صفحة الكاتب : ابواحمد الكعبي

آليه توزيع الحقوق الشرعيه عند السيد السيستاني دام ظله
ابواحمد الكعبي

 
لماذا لاتعطي المرجعية الدينيه المذاهب الأخرى من الحقوق الشرعيه
 
لو اردت الحديث في موضوع الخمس فهو حديث فقهي كبير وطويل وقد اشبعت الشيعه
الاماميه مادته بحثا وشرحا وتحليلا وتفصيلا وتجده ويجده القارئ في كل الكتب الفقهيه
الشيعيه ولكن سنجيب على مقدار من الأسئله اما الدليل القراني الذي حدد مصرف الخمس ولم يجعله
مع اموال الخراج والزراعه والصناعه والتي يشترك فيها جميع المسلمين غنيهم وفقيرهم
مؤمنهم وفاسقهم وتوزع عليهم ... فقد حدد الله عز وجل فريضتين اقتصاديتين مصرفهما محدد في القران لايشمل جميع المسلمين وهما الزكاة ومتعلقيها اصناف ثمانيه معروفين اليتامى
والمساكين وابن السبيل وفي الرقاب والمؤلفه قلوبهم والعاملون عليها و .... والسنه
النبويه حددت ان بني هاشم لايستحقون شيء من الزكاة وانما هي لفقراء المسلمين وكون الزكاة صدقه والصدقه محرمه على اهل بيت النبي (ص) ......
اما الخمس فكذلك القران حدد مستحقيه بالأية الكريمه من سورة الانفال اية 41 (واعلموا ان ما غنمتم من شيء فان لله خمسه وللرسول ولذي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل ان كنتم امنتم بالله وما انزلنا على عبدنا ....... )
فالاية الكريمه تضمنت اولا وجوب الخمس وثانيا عموم متعلقه فيشمل مطلق مايغنم والفائده , والغنيمه باللغه تدل على الربح والفائده والظفر مطلقا ..وثالثا بينت ان الخمس أمر عبادي . ورابعا حددت الاصناف السته .. وان الخمس يقسم الى ستة اسهم ( الله والرسول وذي القربى –أي الامام- واليتامى من ال النبي والمساكين من ال النبي وابن السبيل من ال النبي ) وراجع تفسير الكشاف ج2 ص 185 ترى ان الزمخشري ينقل نصا عن علي (ع) انه قيل له ان الله تعالى يقول ( اليتامى والمساكين ) فقال يتامانا ومساكيننا ... اما مناقشة الروايات فكثيرة ووجوه الادله عند الشيعه من السنه النبويه بذلك فهي لاحد ولاحصر لها ارجع لها من مضانها والحكمه من ذلك تنزيه ال النبي من الصدقات وتكريما لامهم خديجة التي بذلت مالها في نصرة الدين حتى ورد ان الاسلام قام بمال خديجه فكرم الله اولادها بحصه تحفظ ماء وجووهم وووو لا اريد الخوض بتفاصيل تخرجنا عن الموضوع ولكن اعطيتك مورد الحاجه ان مصرف الخمس محدد لايجوز ان يوضع مع اموال الخراج وغيره ليوزع عشوائيا . قال البعض ان هذه الاموال التي يتحكم بها السيد السيستاني لفقراء الشيعه حصرا ولا يعطي منها فقيرا من اهل السنه
أقول ان المعروف
ان الاموال تجبى للمرجعيه من طائفه معينه فقط ولا تعطيه أي طائفه اخرى من اموالها ولكن المرجعيه مواقفها معروفه ومشهوده في مساعدة المسلمين من السنه والشيعه والتاريخ به شواهد على دعم المرجع الشيرازي لاهالي سامراء في فترة وجوده فيها ومساعدة السيد السيستاني لكثير من المتضررين في التفجيرات حيث كان يرسل مساعدات للمستشفيات ولايسال عن توجه الجريح وممكن تسال المناطق التي بها شيعه وسنه لتعلم ذلك اما هل يستطيع الصرف مطلقا اقول لك لايوجد عنده نص يبيح له ذلك لان الاليه التوزيعيه للخمس في مدرسة اهل البيت تقسم الاسهم السته التي ذكرتها الاية الكريمه الى جهتين سهم
الله وسهم الرسول وسهم ذي القربى أي الامام تجمعهما في سهم وتجمع سهم اليتامى والمساكين وابن السبيل من ال محمد في سهم فتطلق على الاول سهم الامام والثاني سهم الساده اما سهم
الساده الذي هو النصف من الخمس لايستطيع المرجع ان يصرفه في غير الساده بني هاشم ومصالحهم اما السهم الاول سهم الامام فيخضع لنظر المرجع يديربه امور الحوزه ويساعد منه
مايراه ان الامام لايمانع بصرفه أي انه يصرفه بما يحرز به رضا الامام من التصرفات وهو
الذي للمرجع حريه اوسع في التعامل مع نصف الخمس ولا نعلم المرجع تكليفه به لانه يعمل به حسب اجنهاده لذا السيد السيستاني يقول انا احرز رضا الامام في صرف جزء من سهم الامام على الفقراء المؤمنين والباقي لترويج الدين والمذهب .. اما يوجد مراجع لايرون انفسهم يحرزون رضا الامام بذلك فاتذكر ذات يوم توجهت للمرجع الشهيد الشيخ علي الغروي وانا اريد منه مبلغا لبناء وترميم حسينيه وقد اخذنا من السيد السيستاني مبلغا وقتها فقال لنا الشيخ الغروي قدس سره مانصه ( انا لا أحرز رضا الامام في صرف سهمه الا على الحوزة العلميه ) ولم يعطنا
اما الزكاه فكذلك مصرفها معروف اما الشيء العجيب من البعض انهم يسمعون ببعض
المصطلحات ويذكرونها ولا يعلمون مصرفها مثلا ذكر ردود المظالم وهذا المورد عند الشيعه مورد دقيق ومحرج لانه الفقهاء يشترطون في مصرفه الاستحقاق الفعلي والتدين المعلوم أي ان يكون فقيرا جدا ومتدينا وهو من باب الاحتياط يعمل به الفقيه حتى يطمئن ببراءة ذمة من دفعت عنه ويعود ثوابها لصاحب المال الحقيقي او صاحب المظلمه فلايمكن ان يدخل في خراج الدوله وفوق هذا وذاك ان الحق الشرعي سواء الخمس والزكاة ومجهول المالك ورد المظالم لا يعطى الا لمن يؤدي الواجبات الصلاة والصيام فلوكان هناك فقير شيعيا لا يصلي ولايصوم لايعطى فلسا واحدا .
 
