صفحة الكاتب : محمد حسن الساعدي

لماذا لا ننتخب كتلة المواطن ؟!
محمد حسن الساعدي

تعالوا لنقرأ دور ومواقف البرلمان العراقي ، وإقراره لمشاريع تهم المواطن العراقي ، فمن يتابع جلسات البرلمان يرى الشيء العجيب والغريب ، فنجد أن هناك 100 عضو في كل جلسة هم لا يحضرون ، فمنهم من جالس في فنادق الخمس نجوم في عمان ، ومنهم من يجلس على شاطئ في الأمارات أو في أحدى شواطئ النخلة ، وإذا حضروا ، فأنهم يجلسون في المقهى يحتسون الشاي ، أو يضعون العصا في العجلة لتأخير أي إقرار لقوانين مهمة ، ولكن بغرض أن لا تجير لجهة دون جهة أخرى ،فجيروا عدد أعضاء كتلهم لتنفيذ أجنداتهم ، وكل ما يصب في مصلحة أحزابهم وشخوصهم ، والقانون أي قانون إذا كان لا يصب في خدمتهم فيضعون العراقيل لتأخيره او إلغاءه . 

كتلة المواطن التي تملك من المقاعد 6 فقط ، والتحق بها الأخوة من بدر ، ليصبح مجموعه 20 أو أكثر بقليل ، وهذا الرقم لايكاد يؤثر قياساً بعدد أعضاء التي تملكها الكتل الأخرى الكبيرة ، من دولة القانون ، إلى العراقية ، والى التيار الصدري ، وبهذا العدد من النواب الذين يودون على أصابع اليد نراهم اليوم لهم بصمة في إقرار الكثير من القوانين المهمة والتي تمس المواطن العراقي ، فمن إقرار قانون المنحة للطلبة ، إلى آخرها إقرار قانون التقاعد العام ، والذي يعد من القوانين المهمة والتي أمس شريحة مهمة من الشعب العراقي ، وفيه انتصار لكتلة المواطن التي سعت إلى تشريعه وإقراره ، وان كنت متأكد سيتم تجيره لدولة القانون ، ومحاولة إبعاده الجمهور عن الفرحة بإقرار هذا القانون ، فأول من هاجم هذا قارا القانون هي النائبة حنان الفتلاوي ، والتي تعودنا منها هذه التصريحات الرنانة ، ولكن لا نعلم لماذا تم طردها من دولة القانون ؟!  

كتلة المواطن بعدد نوابه القليل ، استطاع من قلب الطاولة على البرلمان وأعضاءه جميعهم ، فنرى اليوم البصمة واضحة جداً لهم ، في الكثير من التشريعات المهمة ، والتي تجد العرقلة أو المراوغة من قبل دولة القانون التي تسعى هي الأخرى إلى توجيه الرأي العام نحو الولاية الثالثة للسيد المالكي ، وتجير أي قانون لمصلحتها ، فكان مسعاها في تأخير إقرار الخمس دولار للبصرة ، والذي لاقى صدى واسع بين الأوساط السياسية والاجتماعية خصوصاً البصرية ، والتي هددت بالتظاهر ضد اي تلاعب في مقدرات هذه المدينة والتي تقدم السلة الغذائية للعراق ، ولا تأكل اي شيء من هذه السلة . 

  أن تجربتنا مع النظام الديمقراطي خلفت لنا تناحرات وتجاذبات سياسيه أشغلت السياسي العراقي عن القيام بواجبه الفعلي المتمثل بتقديم الخدمات والرقي الاقتصادي, كما أن الحكومات التنفيذية التي انبثقت عن هذا النظام كانت حكومات محاصصة سياسية والتي لا نراها تخدم الواقع العراقي الذي تعطش للأعمار والنهوض بعد حرمان دام لسنين . 

