صفحة الكاتب : نزار حيدر

لا تؤتوا السفهاء..سلطة
نزار حيدر

 نـــــــــــــزار حيدر في تصريحاته عن المجازر التي يرتكبها آل سعود في البحرين:

    دعا نــــزار حيدر، مدير مركز الاعلام العراقي في واشنطن، الادارة الاميركية وشخص الرئيس باراك اوباما، الى ان تتحمل مسؤوليتها الاخلاقية ازاء المجازر التي ترتكبها الاسر الفاسدة التي تحكم في دول الخليج ضد الشعوب الامنة والمسالمة، خاصة اسرتي آل خليفة وآل سعود ضد شعب البحرين الابي الذي يتعرض اليوم لمجازر وحشية على يد قوات هتين الاسرتين الفاسدتين، والتي تذكرنا ببعض المجازر التي كان يتعرض لها العراقيون على يد نظام الطاغية الذليل صدام حسين على مدى نيف وثلاثين عاما.
   واضاف نـــــزار حيدر الذي كان يتحدث لعدد من وسائل الاعلام العربية والاجنبية التي حضرت لتغطية التظاهرة الحاشدة التي نظمها اليوم ظهرا ناشطون امام سفارة آل سعود والبيت الابيض في العاصمة الاميركية واشنطن للتنديد بالمجازر التي ترتكبها قوات ما يسمى بدرع الجزيرة ضد شعب البحرين الابي الذي يتظاهر وينظم المسيرات الحاشدة المسالمة للتنديد بالنظام القبلي الحاكم في البلاد من اجل تحقيق الاصلاح السياسي الحقيقي بما يضمن بناء نظام ديمقراطي يشارك فيه كل شعب البحرين من دون تمييز:
   ان على الادارة الاميركية ان تحذر من ان تتعامل بازدواجية مع ما يجري في دول مثل البحرين والجزيرة العربية، كما ان على الرئيس الاميركي ان يقرر فورا الوقوف الى جانب الشعوب المطالبة بالديمقراطية وعدم الاستمرار في سياسة تبني الانظمة الشمولية والديكتاتوريات التي تحكم بالحديد والنار وبالتمييز الطائفي والعنصري في البحرين والجزيرة العربية وفي غيرها من دول المنطقة.
   ان على الولايات المتحدة ان لا تقايض قيمها الحضارية وشعاراتها وخطابها السياسي الداعي الى نشر ودعم الديمقراطية في منطقة الشرق الاوسط بالبترول، كما ان عليها ان لا تخاطر بسمعتها، لان ذلك سيعرض مصداقيتها الى الخطر مرة اخرى، بعد ان بذل الرئيس اوباما جهدا دبلوماسيا مشهودا على مدى السنتين الماضيتين من اجل تغيير الصورة النمطية التي تنظر فيها الشعوب العربية والاسلامية، وشعوب المنطقة تحديدا، الى الولايات المتحدة الاميركية.
   على الادارة الاميركية ان تقف بحزم ضد الجرائم التي يرتكبها حلفاؤها التقليديين في المنطقة كاسرتي آل خليفة وآل سعود الفاسدتين، اللتين اثبتتا مرة اخرى مدى دمويتهما ووحشيتهما وهمجيتهما في التعامل مع الشعب المسالم في البحرين، والذي لا يطالب باكثر من حريته وكرامته في تظاهرات ومسيرات سلمية.
   على الولايات المتحدة، والمجتمع الدولي، ان لا تكتفي باطلاق التصريحات الاعلامية الخجولة وهي تنظر الى الدماء الطاهرة التي تراق في البحرين على يد حلفائها من اسرتي آل خليفة وآل سعود؟ فالى متى تظل واشنطن تتفرج على هذه المجازر من دون ان تتدخل لردع هذه الانظمة الفاسدة والحيلولة دون استمرار منظر الدم؟.
   اين هي، اذن، شعارات الديمقراطية وحقوق الانسان والحرية التي تتحدث فيها وعنها الولايات المتحدة وغيرها من دول المجتمع الدولي؟ ام انه الكيل بمكيالين فيحق لشعب ان ينعم بالحرية والديمقراطية وحقوق الانسان ولا يحق لاخر؟ انه النفاق السياسي بعينه اذا ظل المجتمع الدولي يتصرف بهذه الطريقة ازاء قضايا الشعوب المطالبة بالديمقراطية.
   اذا استمر المجتمع الدولي يتعامل بمثل هذه الازدواجية ازاء قضايا الشعوب، وهي واحدة لا تختلف ابدا، فان ذلك سيعرض مصالحها الحيوية في المنطقة والعالم الى الخطر، لان هذا النوع من السياسات سيغذي الكراهية عند الشعوب ضد الغرب، كما انها ستمنح المتطرفين في العالم العربي والاسلامي عموما، مادة اعلامية دسمة وفرصة ذهبية جديدة لخداع المغرر بهم، ما يدفعهم الى ان ينضموا الى جماعات العنف والارهاب، الامر الذي سيغذي الارهاب في المنطقة والعالم مرة اخرى، ولا نعتقد ان كل ذلك يصب في مصلحة السلم والامن الدوليين، فبعد ان عانت البشرية ما عانت من الارهاب الذي غذته ورعته المدارس الدينية تحت سلطة آل سعود، ففقس فيها وفرخ، لا ينبغي ان تستمر الولايات المتحدة تحديدا في انتهاج نفس السياسة القديمة التي كانت تعتمد الدعم اللامحدود للديكتاتوريات في العالم العربي والمنطقة والتي انتجت كل هذا الارهاب الاعمى، ان بشكل مباشر او غير مباشر.
