صفحة الكاتب : عبد الصاحب الناصر

المركز، النفط و الاقليم
عبد الصاحب الناصر


 المركز، النفط و الاقليم، ولن يكون المراقب الوطني المخلص مجحفا لو اضاف النقطة الأهم  )الحلم البرزاني) الذي يتحاشى الكلام عنها كثير من العراقيين .
كتبت عنها في مقالتي السابقة (تقسيم العراق، ام تقسيم السعودية؟). الحلم، و ان كان مشتركا لكل الاخوة الكرد إلا انه يتشعب فقسم منه يبتعد به  الى متاهات تضر كل العراق و طبعا بضمنهم الكرد كونهم عراقيين الى يوم الاستقلال (ككلمة مؤدبة)، و لن اقول يوم الانفصال، أي يبتعد الى  ابعد نقطة في متاهات هذا الحلم. لنتكلم عن حلم الاخوة الكرد بالاستقلال وهذه نقطة او حلم او مطلب لن يتمكن احد انكاره. لكن السؤال الي يلح على كل العراقيين هو، كيف سيكون هذا الاستقلال؟
كردستان العراق لو استقل سيكون محاطا بأربع دول، ثلاث منها ستقف بكل ما تملك من قوة ضده و هم غير مغرمين باستقلال الكرد في العراق خوفا من توسع الحلم ووصولهم إلى الشعوب الكردية في هذه الدول، الا العراق لكونه اثبت معرفة عميقة في احلام الاخوة الكرد خلال التعايش لقرون. إلا ان كلا البلدين كردستان العراق و العراق سيبقون مشتركين في نقاط اكثر من تلك التي ادت الى الانفصال. ان الشعب الكردي عموما  متوزعون في اكثر مدن العراق و إن كانت الاكثرية في الاقليم (وهذه النقطة تحتاج الى احصاء سكاني عام و هذا الاحصاء سيحتاج الى تعمق في رغبات او مطالب هؤلاء ) من سيختارمنهم  بين البقاء ضمن العراق الاعظم، ام سيرجحون الانتماء الى الاقليم نهائيا؟ و ماذا سيكون مصير من يقرر البقاء ضمن العراق الاعظم؟ هذا السؤال الذي يجب ان يجيب عنه السيد مسعود البرزاني (وحده ) لأنه القائد الذي يدعو بهذا الاتجاه، و سيتحمل هو وحده مسؤولية الخطآ او الصواب.

