صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

هل تؤيد حل ألأحزاب السياسية الدينية ؟! ( 1 )
علي جابر الفتلاوي
بمناسبة قرار الحكومة المصرية حل حزب ( الاخوان المسلمون ) ، تبادر ألينا هذا السؤال ( هل تؤيد حل الأحزاب السياسية الدينية ؟ ) .
 يبدوغريبا نوعما هذا السؤال ، لكني أراه متداولا هذه الأيام ، وأخذ يتكرر في أحاديث شخصيات سياسية أو سياسية دينية ، ويذكرأيضا في أحاديث بعض رجال الدين ، الحديث عن الأحزاب الدينية ، يشمل جميع الأحزاب والتيارات والحركات والتجمعات السياسية الدينية تحت أي مسمى كانت ، والمشترك بينها جميعا ، أنها تحمل فكرا دينيا سياسيا على أمتداد البلدان الأسلامية .
أستطيع أن أصنف الأحزاب والحركات الأسلامية السياسية المتواجدة في الساحة الأسلامية اليوم الى ثلاثة أصناف ، الصنف الأول والثاني متقاربان في الفكر والاهداف ، مع أختلاف في آلية العمل ، وكلاهما سلفيان ولدا من رحم المذهب الوهابي ، الصنف الاول من الاحزاب يؤمن بالعنف الفكري ، والعنف المسلح طريقا لتحقيق الأهداف ، ويمثلها منظمة القاعدة وما تفرع منها من منظمات وحركات تؤمن بالتكفير ، وقتل الآخر المختلف ، وأصدار الفتاوى الغريبة حسب الطلب والحاجة وأنطلقت هذه الأحزاب أو المنظمات بدعم سعودي خليجي أمريكي الى العمل السياسي الأسلامي (الجهادي) منذ بداية الغزو السوفيتي السابق لأفغانستان ، الذي كان يضم روسيا بشكل رئيس ومعها دول أخرى ، عندما كان الأتحاد السوفيتي قطبا منافسا لأمريكا ، الى أن تجزأ الى دول عدة في عهد الرئيس غورباتشوف ، فأنتقلت قوة الأتحاد السوفيتي بعد التجزئة الى روسيا اليوم ، وقد أستفادت أمريكا من تجزئة الأتحاد السوفيتي ، أذ أصبحت القطب الوحيد في العالم ، ترسم سياسات المنطقة مع حلفائها بالشكل الذي يخدم مصالحها ومصلحة أسرائيل ، من غير رادع  أو خوف  ومن دون أن تخشى منافسة روسيا التي تقابلها في القوة والسلاح النووي .
 بقيت الحال هكذا الى أن أستعادة روسيا دورها كمنافس لأمريكا أيام رئاسة بوتين الثانية ، وقد برزت روسيا كقوة منافسة أثناء الهجمة الأرهابية على سوريا ، أذ وقفت نداً قويا بوجه أمريكا وحلفائها الذين أرادوا تصفية النظام السياسي في سوريا لمصلحتهم ومصلحة أسرائيل من خلال الارهاب المدعوم من أمريكا ومحورها خاصة دول الخليج ، وأرادوها خطوة أولى بأتجاه التقدم نحو أيران وحزب الله في لبنان ، وقد كان لروسيا الدور الكبير في أحباط هذا المشروع الأمريكي الصهيوني  وبعودة روسيا قطبا ثانيا مصلحة كبيرة لروسيا وشعوب العالم ، سيما وقد تسلل  الأرهاب الى روسيا والدول الحليفة لها ، وروسيا تعرف قبل غيرها ، أن هذا الأرهاب هو من صنع الفكر الوهابي في السعودية .
 هذا الصنف من الأحزاب والحركات الأسلامية الذي يحمل فكرا سلفيا متطرفا  ويؤمن بالعنف والقتل طريقا لتحقيق الغايات والوصول الى السلطة ، غير معني بالسؤال المطروح ، فجميع الشعوب الاسلامية وغيرالأسلامية  ، تتمنى زوال ونهاية لهذه الاحزاب والمنظمات السلفية المتطرفة ، بل تتمنى موتها والقضاء عليها ، وليس حلها فحسب ، لأنها تعيش في زمن غير زمنها .
اما الصنف الثاني من الأحزاب التي هي نتاج العقلية الوهابية المتحجرة أيضا ، تؤمن بتطبيق الاسلام كخارطة مصممة من قبل السلف ، وتأتي هي بهذه الخارطة أو التصميم لتطبقه على المجتمع من غير مراعاة لعامل الزمان والمكان ، ومن غير مراعاة لسلم التطور في الفكر والعلم ، الذي يصاحبه تغيير في البنى الأقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية وغيرذلك من المظاهر، هذا الصنف من الأحزاب يكون أنحصاريا كالصنف الأول ، لا يعترف بالآخر، يصادر الحريات والرأي الآخر ولايقر بالتنوع ، كذلك لا يتقبل الجديد في العلم والفكر والثقافة والمدنية ويرفض كل ما تجود به الحداثة ، رغم أن هذا الجديد لا يتقاطع مع القيم الأسلامية الأصيلة التي تريد بناء الأنسان السليم في الفكر والسلوك ، يتصف هؤلاء بالجمود الفكري والحياتي ، وقد أطلعت قبل أيام على خبر من باكستان ، يفيد أن بعض السلفيين في باكستان يرفضون تلقيح الأطفال بلقاح شلل الاطفال لأن هذا اللقاح حرام ، لأنه مصنوع في الدول الكافرة ، مما سبّب أصابة الكثير من الأطفال بالعوق .