   لقد آن الاوان للولايات المتحدة وغيرها من القوى العظمى في العالم ان تغير سياساتها القديمة فتنفض يدها عن الديكتاتوريات الحاكمة في المنطقة، خاصة اسرة آل سعود الفاسدة، اذ لم يعد بامكان احد ان يسند هذه الانظمة المهترئة والمتخلفة، فينقذها من السقوط الحتمي، كما لم يعد بامكان احد، كائنا من كان، ان يقف بوجه رياح التغيير التي هبت في المنطقة والتي ستاتي على ما تبقى من هذه الانظمة الفاسدة والمتخلفة، ولذلك فان على هذه القوى ان تترك هذه الانظمة تلاقي مصيرها المحتوم لوحدها، وان عليها ان تراهن على العلاقة الايجابية مع الشعوب بدلا من الرهان على الحمار الاسود الخاسر بكل تاكيد.   
   اما شعب البحرين الشقيق، فان عليه ان يطمئن بان النصر آت لا محالة، وان شعوب المنطقة وشعوب البلاد العربية، بل وشعوب العالم الحر اجمع تقف معه، وليس خلفه، تنصره وتتبنى قضيته العادلة، وما هذه التظاهرات الحاشدة التي انطلقت هذه الايام في العاصمة الاميركية واشنطن وفي غيرها من عواصم العالم، الا دليل على مدى عمق التعاطف الذي يبديه الاحرار مع قضايا الشعب البحريني الشقيق والمسالم والطيب.
   لقد حفر آل سعود قبرهم بايديهم عندما بعثوا بقواتهم الهمجية المدججة بالسلاح الفتاك الى البحرين لقتل وذبح الشعب البحريني، واذا كانوا يتصورون بان ذلك سيساعدهم على تصدير ازمتهم الداخلية الى خارج الحدود، فانهم مخطئون جملة وتفصيلا، وستشهد الايام القليلة القادمة صحة ما نذهب اليه، فان مثل هذا القرار الاحمق الذي لوث يد آل سعود بدم الشعب البحريني سوف يظل على مر التاريخ دليل ادانة لهذه الاسرة الدموية الفاسدة التي ما فتئت تقتل وتدمر وتذبح الابرياء في شرق الارض وغربها منذ اكثر من (300) عام وهو عمر العلاقة السفاح الذي ابرمه آل سعود مع مؤسس الحزب الوهابي، واذا كانت جريمتهم في مدينة كربلاء المقدسة في يوم عيد الغدير الاغر قبل اكثر من قرن من الزمن قد مرت وقتها من دون حساب وعقاب، فان جرائمهم هذه المرة سوف لن تمر بلا عقاب ابدا، فشعب الجزيرة العربية وبقية شعوب المنطقة والعالم سيقتصون هذه المرة من هذه الاسرة الفاسدة التي اثبتت سياساتها الرعناء انها تتصرف بطريقة سفيهة ولذلك يجب ازاحتهم عن السلطة، ولا ينبغي ان تأمن جانبهم شعوب المنطقة والعالم بعد الان، فمثلهم كمثل السفيه الذي نهانا الله تعالى عن ان نعطيه مالا فما بالك بالسلطة والمال والفتوى وكل شئ، كما هو اليوم حال آل سعود في الجزيرة العربية؟.
   ان على شعوب دول الخليج العربية ان تهب هبة رجل واحد لنصرة شعب البحرين، فبعد ان تدخل آل سعود بالشان البحريني وباسوأ طريقة دموية، لم يعد يحق لاحد ان يعتبر نصرة الشعوب بعضها للبعض الاخر تدخلا في الشان الداخلي ابدا، اذ هل يعقل ان يحق لسلطة آل سعود، مثلا، ان تتدخل بدباباتها وقواتها المسلحة في الشان البحريني لتقتل الشعب لصالح اسرة آل خليفة الفاسدة، ولا يحق لشعوب المنطقة ان تتدخل لنجدة شعب البحرين من المجازر الدموية؟.
   يجب ان ننتبه الى حقيقة في غاية الاهمية الا وهي ان شعب البحرين الابي يضحي اليوم ليس من اجل تغيير السلطة الفاسدة في بلاده، فحسب، وانما يضحي بالنيابة عن بقية شعوب دول الخليج العربية، لان نظام آل خليفة هو جزء من منظومة سياسية حاكمة في هذه المجموعة من الدول، فاذا تغير الوضع في البحرين تبعه تغيير مشابه في بقية دول هذه المجموعة، ولذلك انبرى آل سعود يدافعون عن آل خليفة وهم في الحقيقة يدافعون عن انفسهم، ولكن هيهات، فقد سبق السيف العذل.
   اما وعاظ السلاطين وفقهاء بلاط آل سعود وجوقة المطبلين من حملة الاقلام المسمومة الذين يسودون صفحات وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة والمرئية التي تشرف عليها مخابراتهم، فلقد اثبتت التجربة مرة اخرى انهم اتفه من ان يصدقهم المتلقي بعد ان ثبت لكل ذي عينين وبصيرة انهم طائفيون بامتياز وانهم اعوان الظلمة يصدرون الفتوى متى ما طلب منهم البلاط وبالطريقة التي يتسترون بها على جرائمهم، ويكتبون وينشرون ما يغطون به سوءات اولياء نعمهم القبيحة وافعالهم الاجرامية الرعناء.
   انهم يوظفون الدين اسوأ توظيف، كما انهم يلوون عنق الحقيقة بكل وسيلة غير شريفة، وكل ذلك من اجل تشويه الحقيقة والطعن في نوايا الشعوب الابية والحرة، ومن اجل خداع الراي العام، ناسين او متناسين بان العالم اضحى اليوم قرية صغيرة وان الفضاء مفتوح للجميع ولذلك لم يعد بامكان احد ان يحتكر الحقيقة او يخدع الناس او يخفي منظر الدم الذي تسفكه قوات درع الجزيرة في البحرين العزيزة.
   لم تعد مخابراتهم تتحكم بعقول الناس من خلال الاعلام المضلل، ولم يعد اعلامهم يسيطر على الفضاء، ابدا، ولذلك فان الخبر الصادق والحقيقة الناصعة تنساب اليوم الى الراي العام من دون ان يحجبها البترودولار.
   انه عصر الشعوب الحرة والواعية، انه عصر الشارع وليس عصر القصور. 
   18 آذار 2011

