صفحة الكاتب : مهدي المولى

كيف نميز بين المناضل واللص
مهدي المولى

لا شك ان كارثة الكوارث ومصيبة المصائب التي حلت بالعراق والعراقيين هم السياسيون في العراق 

لا ادري كيف وصلوا ومن اوصلهم اين كانوا   هل فعلا كانوا مناضلين وكانوا يريدون منفعة الشعب  ومصلحته

الحقيقة اني اشك بذلك بل اقول انهم لصوص ولصوص محسنة كانوا يحسدون الحكام السابقين لانهم  حرامية ولصوص لهذا فكروا في الوصول الى  ان يحلوا محلهم لان الجلوس على كرسي المسؤولية بصبح كل شي ملكك وبامرك وفي خدمتك وحسب الطلب وتقوم تغرف غرفا ما يحلو ا لك من مال ونساء وقوة وسيطرة لا رقابة ولا رقيب ولا محاسبة ولا حسيب

الحقيقة اني اخذت اشكك بكل من يدعي النضال  ويتظاهر بانه قارع النظام السابق وانه شرد واعتقل واعدم وعذب  فكثير من اللصوص  وعناصر شبكات القتل والدعارة والاحتيال اعدموا وعذبوا وشردوا  صحيح ان هؤلاء   ليس ضد النظام وانما ضد المواطنين من اجل مصالحهم الخاصة ومنافعهم الذاتية

اما الذين يتظاهرون بانهم مناضلين ضد النظام الظالم ليستغلوا تأييد الشعب المظلوم المسروق ويستغفلوه وعندما يوصلهم الشعب الى كرسي المسؤولية ويحلوا محل النظام السابق فاذا هم لا يقلون ظلما ولصوصية وفساد ان لم اقل اكثر من ظلم ولصوصية النظام السابق

لا شك ان هؤلاء اي الذين يتظاهرون بالنضال من اجل الشعب اكثر شرا وخطرا على الشعب من اللصوص والقتلة العادين

فالمناضل ينطلق من مصلحة الاخرين من مصلحة الشعب وليس من مصلحته بل حتى على حساب مصلحته الخاصة لهذا فالانسان المناضل عندما يناضل  واضعا امامه الفقر التشرد السجن وحتى الموت   فهو يرى في ذلك  الطريق الذي يقضي على فقر وتشرد  وجوع ومعانات الاخرين على خلاف اللص الذي ينطلق من مصلحة نفسه  لهذا فانه يسرق يقتل الاخرين يحتال على الاخرين يغشهم يكذب عليهم يظهر ان الكثير من اللصوص تطوروا    فغيروا أساليبهم في السرقة والاحتيال لهذا نرى الكثير منهم مال الى السياسة والدين والاكثر لصوصية عندما   يمزج السياسة بالدين 

فكل الحرامية واللصوص والمزورين واهل الدعارة الذين اطلق سراحهم صدام قبيل سقوطه وقبره لبسوا لباس الدين 

والسياسة

لونسأل سؤال  كيف نميز ونفرق بين المناضل واللص 

الجواب على هذا السؤال اجاب عليه الامام علي  منذ 1500 عام عندما قال

اذا زادت ثروة ملكية  المسئول  خلال تحمله المسئولية عما كانت عليه قبل تحمله المسئولية فهو لص

فعندما ذهب الامام علي الى اليمن وقبل دخوله مقر عمله صرخ باهل اليمن يا اهل اليمن

هذه امتعتي هذا ما املكه  الان فاذا خرجت منكم وانا املك اكثر من ذلك فانا لص

 هذا هو  الدليل والبرهان على ان  المسئول لص او غير لص

فاذا زادت ثروته خلال تحمله المسئولية فهو لص لاي سبب من الاسباب اما اذا لم تزد ثروته فهو ليس بلص

وهذا الدليل والبرهان يمكن ان نميز بين المناضل واللص

فاذا فضل نفسه على الاخرين وميز نفسه عن الاخرين وقال هذا لي وحدي لاني ناضلت وكافحت وشردت فانه لص

