صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

كونوا لنا دعاة صامتين
ابواحمد الكعبي


 لقد كانوا ولازالوا أهل العلم النجباء المخلصين الذين هم امتداد لال محمد على مر العصور مهنجا رائعا يمثل الاسلام المحمدي الاصيل فهم دائما وابدا يتصدرون المواقف ويضعون حلولا مناسبه لكل مرحله تمر بها المجتمعات والشعوب في كل زمان ومكان ويقفون بوجه الظلمه والطواغيت الى جانب المظلومين والمحرومين من كل الطوائف والاديان انطلاقا من قول امير المؤمنين ع (الناس صنفان اما اخ لك في الدين ونظير لك في الخلق ) فلم تروق لكثير من اصحاب الدنيا والمتزلفين والمتسلطين الذين يتخذون من الدين والوطن غطاءا لهم ولما يبتغون الوصول اليه ؟؟ فبالامس القريب انبرى الأمام الخوئي بطلعته المنيره ووقف وقفته المعروفه و تحدى اعتى طاغيه عرفه التاريخ ولم يبالي اوقع الموت عليه ام وقع على الموت فواجهته النفوس الضعيفه اتباع الشطان واتهتموه وجرحوا به وتقولوا عليه وظلموه الى ان ذهب الى ربه شاكيا الى ربه ظلامته ؟ ثم بدأت الهجمه على ضيغم اخر وعظيم من عظماء مدرسة أهل البيت وعملاق من عمالقة الفكر والرجوله والشجاعه فكان بموقفه لامثيل له منذ غيبة الامام المهدي عج ولحد الان عالم مجاهد ذو قوة عند ذي العرش مكين وانه لدى الله لقوي حكيم ذاك هو المرجع الديني الأعلى الأمـام السيد علي الحسيني السيستاني الكريم فتكررت الماسات فبذلوا الاموال الطائله وحركوا الالسن الخبيثه والاقلام الدنيئه ضده ليحجموا من مرجعيته وليضعفوه في الداخل والخارج السيد السيستاني رجلا من رجال ال محمد ابتلي العراق والمنطقه ببلاء عظيم وتسلط غلمان وصبية لا اصل لهم ولا علم لهم ولاخبرة لهم بالعلم والدين وبامور العباد فافسدوا الدين والدنيا معا ودمرا البلاد والعباد مدعومين بشرعية مزيفه ومن (وعاظ السلاطين ) الذين هم ليسوا برجال دين اصلا بل يظهرون شيئا ويظمرون شيئا اخرا وهو التسلط والنفوذ باسم الدين وفصل القواعد الشعبيه عن مرجعياتهم فلا يروق لواعاظ السلاطين وغلمان أخر الزمان وصبيان بني العباس وبني اميه واذا يتصريحاتهم المملوءه بالخبث والدنائه والخسه باتهامات باطله وتحليلات بائسه بعيده كل البعد عن الواقع منها لقد جعجع بعض الجهله كثيراً بحق السيد المرجع المعظم آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله وبما أن الموضوع قد خصص لبيان سيرة المرجع العظيم آية الله العظمى السيد السيستاني دام ظله الوارف فإني قررت أن أفتح موضوعاً جديداً في صدد الدفاع عن الإشكلات الواردة حول شخصه المقدس راجياً من الله تعالى ومن مولاتي الزهراء (صلوات الله تعالى عليها) التسديد والقبول .. أما الإشكالات فسأوردها وأجيب على كل واحدة بعدها مباشرة حتى يتيسر للقارئ الكريم الإستفادة من الإجابات بشكل مختصر وسريع. الأشكال هو المطلوب اتحافنا باي تسجيل صوتي للبحث الخارج الاصولي والفقهي او اي محاضره توجيهيه مسجله للسيد السيستاني دام ظله ينتفع منها الملايين من الشيعه بل والمسلمين كافه كما هو حال بقية المراجع يوجهون مقلديهم ويلقون المحاضرات عليهم ومن المعلوم ان هذه الطلبات مطروحه في الشارع الشيعي منذ تصدي السيد محمد صادق الصدر للمرجعيه والى الان فما الضير من اعلانها اوطرحها على الاقل في ممثليات السيد السيستاني دام ظله لينتفع منها الجميع كما هو الحاصل في ممثليات بقية المراجع حفظهم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته هذا هـــــــو الأشكال الذي طرحوه اتباع مرجعيات الحواسم وايتام نظام البعث المقبور أمــــــا الأجابه على هذا الأشكال أقول ليس من الواجب للمرجع أن يسجل صوته على كاسيت ويوزعه على الناس حتى تثبت أعلميته أو سلامة سيرته عند الناس .. ولم يذكر ذلك أي من الفقهاء العدول في رسالاتهم العملية ولم يشترط ذلك أحد من المراجع من أول زمن الغيبة الكبرى الى الآن .. فلا أدري أين مصدر هذا الإشكال والى ماذا يهدف إن الأساس في ثبوت أعلمية الفقيه هو قدرته على إستنباط الحكم الشرعي من النص هذا هو واجب الفقيه المتبحر في البحث الخارج والمنشغل في تحمل المسؤولية الشرعية لهذه الأمة وليس واجبه أن يخرج ويعض ويعمل كداعي إسلامي أو أستاذ أخلاقي في الحوزة العلمية أو في أوساط المجتمع إن هناك الكثير من العلماء الأعلام الذين لديهم القدرة للتصدي لهذه الأمور والحمد لله هم ليس مقصرين من هذه الناحية وسماحة السيد يدعمهم بكل شيئ ثم إن الذين يشكلون على سماحته أظنهم غافلون أن سماحة السيد هو أكبر مرجع شيعي في هذا العصر ويقلده الملايين من الشيعة وله من الممثلين والمؤيدين من العلماء العظام ما لا يعد ولا يحصى, ومنهم آية الله السيد محمد باقر المهري حفظه الله والشيخ إبراهيم الأنصاري حفظه الله والسيد مرتضى الكشميري حفظه الله وآية الله السيد جعفر مرتضى حفظه الله وما إلى ذلك من أسماء لأبرز العلماء في هذا القرن وهذا خير شاهد على سلامة سيرة السيد دام ظله ويكفي إجازة الإمام الخوئي قدس سره له في بيان اجتهاده وعلمه
