صفحة الكاتب : ايفان علي عثمان الزيباري

التأريخ ودرع التميز (علي بن ابي طالب) (1-2)
ايفان علي عثمان الزيباري
منذ نشوء الحياة على الارض عاشت اقوام عديدة ومتنوعة فخلقت الكثير من الثقافات والعادات والتقاليد واسست دول وقسمت الاراضي منها ما تحولت الى مملكة واخرى امبراطورية وبالتالي انشئت الحضارة البشرية فالتأريخ معجم وموسوعة واسعة تتخطى حروفها كلماتها مساحة الكرة الارضية ففيها يكتب المفكرون والفلاسفة والمؤرخون كل شيء حدث في بقعة ما على الارض حتى ولو كانت بحجم نملة تلك البقعة فهناك الحروب والكوارث والمعارك الطاحنة والاختراعات البشرية ونظم المال والاقتصاد وثقافة الشعوب وعاداتها وتقاليدها .....
كل شيء حدث في حضارة عاشت وبقيت اثارها او لم تبقى يدونه التأريخ ولو بسطر يتكون من عدة جمل فالتأريخ يعرف ويعلل ويملأ الصفحات البيضاء بكل ما حدث في الماضي فالحرب العالمية الثانية حدثت قبل عقود من الزمن ولكن كل ما حدث من حروب ومعارك ومجازر وابادات جماعية واحتلال المدن وتصفية ثقافة شعوب دونه التأريخ وبدقة متناهية ووضوح شديد فينقل اللحظات التي تشتعل فيها النيران حدود العالم فالتأريخ يروي سيرة البشرية ونبذة طويلة عن الاحداث التي عاشتها الكرة الارضية بشعوبها فالحضارة الفرعونية مثلها مثل اي حضارة عاشت واندثرت دعائمها وركائزها بقيت لها سطور في موسوعة التأريخ فحياة ملوكهم وحروبهم وصروح الهندسة المعمارية التي صنعوها بقيت اثارها بعد مرور الالاف السنين وما زال التأريخ يكتب عن الفراعنة لكان هنا يطرح السؤال نفسه ؟
هل التأريخ يكتب كل شيء ويدون ما حدث في الماضي ام ما زال هناك اسرار والغاز لم يكشف عنها ؟
فمصير هتلر زعيم المانيا النازية والرجل الذي كاد ان يغير وجه التأريخ ما زال غامضا فهناك الكثير من الروايات والاساطير التي دارت حول مصيره ولكن عقل وفكر وفلسفة الانسان الواعي والمتمدن لم يقبل بهذه الافتراضات المعقدة التفاصيل والثائر العالمي ارنيستو تشي جيفارا قلب موازين الفلسفة الثورية في الكثير من بلدان العالم فقاتل وانتفض وثار وناضل ولكن اي محل جيفارا من الاعراب في التأريخ واين هي انجازاته ودعائم فكره فالتأريخ لم يعطه المساحة الكافية لمعرفة من يكون هذا الرجل الثائر فالتأريخ نسي الكثير من الاحداث والعظماء والاساطير لكي يتكلم عنها ومن عظماء التأريخ الرجل المتميز علي بن ابي طالب الذي يعتبر درع التميز في الحضارة البشرية ففكره المزدهر بالفلسفة والعقلية المثالية في رؤية افق الحياة جعلته من اقوى وانبل واعظم واشجع الرجال في التأريخ البشري لما تميز به عصره وخلافته من رقي الفكر والفلسفة ولكن يبقى علي بن ابي طالب لغزا لم تكشف خفاياه واسراره في موسوعة التأريخ ويبقى رجلا غامضا في الكثير من مراحل حياته فالتأريخ لم يرصد مرحلة شبابه بتفاصيلها الدقيقة ودوره الفكري والفلسفي بين ثقافة قبائل العرب في عصره فلقد كان رجلا من سادة قبائل العرب وتوافرت كل العوامل والاسباب لكي يلتف حوله رجال من قبائل العرب ويقدمون فروض السمع والطاعة له لما يملك من مقومات مميزة في القيادة وتحمل اعباء الفكر والفلسفة الانسانية فالتأريخ لم يكتب عن هذا فمرحلة عصره وتنصيبه خليفة لأمة الاسلام يبقى غامضا وصامتا في سرد الكثير من الاحداث التي وقعت في عصره فلقد كان رجلا عاقلا وراشدا وذكيا الى ابعد الحدود فلملم جراح الدسائس والفتن والمؤامرات التي حدثت في عصره لكي يحولها الى مودة وسلام ووئام بين قبائل العرب ولكن لم يحظى علي بن ابي طالب بنصيبه من الانجازات التي صنعها في عصره ولم يكتب التأريخ عن فكره وفلسفته وعقليته الجبارة في تأسيس مبادىء وقيم ونظم تقوم على اسسها مجتمعات فيها كل مكونات التطور والتكامل .....
فالتأريخ موسوعة لا تخلو من العيوب في اروقتها وزواياها فهو ينقل الحقائق ويصنف الاحداث بتواريخها ويحلل معادلات الحضارة البشرية في مجالات الحياة ولكن احيانا كثيرة ينسى التأريخ ان الحقيقة ليست حلا لمعادلة الحضارة ولكن توثيق الاحداث بدقة ووضوح واستمرارية السرد والنقل وجمع الحقائق هي حل معادلة الحضارة البشرية !
فعلي بن ابي طالب شخصية تأريخية ما زال يلفه الغموض وتحيط به الكثير من الاسرار والالغاز التي لم يكشف عنها برغم انها شخصية عاشت قبل الالاف السنين فهذا ليس معيارا لمعادلة الزمن والوقت لأن التأريخ لا يعترف بمعايير زمنية ومقايسس الوقت لان التأريخ هو من يصنع الزمن والوقت فعلي بن ابي طالب هو رمز التميز في عصره ولكن هل توجد هنالك نهاية لمعادلة التميز هنا يقف القلم حائرا وتتوقف عقول الفلاسفة والعباقرة عن مداعبة الفكر والفلسفة لان التأريخ هو الوحيد القادر على كشف الغموض وحل الاسرار والالغاز التي تحيط بحياة وعصر علي بن ابي طالب ..... درع التميز في الفكر والفلسفة والعقل في عصره .
 