 تختلف هذه الاحزاب عن الصنف الاول ، أنهم لا يؤمنون بالعنف كوسيلة لتحقيق الغايات ، لكنهم ينسبون التكفير الى الاخرين ايضا ، ومثل هذه الأحزاب أو الحركات أذا تهيأ لها ووصلت الى السلطة بالطريق الديمقراطي ، ستبذل جهدها من أجل صبغ المجتمع بصبغتها ، فتغير القوانين أو الدستور حسب رؤاها وليس حسب المطالب الشعبية ، خطر هؤلاء على المجتع ليس يسيرا وهينا ، فهم بمجرد وصولهم الى السلطة ، يحاولون قولبة القوانين والمجتمع لصالحهم ، حتى لا تخرج السلطة من أيديهم ، واذا تيسر لهم أنهاء العملية الديمقراطية فسينهونها ، أو يحولونها الى عملية شكلية توصلهم الى السلطة في جميع الأحوال ، ومن هذه الاحزاب حزب العدالة والتنمية التركي ، وحزب الاخوان  في مصر، وهناك أحزاب أخرى .
ولا نستبعد لجوء هذا الصنف من الأحزاب الى العنف ، أذا حدث صراع حول النفوذ وهذا ما شاهدناه عمليا في سلوك وتصرفات حزب العدالة والتنمية بقيادة أردوغان في قمعه للمتظاهرين ، وشاهدناه في مصر عندما سيطر الأخوان على السلطة ، ثم أبعدهم الشعب والجيش المصري عنها ، لأنهم بدأوا يرتّبون الحياة  والقوانين حسب رؤاهم المتخلفة ، فكان ردّ فعلهم لهذا الأستبعاد من السلطة ، أستخدام العنف والقتل العشوائي للجيش وأبناء الشعب المصري ، وهذا الصراع موجود ايضا بين هذه المنظمات التكفيرية في ليبيا وتونس واليمن وسوريا ، بل أنّ الصراع في سوريا تحول الى صراع مسلح كبير يُقتل فيه العشرات من الطرفين من أجل فرض النفوذ ، ويلقى هذا الصراع تشجيعا ودعما من السعودية وقطر وتركيا ودول أخرى ، وكل منها يدعم هذا الطرف أو ذاك .
هذا اللون من الاحزاب والمنظمات الدينية السلفية المتطرفة المنتسبة الى الاسلام بصنفيها الاول والثاني لاتعترف بالاخر ، ولا بفهمه للقران والاسلام ، أذ يعتبرون المسلم المختلف عنهم كافرا أو ضالا أو مرتدا ، ومن هذا المنطلق بدأت الاحزاب والحركات السلفية من الصنفين ( جهادها )  ضد المسلمين الآخرين ! فأباحت قتلهم وسلب أموالهم وأنتهاك أعراضهم ، وقد سمعنا بالاعتداء المتبادل على العرض في الصراع بين داعش والمنظمات السلفية الاخرى في الساحة السورية ! هذا ما يجري بينهم من أجل النفوذ ، أذن كيف سيتصرفون أزاء المسلمين ألآخرين أذا تسلطوا عليهم ؟ بل ماذا يحدث لو تسلط هؤلاء المتوحشون على العالم ؟  أنهم  يتصرفون بضمير ميت وعقل متحجر!
 هذه المعطيات والمؤشرات توحي أنْ لا فرق كبير بين الصنفين ، أذ ستلجأ أحزاب الصنف الثاني بكل سهولة الى العنف أذا تهددت مصالحها ، أو حدث صراع نفوذ  وهذا ما نشاهده على أرض الواقع .
 وهناك الصنف الثالث من الأحزاب الأسلامية البعيدة عن التطرف أو التكفير أو العنف ، تمارس نشاطها السياسي بشكل طبيعي ، من غير أن تتجاوز على الاخرين في آرائهم أوحرياتهم أو خياراتهم العقائدية ، وتؤمن بالقيم الأسلامية الأصيلة  وتحترم الانسان بغض النظر عن دينه ومعتقده وطائفته .