لان الشعب لم يقل له ناضل وقاتل انه تطوع ليعم الخير للجميع ويرفع الظلم عن الاخرين  نعم يكرم معنويا لا ماديا الا لسبب معين كالعجز او المرض وبهذه الحالة يجب ان يصدر قانون كل من كانت حالته شبيهة له بغض النظر عن نضاله في النظام السابق او عدمه

اما اذا استحوذ على كل شي وله كل شي فاعلموا انه لص ولو ترجعوا الى تاريخه السابق لاتضح لنا انه لص فهناك الكثير من اللصوص والقتلة والمحتالين واهل الرشوة اسرعوا  وانتموا  الى الاحزاب وحصلوا على المال والمناصب لهذا ازداد الفساد الاداري والمالي والرشوة واستغلال النفوذ بشكل لا يصدق لم نر له مثيل في كل التاريخ بل في كل العالم حتى اصبح العراق بلد الفساد والفاسدين هل يجوز ذلك في حين الكثير من المناضلين الصادقين  تخلفوا وصمتوا خاصة عندما تصدر اللصوص والقتلة المسيرة واستحوذوا على كل شي وزوروا كل شي وافسدوا كل شي 

لهذا على المناضلين الشرفاء على اهل النزاهة والكرامة على الذين وضعوا ارواحهم على اكفهم وتحدوا الظلم والظلام من اجل عراق حر واتسان كريم سعيد من اجل  القضاء على الفساد والفاسدين من اجل القضاء على اللصوص والحرامية من جل عراق يسوده العدل والحرية

هيا ايها المناضلون التصدي لهؤلاء المسئولين الفاسدين  والا فالعراق في خطر اسمعوا ما يقول احدهم

ان جميع القوى السياسية في العراق من دون استثناء متورطة بعملية بيع وشراء المناصب العليا فهناك مافيات كبيرة موجودة في الدولة امتهنت بيع المناصب العليا فالرتب العسكرية والترفيع الان يتم ليس وفق معيار الكفاءة والتخصص والخدمة بل وفق معيار كم تدفع

لا شك مثل هكذا مسئولين لا يرجى منهم خيرا للعراق فلا بد من الوقوف ضدهم وابعادهم ومحاسبتهم واعدامهم ومصادرة اموالهم المنقولة وغير المنقولة انه السبيل الوحيد لانقاذ العراقيين والعراق

ولا طريق سواه

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/04



كتابة تعليق لموضوع : كيف نميز بين المناضل واللص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فاروق الجنابي
صفحة الكاتب :
  فاروق الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير الخارجية يستقبل نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية  : وزارة الخارجية

 أعضاء برلمان أم معقبو دعاوي؟  : كفاح محمود كريم

 الأمانة العامة للمزارات في الوقف الشيعي تفتتح المرحلة الأولى من مشروع إعادة إعمار مزار عون بن الإمام علي عليه السَّلام في بابل  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الخنجر وباريس وإقليم السنة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 لِتَجْرِيمِ الوَهابِيَّةِ دَوْلِيّاً أُسْوَةً بِالنّازِيَّةِ  : نزار حيدر

 كيف طوّعنا الاسلامَ كرها  : حميد آل جويبر

 عوائل الشهداء لوفد المرجعية في محافظة الديوانية لولا الفتوى : لما بقيت لنا مجالس ومساجد

 القوات الأمنیة تصد تعرضین بالأنبار وصلاح الدین وتحرر الحصي وقريتين بمخمور

 إيديولوجيا التطرف بالغطاء الديني,  : محمد الشذر

 هولو كوست ...الاولياء والصحابة الصالحين  : جاسم محمد كاظم

 الوفد الآسيوي: تقريرنا سيكون إيجابياً ومنصفاً

 معصوم: تحرير راوة بمثابة اعلان النصر النهائي لشعبنا بكافة مكوناته على فلول داعش

 القيادة الكردية (والبدائل القوية)  : فراس الجوراني

 نُورَانْ..قِصَّةٌ..قَصِيرةٌ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 قذيفة هاون تودي بحياة مصور صحفي قرب الحويجة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net