صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول القياده الدينية
ابواحمد الكعبي

 المقدمـــه
ان النيابة عن الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه معناه الصورة والمظهر الحقيقي الذي يمثل المعصومين عليهم السلام بل هو بمثابة الرابطة او الواسطة بين الناس وبين الامام فهو قبلة الناس الباحثين عن الامام عليهم السلام وكما ان للقبلة قداسة لانها تمثل رغبة الله تعالى في ان يطوف الناس اليها جعل الفقيه العالم الاعلم حجة على الناس فالطواف حوله والارتباط به واتباعه هو العمل والفعل الارغب الى مولانا الحجة المنتظر فقداسته لابد ان تحفظ كما نحافظ على كل مقدس اخر يمثل المعصومين عليهم السلام فكما ان للمعصومين ارواحنا لتراب مقدمهم الفداء الان مراقد مقدسة ومواطن وقفوا فيها او صلوا فيها او اقاموا برهة فيها فنحن نقدس تلك الاماكن لهذا الغرض كذلك العالم والمرجع الشرعي يمثل الصورة الحية والحقيقية للمعصومين عليهم السلام ، وليت شعري السنا الان نقدس قبورا لنواب الامام المنتظر عليه السلام الاربعة وغيرهم من علمائنا المقدسين ، اذن كيف ننسى العالم والنائب الحي في زماننا هذا كيف لا نقدسه فكما الزمنا على انفسنا ان نحافظ على تلك المقدسات علينا ان نحافظ اكثر على قدسي وعلى وجود المرجع الشرعي الموجود والمعاصر لهذه الخصوصية .
ورغم ذلك ظهر لنا من يحاول فصل الأمه عن نواب الأمام عليه السلام من العلماء المصلحين ومن هؤلاء الشيخ محمد اليعقوبي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ماذا قال الشيخ محمد اليعقوبي
قال الشيخ اليعقوبي في بيان ورد إلى شفق نيوز و نشر في النشرة الصادقين التي تصدر عنه في العدد 124 الصفحة الأولى و منشور على موقع اليعقوبي على ألنت .
وكان عنوانه على المرجعيات الديني هان تتنازل إلى الأكفأ!
(إن من الصفات الرئيسية في من يسوس أمر الأمة و يتولى القيادة و الإدارة في إي موقع كان و خصوصا الفقهاء ( و نضع تحتها خط احمر) و الأمراء , إي المرجعية الدينية (نضع خط أخر),إن يكون مخالفا لهواة مطيعا لأمر مولاة(خط أخر), و أضاف من أعلى موارد اختبار وجود هذه الصفة و أشدها لمن يتولى الأمر (نظرا لكثرة الخطوط لنستبدلها بعلامة قوسين و استفهام), تنازله عن الموقع إلى غيرة ممن يراه أكفأ منه و اقدر على القيام بوظائف هذا الموقع(؟), إما لتفوق هذا البديل (؟) أو لعجزة هم (؟) عن مواكبة التحديات و تحمل المسؤوليات التي تتسع و تتعقد بمرور الزمن(؟), و مثل هذه الخطوة تحتاج إلى قوة للتغلب على هوى النفس(؟), و يضيف إما التشبث بالموقع حتى لو بلغ به العمر عتيا(؟) و يصبح وجودة كعدمه (؟), و لا يعي ما حوله(؟), و لم يعد قادرا على مجاراة تحديات عصره(؟), و القيام بمسؤولياته التي يتطلبها موقعه(؟), لا التي هو قررها لنفسه فهذه حالة بائسة ومتردية و سيصبح عقبة في طريق الإصلاح(؟), لان عملية التغير و الإصلاح تمر عبر مصادر القرار (؟), فإذا كان القرار عاجزا فسوف تتوقف هذه العملية و هذا واحد من الأسباب التي أدت إلى ما نحن فيه من الفوضى و و(؟)).
http://www.yaqoobi.com/arabic/artc/2733/news/default/index.html
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نفهم من هذا الخطاب:
1- إن المعني الأول به المرجعية الدينية في النجف و هذا ما جاء في العنوان .
2- صرح جهارا بالمخاطب له بصورة واضحة .
3- بعد إن تأكدنا إن المخاطب هو المرجعية فنأتي إلى الطامة الكبرى و هي عندما يقول ( مخالفا لهواه) و تعني في الفهم الإسلامي هوى النفس و فيها يقول الله في القرءان :
( ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله)
(ومن أضل ممن اتبع هواه بغير هدى من الله)
وجاء في الحديث (يقول الله عز وجل و عزتي و جلالي و عظمتي و كبريائي و نوري و علوي و ارتفاع مكاني لا يؤثر عبد هواة إلا شتت عليه أمره و لبست عليه دنياه و شغلت قلبه بها ولم آوته منها)
و في التفسير و الحديث تجد إن صاحب هوى النفس منافقا يعبد الله و هو كذاب و يجمع الناس حوله و هو يخدعهم ويعبد الشيطان و رغباته التي تجره إلى المكابرة و الابتعاد عن هدى الله.