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/20



كتابة تعليق لموضوع : لا تؤتوا السفهاء..سلطة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : منتظر حسن الحسني
صفحة الكاتب :
  منتظر حسن الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدوحة ولغة الاغتيالات عربيا  : سهيل نجم

 العبادي: المس بالحشد مس بالدولة ولا يحق لجهة منع مواطن من المشاركة بتحرير أرضه

 محافظ ميسان : يعلن عن المباشرة بمشروع تأثيث وتخطيط الشوارع الرئيسية والخدمية في المحافظة  : حيدر الكعبي

 هل هي صفقة القرن .. أم صفعتة ؟؟؟  : محمد علي مزهر شعبان

 كَسرٌ للنصاب، أم للفياض  : حسين نعمه الكرعاوي

 بيت حديثة الثقافي ينظم جلسة نقدية لرواية (خريف الشرق)  : اعلام وزارة الثقافة

 زمن الصمت الغضبان !!  : د . صادق السامرائي

 محور مكافحة الفساد في وثيقة الاصلاح المقدمة من رئيس مجلس الوزراء

 عــذرا زملائي، أوراقي كانت مبعثرة  : محمد المستاري

  ماذا يريد السيستاني بالضبط ؟؟  : ايليا امامي

 وكيل الداخلية الأقدم... يناقش آلية تنظيم منح سمات دخول الوافدين للعراق  : وزارة الداخلية العراقية

 محافظ ميسان يعلن عن المباشرة بالمرحلة الثانية من مشروع تطوير منطقتي الشهداء الاولى والثانية  : حيدر الكعبي

 نائب رئيس انتر ميلان: برشلونة ليس مجرد ميسي

 ترمب .. وجدار المكسيك!  : رحيم الشاهر

 اختتام فعاليات مهرجان ميسان السينمائي الاول بمشاركة( 6) افلام سينمائية  : عدي المختار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net