لقد قفزت مرجعية السيد السيستاني الى استيعاب المناخ العالمي في مسح شمولي للاقطار والدول والاقاليم والعواصم فالنجف الاشرف هي المركز العام للمرجعية وتضفي اشعتها على العالم في ومضات مشرقة تعنى بنشر الاسلام وتعاليم اهل البيت عليهم السلام في كل البلاد العربية : العراق ، سوريا ، لبنان ، الخليج العربي ، البلاد الاسلامية : ايران , باكستان ، الهند ، اذربيجان . الاقاليم الاسيوية : اليابان ، تايلند ، اندونيسيا ، الفلبين . شرق اسيا : دول الاتحاد السوفيتي بعد استقلالها . اوربا الغربية الولايات المتحدة الامريكية. وسوى هذا من القارة الافريقية : كينيا ، غانا ، اوغندا ، مدغشقر . مضافا الى الدول الاسكندينافية وما وراء البحار عامة . حيث ان الخدمات التي تصل الى هذه الدول من قبل مؤسسة المرجعية الدينية للسيد السيستاني تشمل فتح المراكز الدينية والجمعيات الثقافية وبناء المساجد العامة والحسينيات الفارهة وانشاء المستشفيات والمصحات والجمعيات التعاونية والاستهلاكية والاشراف على الذباحة والعناية بالنشأ الاسلامي الجديد وفق متطلبات الزمن والشريعة الغراء . وفوق هذا كله الاستماع لوجهات النظر المختلفة فيما تحل به المشاكل الانية وتذاب العقد المتأصلة وسد الاحتياجات المادية وتنفيذ المشاريع الحضارية في ضوء طروحات الساحة الانسانية ومع ان هذه الانطلاقات مصدرها المرجعية الامامية الا انها تفتح صدرها لكل المسلمين بدون تمييز وذلك ببركة التوجيه المرجعي الهادف. ان الدعم المالي لهذه المشاريع الهائلة متوافر ببركة ما يعطيه الامامية من الحقوق الشرعية التي تصرف في تقويم الحركة العلمية في ظل علوم ائمة اهل البيت عليهم السلام وفي التبليغ الذي خطا خطوات سريعة في ايجابيات ملموسة في اقطار الارض المختلفة ونخص منها الدول الافريقية والاسكندنافية ودول القوقاز وشبه القارة الهندية وجنوب شرق اسيا. اما البلاد العربية فتتمتع مدنها وقصابتها بالاهتمام الاكبر حتى القرى والارياف والسواحل مما يؤكد الانجذاب الروحي ويرسخ الوشائج القائمة بين فضائل الامة والكيان المرجعي السليم فاذا جاء موسم الحج التفت طلائع الناس بممثلي السيد السيستاني فاخذوا معالم دينهم وقومت مراسم الحج والعمرة والزيارة وذللت الصعاب وحلت المشاكل واستقر الناس على صعيد من اللقاء الروحي الانيق في رحاب الله سبحانه وتعالى. تبدوا اهمية البعثات الدينية للحج لكافة المراجع العظام اذ انها تصب في رافد واحد والوظيفة الشرعية متماسكة الاواصر بين اعلام الامة وعادة ما يكون في هذه البعثات مجاميع من ابرز رجالات الحوزة العلمية يجيبون على الاسئلة ويؤكدون الالتزام بشرائط الحج الصحيحة ويبرمجون معرفة المناسك بشكل تطبيقي عملي مع تشخيص الاماكن والبقاع والحرم والحدود وفقا للاحتياط الشرعي وحرصا على اداء الشعائر بدقة ويسر واطمئنان . ان السواد الاعظم من الحجاج قد يصطدمون بطقوس لا عهد لهم بها من ذي قبل والحج في المستوى النظري الفقهي امر وهو في المستوى التطبيقي امر اكثر فعالية واحراجا لمن هو جديد عليه وتيسير مناسكه وبيان احكامه مما يتطلب جهدا مضاعفا وصبرا على الجزئيات والتعليمات وهذا وحده يقتضي توافر الدعاة وتواجد المرشدين وهذا ما تحققه البعثات الدينية المرجعية في موسم الحج. واذا لاحظنا التطبيق العملي للاستيعاب الشمولي لمرجعية السيد السيستاني فاننا نقف عند اربع ظواهر وهي:
1) الاهتمام برجال الفكر وقادة العلم ومبلغي الشريعة والحوزات العلمية التي تجاوز عددها بحمد الله ومنه اكثر من ثلاثمائة حوزة ومركز ديني في مختلف بقاع العالم متخصصة في نشر علوم ائمة اهل البيت عليهم السلام.
2) مراكز الافتاء العالمي لمكاتب سماحة السيد السيستاني ويبرز في طليعتها مكتب الاستفتاء في النجف الاشرف ومتب الاستفتاء في قم المقدسة ويقوم هذان المركزان بمهمة حلقة الوصل بين السيد السيستاني وشعوب العالم والاجابة على المسائل الشرعية والطريف ان هذه الاجوبة تأخذ مسلكها نحو الانترنيت من خلال شبكتي : (رافد) و (ال البيت) العالميتين للمعلومات
3) مكاتب التبليغ التي تتولى ارسال البعثات والمبلغين في المواسم والفصول والشهور ولا سيما محرم وصفر وشهر رمضان المبارك وذلك لاداء الرسالة وايفاد مئات المبلغين سنويا لانحاء كثيرة من العالم وتجري هذه الفعاليات بدقة واخلاص لاحياء تراث اهل البيت وتبليغ احكامهم للقاصي والداني.

