صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

بين سرت والسترة اختبأت الهرة
كاظم فنجان الحمامي
  هجمت الهرة على عربة البوعزيزي, فانطلقت منها شرارة الثورة, وانتصر البائع المتجول على نظام التحوّل, فقفزت الهرة, وكسرت الجرة, وتفجرت الثورة في (سرت) و(السترة), وطفق القوم يبحثون عنها هنا وهناك, ولم يهدأ لهم بال, لكنهم اختلفوا في توجهاتهم العقائدية والتعبوية والأمريكية, وتأرجحوا في مواقفهم التعبوية, فانطلقت قوات الأطلسي, وحلقت قاصفات البيت الأبيض, واصطفت معهم الحشود العسكرية العربية, بمباركة الجامعة, التي لا تجمع ولا تنفع, ومؤازرة الخليفة العادل (حمد بن خليفة) بشحمه ولحمه, ومعه أبواق العربية والجزيرة, وستشترك الجيوش العظيمة في مطاردة الهرة, وسط الصحراء الليبية الكبرى, وربما تقتفي أثرها شبر شبر, زنقة زنقة, وستوحد صفوفها في الدفاع عن أشقاء البوعزيزي, لتحاصر الهرة (السلوقية) في (سلوق) و(سرت), مسقط رأس (عبقرينو) ملك ملوك أفريقيا, ومعقل قبيلة القذاذفة, وشاءت الأقدار أن يتبنى مجلس الأمن والأمان قراره الرنان الطنان, في اليوم المشئوم, الذي انطلقت فيه القاصفات من قاعدة السيلية في قطر لتدك حصون قلعة العز والإباء, وهو اليوم نفسه, الذي أبحرت فيه الغواصات والفرقاطات من المنامة نحو مرفأ أم قصر لتنشر الرعب في بغداد, وتقتل الأطفال في ملجأ العامرية, وكانت الجامعة التي لا تحل ولا تربط تقف موقف المتفرج, وتصفق في الخفاء للجيوش الغازية, في الوقت الذي كانت فيه أبواق العربية والجزيرة تتراقص على أنغام الحقد والكراهية, وتدعو للانتقام من العراق والعراقيين.
 
في تلك الليلة تسلم العاهل الكبير رسالة من (بندر) صديق البيت الأبيض, هذا نصها: (ستمطر هذه الليلة في الروضة), في الوقت الذي كانت فيه السماء صافية, لكن القلوب مجافية.
 وانطلقت هذه الأيام كتائب درع الجزيرة وجرذانها وزواحفها, التي وحدت صفوفها لمطاردة أشقاء البوعزيزي شرق البحرين, بمباركة البيت الأبيض, ومؤازرة معامل التصنيع الطائفي, التي أبلت بلاءا كبيرا في إذكاء نيران الفتنة, وراحت تضيف الرياح القوية لمهزلة التشرذم الإسلامي, وترضي رغبات البيت الأبيض, وتحافظ على الحصون والقواعد الاستعلائية الكامنة في جحور (السيلية), والمنبطحة في (حفر الباطن), والمختبئة في (تل اللحم) وعلى مشارف المنطقة الخضراء, فراحت تطلق النار على أشقاء البوعزيزي من بنادق الصيد (الشوزن), وتذود بالدفاع عن الهرة الملكية الوديعة, التي لا تهش, ولا تنش, ولا تخرمش,
 
