صفحة الكاتب : د . مسار مسلم الغرابي

السقوط الاستراتيجي ......تحليل ودراسة / الحلقة الخامسة والأخيرة
د . مسار مسلم الغرابي
بعد ان ربحت ايران الجولة النووية وارضخت كل الغرب   للحوار السياسي ،خرجت من هذه الحقبة بكم هائل من المكاسب المعنوية والمادية والتي قد لا يسعني التطرق اليها الان ولكن مالا يدرك كله لا يترك جله  ولعله من ابرز مكاسبها هو الاحتفاظ بالبرنامج النووي السلمي  والافراج عن اموالها المجمدة في الخارج في خطوه ابرزت مدى الذكاء الايراني والحنكة السياسية التي يتمتع بها الإيرانيون ، ايران اليوم اصبحت في نادي الدول النووية التي لا يستهان بها ولأيمكن ان تهمل او يتغاضى عنها اذا ذكر الشرق الاوسط ، ولو استنتجنا ايضا ان روسيا والصين وسوريا كذلك ربحت لم نجافي الحقيقة لأنها سلسله واحده وان اختلفت القومية والأنظمة الحاكمة  لان الهدف واحد وهو الحد من النفوذ الامريكي -الغربي في منطقه الذهب الاسود ومصادر الطاقة خاصه وان كلا منهم يعرف جيدا(حلفاء الممانعة) بان تدمير اي من الدول الاخرى اي سوريا فأيران سيبقيه وحيدا امام العملاق الغربي والرأسمالي الامريكي الذي لا يذر ولايبقي شيئا ،  فمن المحتم عليهم جميعا ان يكونوا معا لهذا كانت سوريا ناقوس الخطر الذي دق في عواصم تلك الدول  و كانت اخر الحصون  الباقية لاجتياح بلاد فارس والقوقاز فلو سقطت لسقطت دول الممانعة شيئا فشيئا   وهذا ما شكل في الحقيقة ولاده  محور صُلب متماسك  ضد الطموحات الغربية- الأمريكية في المنطقة  وسائله الاجماع السياسي والاستعداد العسكري.                                                           
عرفت ايران من اين تؤكل الكتف  وان الإدارة الأمريكية التي استنزفت قدراتها وامكانياتها في افغانستان والعراق لا تقدر ان تستمر في طيشها الى الابد وان بعض الصمود وقليل من الاصرار النابع من الحقوق الأساسية لأي شعب في التقدم والازدهار له كفيل بتجميد هذا المارد عند حد معين ان لم يكن شله بالكامل عن اي خطط مستقبليه قد تقلب الامور رأسا على عقب.                                                                                                                                                                               
بخروج هذا الوليد الممانع متعدد الاوجه للحياة تغيرت موازين القوى على الارض واصبحنا نتكلم عند اي صراع عن روسيا والصين وايران اضافه الى امريكا والغرب، بعدما تربعت امريكا على القرارات الدولية لسنوات وانجبت وليدها الوحيد القطب الواحد الذي يصارع كثيرا الان ليستمر . 
 
 بمراجعه سريعة لهذه الدراسة منذ الحلقة الاولى وحتى الان نصل الى الاستنتاجات الافتراضية  المبنية  على الاسس التالية :-
1- وصل حلقات الصراع الدولي والاقليمي بعضها البعض منذ قيام الثورة الإسلامية في ايران وحتى الان
 2-وضع النقاط على الحروف من خلال معرفه اللاعبين الاقليمين وماكانوا يخبئونه للمنطقة منذ انتهاء الحرب العراقية الإيرانية والى الان.
3- المتضرر والمستفيد من المتغيرات الدوليه والإقليمية وعواصف الربيع العربي  .
 