إقرار قانون التقاعد ، وبجهود أعضاء كتلة المواطن ، يعد نصراً حقيقاً ، ويفتح باب التكهنات في دور وقدرة كتلة المواطن وزعيمها السيد الحكيم في أن يكون لهم دور مستقبلي في قيادة التغيير في العراق نحو الأفضل ، ويؤكد على مدى التأثير والعلاقات الجيدة التي تربط كتلة المواطن مع الكتل الأخرى ، ومدى التأثير والمقبولية لها من جميع الأطراف . 

يبقى ان نطرح تساؤلنا عن مدى قدرة المجلس الأعلى على قيادة مرحلة التغير بالعراق ؟، بعد حكومة الأزمات والتي استمرت لثمان سنين عجاف ، من أزمات مع الشمال ، وتهديد ووعيد مع الغرب ، الى تشويش وتشويه للشركاء ، وغيرها من سياسية هوجاء لا يصلح معها قيادة محلة او زقاق . كما أننا نتساءل ، عم قدرة شعبنا على التعاطي مع هذه القدرة للتغيير ، وهل يمكن ان يتعاطى شعبنا مع كتلة المواطن في قدرتها في التغيير ؟!! يبقى علينا ان نوجه شعبنا الجريح على ضرورة الحضور عند صناديق الاقتراع ليقولوا كلمتهم الفصل ، ويرفعوا شعار ( نعم للعراق ) .

  

محمد حسن الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/02/06



كتابة تعليق لموضوع : لماذا لا ننتخب كتلة المواطن ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : محمد حسن الساعدي ، في 2014/02/07 .

السلام عليكم
من وضع القانون الحكومه ، ومن ارسله الحكومه ، وكتله المواطن التي لا انتمي اليها ، والتي تملك أعضاء لا يمكن لها التأثير على تغيير القانون او تعديله ، كما انها لا يمكن ان تقف عائق امام إقراره ، حتى لا تكون هدف سهل لك او لغيرك .

• (2) - كتب : علي الغزي ، في 2014/02/07 .

الحمد لله انك تعترف بان كتلة المواطن هي من شرعت قانون التقاعد وهو الذي يضع الامتيازات لاعضاء البرلمان ويقف ضد الشعب الذي تظاهر ضد امتيازات الاعضاء فاي انجازات اخرى وهم يستخدمون الازدواج الاعلامي




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عاطف علي عبد الحافظ
صفحة الكاتب :
  عاطف علي عبد الحافظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دبابيس من حبر16  : حيدر حسين سويري

  روح في العراء تموت بلا مطر  : د . حسين ابو سعود

 فشل و انتكاسة ام خروقات امنية ؟؟؟؟؟  : ابو ذر السماوي

 التسبيح والحمد  : عامر ناصر

  العراق .. بعد رفع العقوبات الدولية  : نبيل القصاب

 مدرب منتخب انكلترا ساوثغيت يراهن على قوة شخصية فريقه في المستقبل

 السبب والمسبب  : مهند العادلي

 السعودية تحاول تغطية فشلها وانتهاكاتها من خلال الجامعة، وإسرائيل قد تَحْضُر لقاءاتها من اجل تقسيمها  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 لماذا نريد تعليماً عالياً على غرار الجامعات الامريكية والغربية؟  : ا . د . محمد الربيعي

 الآثار المعنوية في المشي إلى زيارة قبر الحسين عليه السلام القسم الثاني  : محمد السمناوي

 ترامب: القمة مع كيم "هي الطلقة الوحيدة المتوفرة"

 المباشرة بتطهير بيجي من العبوات واستعدادات لمهاجمة الصينية ومقتل 120 داعشیا

 التعامل بالبطاقات اضمن من البطانيات  : سامي جواد كاظم

 أقلية يهودية فرنسية تبتز قصر الإليزيه  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 البحرين : اقتحامات لمنازل في " شهركان " و اعتقال 11 شخصا و استشهاد جنين في " كرزكان "  : الشهيد الحي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net