وتوحدت مواقف الحكومة الامريكية مع الحكومات العربية في دعمها وتعاطفها مع أشقاء البوعزيزي في (سرت), لكنها اشتركت في بغضها وعدائها لأشقاء البوعزيزي في (السترة), حتى تأرجحت المواقف في بندول التطرف الطائفي الفاضح, وفقدت (السترة) سترتها, وتكشفت الأسرار للعالم  كله, وشاهد الناس العجلات المدرعة وهي تطارد أشقاء البوعزيزي بيت بيت زنقة زنقة, فتساقطت أوراق التوت, التي كانت تغطي سوءات الأنظمة الراضخة للإرادة الامريكية, والتي اتخذت من التطرف الديني ستارا لها في ترويج وتنفيذ مفردات برنامج تفكيك العالم الإسلامي, الذي تبناه البيت الأبيض منذ زمن بعيد, وقطع فيه شوطا عظيما.
وستصبح الصحراء الليبية, التي تبلغ مساحتها (1760000) كيلومترا مربعا, مسرحا مفتوحا للجيوش الغربية, التي عادت من جديد لتحيي أمجادها المدفونة تحت كثبان معركة (العلمين), لكنها لن تجد هذه المرة كتائب المقاومة الباسلة, التي كان يقودها المجاهد الشهيد عمر المختار, بل ستجد طلائع درع الجزيرة بانتظارها, وتجد الذين ابدوا رغبتهم الجامحة لتسهيل مهمة الجيوش الغازية, وتوظيف مهاراتهم البدوية في نصب الخيام للمجندات الفرنسيات, اللواتي سيعسكرن في واحة (الجغبوب),
وفاتني أن أخبركم ان مساحة ليبيا اكبر من مساحة البحرين بأكثر من (2838) مرة, فمساحة البحرين تبلغ (620) كيلومترا مربعا, وتتساوى تماما من حيث المساحة مع دولة (سنغافورة), التي يتحدث أهلها اللغات الماليزية والصينية والانجليزية والتاميلية, وسكانها خليط من الأقوام الآسيوية المتفاهمين والمتعايشين سلميا مع بعضهم البعض, وتتساوى مساحة البحرين أيضا مع مساحة مدينة (تاجموت) الجزائرية, والتي تبلغ مساحتها أيضا (620) كيلومترا مربعا, ويحكى أن اسم (تاجموت) يعود إلى قصر عظيم, كانت تسكنه ملكة جميلة متجبرة, وكلما أرادت أن تعدم أحد من سكان مملكتها, تضع على رأسها تاج المملكة في حفل بهيج تجمع فيه عامة الناس, ومن هنا اشتقت كلمة (تاجموت) وتعني: تاج الموت, فهل تنطبق هذه الرواية على ما يجري الآن في مملكة البحرين ؟؟, التي تتماثل مع (تاجموت) من حيث المساحة, ومن حيث التوجهات الملكية المتطرفة, التي قضت بتكميم أفواه المعتصمين والمحتجين ومطاردتهم وإزهاق أرواحهم, بذريعة تبعيتهم للمذهب الشيعي, فالشيعة في معايير معامل تصنيع الفتنة الطائفية, عبارة عن كائنات نصف بشرية لا تستحق الحياة, تنحدر من السلالات الرافضية, والرافضة في نظرها ينحدرون من القبائل الصفوية, والصفويون ينحدرون من النسل الفارسي, والفرس أعداء العروبة والإسلام, وهكذا انزلقت التداعيات الفكرية الطائفية في هذا المنزلق, حتى ضاع الخيط والعصفور, واختلطت الأوراق, وتداخلت الخنادق وسقطت الهرة في الحفرة بين سرت والسترة, فتمردت جرذان الأقطار الخليجية, واندفعت تقود الحملة الطائفية البغيضة, الرامية لتوسيع دائرة الخلافات بين المذاهب الإسلامية, ونبذ التعايش السلمي بين الأديان, في حين راحت تعمق علاقاتها مع الكنيست الإسرائيلي, وتفتح حدودها وتسخر أرضها ومياهها وأموالها للفيالق الامريكية الفتاكة, التي انطلقت في مثل هذه اليوم من عام 2003 لتقتحم أرص الرافدين, فشنت هجومها البري علينا من البوابة الكويتية, التي مازلت مفتوحة على مصراعيها لجيوش الاحتلال وتعزيزاتهم اللوجستية حتى هذه اللحظة, وشنت هجومها الجوي من قاعدة (السيلية) في قطر, ومن قواعدها الأخرى في البلدان العربية, التي تقف معها اليوم في خطة احتلال ليبيا. .
أنا شخصيا أرفض هذه الأنظمة التي استولت على ثروات الأمة العربية ومقدراتها, وأرفض الأنظمة التي اشتركت وألجمت وأسرجت في حربها على العراق, وفي حربها على الشعب البحريني, وفي حربها على الشعب الفسطيني, واعبر عن رفضي للأنظمة العميلة الفاسدة, التي سمحت للشراذم الامريكية بنشر قواعدها من شمال العراق إلى جنوب المغرب العربي, ومن قاعدة السيلية إلى سواحل الصومال, وارفض الحاكم الذي يطلق على مواطنيه جميع أنواع الرصاص الحي, أو يمنعهم من الكلام, أو يسجن صحفيا, أو يكذب على شعبه زورا وبهتانا, بصرف النظر عن جنسية هذا الحاكم عراقيا كان, أو ايرانيا أو كويتيا أو موريتانيا, واطرده من حساباتي حتى لو هبط علينا من كوكب عطارد, وارفض الأنظمة العربية التي تركت كتاب الله وراء ظهرها, وأشاحت بوجهها عن المسارات الإيمانية الصحيحة, التي رسمتها السنة النبوية المطهرة, وأرست قواعدها المناهج الإسلامية المبنية على العدل والإحسان وتقوى الله. .
فأنا إذن رافضي من الطراز الأول, ويحق لي أن أتباهى برفضي ومعارضتي واحتجاجي على القيم المستوردة, التي حملتها لنا همرات الجحيم, التي اجتاحت أرضنا, وعبثت بثرواتنا, وزلزلت كياننا في مثل هذه الأيام المشئومات.
ألا سحقا لعاد, وسحقا لثمود, وسحقا لكل من سولت له نفسه الانحراف عن منهج القرآن المجيد, وسحقا لكل من سولت له نفسه الابتعاد عن السنة النبوية المطهرة, وسحقا لكل من سولت له نفسه الاعتداء على الناس وقمعهم والتنكيل بهم, وسحقا لمن روج لصناعة الموت, وسحقا للذين تلاعبوا بعواطف الناس وشجعوهم على العنف, وسمحوا لهم بإزهاق أرواح البشر وقتلهم على الهوية. . . .
 