أنطلقت هذه الأحزاب السياسية الأسلامية المعتدلة في العمل كرد فعل على سياسات الحكّام الظالمين الذين حكموا شعوبهم حكما دكتاتوريا ، ويتعاملون مع شعوبهم بالسيف والدينار، ومن هذه الأحزاب ، نذكر حزب الدعوة الأسلامية الذي أنطلق في عمله الجهادي بقيادة السيد الشهيد محمد باقر الصدر( رض ) ضد ظلم نظام البعث المقبور، بعد أن شعر السيد الشهيد ومن معه من العلماء والقادة ، أن حزب البعث المقبور يسير في خط  تشويه صورة الاسلام الحقيقية ، ومحاولة قادة حزب البعث رسم صورة للاسلام شبيهة بصورة الاسلام الأموي ، لذا نرى الحزب في فترة العمل السلبي ، أهتم ببناء شخصية الفرد المسلم بناء صحيحا وسيلما وفق الرؤى الأسلامية الأصيلة ، ولم يركز على أستلام السلطة كهدف ، بل سعى لتغييرالفرد فكريا وسلوكيا من أجل التغيير في المجتمع ، وهذا نابع من قناعة الحزب ، أن الوعي السليم أذا ساد في المجتمع سيقود الى التغيير في السلطة قال تعالى  :    
(( أنّ الله  لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) اية 11، الرعد  .
بدأت الأحزاب والحركات الأسلامية المعتدلة نشاطها السياسي من واقع البلدان الأسلامية التي يحكمها حكام ظالمون ، الذين يحكمون شعوبهم بالقوة ، أذ لا حرية ولا رأي حر للشعوب ، فالحاكم الدكتاتوري الظالم يجبر شعبه على الطاعة والخضوع ، علما أن الحكم في بعض البلدان العربية ، وجميع أمارات ودول الخليج وراثيا ، وفي  أجواء الظلم والحكم الدكتاتوري هذه ، ولدت الاحزاب الدينية السياسية المعتدلة ، ولدت من رحم الجماهير ، للتعبير عن رفضها للظلم والدكتاتورية ، لأدانة وتسقيط هؤلاء الحكام الذين صادروا أرادة وحرية وكرامة شعوبهم ، فأتخذت هذه الاحزاب المعتدلة سبيل النضال الفكري ضد هذه الحكومات الظالمة .
لو أستعرضنا تأريخ هذه الأحزاب السياسية ، لوجدنا أنها مرت بمرحلتين ، مرحلة العمل السلبي ، ومرحلة العمل الأيجابي ، والعمل السلبي هي فترة النضال ضد الحاكم الظالم ، وقد تكون سرية كما حصل لحزب الدعوة الاسلامية أيام حكم البعث الدموي ، بعض هذه الأحزاب لا تملك فترة نضال سلبي ، لأنها تشكلت بعلم الحاكم ووفق أهداف ومصالح معلومة الى اعضاء الحزب والحاكم ، أما بالنسبة لحزب الدعوة الأسلامية والأحزاب المثيلة له ، فأن الظروف التي أحاطت بالعراق ، وأدت الى أسقاط  نظام البعث ، أنهت مرحلة النضال السلبي لهذه الأحزاب ، ودفعت بها الى العمل السياسي العلني ، عندها بدأت مرحلة الأيجابيات والسلبيات لعمل الأحزاب الدينية ، وللأسف بعض سلبيات عمل هذه الاحزاب أساءت الى الاسلام وسمعته ، من خلال تصرف بعض رموز وأعضاء هذه الأحزاب والمنظمات والتيارات ، أذ ولّد الأداء السلبي للبعض ، الأحباط في نفوس الجماهير ، وتمنت الجماهير لو لم تنتسب هذه الاحزاب الى الدين لأنها أساءت الى سمعته .
النظام الدموي الدكتاتوري لحزب البعث أجبر جميع الحركيين الاسلاميين للعمل في الخفاء ، وهي ما نسميها بمرحلة العمل السري ، وفي بعض البلدان الأسلامية مرّت هذه الأحزاب بهذه المرحلة أيضا ، لكن بعد أحداث ما سمي ( الربيع العربي ) خرجت الى العمل العلني جميع الاحزاب الدينية وغير الدينية ، وقد استلمت الاحزاب الدينية الحكم في جميع البلدان التي مرّت بأحداث ( الربيع العربي ) ، وكأن هذا الربيع قد فصلت أحداثه لصالح هذه  الاحزاب ، وجميع هذه الأحزاب الدينية مدعومة من محور الشر في المنطقة ( السعودية وقطر وتركيا ) ، ومن خلفها أمريكا واسرائيل ، لكن السعودية التي تعتبر نفسها رائدة الأسلام السلفي في المنطقة ، لا تقبل أن تنافسها أي دولة من الدول الأخرى في بسط النفوذ على هذه الأحزاب والحركات الدينية ، أرى أن جميع هذه الأحزاب الدينية المدعومة من دول محور الشر ، تؤمن بالتكفير والتطرف ، وتستخدم العنف وسيلة لتحقيق غاياتها وأهدافها وتلجأ الى القتل في الصراع مع الأخرين ، حتى فيما بينها من أجل بسط النفوذ ، وهذا ما يحصل الآن في سوريا ومصر وليبيا واليمن وتونس .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/15