فمن مراقبتنا لتصرفات الاستاذ مسعود البرزاني يبدو ان الحلم يطغى على تفكيره العقلاني عندما لا  يطرح علينا (او يشاركنا بما يفكر فيه) في الحلول العملية و الانسانية التي ستمس الشعب الكردي الذي يعيش في المدن الاخرى. لو اعتمدنا الاحصاءات الرسمية للدلالة الجدلية فقط سنعتمد ان الكرد في العراق يكونون ما بين 13% إلى 15% من الشعب العراقي. و لو فرضنا كذلك ان مجموع الشعب العراقي يكونون ٣٢ مليون انسان .إذاً هناك  ٤،٨ مليون كردي عراقي . كم منهم يسكنون خارج الاقليم في المدن العراقية؟ تقول الاحصائيات الدولية المعتمدة ان عددهم اكثر من مليون و نصف و بالأخص في بغداد ، اي ٣٢% من الكرد يسكنون  المدن العراقية الاخرى وهذا عدد لا يستهان به ولا يمكن إهماله عند النقاش،  و لا يجوز التسامح به اذا كان الهدف او الحلم هو حق تقرير المصير للشعوب . هذا اذا تناسينا مؤقتا الاخوة الكرد في الاقليم الذين لا يرون في الاستقال  كالاخوة الكرد الفيلية  و كذلك الشعوب و القوميات التي تسكن الاقليم و ليسوا اكراد و لا يحبذون الاستقلال.
لم ذكر كل هذه الارقام و الاحصائيات؟ اتصور و هذا اعتقادي المتواضع ان اهم اهداف السيد مسعود و عائلته هو استقلال المناطق التي ضمن مناطق نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني على العموم و بالخصوص المناطق التي تحت نفوذ العائلة البرزانية  اي في امارة برزان ، الحلم . ( مثاله الاعظم  امارة   تحكمها العائلة، كإمارة دبي) ضمن الامارات العربية المتحدة. و علاقته السيد مسعود بتركيا احسن مثال على من يقف بعيدا عن تطلعات كل الشعب الكردي. اي ان  احلام كل الشعب الكردي  بالاستقلال تأتي بالدرجة الاخيرة من هموم السيد مسعود (ربما يصعب اثبات ذلك ضمن الاعلام الباهت الموجه .) و السبب بسيط جدا، مثلا لو استقلت كردستان، من سيضمن ان تستمر العائلة البرزانية بحكم كردستان و نحن نعرف عن تطور الافكار السياسية و الديمقراطية للشعب  الكردي  جراء شبه استقلالهم منذ سنة 1991 و جراء هجرة الكثير منهم و الاستيطان في الدول الغربية، و حجم الاحزاب التي تعارض سياسة السيد مسعود الداخلية.
يركز السادة الذين يعملون (كمستشارين) سياسيين خارجيين  عند السيد البرزاني على مبدأين في خط سياسته
 ١- فرض الامر الواقع  
٢- سياسة ما يقال لها في الغرب ، اقطع و اهرب   Cut and run  
وهذه سياسة من لا يعير للشعوب او للتاريخ او للامم أي اهمية . و هذه هي سياسة اسرائيل منذ الاحتلال الصهيوني لفلسطين ، و اترك لكم كل مساحات  الخيال. صرح امس من على قناة العراقية عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي السيد حيدر العبادي، ان اموال ما يصدر من النفط  او يهرب (لا تدخل حتى في ميزانية الاقليم) ! ونعرف من يملك النفط في الدول الخليجية، الامراء و الملوك. يربط الاقليم الانبوب الخاص بهم و الذي انشاء حديثا بالانبوب الرئيسي العراقي  الموصل الى جيهان و لكن ربط بعد العدادات  العراقية و عندما انتبهت وزارة النفط و حذرت من ذلك اطفأت كاميرات المراقبة عند مرافق تحميل و تصدير النفط العراقي في ميناء جيهان. و يتصور البعض ان الاقليم قد انشأ انبوب منفرد و خاص به  يوصل الى المواني التركية  مباشرة و هذا غير صحيح و إنما انشأ انبوباً يوصل الى الانبوب الرئيسي العراقي الى جيهان و لكن ربط بعد العدادات و هذه سياسة (فرض الامر الواقع) بالكمال و التمام لكنه اليوم على شكل صلافة عنيفة . صوّر  للاستاذ مسعود ان بإمكانهم مساعدته لإنشاء إمارة مثل إمارة  دبي كمركز مالي تجاري عالمي. لكن امارة دبي انشئت و طورت و بنيت  من قبل الدول الغربية كمدينة مالية جديدة بدلاً من مدينة هونك كونغ التي عادت الى الصين سنة ١٩٩٧. في سنة ٧٤ عندما بوشر ببناء مدينة دبي كمركز تجاري مالي عالمي، لم يكون الغرب  يتوقع ان الصين ستبقي علي هونك كونغ مدينة مالية عالمية مفتوحة لذلك بنية دبي . لا تنشيء كل يوم و في كل مكان مدينة مالية عالمية  جديدة ، لاحظ امارة قطر و محاولاتها المضنية لتزاحم دبي و لم تصل بعد الى نصف امكانية واهمية مدينة دبي، و لا تتطابق الاحلام عادة .
كثير من الاخوة الكرد يؤيدون السيد مسعود في قضية الاستقلال او الانفصال و لكن ليس كإمارة تحكمها عائلة البرزانية  الزيبارية. ربما يسأل سائل لماذا امارة البرزاني فقط و ليس الاقليم  كله. و هذا سؤال واقعي الا انه لا يوصل الى عمق الحلم. فمن يضمن للاستاذ مسعود و اولاده و عشيرته انهم سينجحون في اي انتخابات بعد الانفصال و الى متى يبقى على التل ؟ لكن السيد مسعود سيكون قد ضمن ولاء و اطمئنان منطقته و عشيرته و عائلته و بالاخص بعد الانشقاق الذي حصل للاتحاد الوطني الكردستاني (الطالبانيين)،
اعتقد و ارجو ان اكون على خطأ ان كل المشاكل التي يخلقها او يضعها السيد مسعود امام الحكومة المركزية العراقية هي سياسة دفع العراقيون ليطالبوا هم بالانفصال عن الاقليم ، ليخرجها له (مستشاريه الاجانب) بعد ذلك على انه (  هم العرب ) من طالب و اجبرهم على الانفصال و سيقع العالم كالعراقيين امام الامر الواقع و سيعبّر الانفصال اسهل مما لو كان هو من طالب به . سيستعمل الموضوع او الانفصال على انها قضية تقرير مصير و ستشارك كل منظمات المجتمع المدني الدولية في هذا الاخراج بضمنهم منظمات حقوق الانسان. هذا بالاضافة الى استمرار سياسة اقطع و اهرب، الى يوم الاستقلال .
يبقى على الشعب الكردي وحده ان يعي هذه اللعبة و يقيّمها و يحسب لها الف حساب، لأنها تهم شعب ليس موزع بين اربعة دول فقط  وانما شعب سيكون موزع في اكثر المحافظات العراقية بالإضافة الى محافظات الاقليم الثلاث .
ماذا سيكون مصير الشعب الكردي بعد الانفصال؟ و هل سيشترك هؤلاء بالاستفتاء لو اجرى؟ ام سيتركز على سكان الاقليم فقط. إذاً  سيكون  هذا استفتاء ناقص ولا يمثل كل الكرد في العراق .
و اعتقد كذلك و ارجو ان اكون على خطأ ان مشروع السيد مسعود وضع كجزء من المخطط  العام السعودي لتمزيق العراق مثل تمزيق سورية و لبنان و ليبيا.
الحالة الثانية ( الاهم و المؤمل عليها) فلو استقلت امارة برزان سيسعد هذا الحل تركيا لتفتت قضية استقلال الشعب الكردي عموما و ستكون هي المخرج والمدخل الوحيد  لهذه الامارة  لأنها ستكون تحت سيطرتها و رحمتها و كرمها، و لا حاجة لمشاكل الحدود مع العراق او ايران حين تخلق حدود جديدة بين البرزانيين و الطالبانيين الذين سيكونون  منطقة الحياد (buffer zone ) بين الاثنين، راجع حرب سنة 1996 بين الحزبين .