خلاصه واستنتاجات :-                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                           
 1- طالما وجدت الثروات الطبيعية في المنطقة ووجدت المذاهب  الإسلامية  استمر النزاع والصراع واستقطاب الاطماع الأجنبية  الى المنطقة واستمرت سياسه الكيل بمكيالين لان الثروات الطبيعية كفيله بإسالة  لعاب الطامعين و الاختلافات المذهبية هي الارض الخصبة لتنميه اي نوع من الازمات لتستغل  كسلاح جاهز لأحياء النظرية البريطانية :- (فرق تسد)  .وعليه فلو ارادت شعوب المنطقة ان تتخلص من التكفير والارهاب الديني عليها ان تجد حلا جذريا لمشاكلها العقائدية  واختلافاتها المذهبية بتوحيد الرؤى والاهداف الأساسية من رساله السماء وان تلجم كل دوله متدينوها المتطرفين وتضرب بيد من حديد كل من يحاول ان يذكي النعرات والاحقاد الطائفية . وهذا بالتأكيد لا يصب في مصلحه حكومات ومماليك بعض الدول القائمة( اقلها في الوقت الحاضر) و زوال هذه الحكومات يبعث الامل والحياه في هكذا مشاريع مستقبليه. 
2- سوريا خرجت وستخرج من مصافي الدول العربية البليدة وان طالت الازمه  وستكون اقوى بكثير مما كانت وشيئا فشيئا ستستقل ذاتيا بقراراتها وامكاناتها عن الدول العربية الاخرى خاصا لو بقي الرئيس الاسد في الحكم (لذلك نفهم ماهيه شروط الحل الخليجية-الأمريكية بضرورة رحيل الاسد ) .
3- ايران لاعب مهم في المنطقة واي قرار او تشريع في المنطقة لا يراعي الحس الايراني لن يكتب له النجاح على الاطلاق ومؤتمر جنيف 2 لو قدر له النجاح فلن يجد الأرضية المناسبة للتطبيق بغياب الايرانيون وهذا ما حصل لاحقا من خيبه امل الجميع في جنيف 2. ومن يريد استقرار المنطقة لابد ان يدق بابي ايران والمملكة لكي يهدئ كل شيء.
4-السعوديه تعيش ازمه ثقه مع حليفها الدولي والتأثير المعروف على فصائل المعارضة السورية والدعم العلني ربما سيرتد سلبا فيما لو غاب صقورها تماما كما حصل والسفير الامريكي في ليبيا ، لان المنشقين والتكفيرين تماما كالعقارب ان لم تجد من تلدغه ستلدغ صاحبها. ونحن نعرف ان التنازلات التي قدمتها الحكومة الأمريكية لصالح ايران وتأجيل الضربة العسكرية لسوريا اضرت كثيرا بقوه وممانعة المملكة لذلك بقيت الازمه السورية اخر خيوط الوصال بين الحليفين .
 
