صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

استغفال الوعي العراقي!
مهند حبيب السماوي
ثمة مؤشرات واضحة تستنجها فورا حينما تضطر لسماع بعض ساسة العراق بعد ان تــــخطأ وتشاهد  امامك قناة فضائية تستضيف سياسي ما يتحذلق في تحليلاته ويتذاكى في طروحاته ويتمنطق في عباراته لدرجة يُشعرك فيها ان ماقاما به كل من بيل غيتس في مجال برامج المايكروسوفت وستيف جوبز في ساحة نتاجات ابل لايكونان شيئا يُذكر امام نظرياته واطروحاته السياسية !. 
 
ففي الوقت الذي اعلنت فيه شبكة غود نت في دراسة عالمية مثيرة تتعلق بترتيب دول العالم وفقاً لمعدلات الذكاء باستخدام  مقياس الـ" IQ" العلمي الشهير، عن تصدر الانسان العراقي قائمة البلدان العربية بمتوسط 87 درجة، بحيث جعلت الدراسة العراق يحتل المرتبة 21 عالمياً، نجد في نفس هذا الوقت سياسيين عراقيين يطلقون تصريحات اقل ماتوصف بانها استغفال للشعب العراقي ولوعيه الذي لم يفهمه ابدا هؤلاء الساسة او انهم لايريدون ان يفهموه لاسباب نفسية تتعلق بعقد مستحكمة في نفوسهم.
 
ولان موعد الانتخابات البرلمانية القادمة قد أزف، وبدأ موسم المزايدات السياسية، وامست الحملات الاعلامية للمرشحين تتقافز امامنا في وسائل الاعلام المختلفة حتى اقتحمت غرف نومنا، لذا  لن تجد من السهولة كتابة جردة كبيرة بالتصريحات التي تستهين بالعقل وتقلل من شأن التفكير المنطقي وتستهزأ بفهم العراقي  للواقع السياسي الذي اصبح، في بعض مستوياته، جيدا الى حد ما.
 
التصريحات التي يمكن ان نسوقها في هذا الصدد كثيرة، ولعل اكثرها اثارة للاستغراب هو التصريح الذي ادلى به عضو البرلمان العراق عن حزب المؤتمر" الذي لانعرف له عضوا غير مؤسسه" أحمد الجلبي بحق زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي لواشطن، اذ منح الجلبي وسائل الاعلام تصريحا تضمن وصفا دقيقا لما جاء من حوار وحديث بين المالكي واوباما.
 
بالطبع لن اتطرق لمضمون ماقاله الجلبي، ولايعنيني ما افصح عنه، ولن اضعه على مبضع النقد وطاولة التحليل، اذ انني اناقش التصريح  "صوريا" ان صح هذا المصطلح المنطقي، باعتباره شكلا من اشكال المناهج السياسية ونمط معين من التفكير استشرى لدى بعضهم وشكّل اطارا يحدد اليات تفكيرهم على نحو معروف سلفا.  
 
تصريح الجلبي الذي يكشف عن حوار حدث في مكان جمع رئيس اكبر دولة في العالم ورئيس وزراء العراق يستهزأ بعقل المشاهد والسامع عموما والعراقي خصوصا، اذ ان الكشف عما دار بينهما، بغض النظر عن مضمون الحديث ومحتواه وابعاده السياسية، يطرح عدة اسئلة مباشرة  وعلى نحو فوري من قبل ذهن اي متلقي يسمع هذا الحديث.....
 
من اين علم الجلبي بمقتضى هذا الحوار ؟
وكيف استطاع الجلبي الوصول الى المعلومات التي تضمنتها المحادثة ؟
وهل يوجد مسؤول امريكي يمكن ان يزود الجلبي بمضمون الحوار ؟
وانى لشخصية مثل الجلبي ان يعرف اسرار حوار مهم من الجانب الامريكي وهو الشخص الذي خسر الكثير من علاقاته مع الشخصيات النافذة في الولايات المتحدة بسبب سلوكياته وتصرفاته التي قام بها بعد عام 2003 لدرجة الاعتقاد أن الولايات المتحدة نفضت يدها عنه واصبح بالنسبة لها رجلا لايتسم بالثقة وغير مأمون الجانب...
 