4- ينصح بالتنازل إلى الأكفأ و أرى إن تحديد الأكفأ ينم عن دعوة إلى نفسه لأنه يفهم من كلامه انه الأكفأ و هذا شيء معروف جدا في الفقه الشيعي و يعرف بالدعوى للنفس و يستقرا من الرسالة العملية لكل من يرى في نفسه الاجتهاد.
5- البديل أكفأ هو و الأصل عاجز ( مرجعية النجف)!
6 ــو يضيف إما التشبث بالموقع حتى لو بلغ به العمر عتيا و معنى عتيا كما يقول أهل اللغة (اسم نسبة من عتو (أصلها عتوي) على وزن فعلي من عتا,عتي اسم زمان منه وهو الزمن الذي يخرج فيه المرء عن القدرة على التحكم بنفسه و السيطرة على الجسد منها عدم التحكم بالذاكرة أو البراز أو البول أو الحركات, وظهور حركات لا إرادية و كامل علامات التقدم بالسن .
إما اسم الخروج على وزن فعول من عتا يعتو , عتو الكبير عن السيطرة و التحكم و الانقياد إلى الفوضى و يقول عنها في القران (لقد استكبروا في أنفسهم و عتوا عتوا كبيرا).
و إن من الواضح انه أراد بالمعنى الزمان و ذلك واضح من سياق الكلام و هذا يعزز إن الكلام على مرجعية النجف إلى و صلت إلى مراحل التقدم بالسن و يعزز هذا الأمر لاحقا كما سنرى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
التحليل:
يحط جناب الشيخ من قيمة الحوزة الدينية في النجف بشكل واضح وصريح و يبين من خلال كلامه أنها أصبحت في أواخر عمرها و ليس لها سيطرة على أفعالها و لا تعلم ما يدور من حولها , و يطرح مبدأ التسليم إلى الأكفأ, و لم يوضح بشكل علني من هو الأكفأ لكنه بطبيعة الحال يرى في نفسه ذلك, و هذا الشيء معروف خاصة لمن يتابع الشيخ و ما يصدر منه و هنا يتولد لدينا مناقشتين مهمتين , إن الشيخ يؤكد إن المرجعية انتهازية و قائمة على أهوائها المظلة و تجمع الناس حولها بالباطل لأنها لا تقدر على الاجتهاد بعد إن و صفها بهوى النفس و أيضا بتعقيد موضوع الاستنباط في هذا البعد الشاسع عن عصر النص.
و لم يحدد موقفة هل هو لديه فارق عن هذه الانتهازية مثلا؟
هل عملية التسليم إلى الأكفأ يمررها الأكفأ و انتهى الأمر بكل بساطه مثلا؟
و ما هو حكم ما حصل من المرجعية في السابق و حكم من قلدها؟
كيف يحدد من يراه انه على ضلال و هوى النفس و انه لا يشعر بما حوله كيف يحدد الأكفأ و هو فاقد لشروط المعرفة و التحليل عقلا؟
ألا يعد هذا تناقضا ؟
هل الموضوع عملية تضيق خناق و تسليم قسري ؟ أو توارث ؟
و المناقشة الثانية كيف يرى جناب الشيخ انه الأكفأ و ماهية معايير تحديد الكفاءة في نظرة أو وفق الاجتهاد الفقهي الشيعي الذي لم يسمع بعبارة الأكفأ منذ عصر الأئمة و إلى وقتنا الحاضر؟
حيث انه المعلوم و الثابت إن يعقد الأمر للأعلم ؟
و هل اختلفت موازيين تحديد المرجع ؟
هل تغيير العبارات يمكن أن يحيد بالحقائق التي بني عليها الفقه الشيعي منذ نشأته و إلى ألان؟
إلا يعتبر السكوت عن الانتهازية و تمريرها و الرضا عنها بالتسليم يعتبر نفس المنهج و المضمون؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الختام
المرجعية لا يصل إليها الشخص بين عشية وضحاها ولا يتقمصها مجهول لا يعرف من أين جاء كما يتسلل هؤلاء الدجالون وإنما يعرف تاريخ الشخص الذي يتصدى للمرجعية بوضوح لسنين طويلة تكون كافية للاطمئنان إلى علمه الذي يصل إلى درجة الاجتهاد وحسن سيرته المعبّر عنها بالعدالة ونقاء أصله المعرف بطهارة المولد فإذا أطمأنّت الأمة إلى تحقق الصفات في مرجعية ما فعليها ان تؤدي وظيفتها تجاه مرجعيتها وقد حددّها الإمام الباقر (عليه السلام) بقوله (إنما كُلَّف الناس ثلاثاً: معرفة الأئمة، والتسليم لهم فيما ورد إليهم، والرد إليهم فيما اختلفوا فيه) والمرجع هو نائب نوعي للإمام المعصوم وليس نائباً شخصياً أي انه محدد بالأوصاف والشروط من قبل المعصوم وليس بالاسم وتوجد روايات عديدة عنهم (عليهم السلام) بهذا الصدد ومنها ما روي عن الإمام المهدي (عليه السلام) (وأما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة أحاديثنا فأنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله) وإذا كانت هذه وصية الإمام المهدي (عليه السلام) الذي يتاجر باسمه أصحاب تلك الدعوات الضالة فكيف يسقطون من نصّبه الإمام المهدي حجة عليهم وأمرهم بإتباعِهم؟ ومع هذا الانفضاح لدعواتهم الضالّة كيف تنطلي خدعهم على الناس؟ وكيف يصدقونهم من دون ان يعرفوا لهم تاريخاً مشرفاً فهم إما نكرات او مجهولون ولا تعرف لهم سابقة في علم ولا دين؟