لماذا اغلب المشاريع الخيريه في ايران وهل هي من حقوق العراقيين
 
لا يخفى على احد ان الانفتاح الذي عاشته المرجعيه والتحرك في العراق عهده قريب وهو بعد سقوط الحكم البائد الذي كان يضيق على المرجعيه ويصفي رموزها فكان العمل المرجعي يتخذ طابع السريه في العراق او العمل المحدود جدا فلم يكن حزب البعث يسمح ببناء المؤسسات الشيعيه وغيرها
وكانت الموافقات تحتاج ما تحتاج اصلا كانت اجازة ترميم المدرسه الدينيه تتطلب موافقات
وموافقات لذلك كان التحرك يكون من خارج العراق بحسب الضرورة واعطى السيد اجازته لوكلائه بالخارج على انشاء المؤسسات والقيام بالعمل التبليغي بافضل وجه
ولكن ما ان تغير الوضع حتى اهتمت المرجعيه في انتشال العراق من الفتن الطائفيه وانهار الدماء التي سفكت وكذلك دعم العراق الجديد والسعي لاخراجه من نير الاحتلال باقل الخسائر بعد ان فرض الاحتلال فرضا على هذا البلد ولكن مع ذلك ففي كل محافظه بنيت المؤسسات الدينيه والثقافيه وهي مستمره ومن الممكن جدا من يزور النجف وكربلاء والكاظميه كاماكن مقدسه تحتضن المؤسسات الدينيه ان يطلع عليها ولكن مافي الخارج مضت عليه سنين وسنين ولحد الان في النجف اكثر من خمسين مؤسسه ومدرسه دينيه ومكتبه انشأت بدعم من السيد السيستاني
اما بمايخص حقوق العراقيين ...... فانا أؤؤكد للجميع وانا عند كلامي
ان السيد السيستاني اعطى اجازة لجميع العراقيين تجارا وكسبه وموظفين بتوزيع حقوقهم وماتعلق بذمتهم لفقراء مناطقهم ومن ياتي منهم للمكتب فقط من اجل المصالحه ومعرفة كم المبلغ الذي تعلق بذمته وان يقسطوه عليه لمدة سنه يوزعه على الفقراء لانه لايستطيع تسديده دفعة واحده لانه يضر بحاله من الجهة الاقتصاديه والشارع امامكم جميعا واسالوهم تعرفوا الحقيقه .
فهذا يعني ان سماحة السيد السيستاني لايتقبل دينارا واحدا من المجتمع العراقي بل يريد ان توزع جميع اموال العراقيين على فقرائهم ومن الممكن جدا ان يسأل اي عراقي من الشيعه العراقيين من مقلدي السيد السيستاني وتساله كيف يتصرف بالحقوق باجازة السيد السيستاني وهذا الامر معروف عند الجميع وقد بلغ عند هؤلاء الملاعين الكذب منتهاه لما وصل به الامر الى التفوه بهذا الكلام ....
ليعلم الجميع ان السيد السيستاني كزعيم للطائفه غير محسوب على العراقيين فحسب بل ان مقلديه في كل العالم وما العراق الاجزء يسير من مقلديه الذين هم بعشرات الملايين ولكن كون النجف هي عاصمة التشيع ومركز الاشعاع الفكري لدى الشيعه وهي باب العلم كون النبي قال : ( انا مدينة العلم وعلي بابها ) فهم بجوار باب مدينة العلم والا مقامه محفوظ في كل بلدان العالم ويقود شيعة العالم من النجف وعن طريق مكاتبه ووكلائه المنتشرون في اغلب بقاع العالم .
وهذه ايران التي هي بالملايين فنصف الشعب الايراني هم من مقلدي سماحة السيد ويرسلون حقوقهم لمكتبه , لان اجازة التوزيع خاصة فقط بمقلديه في العراق من قبلهم .. وقد اعطى مقلديه في ايران اجازة بجزء من حقوقهم توزع على فقرائهم وقد بنوا من اموالهم التي اجازهم بها مستشفى جواد الأئمه لمعالجة مرضى العيون من الفقراء المؤمنين , والعجيب ان البعض يعترض على ابناء بلد ان يصرفوا جزء من اموال الحق الشرعي الخاص بهم لمساعدة فقرائهم , لا يدعون بانها اموال العراقيين وكأن هؤلاء واتباعهم شهريا ياتي و يسلم المليارات من الحقوق للمرجعيه , ونحن نعلم ان الذين يؤدون الحقوق بالعراق نسبة بسيطه وهم مجازين بتوزيعها .
قصدت بهذا التفصيل ان يفهم القارئ مدى جرأة المتهجم في سرد الكذب والافتراءات حتى يحذروا كم هناك من كلام منمق وهو لا قيمة ولاصحة له
تابع القسم الثاني , كيف توزع المرجعيه الأموال الشرعية , وما هو الدليل على آليه توزيع الحقوق الشرعيه في أيران من حقوق الأيرانيين حصراً .