و ان من يدفع السيد مسعود بهذا الاتجاه (المجابهة) هم تجار و وسطاء تصدير و بيع النفط والانتهازيين و الموالين مدفوعي الثمن مسبقا و الاعلام المأجور و اخص منهم السيد فخري كريم  صاحب المدى. لاحظ رجاء  التصريحات الاخيرة، تصريح السيدة اشواق الجاف اليوم على القناة العراقية. اذا لم يتم الاتفاق اليوم بين الطرفين المجتمعين و لكوننا لا نثق بالمحكمة الاتحادية سنلتجئ الى (المحكمة الدولية) اي انها تعتبره  خلاف بين بلدين و هذا هو جوهر (التفكير الانفصالي). فاذا لم  يكن هذا تصعيد يدفع الى التقسيم فما هو اذا ؟ ثم لاحظ الهدوء النسبي في قضية المطالبة بكركوك (لأنها خارج نطاق واهتمام امارة برزان)، واجمع  بعض ما يلي:
علاقات دبلوماسية دولية  واسعة مع الاقليم  خارج نطاق الدبلوماسية العراقية. صرح احد النواب الكرد اليوم الى ضابط عراقي كبير كانوا يتكلمون عن الارهاب في المنطقة الغربية قائلاً: "أن هذه ليست حربنا". و كلمة مخلصة للاخوة الكرد، لم يكن نضالكم كل هذا الوقت من اجل تأسيس امارة برزانية،  ولم يكن نضالكم من اجل تشتيت العراق و انتم من اخلص ابنائه … اليس كذلك؟

عبد الصاحب الناصر
لندن في 19/01/2014
الحرب الكردية الكردية ومسعود البارزاني يطالب الرئيس صدام حمايته من جلال الطالباني من خان من؟؟‎ - YouTub
http://www.youtube.com/watch?v=8YPEXywzrXU

إيهاب هورامي - فقراء كردستان يقاضون جلال الطالباني و مسعود البارزاني
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=180159


 

  

عبد الصاحب الناصر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/21



كتابة تعليق لموضوع : المركز، النفط و الاقليم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اكرم السياب
صفحة الكاتب :
  اكرم السياب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تركيا تحذر من "عواقب وخيمة" لاستفتاء كردستان

 بحث حول مبنى المرجع الاعلى دام ظله حول رؤية الهلال(1)  : احمد خالد الاسدي

 مفتش عام الداخلية يستقبل عشرات المواطنين والمنتسبين للنظر في شكاواهم  : وزارة الداخلية العراقية

 أزمة السكن والترقيع الحكومي  : ماجد زيدان الربيعي

 حرب الأكراد  : هادي جلو مرعي

 بعد عجزها للحوار مع بغداد اربيل تتجه بتصعيد الأزمة عسكريا  : حسين النعمة

 فيديو: العلواني يروج لتهديم مرقد الحوراء زينب عليها السلام ويهدد مجددا بـ"قطع رؤوس" الشيعة

 هذه ليست لغتنا!  : كفاح محمود كريم

 إدخال تقنية حديثة لعلاج مرضى السرطان بواسطة الاشعاع في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 الطائفية والصراع القائم  : د . علي رمضان الاوسي

 عجائـب الاستثمـار في العراق الديمقراطي ..!  : فراس الغضبان الحمداني

 استعدادا لزيارة الأربعين.. اجتماع حدودي بين العراق وايران وتوسيع انتشار قطعات الحشد

 التعيين الانتخابي فساد برعاية رسمية؛ هتك مؤسسات واقتصاد الدولة  : د . عبد القادر القيسي

 شبقٌ هو البحر  : ابو يوسف المنشد

 داعش الخطر القائم الذي يهدد العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net