صفحة الكاتب : مدحت قلادة

تسخير النصوص المقدسة لأهداف ارهابية
مدحت قلادة
 " تحيا الأخطاء عارية من أي حصانة ... حتى لو غطتها كل النصوص المقدسة " من أقوال غاندي
"كلاب السيسي تقوم بقصف منزل الأخ الذي أسقط الطائرة في الشيخ زويد - سيناء ,ولا حول ولا قوة إلا بالله ؟َ"
عبارة تختصر الوضع الذي تعيشه مصر حالياً ..من تسخير للنصوص المقدسة لتحقيق أهداف سياسية ؛و هى أهم آلية من آليات الجماعات الدينية فى منطقتنا التعيسة تلك الأساليب التى عبرتها أوربا منذ قرون عديدة مضت لتشق طريقها نحو المستقبل .
العب على وتر النقص البشرى اسلوب رخيص لشيوخ الارهاب.. وشباب المنطقة الذين يعانون من الضيق والظلم فسعوا لغسل أذهانهم برغد الحياة والتنعم بالحوريات حتى يتنافسن فى أيهما أسبق للقاء الحوريات المنتظرات شهيدهم القادم
كلمات تشرح حال مصر التي تواجه بنبل أشرس انواع الإرهاب ..لأنه إرهاب غادر..غادر لأنه يأتي من داخل النسيج المصري بتعضيد من الخارج ..وهي أحط أنواع الغدر .
اليوم يخوض (أبطال السيسي ) وليس كلابه معركة المصير ..مصير امة كتب عليها ان تعاني من خيانة بعض أبنائها , وتآمر بعض أشقائها .
ألم تحمل مصر عبء القضية الفلسطينة على كاهلها العقود تلو العقود ؟ فلماذا نرة من أولادها هذا الانكار للجميل ..وكيف يتأتى لهذا الإرهابي أبو هاجر الفلسطينى التابع لجماعة أنصار بيت المقدس أن نفذ عمليته الانتحارية , هذا الشاب شاب كان فى العقد الثالث من العمر ودع رفاقه ضاحكًا قبيل توجهه لتنفيذ العملية التي تستهدف تفجير مديرية أمن جنوب سيناء.. وبزهو يكشف غطاء السيارة لتظهر كميات المادة المتفجرة ''تي إن تي '' التي سيستخدمها في تفجير مقر ''الكفار'' ليحصد أرواح 5 جنود ''مصريين'', وحرص رفاقه على تسجيل العملية في مقطع فيديو لتباهي بها ؛ أكثر من حرصهم على حياة رفيقهم .. وفجر السيارة في مبنى مديرية أمن جنوب سيناء، في 7 أكتوبر الماضي واستشهد 5 جنود وإصابة 50 آخرين، وفى الفيديوالمنشور له يتحدث مع ارهابي آخر انه حسب وعدة سيلاقى الحوريات قبله... سيناريو تراجيدي يحاكى فرقة الحشاشين فى العهود السابقة .
هذا ما يحدث الآن في مصر , جيش جرار من شيوخ الارهاب مهمتم بتوريد أكبر عدد من الإرهابيين بعد اجراء عمليات مسح للعقول البشرية وزرع أذهان حيوانية لاتدرك سوى السمع والطاعة ومن الأعجب انهم يسخرون الدين ويلوون الآيات والأحاديث لتحول أبناء الوطن لارهابيين ويتحول شباب المستقبل إلى قنابل تنفجر فى ربوع الوطن ...ومن الطريف أنهم يشحنون الشباب بوعودهم بالحوريات وبنيل لقب شهيد معتبرين أن قتل الآخر وذبح المخالف نوعا من الشهادة ...مسيئين للدين ولله عز وجل ..فحاشا لله من زجهم باسمه في هذه العمليات .
ومن أغرب ما يفعله شيوخ الإرهاب هو تقديم الآخر فقط فى العمليات الانتحارية فجميعهم لهم أبناء درسوا فى بلاد الكفر وتخرجوا للعمل والمتاجرة باموال آبائهم المنهوبة من عائدات دول البترول منحة لتقديمهم أكبر عددا من الإرهابيين .
ومن المنطقي من يحبب الآخر فى الجنة أن يتمناها لذويه !! ومن يصور للآخر نوع الحوريات وطولهن وعرضهن ومساحة مؤخراتهم أن يخص بها أولاده...إلا أنهم يقدمون أبناء فقراء الشعب من البسطاء والأميين ليربحوا هم الأموال ويقدمون فلذات أكباد الوطن ضحايا الارهاب .
وتقع المسؤولية على علماء الدين وشيوخ الازهر ويجب عليهم مراجعة كتب الدراسية ما يقدم فيها هل لخلق شباب واعى مدرك أن الذبح والنحر هى أعمال ارهابية ويجب ان يراعى في واجبات شباب الأزهر الفكرية ...وتحديث علوم الأزهر .
ويجب على الجميع ان يتوجه بالسؤال لمن هم من عينة هذا الشاب المتبجح الذي يتباكى على الإرهابي الذي فجر الطائرة ويسب جنود مصر الشرفاء اشرف جنود الارض ..أولم تكن الشهادة غايتكم ..هكذا فعل معكم " أسود " السيسي , وهل هناك دولة على وجه الرض تكافئ من يقوم بعمليات انتحارية على ارضها ؟ وهل هناك من يتجرا على جيش بلادة ولا يوصم بأنه خائن
لكل ماسبق فمن تتباكى عليه هو خائن ولايستحق افضل من هذه الميتة ..اما عن الشهادة والحور العين ..فسوف تجدون إجابتكم عند الله الذي طالما تلاعبتم بشريعته .

  

مدحت قلادة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/08



كتابة تعليق لموضوع : تسخير النصوص المقدسة لأهداف ارهابية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض هاني بهار
صفحة الكاتب :
  رياض هاني بهار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 373 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 محيميد سواق المدير  : شاكر محمود تركي

 الاستعدادات جارية على قدم وساق في مدينة البصرة الرياضية لاستقبال الحدث الابرز في تاريخ العراق  : وزارة الشباب والرياضة

 اعتقال عدد من المتهمين وفق مواد قانونية مختلفة

 بالصورة .. ضبط 10 سبائك ذهبية معدة للتهريب في مطار النجف الدولي

 أَلْعِرَاقُ ضَحِيَّةُ أَحْلَامِ آلسَّاسَةِ آلفَاسِدِينَ! [أَلْجُزْءُ الثَّانِي]  : نزار حيدر

 أهميةُ التخطيط لتنميةٍ مستدامة  : لطيف عبد سالم

 رواية من زمن العراق١٢. ثقافة السخاء  : وليد فاضل العبيدي

 تعالوا لنتحاور  : علي حسين الخباز

 الديمقراطية اسلوب حياة وليست ظاهرة تفرض بقرار  : حميد الموسوي

  بالرغم من حزنك يا بغداد المقام يصدح في المتنبي  : علي الزاغيني

 المشهد الامني في العراق خلال 24 ساعة

 وزارة التربية "مدارسها منهكة،وخططها غير واقعية   : علي قاسم الكعبي

 وزارة الخارجية العراقية تعلق على إساءة شيخ قبيلة كويتية للمرأة العراقية

 دوريات نجده واسط تعثر على حقيبة فيها مخشلات ذهبية وتم تسليمها الى صاحبها  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net