صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني

في الأنبار تداخلت الخنادق والعدو ... واحد
رفعت نافع الكناني
يعلم الجميع ان الوضع في الانبارلم يكن مستقرا او هادئا طوال السنوات العشر الماضية ، لكن في نهاية العام 2012 اخذت الاحداث بالتأزم والتصعيد والمواجهة نتيجة اعتقال عدد من حماية وزير المالية رافع العيساوي بتهم تتعلق بالارهاب والقتل ، وما تبعها من احتجاجات وتظاهرات وتجمعات تطالب باطلاق سراح المتهمين ومطالب اخرى عديدة ، تبعها بعد ذلك تطور شكل وصيغة الاحتجاج ليفرز لنا ظاهرة ما يسمى ( ساحات العز والكرامة ) وهي بناء خيم وسرادق واماكن لايواء المحتجين والمتظاهرين وعلى الخط الدولي السريع الرابط بين العراق من جهة والاردن وسوريا من جهة اخرى . وتصدر المشهد في الغالب رجال دين متطرفين ورؤساء عشائر وقيادات سياسية لاحزاب دينية في جوهرها ، كان همها تصدر المشهد السياسي في المحافظة والفوز بمغانم المنصب والموقع الوظيفي على حساب كرامة اهل الانبار ودماء ابناءة . لم نشهد على تلك المنصات ممثلي احزاب مدنية ووطنية او تيارات ليبرالية وعلمانية لم نلاحظ ان هناك شخصيات ثقافية واساتذة جامعات او اطباء ومهندسين وعلماء ، والكل يعلم ان الانبار تمثل طليعة من مدن العراق لما تحتوية من مثقفين وادباء وفنانين وقادة فكر وضباط وطنيون ورجال سياسة وادب وعلوم .  
 بدأت الاحتجاجات والمطالب في البداية معقولة وهادئة وعقلانية ، الا ان تدخل مجموعات متشددة من علماء دين ودعاة فتنة وعناصر ارهابية من مختلف التنظيمات وبدعم وتخطيط خارجي واقليمي سري وعلني ادى الى ان تأخذ الامور منحى آخروتعصف بالمشهد السياسي والامني في البلد مما ادى الى تكثيف الهجمات المسلحة الارهابية ضد العراقيين لتطال جميع مدن العراق ، ولتسجل اعلى نسبة من الشهداء والضحايا والخسائرلم يشهدها البلد منذ العام 2008 . كل هذة الاحداث والحكومة العراقية تتعامل سلميا ودون تدخل اضافة لتوفير الحماية لهذة الساحات . وفي 12 كانون الاول 2013 استشهد قائد الفرقة السابعة اللواء الركن محمد الكروي وعدد من الضباط والجنود في عملية مداهمة معسكر للقاعدة في وادي حوران ، اثر ذلك اعلن القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي ان هذة الحادثة هي بداية لنهاية تنظيم القاعدة في الانبار، وابتدأت عملية ثأر القائد محمد لمطاردة فلول عصابات القاعدة وداعش في غرب الانبار .    
يتقدم الجيش العراقي في صحراء الانبار لمطاردة فلول الارهاب ويحقق انتصارات بتوافق وتأييد شعبي عريض وبدعم امريكي واوربي وعربي واقليمي ، يعتقل احمد العلواني المثير للشكوك ويقتل اخاة نتيجة التصدي لقوة من الجيش لاعتقالة ، تفض وترفع وتغلق ساحات العز والكرامة بتوافق عشائري  وكتل سياسية محلية وقادة امنيون بطريقة سلمية وسلسة ...  وفجأة تتعقد الاموروتسقط الانبار والفلوجة والمدن التابعة للمحافظة بطريقة فريدة وعجيبة وتسيطر العصابات الارهابية من قوات داعش والقاعدة على الشارع وتهاجم الدوائر والمؤسسات الحكومية والمستشفيات والاقسام الداخلية لطالبات الجامعة وتحتل مراكز الشرطة بطريقة مثيرة !! هذا الوضع وهذة التطورات تثير التساؤل والشكوك حول فاعلية المجاميع المسلحة بالانتشارالسريع مدججة باسلحة متوسطة وثقيلة وتجوب الشوارع بسيارات حديثة وباعداد كبيرة في الوقت الذي كانت طلائع جيشنا الباسل تحاصر بؤر الارهاب في الصحراء الغربية خارج نطاق المدن  .
اذن اين عمل المنظومات الاستخبارية واجراءاتها الاستباقية في جمع ورصد المعلومات والقرائن والدلائل وما يحدث فوق الارض وداخلها وفي منطقة ساخنة ومهمة امنيا ومؤثرة على المشهد العراقي بالكامل؟ كما ان الاحداث الجارية في الانبار ومدنها بينت ان المجاميع الارهابية والمليشيات المسلحة بمختلف مسمياتها كانت تعمل بحرية تامة وفوق الارض ومن دون خوف او وجل من السلطات المحلية والقوات الامنية المختلفة والسلطة الادارية ومجلس المحافظة . وظهر جليا ان الشرطة المحلية والقوات الامنية المتعددة في المحافظة قد سلمت اسلحتها والياتها ومقراتها الى العناصر الارهابية بطريقة سلمية وودية وبعملية سلسة ومدبرة ، مما يخلق لنا مئات من علامات الاستفهام عن واقع هذة القوات من حيث ولائها ومرجعيتها وانتمائها ووطنيتها والظروف والسياقات التي كانت تعمل بها قبل الاحداث . في المقابل افرز الواقع المعقد في المحافظة ان هناك قوى وطنية خيرة من رجال العشائر وشيوخها وقادة محليون واداريون  وامنيون وقفوا بشرف مع الوطن لمقاتلة القوى الارهابية والجماعات المسلحة المستترة بالشعارات الطائفية  والدينية والمذهبية .
وهناك دلائل وقرائن وحقائق اثبتتها الاحداث وما دار في ساحات الاعتصامات من ان التدخل الخارجي وما قدمة من دعم مالي ومادي ومعنوي قد اثمرعن زيادة العمليات الارهابية وسرعة سقوط المدن والبلدات بطريقة دراماتيكية وهناك شواهد واضحة ومعروفة ظاهرة للعيان ومعروفة للملأ عن استقواء بعض قادة التنظيمات السياسية داخل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية بدعم ومساندة من دول عربية واقليمية ودولية وبصورة مكشوفة وعلنية . واثبتت الاحداث الاخيرة عن دلائل وحقائق تشير الى ان هناك حلف غير مقدس قد ابرم بين مختلف الجماعات الارهابية المسلحة وطيف كبير مما يسمى مع الاسف رجال دين ودعاة فتنة ومجموعة من شيوخ عشائرانتهازية وتجار حروب وبقايا نظام البعث ومافيا سياسية تدعي زورا تمثيل اخواننا العرب السنة وتدافع ضد تهميشهم واقصائهم وحرمانهم واثبتت السنوات الماضية كذب شعاراتهم الزائفة من خلال ما وصموا بة من جرائم الفساد المالي وعمليات تبييض الاموال واقامة امبراطوريات مالية كبيرة على حساب الوطن والمذهب .  
ومما يلاحظ كذلك تلك الحرب الدعائية  والاعلامية القذرة من قبل الاعلام المعادي العربي سواء القنوات الفضائية والاذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي  وما تضمنة أعلام الانترنيت من مئات المواقع التي ما ان بدأ المعركة ضد داعش والتنظيمات المسلحة حتى بدأت حملة مسعورة مخطط لها بعناية ومنذ فترة ليست بالقصيرة من خلال استعدادات واسعة وطريقة عرض مثيرة تذكرنا بما كانت تفعلة ايام مايسمى الربيع العربي  من اكاذيب وفبركة للاحداث وتزييف للحقائق وطمس اخبار كل تقدم وانتصار لقواتنا ضد الارهاب ومن يدعمة . وتستمر الاحداث بالتفاعل وتزهق ارواح العراقيين البريئة وتسيل الدماء طاهرة على اديم مدن العراق وتدمر مدننا ومنشئاتنا ومدارسنا ومستشفياتنا وتغلق ابواب المصانع ان بقيت مصانع في هذا الوطن وتهجر المزارع  والبساتين وتعطل الحياة في مدننا الجريحة ، وتزدهر الطائفية والمذهبية  وتصبح عنوانا يلتحف بة اطراف النزاع بين ابناء البلد الواحد ، وتمتلئ جيوب وارصدة سياسينا ونوابنا ودعاة الفتنة بيننا ، وترتقي شعوب البترول ومدنهم  وحواضرهم وتزداد صادرات نفطهم وتطغي السعادة على وجوة ابنائهم  وجواريهم وخدامهم ، اذن ليكون الشعار الوطني من اقصى العراق الى اقصاة لا لمشروع الدولة الاسلامية ، ولامكان للتطرف الديني والمذهبي على حساب ابناء الوطن الواحد ، وستثبت الايام والوقائع ان دعاة الفتنة والتعصب وانتهازيي الفرص لامكان لهم في عراق جديد لامكان لتداخل المواقع والخنادق فالعدو واحد ومشخص  

