صفحة الكاتب : عبد الرحمن أبو عوف مصطفى

إنقذوا الطفولة في العراق من براثن الارهاب
عبد الرحمن أبو عوف مصطفى

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

 يُعد الارهاب بما يتبنى من وسائل عنفية لتحقيق اجندة سياسية، وبما يُنتج من خوف وفزع وهلع في نفوس الأبرياء، التحدي الأكبر لمستقبل الشعوب في المنطقة والعالم، خاصة اذا ما أدركنا بأن الطفولة الصانعة لمستقبل الأمم هي الأكثر تضررا بفعل الإرهاب من أي شريحة أخرى. وبالاضافة للتحديات المادية التي تواجه هذه الشريحة، هناك استهداف آخر وتحديات فكرية ومعنوية أخرى لاتقل خطرا عن مثيلتها المادية وإن كانت مترابطة ومتصلة التأثير مع بعضها البعض.

لقد خلفت العمليات الارهابية ملايين الضحايا، وبما جعل تأثيرها السلبي على مسار العائلة العراقية التي هي نواة المجتمع، تأثيرا قياسيا لايمكن تجاهله وغض النظر عنه، لما تتركه هذه العمليات من ظروف اقتصادية واجتماعية قاهرة بسبب الفقر والعوز والحرمان الذي تتعرض له الأسرة العراقية نتيجة فقدان ربّ الأسرة ومُعيلها الأوحد في أغلب الأحيان، وعلى وجه الخصوص شريحة الأطفال التي تمثل العدد الأكبر داخل الأسرة بشكل عام.

وقد بلغ عدد الأيتام في العراق بسبب العنف والارهاب أرقاما مذهلة توصف بأنها تعادل عدد نفوس خمسة دول صغيرة من دول المنطقة، حيث قدّرت منظمة الأمم المتحدة (اليونسيف) عدد الأيتام في العراق بأكثر من 5 ملايين و 700 ألف طفل حتى عام 2006، وليس من المستبعد أن يكون الرقم قد تجاوز السبعة ملايين يتيم اليوم.

وتواجه الطفولة في العراق، وشريحة الأيتام بشكل خاص اهمالا يبرره بعض المسؤولين بأن هذه المشكلة تفوق قدرات الدولة العراقية، في الوقت الذي يتبارى فيه البرلمانيون والمسؤولون الحكوميون لإقرار امتيازاتهم ورواتبهم التقاعدية على حساب ضحايا الارهاب في المجتمع العراقي.

في حقيقة الأمر أن التنصّل عن المسؤولية تجاه هذه الفئة الواسعة من المجتمع العراقي هو العنوان الأبرز للمرحلة وبما يفاقم المشكلة وآثارها المستقبلية، فمن الممكن أن تكون هذه الشريحة مادة خام لتغذية العنف والعنف المضاد اذا ما تم تجاهلها واهمالها بالشكل الذي هو عليه اليوم، وتركها عرضة للجهات التي تحاول تأجيج الجانب الثأري في شخصية الطفل، فقد سعت المنظمات الارهابية لفتح مراكز التدريب للأطفال وكما هو الحال مع "جيش الطفولة" الذي أنشئ في افغانستان، حيث تستخدم المسدسات والرشاشات في المراحل الاولى ومن ثم التدريب على عمليات زرع العبوات ونسف المباني لتمضي مراحل التدريب الى تخريج أخطر الارهابيين في العالم. ولم تنحصر هذه التجربة هناك، بل امتدت مؤخرا الى سوريا أيضا تحت عنوان "أشبال الزرقاوي"، وليس من المستغرب أن تمتد الى العراق في حال التمادي في ظلم وتجاهل أيتام العراق وتركهم عرضة لإستغلال المجاميع الارهابية وعصابات الجريمة المنظّمة.

لقد كان لتسييس الدين أثرا كبيرا في بروز مثل هذه الاتجاهات الخطيرة في مجتمعاتنا حتى بات فصل الدين عن السياسة ضرورة قصوى لصيانة حُرمة الدين في هذه المرحلة، خاصة بعد أن أصبحت السياسة مهنة مجردة من القيم النضالية والنتاج الفكري تدور حول محور الطائفية والعرقية والمنافع الشخصية بمعزل عن الأبعاد الانسانية والحقائق الموضوعية ومكارم الاخلاق. عندئذٍ وبالعودة الى موضوع المقال فالمناهج الدراسية هي الأخرى كفيلة في بناء شخصية الطفل في اطار التطلعات المستقبلية لشكل المجتمع المراد انتاجه مستقبلا، وليس وزرارة التربية وحسب، بل كل الوزارات مسؤولة هي الأخرى في انتاج شخصية الطفولة السليمة وبما فيها وزارة التخطيط والجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بتقييد عملية استيراد لُعب الأطفال التي تجذّر مفاهيم العُنف وتعزز نزعته في شخصية الطفل، وللأسف فإن الأسواق العراقية تكاد تكون غارقة بألعاب من هذا النوع اليوم.

أن احتمالية الجنوح للجريمة لدى فئة الأيتام والأطفال منهم خاصة، وإمكانية استغلالهم من قبل الجماعات المتطرفة هي أكبر بكثير من احتمالية توظيف هذه الشريحة لبناء مستقبل العراق، خاصة مع وجود هذا النوع من السياسيين الفاسدين في المراكز الادارية المؤثرة اليوم، ومع اقرار أطراف حكومية بعدم قدرة الدولة على استيعاب ومعالجة هذه المشكلة الخطيرة، الأمر الذي يستدعي الدعم الدولي لمنظمات المجتمع المدني في العراق المتخصصة في هذا المجال، بل وتشكيل جمعية انسانية للسلم والتكافل تأخذ على عاتقها وبشكل أساسي تنظيم عمل المؤسسات المتخصصة في الدعم المادي والبناء الفكري لشريحة الأيتام وفئة الطفولة العراقية التي تشكل ذخيرة الغد وعماد المستقبل.

مقطع فيديوي عن استباحة الطفولة في افغانستان (التطرف الأسباب والنتائج)

 


قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat

  

عبد الرحمن أبو عوف مصطفى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/17



كتابة تعليق لموضوع : إنقذوا الطفولة في العراق من براثن الارهاب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء علي ، على لمحة موجزة عن حياة وتراث الامام الحسن بن علي العسكري عليه السلام . - للكاتب محمد السمناوي : اهل البيت نور من الارض الى السماء لاينقطع .

 
علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب د . احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الحسين بريسم
صفحة الكاتب :
  عبد الحسين بريسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net