صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

مع الدكتور منصور الكيالي في تفسيره لكلمة (جمل) .
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 
 
هذا الرابط (( http://www.youtube.com/watch?v=vGxNkIBR71c&feature=youtu.be)) 
 
لكل مفسر رأيه المعتمِد على الأدلة في تفسيره للشيء ، ولكن ليّ النص ليتلائم مع ما يراه هو ضاربا بعرض الحائط الاجماع الذي يقول بخلاف رايه، فهذا نوع من الجمود في الرأي المذموم. 
الدكتور علي الكيالي له تفاسير جميلة في كثير من الامور ولكن في تفسيرة لمعنى كلمة (جمل) الواردة في سورة الاعراف آية (40) والتي يقول فيها الرب : ((حتى يلج الجمل في سم الخياط)). يقول الدكتور منصور ان المقصود هنا ليس (البعير) بل حبل السفينة الغليظ . وعلى تفسيره هذا ترد عدة اشكالات. 
أولها: ان البيئة التي نزلت فيها السورة هي صحراء الجزيرة العربية التي لربما اكثر سكانها لم يروا السفينة . 
الثاني : ان هذا النص ورد ايضا في الكتب المقدسة وبعدة معاني كلها تُشير إلى ان الجمل في هذه الاية هو البعير .. 
ثم هل ركب الكثير من البدو السفينة او أن محمدا نفسه ربكب سفينة وسافر في عرض البحر حتى يرى حبالها ؟ 
 
ومن ذلك مثلا ما جاء في الكتاب المقدس حاكيا عن قصة شاب غني جاء ليسوع طالبا منه ان يكون معه في السماء: (( قال له يسوع : إن أردت أن تكون معي كاملا فاذهب وبع املاكك واعط الفقراء، فيكون لك كنزٌ في السماء، وتعال اتبعني. فلما سمع الشاب مضى حزينا، لأنه كان ذا أموال كثيرة. فقال يسوع للتلاميذ : الحق أقول لكم: إنه يعسُرُ أن يدخل غني إلى ملكوت السماوات.إن مرور جمل من ثقب إبرة أيسر من أن يدخل غني إلى ملكوت الله )). (1) 
الكتب المقدسة كلها التوراة والانجيل والقرآن واضحة في امثالها ولا تُكلف العقل شيئا سوى الاشياء التي تُناسبه وبما أن البيئة التي نزل فيها القرآن هي بيئة الصحراء وان الناس في كافة انحاء العالم يعرفون الجمل ــ البعير ــ لذلك استخدم الرب هذا الحيوان الضخم من اجل توضيح استحالة دخول اهل المعاصي إلى الملكوت لأعلى او الجنة ، فلم يستخدم الرب مثلا ( الفيل) ليضرب به هذا المثل لأن الناس ليس كلهم يُشاهد الفيل فهو موجود في افريقيا وبعض نواحي الهند. الله يضرب الأمثال هنا ويترك العقل البشري يُقارن بين حجم الجمل وثقب الابرة فتُصيبه قشعريرة من حجم التهديد باستحالة دخول اهل المعاصي لملكوت السماء، كما يستحيل دخول البعير في ثقب ابرة صغير. 
القديس جيروم فهم من هذه الاية ما قاله في تفسيره : ((ها نحن نتعلّم كيف يمكن للجمل أن يعبُر من ثقب إبرة، وكيف أن حيوانًا بسنام على ظهره وفي إشعياء نسمع عن الجِمال بكران مديان وعيفة كلها تأتي من شبا تحمل ذهبًا ولبانًا لمدينة الرب)). 
وهكذا بقية التفاسير التي فهم فيها كل المفسرون ان المقصود بالجمل هنا هو البعير الذي له سنام او سنامين ويتبين ذلك من خلال الوصف الذي ورد للجمل في الكتاب المقدس . ففي باب تحريم اكل لحوم الجمال قال : (( إلا هذه فلا تأكلوها مما يجتر ومما يشق الظلف: الجمل لأنهُ يجتر لكنهُ لا يشق ظلفا، فهو نجس لكم)) . (3) 
وبما ان يسوع هو القائل لهذا المثل فلنذهب ونرى هل فهم يسوع ما قاله او لا .. هل كان يقصد من الجمل هو هذا البعير ذو السنام ، أم ان يسوع يقصد من كلمة جمل (حبل السفينة) كما فهم الدكتور منصور . 
خاطب يسوع قيادات اليهود وغيرهم قائلا لهم : (( أيها القادة العميان! الذين يُصفون عن البعوضة ويبلعون الجمل)) . (4)
فهل قصد يسوع هنا أنهم يبلعون حبل السفينة ؟؟ 
 
المصادر والتوضيحات ــــــــــــ
1- إنجيل متى 19 : 23 . وتكرر هذا النص أيضا في إنجيل مرقص .
2- القديس جيروم شرح الكتاب المقدس القمص تادرس يعقوب ملطي. تفسير انجيل متى.
3- سفر اللاويين 11: 4 .
4- إنجيل متى 23: 24

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/27



كتابة تعليق لموضوع : مع الدكتور منصور الكيالي في تفسيره لكلمة (جمل) .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : عبد الله ، في 2017/04/03 .