  

رفعت نافع الكناني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/17



كتابة تعليق لموضوع : في الأنبار تداخلت الخنادق والعدو ... واحد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الامل ، في 2014/01/20 .

ان مقالك فيه مجانبة للحقيقة ان الموجود في الانبار هم تنظيمات بعلم الحكومة وتعمل بامرها




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الموسوي
صفحة الكاتب :
  حميد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حوار بين طفلتين احداهما يتيمة▫  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 صابر حجازى يحاور الشاعرة المصرية سامية عبد الرحيم  : صابر حجازى

 "داعش" زواج قسري من الفتيات السوريات.. او الانتقام

 إجتهاد السيد الحيدري في مقابل النص  : ابو تراب مولاي

 الفارس : وزارة النفط تضع خططا لاستثمار الغاز المصاحب وتلمح بإمكانية الانتهاء من حرقه في غضون الاعوام القادمة  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

 انتخبوني  : بشرى الهلالي

 غدير مودة القربى  : سلام محمد جعاز العامري

  الصراع من اجل قيادة العراق  : مهند العادلي

 ممثل المرجعية العليا في كربلاء يفتتح مهرجان ربيع الشهادة العالمي بنسخته الثانية عشر

 الخواء الفكري, ومهزلة كتاب النسخ واللصق  : اسعد عبدالله عبدعلي

 لابد من حل عاجل ..؟؟  : رضا السيد

 معشوق لملايين العشاق  : علي الحسيني

 ثمة إختراع أسمه المعارضة السياسية..!  : قاسم العجرش

 منتسب من دائرة صحة واسط يقدم بحث حول الرياضة والبيئة لتنمية قابليات الشباب  : علي فضيله الشمري

 العمل تستقبل نحو (6) آلاف مراجع من مستفيدي الحماية الاجتماعية للابلاغ عن تغيير اماكن سكناهم  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net