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/24



كتابة تعليق لموضوع : كونوا لنا دعاة صامتين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني
صفحة الكاتب :
  سيد صباح بهباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان يتفقد عدد من المشاريع الاستثمارية المنفذة في المحافظة  : اعلام محافظ ميسان

 هل علينه العسكري  : سعيد الفتلاوي

 الدستور العراقي على مقصلة الاعدام  : عمار العامري

 ميسان قولي كفى!  : عبدالله الجيزاني

 شرطة كربلاء : سنستهدف أي طائرة تحوم حول الحرمين

 شرنا المستطير يغزو اوربا  : احسان عطالله العاني

 حوار مع الطبيب خضير هزبر الاسدي  : صباح محسن كاظم

 قراءة نقدية لنص / أحلام ورق / للكاتب المصري محمد البنّا مقدّمة  : د . عبير يحيي

 بغداد تكتب بالقلم .. بغداد برلمانية القرن!  : رحيم الشاهر

 رئيس مجلس ذي قار يلغي مراسيم الاحتفال بعيد الفطر المبارك تضامناً مع عوائل شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 تقرير مصور : استعدادات واسعة تحضيراً لمعرض الكتاب الدولي بالنجف الاشرف  : فراس الكرباسي

 انشقاق ينذر بانفجار في الحرس الوطني السعودي واعتقالات في صفوف ضباطه  : بهلول السوري

 المشغل النقدي (1) قراءة في حركة الأدب النسوي  : علي حسين الخباز

 مديرية الاستخبارات العسكرية تعثر على مخبأ للأسلحة  : وزارة الدفاع العراقية

 نقد محاضرات احمد القبانجي حول الهيرمنيوطيقا والالسنيات والتفسير الوجداني – ج1  : نبيل محمد حسن الكرخي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net