صفحة الكاتب : عبد الرحمن صبري

محكمة التمييز الاتحادية وتناقض بعض مبادئها القانونية - 1
عبد الرحمن صبري


القانون واحد ، ونصوصه سائده في انحاء البلد ،والمحكمة هي الجهة المختصة بتطبيق نصوص القانون على النزاع المعروض امامها ، ولان من يطبق القانون هم القضاة، وهم بشر، معرضون للخطأ والنسيان والغفلة والسهو والاشتباة ، و أحيانا يختلف القضاة في تأويل النص القانوني الواحد فاذا وقع الخلل في الحكم القضائي نتيجة الاسباب اعلاه حار الناس بين ما يعد خطأ وما يعد صوابا من احكام القانون وتضرروا في معاملاتهم ، وأن ما ذكرناه أعلاه واقع لامحالة بسبب تعدد المحاكم وتفاوت مراتب القضاة في فهم القانون على قدر تفاوتهم في العلم والخبرة ، كما أن السماح بذلك بتناقض الاحكام وتضاربها حول تطبيق القاعدة القانونية يؤدي الى اضطراب النظام القانوني بأكمله و ينال من فاعليته ، وتهتز الثقة بالقضاء وأدواته من محاكم وقضاة ، كما يهدر المبدأ الدستوري بأن جميع المواطنين متساويين امام القانون . لذا فان استقرار الحقوق والمراكز القانونية هد ف القانون وغايته، وهذا الهدف يبقى بعيد المنال في ظل اختلاف المحاكم وتضاربها حول تطبيق القواعد القانونية وتفسيرها.
ومن مقتضيات حسن سير العدالة أن توجد محكمة عليا واحده تشرف على تفسير القانون وتطبيقه، وتعمل على توحيد احكام القضاء والقواعد القانونية في انحاء الوطن الواحد وهذه المحكمة العليا يطلق عليها (محكمة التمييز الاتحادية) وهي واحده ومقرها في بغداد.
ولم تكن محكمة التمييز مجرد كيان قضائي مهني، بل كانت بحق أكاديمية علمية راقية، تخرج على يديها "عمليا " ألاف الذين ينشدون البحث القانوني والقضائي بعد أن نهلوا من احكامها العتيدة، وقراراتها السديدة، وهي تزخر بالمبادئ القانونية العادلة التي تحمل بين جوانبها الفهم الواضح لنصوص القانون وروحة، فعندما تطلع على أحد أحكامها تجد نفسك مبحرا في بحث قانوني علمي رصين، وتفسير منطقي متين، وتسبيب فقهي مكين. مما جعلها أن تتسيد المشهد القضائي العراقي بحق. وتتبوء قمة هرم العدل في العراق بصدق. بعد أن أثرى قضاتها الاجلاء مكتبتها وارشيفها بقراراتهم المشفوعة بعمليتهم الثرة، وإمكاناتهم الغنية، ورؤاهم الموسرة، مغلفة بنزاهتهم، وصدقهم، واستقامتهم.
وفي ضوء هذه المقدمة نفترض ان المبادئ القانونية التي تحكم القضايا القانونية المتشابهة ستكون واحده على صعيد القضاء.
لكن – للأسف – عندما نطالع بعض القرارات الصادرة-هذه الايام -من هذه المحكمة نجد انحسار كثير من الاوصاف التي ذكرناها في البداية عنها، فتجد المبادئ القانونية المتضاربة حول ذات القضايا المتشابهة، وكأنها نزلت من ريادتها وأصبحت محكمة من الدرجة الاولى. يجوز عليها الخطأ والغفلة والاشتباة

على سبيل المثال: قرار مجلس قياده الثورة المنحل المرقم 156 لسنة 2001 والموسوم بـ (تمليك الاشخاص الذين أنشأوا تجاوزا دور للسكن) فقد نصت المادة 10 منة (تمنع المحاكم من سماع الدعاوى الناشئة عن تنفيذ احكام هذا القرار.) مما يعني ان المبدأ القانوني المنبثق عن هذا المادة أحد أمرين:

الاول: اما أن تتمسك محكمة التميز الاتحادية بنص المادة أعلاه وتتمسك بتطبيقها على جميع محاكم العراق وتؤسس لمبدأ عدم جواز سماع أي دعوى ناشئة عن تنفيذه.

