صفحة الكاتب : د . صادق السامرائي

سُرّ ما خَطرْ!!(20,19)
د . صادق السامرائي
- 19 -
كنت أتجول في مدينةٍ على ضفاف نهر السين
فوجدتها تحفة فنية متباهية 
بإنتمائها للنهر الأصيل
شوارعها كل حجارة فيها تتكلم بلغة الفن
جدرانها متراصفة بإرادة إنسانٍ فنان 
أبدعها فأطلق ما فيه من رؤى جمالية
ساحاتها معارض فنية لإرادات إنسانية
حدائقها , أزهارها , أشجارها في مسابقات نحو الأجمل
محلاتها تعج باللوحات الفنية والمنحوتات والتماثيل والرسومات 
والألوان المتمازجة المتوافقة المتجانسة
المتفاعلة بجوهرها
لإظهار روعة اللون والفكرة والمكان
وكأنها تقول
إن الإرادة المقرونة بحب الجمال
يمكنها أن تخلق الأصيل
وتبني عمارة الحياة الأروع
هذه المدينة رسالة جمالية كتبتها الأجيال
إنها مسلة أفكارها وقدراتها الإنسانية
وملحمة مسيرة تريد صناعة الوجود الأفضل
بتفاعلها مع النهر الذي حولت ضفافه إلى تحف وهاجة
تعشقها الأمواج والأطيار والزوارق
والمراكب والإنسان
حتى صارت الحياة أغنية ذات ألحان دفاقة
 
النهر يمنح الناس فيض أفكار
ومهارات إبداع
وعليهم إدراكها
بإيمانهم به وبقدرتهم على قراءة أبجدياته
وإلا فأن الأمية تطغى عليهم
فيعبثون بالضفاف
ويخربون كل جميل
فيصبح النهر عدوهم
ولا يأخذون منه إلا ما يعينهم على الآهات
فهل سنتعلم فنون مراعاة الأنهار
بالمحبة والطيبة والحنان
فالنهر نبض حياة
 وروح إنسان
وبدن ولهان
- 20 -
الحصان يُرتّب إيقاع خطواته على إيقاع الأمواج
ويمشي جذلانا على ضفة نهر السين
والأطفال يكركرون بضحكاتهم الواعدة
والوجوه الجميلة تستحم بالنسيم
وبالشعاع اللذيذ المعتق في قوارير الغيوم الحالمة فوق المياه
والأمواج تلاعب الأضواء
وتطلق موسيقى عذبة شجية الألحان
تبعث النشوة في الأفئدة والمسرات في الوجوه
وعلى الضفة عاشقان
يغرقان في بحر القبلات
ويغيبان في بدن اللحظة الوَلادة المِعطاء
وحولهما اغصان الأشجار تتمايس
والأطيار تشدو أغانيها
وتضرب أوتار الأعماق بريشة عازف أجاد جوهر الألحان
إنه غناء الطبيعة
ولحن الخلود
في مهرجان التعبير عن جواهر الذات
ودرر الأعماق الثرية المنيرة
المبتسمة المتشوقة لكتابة أبجديات التنامي
والتسامي والإندماج في ذات الكون وبحر النقطة الفياض
 
عندما تتناغم إيقاعات الإنسان مع الأمواج
فإن الحياة تكتسب روعتها
وتتجلى فتنتها
وتنطلق مكنوناتها البديعة
فتنغمر الأشياء في أفياض الإشراقات الفكرية
والثقافية والفنية
فيتحقق مهرجان الوجود الرقراق
وتتوحد القلوب
وتتضافر الجهود 
ويتضح المسير
فترى الأجيال مستقبلها
وتعرف مسارات الوصول إلى الأمل
وتكون الأهداف كالأزهار الفواحة في أياديها
فلنرتب خطواتنا على وقع أمواج أنهارنا
كي نسعد بالأنهار وتسعد بنا

  

د . صادق السامرائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/08



كتابة تعليق لموضوع : سُرّ ما خَطرْ!!(20,19)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزة علي البدري
صفحة الكاتب :
  حمزة علي البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جلسة استذكارية للفنان الراحل فاضل خليل في ميسان  : اعلام وزارة الثقافة

 على سراجٍ شفيفٍ أُناغي دَمْوَزَةَ عَشتار! رسالة ناصر عطالله إلى آمال عوّاد رضوان  : امال عوّاد رضوان

 هيأة المنافذ الحدودية: ضبط مسافر إيراني بحوزته مادة مخدرة في زرباطية.

  هذا هو البعث وهذه هي أخلاق أنصاره  : عبد الناصر جبار الناصري

 الاستثمار الاجنبي في العراق  : ماجد زيدان الربيعي

 محافظ ميسان : اليوم نشهد انجازا جديدا لميسان من خلال أقامة معرضها الدولي الأول  : حيدر الكعبي

 اغتصاب في ليلة عرسٍ عربي  : زهير مهدي

 قراصنة كوريون شماليون يستهدفون منشآت أميركية

 من معاجز النمل ومملكته  : واثق زبيبة

 قافلة أهالي (المْدَينة) في البصرة توزع المواد الغذائية على مقاتلي الحشد الشعبي في سنجار وكركوك

 عذرا يا اصدقاء اود ان اعترف امامكم :شاركت في خداعكم دون ان ادري !!!  : ياسين عبد المحسن

 حرامي لا تصير من السلطان لا تخاف  : عبد الخالق الفلاح

  انتباه يا عراقيين  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 الحبس الشديد لمدير عام التدريب المهني الاسبق في وزارة العمل  : مجلس القضاء الاعلى

 ممثل المرجع السيستاني يدعو النواب العراقي الى التسريع بتشريع القوانين المؤجلة التي فيها صالح الى البلد  : وكالة نون الاخبارية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net