كتابة تعليق لموضوع : هل تؤيد حل ألأحزاب السياسية الدينية ؟! ( 1 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قاسم شعيب
صفحة الكاتب :
  قاسم شعيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ماذا يريدون منا..!؟...  : عماد الكندي

 وزارة الداخلية : تدمير مضافات تأوي ارهابيين وقتل 17 منهم  : خلية الصقور الاستخبارية

 ما هو سر العداء بين قائد عمليات بغداد و(عبد الحليم) ..؟؟  : زهير الفتلاوي

  تشيّعوا ولو لمرة..!  : محمد الحسن

 الطالبي..إعلامياً وشاعرا واعداً.. عراقياً الحلقة الثانية  : كريم مرزة الاسدي

  مجلس محافظة الديوانية .. وسيناريوهات أعفاء مدير عام صحة الديوانية وكالة .  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 أين يكمن مجدك الشخصي  : هادي جلو مرعي

 إجابة مكتب سماحة الشيخ الفياض (دامت بركاته) حول إذا أوصى الميت بعدم حضور شخص جنازته ؟  : رابطة فذكر الثقافية

 محافظ ميسان : بلغ عدد المشاريع المحالة لقطاع الكهرباء 40 مشروعا بكلفة أكثر من 27 مليار دينار لعام 2012  : اعلام محافظ ميسان

 القوات الأمنية تتمكن من العثور على عدد من العبوات الناسفة خلال عملية تفتيش في منطقة اللهيب

 بيان سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الطباطبائي الحكيم (دام ظله العالي) بمناسبة حلول شهر الاحزان محرم الحرام  : رابطة فذكر الثقافية

 المسلم الحر: تفجيرات اليمن مؤشر خطير يقرع نواقيس الخطر في البلاد  : منظمة اللاعنف العالمية

 على خلفية فضيحة التزوير إتحاد الكــرة يعفــي الجهازيـــن الفنــي والإداري لمنتخب الناشئين

 رسالة ماجستير في جامعة واسط عن استعمال المواد متغيرة الطور كعازل حراري  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الدخيلي يوزّع مساعدات التمكين الاقتصادي للأحداث الجانحين في ذي قار بالتعاون مع اليونيسف  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net