الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )


ابتداء لا أريد أن أخوض تفصيلا فيما ذكره المقرب و ذكرته أنت ( أيها الحميداوي )حتى لا نستمر في ( الجدل العقيم ) الذي تبغونه و الذي فيه حياة لكم ’ و أيضا لأن الأمر بات واضحا و هو أن المرجعية العليا المباركة ليست ضد مشروع الأحوال الشخصية والمحاكم الجعفرية و إنما تنتظر الفرصة المناسبة لذلك و كذلك سد الثغرات الموجودة فيه قانونيا و شرعيا و تشريعيا , و ليس كما ادعيت زورا و بهتانا أن ( المرجع السيستاني ) ( لم يؤيد تشريع القانون الجعفري ) فكف عن الكذب فحبله قصير .
و إنما أردت أن أمر سريعا على ما كتبت لأكشف زيفك في بعض ما ذكرت من أوهام تريد خلط الأوراق فيها و ذر الرماد في العيون .

1 - ان استخدامك تعبير ( المرجع السيستاني ) و ( المرجع اليعقوبي ) للايحاء بالتكافؤ لا ينفعك بشيء و قد ذكر قبلي الأخ ( عراقي ) صراحة ما صدر من سماحة الشيخ محمد إسحاق الفياض ( دام ظله ) الذي أشار له السيد الصدر (قد) بإتباعه بعده من عدم اجتهاد شيخكم , فمن أين نصبته مرجعا و هو حتى لم ينل بعد رتبة الاجتهاد ؟

لا تقل ان السيد أشار إلى الفياض لأن الرجوع إلى الحائري كان متعسرا , فأنا لا أتكلم عن مرجعية الفياض وإنما عن حجية قوله الناشئة من خبرته و علمه و إمكانية الوثوق برأيه و إلى لما ساغ للسيد ( قد ) الإشارة إليه .

2 - إن واقع المرجعية العليا و مكانتها و مقامها السامي ( و هذا موضع فخر و اعتزاز الشيعة ) قد جعلك تذعن و تعترف (رغما عن أنفك) بـ( قدرة المرجعية لصنع المواقف و التأثير الواضح ) و أن المرجعية ( تستطيع أن تؤثر و تفرض رأيها ليس على التحالف الوطني فقط بل حتى على الكرد و السنة فإنهم يتحرجون من الاصطدام معها ) كما ذكرت.
أوليس هذا معناه ما لهذه المرجعية من حكمة و قدرة على تولي شئون الشيعة بجدارة و استحقاق , ألا يكون هذا موضع فخر لك و لشيخك تشكروا الله عليه و تحمدوه كثيرا , أهكذا يكون جزاؤكم مع مرجعية الشيعة التي حتى الكرد و السنة يتحرجون من الاصطدام بها كما تقول و لا تتحرج أنت و من لف لفك بالاصطدام بها , أو يكون السنة أكثر توقيرا لمرجعية الشيعة منكم و انتم تدعون الولاء لأهل البيت ( أم يحسدون الناس على ما آتهم الله من فضله ) ؟! عجبت لهذا عجبا شديدا , و لكن لم العجب ممن رضع ثدي النفاق و الشقاق .
و قد استخدم شيخكم أموال النفط و أرهاب (البطة ) و قناة فضائية و أبواق إعلامية و بوسترات تملئ الشوارع ( تكفي اثمانها لتغطية عدة بيوت بالنايلون لتقيهم الامطار )- رأيت بعضها قد رماها الناس بالزيت الأسود بعد حادثة حسينية عاشور في البصرة - ومع هذا لم يفلح أن يكون محترما أو معتبرا , و أنى يكون ذلك و قد لطم مئات الشيعة و ردد معهم الالاف ممن سمعوا ( الا اروح لكربلا و اشتكي لحسين ) بعد حادثة الاعتداء على الشاعر الحسيني ( المحنة ) , فكيف يوفق من اشتكت منه الشيعة عند الحسين عليه السلام ؟!.

و كانت فتواه سيئة الصيت بحرمة خروج النساء لزيارة الحسين عليه السلام سيرا على الأقدام من مسافات طويلة هي واحدة من علامات سوء العاقبة و العياذ بالله , و خرجن ( ربات الحجول و كن أفقه منه ) مخالفات لأوامره و تشريعاته الفاسدة من البصرة إلى الديوانية و غيرها من محافظاتنا العزيزة مواساة لزينب عليها السلام .
و استمر بالمكابرة ووجه أصحاب المواكب بعدم إطعام النساء الزائرات أو سقيهن الماء و أن ذلك فعل محرم , و لم يستجب له أحدا كما نعتقد .

