صفحة الكاتب : علي حسين الدهلكي

الجامعة العربية .. صمتت دهراً ونطقت كفراً
علي حسين الدهلكي
غريب أمر هذه الجامعة المفرقة للعرب فهي تجمع العرب على الشقاق والنفاق وتفرقهم عندما ينوون على الاجماع .
وجامعتنا العربية لم تشرف العرب يوما بموقف قومي واحد . فهي دائما ضد المواطن العربي وهي الساعية أولاً وأخيرا ً لتمزيق العرب وزرع الفتنة والقتل بين ابناء الأمة العربية .
فهذه الجامعة أسست لكي لا يتوحد العرب ، وهي من تبنت أفكار ومبادئ لا تخدم المواطن العربي بل تخدم طموحات بعض الحكام الخونة والعملاء. 
ولو تطرقنا الى مواقف الجامعة اللا عربية المخزيه لوجدناها بالآلاف في حين لا تتعدى مواقفها الايجابية اصابع اليد الواحدة.
فبالأمس كان للجامعة العربية موقفا مخزيا ازاء ما تعرضت له الشقيقة سوريا حيث شاهدنا كيف كانت الجامعة العربية ورئيسها اداة طيعة لبعران الخليج من السعودية وقطر الذين اغدقوا المليارات على بعض الانتهازيين فيها . 
واليوم نشاهد هذه الجامعة (الجامحة) تتخذ موقفا اكثر خزيا وعاراً  بعدما اصاب رئيسها وأعضائها العمى والصمم وهم يشاهدون ألاف الشهداء يسقطون قتلى نتيجة الاعمال الارهابية للقاعدة وداعش وسط صمت مقيت من تلك الجامعة الإرهابية.
في حين شاهدنا زنادقة الجامعة من عرب البعران وخنازير الخليج يفيقون من سباتهم ويعلنون عن خشيتهم من تصدي ابطال قواتنا الامنية لفلول الارهاب والقاعدة الذين يحظون برعاية وتمويل دول الخنازير الصهيونية في الخليج ويعلنون عن خوفهم  من ان تكون تلك العمليات طائفيه وهكذا صمتوا دهراً ونطقوا كفراً.
ونحن على ثقة بأن كلاب الجامعة الصهيونية المسماة زوراً عربية من خليجيين وبعض الطائفيين لو كانوا يعلمون أن القاعدة تحقق أنتصاراً على الجيش العراقي للاذوا بالصمت وعادوا الى سباتهم . 
ولكنهم يعلمون ان كل ما صرفوا من اموال لتمويل ودعم الارهاب في العراق وشراء ذمم بعض السياسيين المرتزقة ذهب ادراج الرياح .
ولذلك لجئوا الى الجامعة الصهيونيه ( علماً ان الصهاينة اشرف من هؤلاء) لتحرير خطاب يشكل ادانه للعراق رغم انه لا يقول ذلك بصراحة يبدوا ان ممثلنا في الجامعة لا يعلم ما يقال عن بلده او لربما كان مشغولاً بالجهاد في ملاهي شارع محمد علي لينصح العاهرات والراقصات بضرورة المشاركة بنكاح الجهاد.
كما لا نعلم اين وزارة خارجيتنا وأين وزيرها ؟ ام ان ألأمر لا يعنيها مادام لا يتعلق بالأخوة الاكراد.
اننا نأسف فعلاً على حالنا فالحكام العرب اغلبهم خونه بامتياز ومرتزقة بشكل مخجل ويتوهم من يدعى انه يتشرف بهم او انهم يشرفون الامة العربية .
والأكراد لا هم لهم سوى اقليمهم ونسبتهم من الموازنة التي تخرج من نفط الجنوب ليطالب بها الاكراد ويحاولون زيادة نسبتها وهم اصحاب الفضل علينا .
فوزرائهم ونوابهم يلعبون على مائه حبل ويرقصون مع الجميع ويبكونه معهم في نفس الوقت مادام الرقص والبكاء يحقق اهدافهم وهذا ذكاء سياسي يجب الاعتراف به.
ولكن العيب والمصيبة في العرب الذين لا يتفقون حتى يختلفوا وإذا اختلفوا وجدوا المبررات لتأزيم الاوضاع وبعد التأزيم يبحثون عن حلول دون ان يفكروا بتلك الحلول قبل حدوث ألازمة .
وللأسف الشديد هنالك بعض السياسيين من يرتضي ان يبيع شرفه وعرضه لقاء حفنه دولارات قذرة من حكام اقذر.
وهكذا وجدنا من يطبل ويزمر للإرهاب ويتفاخر به وسط منصات الذله والخيانة خاصة بعد ان مولهم بعض الحكام الشواذ امثال ملك وأمراء العائله القذرة الحاكمه في السعوديه ويشاركهم في ذالك ابن المتصابية الفاسقة سيده الدعارة والجنس (موزه ) والذي يريد ان يثبت رجولته على العرب وهو من لا يعلم من اي رجل انجبه امه .
والمصيبة  إن افسق الناس يريد ان يصبح اشرفهم برؤوسنا فابن موزه يريد ان يجاهد في سبيل الله عن طريق ارهابي القاعدة وكان الاولى به ان يجاهد بأمه لتشارك بنكاح الجهاد وهي حتما سوف لا تمانع لأنها جاهدت سابقا به .
اما ملك السعوديه فالأولى به ان يضبط نكاح بناته ونساء اولاده وأقاربه اللواتي يجاهدن في احضان الاجنبي ويعودن بأطفال ملونين وجميلين والجميع يعرف ان ازواجهن ذات اشكال مقززه ولا تحمل نفحه من الجمال والإيمان.
 وهؤلاء الاراذل هم من يقود الجامعه العربية ويسيرونها بأموالهم التي ينثروها فوق رؤوس الراقصين من رئيس وأعضاء هذه الجامعه المخزيه .
اما نحن وخارجيتنا التي اثبتت فشلها لان من يقودها انسان لا يملك اي مهنيه رغم توليه لتلك الوزارة منذ 8 سنوات فقد اثبت (اي الوزير) انه انسان لا يهتم بوطنه ويتاجر بمعاناته ولا يعير اي اهميه لسمعه الوطن مادام الأمر لا يمس الاكراد . 
ولكي نتخلص من هذه الحثالات لابد من اتباع الخطوات التاليه :- 
اولاً:الانسحاب من الجامعه العربية لأنها لا تشرفنا ولا حاجه لنا بها وبالعرب ومغفل من يعتقد اننا بحاجه الى العرب لان العرب هم بأمس الحاجه لنا .
ثانياً:اعفاء وطرد وزير الخارجية وتبديله بشخصيه وطنيه ولائها للعراق
ثالثاً:طرد ممثل العراق الدائم في الجامعه وتبديله بشخص ذات كفاءة وإخلاص وطني .
رابعاًـ ايقاف اي دعم للدول العربية وخاصة الاردن حاضنه رؤوس الارهاب وقنواتهم الفضائيه 
خامساًـ سحب السفراء من الدول الداعمة للإرهاب في العراق والوطن العربي والعالم 
سادساًـ مساعده المعارضه في الدول الداعمة للإرهاب وتمويلها واحتضانها 
سابعاً- إعدام كافة الإرهابيين العرب والأجانب بدون محاكمة     
ثامناًـ قطع العلاقة مع الدول التي تسمح للقنوات المخرضه للبث من اراضيها 
تاسعاًـ مساعده الدول التي تحارب الارهاب والتعاون معها في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتيه معها .
عاشراًـ اعتبار رئيس الجامعه العربية ومن ساهم بدعم الارهاب اشخاص غير مرغوب بهم في العراق ودعم السماح لهم بدخول البلد تحت اي ذريعة .
حادي عشرـ احاله وزير الخارجية وممثل العراق الدائم في الجامعة العربية للمحاكمة بتهمة الخيانة العظمى او استجوابهم في البرلمان .
ثاني عشر - محاكمة جميع من يروج ويساند ويدعم الارهاب من سياسيين وإعلاميين ويحاول التشهير بالعراق وتفتيت اللحمة الوطنية بغض النظر عن الحصانة التي يملكها او الموقع الذي يشغله .
 وبذلك فإننا على ثقة بان هذه المطالب لو تحقق نصفها فسيكون العراق وشعبه بألف خير (وان غدا لناظره لقريب ) .