يمكن الن نتفق على ان اجل بدو سكان الصحراء الجزيرة العربية لم يروا السفينة ولكن ما نعفه هو ان الكتب السماوية الآربعة ختمها الله سبحانه بالقرآن ومحمد صلى الله عليه هو خاتم الرسالة وجميع الأنبياء والمرسلين عليهم الصلاة والسلام أجمعين . .
ياسبحان الله العظيم ولكن الا ترون ان محمدا صلى الله عليه وسلم هو نبي يوحى اليه من رب العزة ولم يقل محمد كلمة منه كما يشير بذلك المعلق وكأنه يقول ان القرآن من كلام محمد ولم يسبق لمحمد ان ركب السفينة وسافر في عرض البحر .....
ولكن ما قول المعلق المحترم فيما جاء في كتاب الله عز وجل :
{وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا)}
{مرج البحرين بينهما برزخ لا يبغيان...}
والادلة كثيرة
وهل هنا محمد صلى الله عليه وسلم ركب السفن الا في ربطها بالمراسي ...
نبي الله يسوع صادق فيما قاله عن ربه سبحانه ، وأيضا هناك اسم الجمل بالرفع لحرف الجيم والتشديد للميم ،يجب مراجعتها .لكي يتضح الفرق .
لكن الله سبحانه ضرب بالفيل مثلا
{الم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل الم يجعل كيدهم في تضليل ....}
لكن الله سبحانه في الآية المتكلم عليها لم يذكر الله البعير ..... كما ان الله سبحانه ليست له مدين يسكن بها بل هو مطلق مستوي على العرش الفرد الصمد لم يلد ولم يولد .وان الله سبحانه ذكر في سورة يوسف عليه الصلاة والسلام {ونحفظ أخانا ونزداد كيل بعير*ذلك كيل يسير...} وهل المقصود هنا بالبعير هو ابن الناقة ، .. وهل يحمل على ابن الناقة الحمل الثيل ....


• (2) - كتب : إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، في 2014/12/16 .

شكرا اخي الطيب I didn't lost my mind
ولكن لم افهم قولك الذي تقول فيه : (( ان النص القرآني الالهي مستقى من النص التلمودي او السيرة الذاتية ليسوع)
انا لم اذكر التلمود ، ولم اذكر السيرة الذاتية ليسوع ؟ من أين جئت بهذا القول ، إذا كان خيالك واسعا فلا تسقطه على ما يكتبه الاخرون فهو اساءة لنفسك قبل غيرك .
المقال يُناقش وجوه عدة وهو نظرة تفسيرية لنصوص ترجمها وفسرها الدكتور الكيالي معتمدا فيها على ما يقوله انطونيوس فكري وغيره من أن المقصود هو (حبل السفينة) ، وانا بحكم كوني عالمة في لغات الكتاب المقدس نسفت هذا القول وان المقصود ليس الحبل بل الجمل (البعير) . فإذا كان عندك رد علمي اظهره لنا لكي نستفيد . ولو كنت تفهم وتقرأ جيدا لرأيت اني اذهب إلى ما جاء به القرآن وانسف من يقول ان المعنى هو الحبل . ولكن على ما يبدو ان في صدرك شنشنة .


• (3) - كتب : I didn't lost my mind ، في 2014/12/15 .

ولماذا تصر يا كاتب المقال على الادعاء ان الجمل المراد في الكلمة القرآنية هو البعير بحسب قولك(مع ان البعير هو صغير الجمل)فقط لتدلل على غرض في نفسك و هو اثبات ان النص القرآني الالهي مستقى من النص التلمودي او السيرة الذاتية ليسوع التي كتبها اتباعه من بعده و كلا المصدرين محرف مكتوب بايدي بشرية حاقدة بغيضة؟؟؟ و إذا لم يعرف العرب السفن فمن يعرفها؟؟ و هم اهل الحضارة الضاربة في عمق التاريخ ام ترضون غروركم الزائف بالمذب على انفسكم وايهامها ان العرب كانوا حفاة عراة؟؟؟ههههههه مساكين تثيرون الشفقة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهلول الكظماوي
صفحة الكاتب :
  بهلول الكظماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كن حذرا فما تزرعه اليوم ستحصده غدا  : محمود غازي سعد الدين

 الطيب.. والشرير.. والقبيح  : حيدر فوزي الشكرجي

 الاف المتظاهرين في بلد ضد قرار تقسيم القضاء على اساس طائفي

 بعد طي صفحة اريكسون اللجنة المكلفة تفعل الخطط البديلة وبغداد أو اربيل ستحتضن المفاوضات

 القبض على ارهابي في منطقة الصقلاوية  : وزارة الدفاع العراقية

 صنو الفجيعة  : جابر السوداني

 رئيس برلمان العراق لايعترف بتضحيات الحشد الشعبي المقدس  : عزيز الحافظ

 ذي قار : القبض على أربعة متاجرين بالمخدرات وضبط كمية منها في الناصرية  : وزارة الداخلية العراقية

 اجتماع واشنطن ضد داعش تحصيل الجائزة الكبرى وارساء عمليات الاستقرار في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 كلمة على ثغر الزمان  : ابواحمد الكعبي

 الخير أت من دبش  : رياض ابو رغيف

 مظاهرات يوم 9-9- 2011  : كاظم عباس الموسوي

 الغريباوي" اليوم تم نقل الصلاحيات من وزارة التربية الى المحافظات

 حين يسلّم المسؤولون اسلحة افواجهم هدية لداعش!!  : وجيه عباس

 العمل : اطلاق الدفعة الرابعة من اعانة الحماية الاجتماعية لمستفيدي المناطق التي تسيطر عليها الدولة في الانبار وصلاح الدين ونينوى  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net