  

ابواحمد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/16



كتابة تعليق لموضوع : آليه توزيع الحقوق الشرعيه عند السيد السيستاني دام ظله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2014/01/18 .

اخي الفاضل حفظكم الله تعالى
أود أن اضيف لجنابكم الكريم ان سماحة الامام السيستاني (ادام الله ظله الوارف )كما تفضلتم (لايتقبل دينارا واحدا من المجتمع العراقي) وأؤكد لشخصكم الكريم بأنه يعطي للعراقيين ليس من أموالهم ,وانا ممن استلم فكانت نفقات زواجي من سماحته وايضا استلمت مبالغ بعد اجرائات عمليات جراحية لاهلي ووالدي وعمي كان ذلك في أحوج الضروف زمن المقبور هدام .
لقد تصدى سماحته لحالة كان يعيشها الشعب العراقي ,فكان وكلاءه (رحم الله الاموات منهم وحفظ الاحياء ) يبحثون عن كل مؤمن متعفف شريف .
وأما الذين يدعون على سماحته الاكاذيب والافترائات فهؤلاء لم يتصدوا الا للكذب وتمزيق صف المذهب فكانوا عونا لكل حاقد ضد مذهب اهل البيت (عليهم السلام) .
ولم يقتصر عمل سماحته على ايصال الحقوق لمستحفيها فحسب ,بل كان يشجع كل انسان مؤمن يريد خدمة المذهب والاسلام .وايضا خادمكم توفق ببركات دعاءه وتشجيعه مع دعاء مرجعيات دينية مخلص اخرى للكتابة في المجال المذكور .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

.http://www.kitabat.info/subject.php?id=41751

 






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جاسم الطليحي
صفحة الكاتب :
  جاسم الطليحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العبادي: عبد المهدي طلب مني الاستمرار برئاسة الحشد الشعبي، والداخلية لا تنطبق علی الفياض

 احتفاليه يوم الطفل العالمي نشاطات منظمة آن لحقوق الأنسان  : منظمة آن لحقوق الانسان

 جبل المكبر بلدةٌ في قلب القدس تٌكَبرُ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 استشهد الأمير  : احمد كريم الحمد

 قامة وزارة التخطيط بالتعاون مع مؤسسة الشهداء  : جلال السويدي

 انتصارات كبيرة للقوات الیمنیة بعسير ونجران وجيزان ومجلس الأمن یرحب بمحادثات مسقط

 قيادة عمليات القوات المشتركة : بيان هام ....

 استمرار عمليات تحرير غرب الانبار حسب الخطط المرسومة مع انكسار كبير للعصابات الإرهابية  : وزارة الدفاع العراقية

 معارك بلا قتلى .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 عوائل الشهداء ... صعاليك  : محسن عبد الكريم

 برلمانيونا .. قلة حياء  : تركي حمود

 حرب السكاكين ومعارك الدهس  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 حروب الجيل السابع.. تكنولوجيا التحكم في العقول ومشاهد العنف المتنقل  : قاسم شعيب

  سماحة السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي يلتقي عدد من الشركات المتخصصة بتجهيز الطعام الجاهز (المعلب) ويزور أحد مستشفيات اصفهان.  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 العمل تشمل اكثر من ثمانية آلاف عامل بالضمان الاجتماعي  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net