  

علي حسين الدهلكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/07



كتابة تعليق لموضوع : الجامعة العربية .. صمتت دهراً ونطقت كفراً
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : داود السلمان
صفحة الكاتب :
  داود السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اليمن ... السعودي عندما يجرّ المنطقة إلى هاوية الانتحار!؟  : هشام الهبيشان

 فلسفة الموت والفناء في نظر الامام الصادق (ع)  : علي فضيله الشمري

 القصة الكاملة لتفجير مجلس النواب كما يرويها النائب جعفر الموسوي

 السيرة النبوية بين التحريف والتسجيل .. قراءة في كتاب الباحث صالح الطائي  : د. صالح الرزوق

 ديلي بيست: 98% من جرائم الإرهاب في أوروبا و94% في أمريكا منفذوها ليسوا مسلمين

 إختتام فعاليات مهرجان صور المسرحي بمشاركة 12 دولة عربية وأوروبية

 الادارة الامريكية و العراق  : مهدي المولى

  دافعوا عن بدرة وجصان !  : هادي جلو مرعي

 شعرية القصيدة الحسينية  : علي حسين الخباز

 جلسة خاصة  : اسراء البيرماني

  يا شيوخ الأنبار والدليم احرقوا مضائفكم!  : د . حامد العطية

 رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر مؤتمر الإمام جعفر الصادق (ع) الذي أقامته مؤسسة شهيد المحراب بذكرى استشهاده  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 توماهوك ترامب/غطرسة أمبريالية  : عبد الجبار نوري

 العدد 61 من نشرة اللؤلؤة الخبرية  : نشرة اللؤلؤة الخبرية

 قَليلاً مِنَ الانصافِ يا سادة قَبْلََ الطّوفانِ!  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net