وماهو الاساس الذي اعتمده الجلبي في اقناع المواطن بهذا التصريح ؟ هل يتوقع الجلبي من المواطن ان يصدّق مثل هكذا تصريح اعتمادا على الموضوعية والعلمية ام انه يخاطب جوانب مظلمة في الذات البشرية لاتخضع لمعايير الصدق وضوابط الحقيقة ومقاييس الموضوعية ؟
 
الاجوبة التي تقتضيها الاسئلة المطروحة اعلاه واضحة، ولن نبحث عنها عند الجلبي او ننتظر مكتبه الاعلامي يجيب عليها لكي يقنعنا بما نبحث عنه، فالتركيز يجب ان يكون على ماتدل عليه هذه الاسئلة التي انبثقت من تصريحات الجلبي، وما تشير اليه من دلالات، وماتكشفه من معاني  يمكن ان نستخرجها من كل هذا الحدث الذي شكّل، مع امثاله، واقعا نتعامل معه يوميا في العراق.
 
أول دلالة يكشف عنها مثل هكذا تصريح ان صاحبه يعيش وضعا غير متزنا ووهما كبيرا اوصله الى ان يقول ماقاله، ولو كان هذا الشخص متزنا في طرحة وعقلانيا في خطابه وواقعيا في تصريحاته لما نطق بحرف واحد مما قاله. اذ لا يمكن ان نصف اي  تصريح، يكشف عن حديث سري  بين اثنين، مهما كانت مكانتهما السياسية والاجتماعية، من غير ان يبين لنا، وعلى نحو مقبول وواقعي خاضع للتحقق والاثبات، كيفية حصوله على المعلومة.... الا بانه تصريح يفتقر للمصداقية ويحتاج للتبثت والتاكد قبل ان ندخل في جدل حول مضمونه ونقاش على ساحل حيثياته. 
 
الدلالة الثانية تتعلق بالمشاهد او السامع نفسه، اذا ان صاحب التصريح قد راهن على محدودية عقل من يسمعه فاستغفله! ولو ادرك صاحب التصريح ان الاخر ومن يستمع اليه يمتلك مقدرة نقدية وعقلا راجحا لما نطق بذلك. وفي هذه الدلالة نتائج خطيرة ! فالسياسي الذي يصرح، وهو مؤمن ان شعبه غير واع وغير قادر على كشف حقيقة تصريحاته، سوف لن نتوقع اي خير منه اذا ما تسنم سلطة ما ومركز تنفيذي في الحكومة لان هذا الشعب " ساذج " برأيه ولن يفهم سياساته العظيمة... ورؤيته الاستراتيجية ذات الابعاد الكبرى...! 
 
التصريح السياسي فن يجب الانسياق وراء ايحاءاته والاغتراف من بحر الهاماته، وهو علم ايضا يخضع لضوابط ينبغي مراعاتها وقواعد يجب التقيد بها، فالمطلوب حد ادنى من الواقعية والصدق الذي ينتظره المواطن العراقي، مع صراحة تزيل الحاجز الذي وضعه السياسي بينه وبين المواطن بفعل تصريحاته واقواله التي تُظهر انه لايعيش في العراق من الناحية النفسية وان ظهر لنا انه يعيش بجسده في ارض العراق !.
  

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/26



كتابة تعليق لموضوع : استغفال الوعي العراقي!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عدنان عبدالله العثمان
صفحة الكاتب :
  عدنان عبدالله العثمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تدعو الشركات واصحاب العمل لتصحيح الوضع القانوني للعمالة الاجنبية قبل العاشر من آب الجاري  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 معنى عبارة (مطين) في أروقة المخابرات الصداميه ؟!  : سرمد عقراوي

 ماذا بعد عودة سعد الحريري إلى بيروت؟  : مركز المستقبل للدراسات والبحوث

 عيناك جميلة (ملمَّع)  : د . محمد تقي جون

  مدينة الفهود تفتتح بطولة عزيز العراق لموسمها الخامس .  : جلال السويدي

 الشهرستاني أثبت العكس  : مديحة الربيعي

 الحكومة العراقية لازم تروح للسويد  : حيدر الحد راوي

 البُهتان في حديث السفير "السبهان"  : عباس البغدادي

 صناعة السيقان!  : هادي جلو مرعي

  الذي يشكك في القضاء يشكك في نفسه  : مهدي المولى

 العميد يحيى رسول:استمرار عمليات تفتيش جزيرتي الكرمة والثرثار وتفتيش للمناطق الصحراوية في الانبار

 وزارة الموارد المائية تواصل اعمالها بازالة نبات زهرة النيل في محافظة واسط  : وزارة الموارد المائية

 ورقة إصلاح العبادي بين نهايته السياسية وبناء الدولة العادلة ?!  : محمد حسن الساعدي

 هل صحيح ٌ أن مسعود َ سيسقط ؟  : د . صاحب جواد الحكيم

 رئيس وزراء تونس يكلف الجيش بنقل الوقود وسط إضراب عمالي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net