الثاني: أو تنظر الدعوى بعد أن تطبق (قانون الغاء النصوص القانونية التي تمنع المحاكم من سماع الدعاوي رقم (17) لسنة 2005) وتعتبر نص المادة 10 من قرار مجلس فياده الثورة المنحل ملغي.

هذان الاجتمالان لا ثالث لهما عند المباشرة بنظر الدعوى.
الا محكمة التمييز الاتحادية ارتأت ان تفتي بالمبدأين المتناقضين في الدعاوى المعروضة امامها لعلة خفية لا نعلمها. وأستعرض قرارين متناقضين فقط.

القرار التمييزي الاول:

العدد:2050/مدنية عقار/2008
تاريخ القرار: 28/8/2008م
جهة الإصدار: محكمة التمييز الاتحادية

تسجيل عقار

عدم مبادرة المدعي الى تسديد بدل القطعة المخصصة له خلال المدة المحددة للتسديد يكون قد أسقط حقه بالمطالبة بتسجيل القطعة باسمه.
القرار: لدى التدقيق والمداولة وجد ان الطعن التمييزي مقدم ضمن المدة القانونية قرر قبوله شكلاً، ولدى عطف النظر على الحكم المميز وجد انه صحيح وموافق للقانون للأسباب المذكورة فيه حيث ان الثابت من اضبارة الدعوى بأن المميز المدعي قد حصلت الموافقة على تمليكه العقار المرقم 31/1721 م 35 رشيدية استناداً لأحكام قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 156 لسنة 2001 الا ان المميز لم يبادر الى تسديد بدل شرائها بغية تزويده بكتاب الى دائرة التسجيل العقاري لغرض تسجيلها وان وزارة الداخلية/ مديرية البلديات العامة وبموجب كتابها المرقم 11809 في 30/8/2001 قد حددت فترة زمنية امدها اربعة اشهر لغرض تسديد مبالغ التخصيص وبعد مرور الفترة المذكورة تسحب القطعة. وبذلك يكون المميز (المدعي) قد سقط حقه بالمطالبة بتسجيل القطعة باسمه ويكون الحكم المميز المتضمن رد الدعوى قد التزم وجهة النظر القانونية قرر تصديقه ورد الطعن التمييزي وتحميل المميز رسم التمييز. وصدر القرار بالاتفاق في 28/8/2008م.

ففي هذا القرار قبلت محكمة التمييز الاتحادية لمحكمة الموضوع قرارها بنظر الدعوى المرفوعة استنادا لقرار مجلس قيادة الثورة المنحل المشار الية أعلاه ، ودخلت في موضوع الدعوى ، وبذلك تكون التمييز قد أخذت بتطبيق قانون رقم 17 لسنة 2005 أنف الذكر ، واعتبرت ان الدعوى الناشئة عن تطبيق قرار مجلس قياده الثورة المنحل رقم 156هي دعاوى صحيحة يجوز النظر فيها وعدم ردها للسبب الشكلي المتمثل بالامتناع عن سماعها . وهذا الرأي من الحكمة يمثل رأيا راجحا يتسق مع نص القانون ويستوسق مع روحة.

القرار الثاني
رقم القرار :6217 / هيئة استئنافية عقار / 3013
تاريخ القرار: 9 / 5 / 2013
جهة الاصدار: محكمة التمييز الاتحادية
(لدى التدقيق والمداولة وجد أن الطعن التمييزي واقع ضمن المدة القانونية قرر قبوله شكلا وبعد عطف النظر على الحكم المميز وجد أنه غير صحيح ومخالف للقانون ذلك أن المدعي / المميز علية طلب الحكم بإلزام المدعى عليهما بمنع معارضتمها له في تسجيل القطعة المرقمة2312 /110 الرباط الكبير بأسمة وفقا لقرار مجلس قياده الثورة المنحل بالرقم 156 لسنة 2001 .......... وتنص الفقرة عاشرا من القرار على ان المحاكم ممنوعة من سماع الدعاوى الناشئة عن تنفيذ هذا القرار ... كان على المحكمة رد الدعوى واذ أن القرار 17 لسنة 2005 الذي ألغى النصوص التي تمنع المحاكم ممنوعة من سماع الدعاوى الناشئة عن تنفيذ هذا القرار يسري من تاريخ صدوره ولا يسري على الحالات السابقة لصدوره فكان على المحكمة رد الدعوى من هذه الجهة واذ انها خالفت ذلك مما تكون قد جانبت الصواب علية قرر نقض الحكم المميز واعاده الدعوى الى محكمتها لاتباع ما تقدم ........)

