صفحة الكاتب : محمد الحمّار

الله شاء لنا الثورة فكان قرار العرب لا القذافي ولا إهدار الثروة
محمد الحمّار
 كم أتمنى أن يتفطن شباب الثورة في كل من مصر وتونس إلى ما يكيده بقايا النظام البائد في كلا البلدين. وأخطر ما يمكن أن يصيب الشباب في هذا الباب لا قدر الله أن تموت فيه سرعة البديهة بموجب المفعول السالب لسموم القوى الرجعية في كلا المجتمعين.
لنأخذ المثال الأكثر تداولا بين الناس. لا لأنه جد هام وإنما لأنه يجسد مشكلة مفتعلة تقصر من أعمار الشباب التواق إلى الأفضل. وهي مشكلة الفصل بين الدين والسياسة. إنها مسالة مغلوطة إذ ليست هنالك علمانية خارجة عن الإسلام. فالإسلام علماني فضلا عن كونه ماورائي. وكلّ ما يقال عن هذه المسألة هذه الأسابيع، بل في الأشهر والأعوام الماضية، عبارة على ترهات، الغاية منها فصل الشباب عن مشكلات مجتمعه الحقيقية.
 أما أوكد مشكلة من بين تلك المشكلات الآن فهي التدخل الامبريالي في المغرب العربي. وفي هذا الصدد يمكن للشباب أن يتدارك ما فاته جراء الانقسامات المفتعلة فيُسرع بالشحذ الذاتي للعزيمة. ولن يتسنى له ذلك حسب اعتقادي إلاّ لمّا تؤول رحلة البحث عن الحقيقة لديه، مهما قصر أمدها، إلى بلوغ القناعة التامة التالية:إنّ الذي صنع ثورة تونس وثورة مصر وثورة العرب، لا هم الشباب ولا هم الشيوخ ولا هم الرضع، إنما هو الله عز وعلا. وهذا شرط أساسي لقلب المعطى الاستراتيجي في الصراع ضد الامبريالية وفي حدوث الوعي بضرورة صدّ الاعتداء على الشعوب والأراضي العربية بمنطقة المغرب العربي.
 وبالرغم من أنّ القذافي صار عدوّا للغالبية من العرب (المعنيين دون سواهم)، إلا أنّ ذلك لا يمنع من ضرورة نبذ التدخل الأجنبي والتنديد بالوصاية والكفاح من أجل الاحتفاظ بسلطة القرار الوطني (الليبي) والقومي والإسلامي. إنها حقا لمفارقة عجيبة: نحن ضد القذافي وضدّ التدخل الامبريالي. ويسألني أصدقائي من الشباب: "ما الحل" فأقول لهم دون تردد: "الحل بأيديكم".
ومقولة "الحل بأيدي الشباب" صحيحة إلى حدّ اليقين. ومنطلق اليقين أن الله عز وجل هو الذي يسيّر الصراع العربي/ الامبريالي. لا هو الإسلام السياسي ولا هي العلمانية. والنجاح في كسب الرهان ضد الامبريالية الجديدة والمتجددة والتي تكتسي هذه المرة ثوب القذافي (أقول هذا بمعزل عن كل العار الذي جلبه للأمة) يستوجب الكدح؛ الكدح إلى الله سبحانه وتعالى، لا الكدح إلى المناصب والكراسي بلونيها الإسلاموي والعلماني.
وإلاّ ماذا يحصل لما ينسى الشباب الله و يلجأ إلى الإسلام السياسي وللعلمانية؟ لن يرى مانعا في ترك الشمس تبزغ من الشمال؛ لن يمانع في دخول جحافل الطامعين إلى عمق أراضية بل وتسربهم إلى عمق وجودهم الشامل. وسبب تهاونه أمام مصيره عندئذ واضح وضوح الشمس: تراه يؤجل الحسم في مثل هذه القضايا المصيرية (افتكاك سلطة القرار) بدعوى أنه مشغول بفك رموز هذا الصراع، غير دارٍ بأنّ هذا الأخير مفتعل.
كما أنّ لمقولة "الحل بأيدي الشباب" وجهها الإجرائي والسلوكي والعملي بخصوص مسالة القرار. إذ إنّ الكدح إلى الله سيُحررنا من الغطرسة الأجنبية. والتحرر رهن انتقال سلطة القرار من عند الآخر (مجلس الأمن وقوى الهيمنة العالمية) إلى عند شباب العرب وشعوب العرب.
ولمّا نجمع شرط الإيمان بإله صانع لأسباب الثورة لدى الثائرين ومنقذ من الامبريالية مع شرط الإيمان بضرورة التمكين القراري، يتضح لنا أنّ الدين والسياسة ينفكا عن أن يَظرهرا لنا على أنهما مفصولان، بل سنتأكد من أنهما ممزوجان بطبعهما، ومن أنّ الفصل بينهما صعب. وإذا حصل الفصل فالمزج أصعب، لأنّ العقل صار مفصولا عن الواقع. ونحن أمة لا تملك إلا أن تخجل من نفسها إذا أدركت حق الإدراك أنّ هنالك قوةً لم تنفكّ عن دفعها على الانفصال عن الواقع.
 