بسم الله الرحمن الرحيم
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ))
صدق الله العظيم
 
 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/20



كتابة تعليق لموضوع : بين سرت والسترة اختبأت الهرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
صفحة الكاتب :
  الشيخ ليث عبد الحسين العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حقائق تلجم الأفواه !!! ؟  : غازي الشايع

 ياخراب بيتك ياداعش  : هادي جلو مرعي

 القول العلمي في الإعجاز العلمي ح5 مناقشة القول بوجود الإعجاز العلمي والمبالغة في مصاديقه  : رشيد السراي

 رسالة الى عون الخشلوك  : وجيه عباس

 من الأحساء إلى القصيم!  : فوزي صادق

 تيكي وجورج وألسن والحل الإقتصادي!!  : امل الياسري

 عندما يموت المريض  : صلاح عبد المهدي الحلو

 ترجمة مسيرة العشق فكرا؟  : سجاد العسكري

 دبابة  : حيدر الحد راوي

  المرأة الصحفية بين الإقصاء والإهمال ..!!؟؟  : ماجد الكعبي

 إِنْتِصَاران مُتَتالِيانِ يَطِيرُ بِهِما الْعِراقُ   : نزار حيدر

 تعاون بين دائرة حماية المرأة والصليب الاحمر لشمول الحالات الانسانية بالاعانة الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دراسه جديده الاعلام الجديد : اهدافه – ومرتكزاته  : قاسم خشان الركابي

 الكويت تصدر حكم بالإعدام على صياد عراقي ومهنة الصيد في الفاو مهدده بالانقراض  : مكتب وزير النقل السابق

 بسبب قرب الانتخابات عممت القائمة العراقية بيانا تستنكر فيه التفجيرات الأخيرة ..  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net