صفحة الكاتب : وجيه عباس

دُمْ دَدَمْ دَمْ دَمْ دَمْ دَمْ!!!
وجيه عباس

الحياة قميئة ومزعجة حين يدّعي القواد بأنه شريف روما الجديد وقيصرها الذي لايدانيه أحد في سلالة الطهر السماوي، ربما كان هذا السبب تعويضا مفرطا للشعور بالنقص حين تواجه جبلاً علوياً، النتيجة أن كل الطغاة الذين إدّعوا الإسلام نسبوا أنفسهم الى أهل بيت النبي الغريب ص وآله وهم الذين مارسوا قتل محمد وال محمد بدم بارد.

حين تتحدث العاهر عن الشرف،والساقط عن الارتفاع، والمنحط عن الفضيلة، والجبان عن الشجاعة، والسارق عن النزاهة، والسمين عن النحافة، والعميل عن الوطنية،والنائب عن رفض تقاعد البرلمان،والوزير عن محاربة مافيا العقود،ورئيس الكتلة عن الكتلة الاخرى،الأعمى عن الأعور،السعودية وقطر وتركيا عن العراق، موزة عن العفّة، علي حاتم السليمان عن الاميركان الذي خدمهم، النواب عن التقاعد، التقاعد عن الخدمة الجهادية الحقيقية، احمد العلواني عن الشيعة، متطرفو الشيعة عن السنة، متطرفو السنة عن الروافض،الدواعش عن الفواحش...حينها لاتملك إلا أن تتهم العيون بالعمى والاذان بالصمم والألسن بالخرس!!.

في النظام البعثي الساقط كنا نجد أن الذي يمشي بركاب الحكومة الخارجة من بطن اصبيحة محترما من قبلهم ( في أسوأ الأحوال)، له هيبة في نفس هذا المجتمع العراقي الذي تحوّل من التهميش الى ممارسة التهشيم، وكأن التقرّب من الحكومة حصانة دبلوماسية مشتركة في ريسز البلاد التي أدمنت الهرولة الى الرغيف الابيض ابو السمسم لتكفر بطحين الحصة التموينية لشعب خمبابا، بينما نجد الآن أن الذي يسير في ركب الحكومة العراقية المنتخبة الخارجة من صبيحة الديمقراطية التي أسقطت حكومة طلفاح متهم بالعمالة والصفوية والطائفية والتفرقة العنصرية ومعاداة سامية جمال ومحاباة فيفي عبدو والرقص على جثث الشهداء وادعاء النزاهة في وطن مبيوع في الباطل ومحاولة ابادة السنة في العراق!!،لهذا تجد ان كل عراقي آمن بوجود هذه الحكومة الخارجة الينا من نظام المحاصصة الى الشراكة الوطنية مهدد بانفجار سيارة مفخخة او عبوة ناسفة أو سياسي كاتم للصوت ماركة "رنكَو لايتفاهم" أكثر من أي إرهابي ذبّاح وكلب ابن 16 كلب!!.

توزّعت التهم ممن فهموا واستوعبوا المرحلة العراقية او ممن جهلوها غاية الجهل، المهم لديهم ان تهمة الحزب الحاكم والمالكي ورئيس الوزراء وحزب الدعوة هي تهمة على الجميع أن يتبرأ منها حتى يتقبّله الآخرون بصدر أوسع من صدر القناة، لهذا أعلن أمامكم انني انظر الى الجميع على انهم متهمون مع سبق الاصرار والترصد لان[الحياة قميئة ومزعجة حين يدّعي القواد بأنه شريف روما الجديد وقيصرها الذي لايدانيه أحد في سلالة الطهر السماوي، وهذا السبب تعويض مفرط للشعور بالنقص حين تواجه جبلاً علوياً، النتيجة أن كل الطغاة الذين إدّعوا الإسلام نسبوا أنفسهم الى أهل بيت النبي الغريب ص وآله وهم الذين مارسوا قتل محمد وآل محمد بدم بارد!!!!].

  

وجيه عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/10



كتابة تعليق لموضوع : دُمْ دَدَمْ دَمْ دَمْ دَمْ دَمْ!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : فرات الحلي ، في 2016/01/10 .

حين يدّعي القواد بأنه شريف
جملة لطيفة تعكس واقع الحال الديمقراطي الذي اوصلتمونا اليه شيعة و سنة احزابا و مليشيات سياسيين و اعلاميين من جذور عسكرية سفلة و ساقطين من سجل الانسانية





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن كريم الراضي
صفحة الكاتب :
  حسن كريم الراضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الصندوق الأسود يسوِّد وجه أردوغان  : د . عبد الخالق حسين

 علم الكلام نشأة و تطور  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 بعض الأسماء المتسرّبة من حكومة اللحظة الأخيرة تدعو لإعلان حالة الحداد العام  : اياد السماوي

 المُعلمُ وظلم الوساطات والمحسوبيات  : حيدر حسين سويري

 القوات البرية هل اصبحت امرا واقعا لدخول العراق؟  : سعد الحمداني

 داعش تفجِّر جامع النوري في الموصل  : د . عبد الخالق حسين

 من قلة الخيل..!  : كفاح محمود كريم

 الالعاب الناريه بين خسارة الارواح وهدر الاموال  : حيدر شامان الصافي

 القضاء الأعلى يعلن نتائج امتحان المعهد القضائي  : مجلس القضاء الاعلى

 مسابقة البحوث في مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثاني عشر

 إيران تلوّح لأوروبا بمراجعة علاقاتهما

 وزير التربية يستحق الثناء والتقدير ..وليس الإستجواب!!  : حامد شهاب

 مبعوث ترامب يطالب 9 دول عربية بدعم مشروع قرار يعتبر «حماس» إرهابيّة

 مجلة الجوبة في عددها الثلاثين : ملف عن عارف المسعر وتحاور وديع سعادة وتحتفي برحلة الدكتور خوجة  : احمد الدمناتي

 الأضحى وعروسة البلدان  : همسة الهواز

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net