إذا اتفقنا على أنّ الله هو الصانع الأصلي للقرار الثوري وأنه الكفيل وحده بهدايتنا إلى اتخاذ القرار (السياسي) الثوري، لم يبق إذن إلا إثبات أنّ الثورة ثورتنا تخييرا بعد أن وقع تأمين مرجعيتها الإلهية تسييرا،على عكس ما يروَّجُ له هنا وهناك من أنها بفعل فاعل (أجنبي). والثورة فعلا ثورتنا، وذلك في أسوء الحالات بمنطق "كذب المُنجمون ولو صدقوا". ولن يكون الإثبات ذي جدوى دون الضغط، الآن، على المتدخل الامبريالي المصبوغ بالإنسانية، لكي يتبع قرارنا، نحن أصحاب الثورة. وإلا فستهرب منّا هروبا.
لكن ليس كل التونسيين ولا كل المصريين مُدربين على الرجوع إلى الله من أجل استساغة سبل أخذ القرار بهدي منه، بالرغم من أنهم يعرفونه حق المعرفة. أرَجّح أن يكون التواكل غالبا عليهم وأنّ الذي يعوزهم عدم المسك بناصية العلوم المؤدية إلى التحرر الذاتي (الموصل إلى مرتبة اتخاذ القرار)، ناهيك القرار الذي يخص الاستراتيجيات العامة للتخلص من التبعية و للارتقاء الحضاري. 
إنّ اتخاذ القرار واحد من المسؤوليات المركزية للثورة، لكل ثورة. وانعدام المهارة في أخذ القرار صنف من التخلف لا بدّ من مجابهته وترميم البنى العقدية و الثقافية المسئولة عنه قبل تمكين الشباب بالمدّ المطلوب لبناء سلطة القرار لدى الفرد والمجموعة. 
أمّا الذي يحصل الآن في غياب التأصيل العقدي وعوضا عن الترميم والتمكين المطلوبين أنّ غالبية الناس في تونس (و أتصور أنّ الوضع مماثلٌ في مصر أيضا)، يتحدثون عن الثورة أكثر من إنجازهم لها. وهو الفراغ المعنوي الشامل المنتج للتكرار والمهدد بالنكوص.
 بينما من مسؤوليات الثورة الآن، بعدما يحدث التجذير الإيماني، ومنه يتحقق التمكين من أسباب البناء الداعم لأخذ القرار، أن نقرر أنّ أمريكا ومجلس الأمن لم يعودا قادرين على حفظ الأمن في العالم، وأنّ المؤمنين بالله واليوم الآخر هم الذين سينقذون العالم من الكوارث التي يتسبب فيها الإنسان وكذلك من الكوارث الطبيعية التي قد تكون هي الأخرى ذات صلة بما يقترفه الإنسان من موبقات ومحرمات ومحظورات، مصحوبة بشح موصوف في شكر الله وحمده.
على أية حال نسأل الله أن يُمَكن شباب أمة العرب والمسلمين من انتهاج سبيل الكدح إليه ابتغاء تجسيد قرار الإعلان عن بدء ممارسة حقنا في الحياة، مثلما نريد تخييرا، ومثلما أراد لنا الله تسييرا.
محمد الحمّار
الاجتهاد الجديد
 

  

محمد الحمّار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/20



كتابة تعليق لموضوع : الله شاء لنا الثورة فكان قرار العرب لا القذافي ولا إهدار الثروة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرج الخضري
صفحة الكاتب :
  فرج الخضري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دعوة لمواجهة الإرهاب العشائري في العراق  : د . عبد الخالق حسين

 نشرة اخبار من موقع  : وكالة انباء المستقبل

 الحشد والجيش يغلقان مغارات وأنفاقا لـ "داعش" غربي الموصل

 بينما نحن نتخلى عنهم الامم تقدس ابطالها  : القاضي منير حداد

 تهنئة بمناسبة العيد السعيد  : نبيل خضر القصاب

 ما قاله جيفارا العراق !  : عبد الصاحب الناصر

 ما فلسفة أخذ الإمام الحسين لعياله إلى كربلاء؟

 رواية ( شروكَية ) رسمت يوتوبيا مدينة الفقراء  : جمعة عبد الله

 رسالة ماجستير في جامعة الكوفة عن المستخلصات المائية والأيثانولية لحبوب لقاح نحل العسل العراقية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 حب وخبز وحنين  : عباس محمدعمارة

 المالية: هذه هي حقيقة استثناء بعض الوزارات من السلف

 طوعة العلم....وقادمون يابغداد !!!  : زين الشاهر

 الموسم الحسيني السابع يستضيف مساعد ممثل الأمين العام للأمم المتحدة  : مكتب د . همام حمودي

 العمل تشارك في ورشة عمل لاعداد ستراتيجية خاصة بتخفيف الفقر للسنوات 2017-2021  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لا يمكن الحديث وادّعاء الاستماع في آن إنها المسألة الصومالية يا صديقي  : محمود محمد حسن عبدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net