المناقشة:
1. لماذا اتجهت محكمة التمييز الاتحادية في القرار الاول الى قبول الدعوى والنظر فيها موضوعيا دون أن يكون لنص المادة 10 من قرار مجلس قياده الثورة المنحل تأثيرا في منع المحكمة من رد الدعوى شكلا بحجة عدم جواز سماعها؟ في حين اتجهت محكمة التمييز الاتحادية في القرار الثاني نقضت الحكم المميز واستدلت فيما استدلت به على حكم المادة 10 المذكورة انفا؟ ولم يشفع قانون رقم 17 لسنة 2005 للمدعي / المميز علية ؟
2. ما هو المبدأ القانوني السائد الان في العراق والذي يحكم هذا الوقائع؟
هل يجوز قبول الدعاوى الناشئة عن قرار 156 لسنة 2001 أم لا يجوز؟ لكي يكون المواطن على بينة من امره عند البدء في اقامة الدعوى.
أن هذا التضارب والتناقض في سن المبادئ القانونية مجحف في حقوق المواطنين ولا يليق بصدوره من أعلى صرح فضائي محترم في العراق

- وللحديث بقية -

  

عبد الرحمن صبري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/01


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • القضاء العراقي: إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا علية الحد  (المقالات)

    • في سابقة قضائية مميزه ، مجلس القضاء الاعلى : يجيز تدوين اقوال الممثلين القانونيين للدوائر دون وكاله اصولية .  (أخبار وتقارير)

    • الموقر مدحت المحمود : ايضاح المركز الاعلامي للسلطة القضائية ، مخالف للحقيقة!!  (المقالات)

    • الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات  (المقالات)

    • الترجمة القانونية بين إشكالية المصطلح و البحث عن المكافئ :مطبوعات رئاسة الادعاء العام .. ( الاسترداد ) أنموذجا/2  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : محكمة التمييز الاتحادية وتناقض بعض مبادئها القانونية - 1
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الجليحاوي
صفحة الكاتب :
  عماد الجليحاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحريري يتجه لباريس السبت ويعود بعدها لبيروت، وصحيفة تعدها خسارة للسعودية

 يا علي مَنْ أنتَ ليقتلوكَ غدراَ؟  : قيس النجم

  حول هدم البيشمركة لدور وقرى عربية في كركوك ونينوى  : د . عبد الخالق حسين

 جائزة نيسا العالمية لافضل بحث علمي عراقي لعام 2015 NISA Award for Outstanding Iraqi Research  : ا . د . محمد الربيعي

 تَميسُ بقدّها!!*  : د . صادق السامرائي

 الخليفة المزعوم والفأرة والرجولة  : د . حامد العطية

 مأساة الكرد الفيليين :نظرة على كتاب قصة الكرد الفيليين محنة الانتماء وإعادة البناء للدكتور محمد تقي جون /ح2  : رائد عبد الحسين السوداني

 المرجعية تعلنها حرباً ...معركة الاصلاحات مصطلح جديد يزين ساحتنا السياسية وتؤكد: لاخيار أمامنا أما النجاح فيها او النجاح  : جسام محمد السعيدي

 صالح الاسدي يدعوا الكتل السياسية الى تصحيح مسارها من خلال تنفيذ المطاليب الشعبية .

 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية النهائية للصادرات النفطية لشهر ايلول الماضي  : وزارة النفط

 كل الطرق تؤدي الى روما؟ أم الى كربلاء؟  : رضوان ناصر العسكري

 الصحافة الحزبية أبشع صور الدكتاتورية والصحفيون الأحرار قلة  : نورا المرشدي

 شرطة البصرة تعلن القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 ملف الفضائح 1 أجهزة كشف المتفجرات ADE651,,, متى يحاسب اللصوص؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 شرطة المثنى تحرر مختطف بعد ساعتين من اختطافه  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net