5-روسيا والصين هما اللاعبان المصنفان للصعود عالميا وقدرتهما على اجماع الرؤى والمصالح الدولي كافيه لتزعم النظام الدولي الجديد مشاركه مع الدول الاخرى بعدما كانت حكرا على دوله بعينها.
6-ابرز الاوراق المطروحة على الطاولة الان لإلهاء الشرق الاوسط هي الحرب الطائفية والتفجيرات اليومية والاقتتال العرقي والطائفي تنفيذا لسياسه الارض المحروقة ولنظريه الفوضى الخلاقة بعد ان انتهى مشروع السقط الاوسطي الجديد والهدف من كل ذلك هو حفظ مصالح بعش الكيانات السياسية والحكومات القائمة على الدعم الخارجي.
7-في العراق وطالما لا توجد هنالك علاقات متينه مع المملكة السعودية سيستمر مسلسل الدماء والتفجيرات اليومية خاصه مع غياب الحكومة المتحدة القادرة العميقة الثقة مع كل مكونات الطيف العراقي بكل طوائفه والعارفة بحلقات المشروع كله  اي ان من بدأ شيئا في العراق عليه ان ينجزه. و التفرد بالحكم من شأنه ان يُشيد علاقات وتنظيمات اقليميه لضرب الوضع العراقي من الداخل  وممارسه ضغوطا شعبيه على الجهة الحاكمة، وهذا للأسف ما يشهده العراق في الوقت الراهن ,وبتقدم الوقت ربما سيحصل استنزاف للجيش ومقدراته في حروب عصابات طويله الامد ان لم توضع خطه عسكريه قتاليه دفاعيه معززه استخباراتياَ ومدعومة اقليميا ودولياَ تشرف عليها قياده الجيش العليا حصرا وبعيدا عن اي مزايدات حزبيه او حسابات طائفيه.
8-فلسطين اصبحت اليوم ابعد من اي يوم مضى عن الوجدان العربي ومن نفث في الحطب السوري المستعر يعرف جيدا ذلك فهو في الحقيقة قدم خدمه مصيريه للإسرائيليين لم تقدم لهم مره ابدا.
9-لبنان يرتبط بالأزمة السورية وهو نقطه تلاقي المصالح والمكاسب ووجود حزب الله من جهة والتنظيمات التكفيرية من جهة اخرى كفيل بإرهاقه بعض الوقت واشغاله بمعارك جانبيه لا طائل منها سوى استنزاف قدراته وهي(اي الحروب ) لابد منها .
10-   مصر وفي ظل دعم سعودي وامريكي ستخف وتيره الهجمات الإرهابية على منشئاتها الحيوية وبناها التحتية وهذا لا يمنع من ان تذكر بين الحين والاخر بانفجار هنا او تفجير هنالك لتذكيرها بماحدث سابقا ولكي ترص الصفوف حول الحكومة الجديد باعتبارها المدافع الرئيسي عن الشعب وهذا هو الواقع.        
11- الشعوب العربية  والإسلامية هي المستهدفة من هذه الازمات والحروب العرضية والهدف هو اركاعها واستعبادها وجعلها دائما في اخر السرب المحلق في الفضاء ان  قدرت عليه وعندما تريد ان تفكر وتنجز فعليها ان تدفع الثمن الما وجوعا ودما ولحما تماما مثلما قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم:-
 " يُوشِكُ أَنْ تَدَاعَى عَلَيْكُمُ الأُمَمُ مِنْ كُلِّ أُفُقٍ كَمَا تَتَدَاعَى الأَكَلَةُ عَلَى قَصْعَتِهَا ، قُلْنَا : مِنْ قِلَّةٍ بِنَا يَوْمَئِذٍ ؟ قَالَ : لا ، أَنْتُم يَوْمَئِذٍ كَثِيرٌ ، وَلَكِنَّكُمْ غُثَاءٌ كَغُثَاءِ السَّيْلِ ، يَنْزَعُ اللَّهُ الْمَهَابَةَ مِنْ قُلُوبِ عَدُوِّكُمْ وَيَجْعَلُ فِي قُلُوبِكُمُ الْوَهَنَ ، قِيلَ : وَمَا الْوَهَنُ ؟ قَالَ : حُبُّ الْحَيَاةِ وَكَرَاهِيَةُ الْمَوْتِ " 

  

د . مسار مسلم الغرابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/24



كتابة تعليق لموضوع : السقوط الاستراتيجي ......تحليل ودراسة / الحلقة الخامسة والأخيرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . نورا المرشدي
صفحة الكاتب :
  د . نورا المرشدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحريري يلتقي ماكرون في الإليزيه

 الصلاة عكس القبلة.. اخر بدع المتطرفين في تونس!

 عاجل : بدء احتفالية مرور 1400 عام لدخول الامام علي عليه السلام للكوفة واتخاذها عاصمة للخلافة الاسلامية

 مصرف الرشيد يطلق التسليف وفرع الكهرباء يؤخر التسليم  : د . عبد الحسين العطواني

 ثقافة الحوار مقدمة لبناء الديمقراطية  : وليد المشرفاوي

 رسالة ماجستير في جامعة بابل عن تأثير امتزاز الغاز في الخصائص الالكترونية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 المؤمنون بالشعوذة  : حسن عبد الرزاق

 مانطيع اهل السقيفه  : سعيد الفتلاوي

 فضائياتنا محنتنا  : سامي جواد كاظم

 الحشد مُعجزة السيستاني  : لؤي الموسوي

 صادق الموسوي يشكر الناطق الرسمي للحكومة العراقية الأستاذ علي الدباغ.  : صادق الموسوي

 هل أوفت الادارة الامريكية بالتزاماتها ؟  : حميد الموسوي

  محافظ ميسان : استمرار الأعمال المدنية بمشروع المركز التخصصي لمعالجة الأورام السرطانية  : حيدر الكعبي

 جرح سبايكر وملح السياسيين  : حسن كريم الكرعاوي

  إسرائيل تدافع عن إلهها وتقتل باسمه  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net