراد ان يعطي رايه بقضية مبدئية تتعلق بقضية الخلافة والجاحظ معروف انه صاحب مدرسة اعتزالية وله اراء في الاعتقاد والوجود ، فضلا عن ان الجاحظ ابن البيئة الجدالية والحجاجية التي تعتمد اسلوب المناظرة والاقناع ، ويضاف الى ذلك ان المعتزلة على خلاف  فكري جوهري مع افكار المجسمة والجبرية التي جاء بها الامويون ، كل ذلك يعزز من تحقيق نسبتها لكاتبها الجاحظ ...   كما ان الجاحظ معروف بولائه – ولو ظاهريا – لبني العباس ، ولا اقصد السياسي طبعا ، بل الثقافي ،لانه خير من مثل ثقافة بني العباس الحضرية ، فهو ابن الحاضرة البصرية والبغدادية  ببيئتيهما : الطبيعية والثقافية ، يشهد على ذلك قوله في المرجعية الثقافية للدولتين الاموية و العباسية ، عندما قال : (دولة بني العباس فارسية خراسانية ودولة بني امية عربية أعرابية ).

رأيه في حكم معاوية
    قال واصفا نقطة تحول الخلافة من شورى الى حكم عضوض : (استوى معاوية على الملك , واستبد على بقية الشورى ,وعلى جماعة المسلمين من الانصار والمهاجرين , في العام الذي سموه عام الجماعة ,وما كان عام جماعة بل عام فرقة وقهر، وجبرية وغلية , والعام الذي تحولت فيه الامامة ملكا كسرويا , والخلافة غصبا قيصريا ,ولم يعد ذلك اجمع الضلال والفسق ، ثم مازالت معاصيه من جنس ما حكينا ,وعلى منازل مارتبنا , حتى رد قضية رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ردا مكشوفا , وجحد حكمه جحدا ظاهرا في ولد الفراش وما يجب للعاهر , مع اجتماع الامة ان سمية لم تكن لابي سفيان فراشا وانه انما كان بها عاهرا فخرج بذلك من حكم الفجار الى حكم الكفار ).اما الاسباب التي دعت الجاحظ الى تكفير معاوية فيوجزها بـ :
1-  اطعام عمرو بن العاص خراج مصر
2-  بيعة يزيد الخليع
3-  الاستئثار بالفئ
4-  اختيار الولاة على الهوى
5-  تعطيل الحدود بالشفاعة والقرابة
6-  جحد الكتاب] القران الكريم[ ورد السنة ]النبوية[ ,اذ كانت السنة في شهرة الكتاب وظهوره الا ان احدهما اعظم ، وعقاب الاخرة عليه اشد ،فهذه اول كفرة كانت من الامة .وعلى طريقة الجاحظ في المناظرة ، يرد على بعض خصومه بقوله : ( وقد اربت عليهم نابتة عصرنا ، ومبتدعة دهرنا ، فقالت : لا تسبوه ، فان له صحبة ، وسب معاوية بدعة ، ومن يبغضه فقد خالف السنة ، فزعمت ان من السنة ترك البراءة ممن جحد السنة )رايه في يزيد
     يعد الجاحظ تولية معاوية ليزيد السبب الرئيس لاخراجه من الملة ، فقال (ثم الذي كان من يزيد ابنه ، ومن عماله ، واهل نصرته ) لان المصائب التي جاء بها يزيد اكبر واشنع ويلخصها الجاحظ بـ :
1-  غزو مكة
2-  رمي الكعبة
3-  استباحة المدينة
4-  قتل الحسين عليه السلام في اكثر اهل بيته مصابيح الظلام، واوتاد الاسلام ، بعد الذي اعطى من نفسه من تفريق اتباعه والرجوع الى داره وحرمه ، او الذهاب في الارض حتى لايحس به ، او المقام حيث امر به ، فابوا الا قتله والنزول على حكمهم ، وسواء قتل]يزيد  [نفسه]الحسين ع  [ بيده ، او اسلمها الى عدوه ] عبيد الله بن زياد    [       وخيرً فيها من لا يبرد غليله الا بشرب دمه ] شمر بن ذي الجوشن [ .فاحسبوا ان قتله ليس بكفر ، واباحة المدينة وهتك الحرمة ليس بحجة ، كيف تقولون في رمي الكعبة ؟ وهدم البيت الحرام وقبلة المسلمين ؟ فان قلتم : ليس ذلك ارادوا  بل انما ارادوا المتحرز به ، والمتحصن بحيطانه ، فما كان في حق البيت وحريمه ]  اهل بيت الرسول صلى الله عليه واله وسلم [ ان يحصروه ] الحسين ع [ فيه الى ان يعطي بيده ، واي شي بقي من رجل قد اخذت عليه الارض  الا من موضع قدمه ؟ واحسب ما رووا عليه ] يزيد [ من الاشعار التي قولها شرك ، والتمثل بها كفر ،شيئا مصنوعا، كيف تصنع بنقر القضيب بين ثنتي الحسين عليه السلام ، وحمل بنات رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) حواسر على الاقتاب العارية ، والابل الصعاب ، والكشف عن عورة علي بن الحسين عند الشك في بلوغه ، على انهم وجدوه وقد انبت قتلوه ، حملوه كما يصنع امير جيش المسلمين بذراري المشركين ؟ وكيف تقول في قول عبيد الله بن زياد لاخوته وخاصته : دعوني اقتله ]  الامام زين العابدين ع             [ فانه بقية هذا النسل ، فاحسم به هذا القرن ؟ واميت به هذا الداء ، واقطع به هذه المادة ؟! خبرونا على ما تدل هذه القسوة وهذه الغلظة بعد ان شفوا انفسهم بقتلهم ، ونالوا ما احبوا فيهم !، اتدل على نصب وسوء راي ،وحقد وبغضاء ونفاق ،وعلى يقين مدخول وايمان مخروج ؟ ام تدل على الاخلاص ، وحب النبي ( صلى الله عليه وسلم ) والحفظ له ! وعلى براءة الساحة ، وصحة السريرة ؟ فان كان كل ما وصفنا لا يعدو الفسق والضلال وذلك ادنى منازله ، فالفاسق ملعون ، ومن نهى عن لعن الملعون فملعون !وزعمت نابتة عصرنا ]  محيو السنة الاموية [ ،  ومبتدعة دهرنا ، ان سب ولاة السوء فتنة ، ولعن الجورة بدعة ، وان كانوا ياخذون السمي بالسمي، والولي بالولي ، والقريب بالقريب ، واخافوا الاولياء ، وامنوا الاعداء ، وحكموا بالشفاعة والهوى واظهار القدرة والتهاون بالامة  ، والقمع للرعية ،وانهم في غير مداراة ولا تقية ، وانه عدا
ذلك الى الكفر وجواز الضلال الى الجحد ،فذلك اضل ممن كف عن شتمهم ، والبراءة منهم .
   على انه ليس من استحق اسم الكفر بالسنة بالقتل، كم استحقه برد السنة ، وهدم الكعبة ،وليس من استحق اسم الكفربذلك كمن شبه الله بخلقه ، وليس من استحق الكفركمن استحقه بالتجريد ، والنابتة في هذا الوجه اكفرمن يزيد وابيه ،وابن زياد وابيه ، ولو ثبت ايضا على يزيد انه تمثل بقول ابن الزبعرى :
-        ليت اشياخي ببدر شهدوا      جزع الخزرج من وقع الاسل
-        لاستطالوا واستهلوا فرحا      ثم قالوا: يا يزيد لا تـــــــــشل
-        قد قتلنا الغر من ساداتهم        وعدلناه ببدر فاعتدل
كان تجويز النابتي لربه وتشبيهه بخلقه اعظم من ذلك ، واقطع .على انهم مجمعون على انه ملعون من قتل مؤمنا متعمدا او متاؤلا .فاذا كان القاتل سلطانا جائرا او اميرا عاصيا ، لم يستحلوا سبه ، ولا خلعه ،ولا نفيه ،ولا عيبه ،وان اخاف الصلحاء ، وقتل الفقهاء ، واجاع الفقير ،وظلم الضعيف ، وعطل الحدود والثغور ،وشرب الخمور ،واظهر الفجور ، ثم ما زال الناس يتسكعون مرة ، ويداهنونهم مرة ، ويقاربونهم مرة ، ويشاركونهم مرة ، الا بقية ممن عصمهم الله تعالى
ذكره ] من هؤلاء المعصومون ؟ [) .
     هذا فيما ذكره الجاحظ عن يزيد وامور امارته ثم يتناول بعد ذلك بني مروان وولاتهم .. وللموضوع بقية ...