 
 
 
 
 
علي بن أبي طالب ..... الأنسان والرجل المتميز ( 2-2)
 
علي بن ابي طالب رجل عظيم له بصمته في التأريخ الاسلامي والحضارة البشرية فلقد كان فكره الفلسفي والانساني ضوءا ساطعا في مسيرة الانسان نحو افاق المجد فشخصيته وصفاته واقواله وحياته عبارة عن مجموعة هائلة من القيم والتعاليم الانسانية والاخلاقية فلقد كان انسانا يملك من الحنان والعاطفة والاخلاق ما لم يملكه فلاسفة وعباقرة الفكر والفلسفة ورجل تخشاه قبائل العرب فملامح شخصيته كانت كالضيغم في ساحات القتال وكان مفكرا وفيلسوفا ينسج الحروف والكلمات ليصنع اروع الاقوال التي قيلت عبر تأريخ البشرية .
فمعادلة التميز هنا تنطبق بكل معطياتها واحداثياتها على هذا الرجل الذي احدث في دروب ومسالك الحياة الكثير من التغيرات في حياة الانسان فلقد كان عظيما في خلقه ونسبه وسلالته فقبائل العرب كانت تخشاه بأقواله قبل سيفه لانه كان انسانا تركع له القلوب والعقول فهو نصير الفقراء في عصره والخليفة المتميز في حكمه للأمة الاسلامية فعصره كان المظلة التي تحتضن القيم والاخلاق وكرامة الانسان وحريته فتأريخه فضاء مضيء بنور العلم والمعرفة فلقد كان شاعرا يملك من فصاحة اللغة بحور عميقة ورؤية فلسفية لكل تفاصيل حياة الانسان فيقول سيد التميز علي بن ابي طالب في وصف ( الصداقة )
 
فلا تصحب أخا الجهل 
وإياك وإياه 
فكم من جاهل أردى 
حليما حين آخاه 
يقاس المرء بالمرء 
إذا ما هو ماشاه
وللشىء من الشىء
مقاييس وأشباه
قياس النعل بالنعل 
إذا ما هو حاذاه
وللقلب على القلب 
دليل حين يلقاه 
 
ويصف الرجل المتميز علي بن ابي طالب ( الفرج والشدة ) بهذه الابيات الشعرية 
 
إذا اشتملت على اليأس القلوب 
وضاق بما به الصدر الرحيب 
وأوطنت المكاره واطمأنت 
وأرست في أماكنها الخطوب 
ولم تر لانكشاف الضر وجها 
ولا أغنى بحيلته الأريب 
أتاك على قنوط منك غوث 
يمن به القريب المستجيب 
وكل الحادثات إذا تناهت 
فموصول بها الفرج القريب 
 
ان هذه الابيات الشعرية ما هي الا سطور تدخل البهجة والسرور والفرح في قلب الانسان وقطرات ندى فلسفية ولدت من رحم بحور اللغة والفكر والرؤية المتميزة لعلي بن ابي طالب وله من الاقوال الفريدة في معانيها والنادرة في تشخيص حياة الانسان فمن الجمل والحكم التي قالها 
 
الشرف بالفضل والأدب لا بالأصل والنسب 
المعروف كنز من أفضل الكنوز 
احذر صولة الكريم إذا جاع وصولة اللئيم إذا شبع
أخوك من واساك في الشدة
اللسان معيار أطاشه الجهل وأرجحه العقل 
من قل صدقه قل صديقه 
لا تنظر إلى من قال وانظر إلى ما قال 
الآداب حلل مجددة والفكر مرآة صافية 
 
فهذه الحكم والجمل الفائقة الدقة في وصف حالة معينة وغيرها من الاقوال التي نسبت لهذا الرجل المتميز علي بن ابي طالب اصبحت اسس ودعائم لحياة الانسان يعرف من خلالها كيف يصون لسانه ويهذب اخلاقه ويعلم ابناءه المعرفة ويجرد العقل من الخيال لتوضح الرؤية السليمة لواقع الحياة 
فعلي بن ابي طالب عاش حياته وهو يحتكم الى العقل والقلب في رؤية الامور والاشياء ويرشد الناس ويعلمهم فهو رجل غير عادي عاش في زمن غير عادي توافرت فيه كل مقومات وعوامل التميز فمن هذا المنطلق كانت حياته منذ نعومة اظفاره وصولا الى حكمه الامة الاسلامية خالية من الشوائب والرواسب فلقد كان انسانا ورجل متميز في الافعال والاقوال ويعتبر تأريخه صفحة مشرقة انارت طريق الحضارة البشرية .

  

ايفان علي عثمان الزيباري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/06



كتابة تعليق لموضوع : التأريخ ودرع التميز (علي بن ابي طالب) (1-2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الفقيده زهرة الحسيني
صفحة الكاتب :
  الفقيده زهرة الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net