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/15



كتابة تعليق لموضوع : وقفه مع الشيخ محمد اليعقوبي حول القياده الدينية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو هادي ، في 2014/02/20 .

* تم الحذف من قبل ادارة الموقع لمخالفة ضوابط النشر في الموقع لاشتمالها على سوء الأدب .






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . بو جمعة وعلي
صفحة الكاتب :
  د . بو جمعة وعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل والصليب الاحمر تتفقان على تنفيذ برامج داعمة للنساء فاقدات المعيل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 العراق. الدولة. السلطة. وانتخاب الدكتاتورية ديمقراطيا  : جاسم محمد كاظم

 ناظم السعود ومنفى الخلود  : مصطفى غازي الدعمي

 النيابة المصرية امرت بضبط قيادات بالاخوان بينهم المرشد بتهمة التحريض على احداث الحرس الجمهوري  : وكالات

 تفجيرات برلمانية ، ودوامة الوعود !!  : زهير الفتلاوي

 حكم البلاد...وذوي القربى..والتكنوقراط  : د . يوسف السعيدي

 نجاح العراق من خلال نجاح زيارة المالكي الى امريكا  : مهدي المولى

 الى المظلوم الأول في العالم 13  : عدنان السريح

 فعاليات قيادة عمليات الأنبار  : وزارة الدفاع العراقية

 هل نتغيّر؟!!  : د . صادق السامرائي

 تصريح المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية بشأن "نقل السفراء"  : وزارة الخارجية

 روحاني یشرح نتائج زيارته، ونائبه یشید بالعلاقات بین إيران والعراق

 غازي مطلك صخي/ مدير المناهج .. (ينقل المديرية مباشرة تحت سيطرة الوزير السني) بباب الشرجي  : تحسين جبار معلة

 شرطة ديالى تضبط شاحنة محملة بمواد غير مرخصة شمال المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تقبض على عدد من المطلوبين في بغداد  : وزارة الدفاع العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net