     

  

ماجد عبد الحميد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/23



كتابة تعليق لموضوع : الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : khaled al cherif ، في 2013/11/28 .

شكرا لكل من ساهم في هذا العمل حتى ولو كان قليلا فانه عمل كاف ضاف شاف نسأل الله الكريم أن يوفقك أخي الكريم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ليلى عبد الرحيم
صفحة الكاتب :
  ليلى عبد الرحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أول تصنيف “الفيفا” لعام 2019.. قطر تخطف الأضواء وقفزة کبیرة للعراق

 بالخريطة.. طريق زائري الأربعينية ودرجات الحرارة المتوقعة بكل منطقة

 حملة شهداء عشيرة البركات من السماوة الى الموصل [ نثبت للعالم بان العراقيين من الجنوب إلى الشمال ومن الغرب إلى الشرق أخوة ولا تفرقهم الطائفية البغيضة ]

 أيها النواب النائمون : تركيا تقصف لماذا السكوت؟!!  : حميد العبيدي

 مفتشية الداخلية تلقي القبض على 4 مروجين للمخدرات وتضبط بحوزتهم مواد مخدرة وأدوات تعاطي  : وزارة الداخلية العراقية

 الشاعر والمفكّر العربي والعالمي الكبير (أدونيس) يحلُّ ضيفاً في العراق  : اعلام وزارة الثقافة

  مسرح بلا جمهور  : عقيل العبود

 رمضان شهر الخير والبركة  : محمد صالح يا سين الجبوري

 كونوا أحراراً في دنياكم...هديةُ الحسين الى الإنسانية  : صالح المحنه

 قراءة في نهاية داعش ؟  : محمد حسن الساعدي

 أسوة بباقي العوائل المهجرة: العتبة العباسية المقدسة تعلن عن استعدادها لاستقبال العوائل المسيحية  : موقع الكفيل

 لمن الملك؟,قوا أنفسكم وأهليكم نار...  : ياس خضير العلي

 اعتقال اثنين من قتلة العائلة في البصرة

 الحوراء زينب.... بطلة كربلاء الخالدة  : رقية الخاقاني

 عصر بحر العلوم وكاشف الغطاء حتى معركة الخميس ( 2 ) أخوانيات وطرائف أشهر شعراء النجف  : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net