وتوقفت قناته ( النعيم ) ( لسوء توفيقها ) للسنة الثانية عن نقل مشاهد المسيرة الأربعينية ( دون القنوات الشيعة و حتى المخالفة والعلمانية )و كيف تفعل ذلك و لا يمكن تصيد مشهد واحد و لو من دقائق معدودة و مسجلة لايظهر فيها نساء , مما يبين خزي شيخهم و سوء توفيقه في خدمة الحسين عليه السلام .

و لا أريد أن أخوض في الاستدلال أو الجدل في هذا الأمر و لكن فقط أقول للشيخ و أتباعه هل يا ترى قد منعتم نسائكم عن الحج و الطواف حول الكعبة بين الرجال و فيهم الوهابي و السني و الناصبي و المتصوف , أم تسيئون الظن بالرجال من أتباع أهل البيت ع فقط و تحسنون الظن باعدائهم , أم أن نسائكم في الحج عفيفات و نساء المؤمنين في زيارة الحسين ( ع) ......... ( و حاشاهن ) , أم أن شيخكم أكثر غيرة على المؤمنات و عفة من الله و رسله إبراهيم و إسماعيل و محمد ( ص ) في تشريع الحج ؟

ولكن ما يحز في النفس أن تستغلوا بلؤم لا يليق بمؤمن حلم المرجعية و صبرها و طاعة اتباعها لها بلزم الهدوء و السكينة و رباطة الجأش, و طول بالها عليكم و على أمثالكم ممن يتطاول عليها حتى صارت الضباع تتطاول على الأسود , و حلم المرجعية إنما هو شعاع من منار أمير المؤمنين عليه السلام الذي جره اللئام بنجاد سيفه مستغلين صبره و حلمه , و لكن نصبر طاعة لأمير المؤمنين عليه السلام و في العين قذى و في الحلق شجى , و سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون و العاقبة للمتقين.
و كان من سفاهتكم و شدة خستكم أن أرسلتم حثالتكم في شارع الرسول (ص ) و أمام بيت المرجعية توزعون المنشورات المحرضة عليها , قمة الخسة والنذالة و لا يفعل ذلك إلا الجبناء الذين لا نبل لهم و لا مروءة في خصومتهم , فعلتم ذلك و انتم مطمئنون أن الحلم طويل عنكم و الإعراض قديم عن جهلكم و جهلتكم, و انتم تعلمون أن أتباع المرجعية بالملايين في العراق و ملايين خارج العراق و لو قام أطفالنا فقط بالبول فوق رؤوسكم لأغرقوكم بذلك , و لكن إنا لله و إنا أليه راجعون صبرا صبرا .
و أسألك هل تجرؤوا حثالتكم على مواجهة موكب من موكب المدعي المهدوية زورا و بهتانا ( احمد بن كاطع اليماني البصري ) أم ترونهم من أهل الحق , أم نسمع بكم يوما تتظاهرون أمام بيت الصرخي في حي السعد في كربلاء أم أنه من أهل الحق كذلك عندكم .
و لا يلومني احد على كلامي هذا فإنما هي نفثات و زفرات الحسرة تصدر منا بين حين و آخر حتى لا نختنق بصبرنا و من أين لنا صبر أمير المؤمنين الذي تلتزم به المرجعية فإنما نحن أناس ضعفاء نسأل الله العافية و التوفيق لنقطة من صبره عليه السلام .
3 - من جهلك بالقانون و الشريعة قلت ( اما التنازع بين الشيعي و السني فإن حصل فهو مقتصر على تلك الموضوعات الزواج و الطلاق و الارث و الوصية ... ) فهذا أيها الجاهل يخص قانون الأحوال الشخصية أما قانون المحاكم الجعفرية فهو أعم من ذلك و أشمل يشمل خصومات البيع و الشراء و القرض و جميع أبواب المعاملات و هو باب واسع و الخصومة بين الناس فيها حاصل على قدم و ساق , و قد يشمل حتى القضايا الجنائية من قتل و جرح و ديات .
فلابد من دراسة التشريعات القانونية جيدا و ليس مجرد شعارات و بهرجة إلامية تقتاتون عليها , فكيف يذعن السني و غيره للشيعي بأن يحكم في ذلك حاكم جعفري و في محكمة جعفرية , لا أقول انه مستحيل و لكن أقول كما هو ظاهر من موقف مرجعيتنا المباركة أنه يحتاج الى مزيد من الدراسة و الأرضية الصالحة لإمضائه .
فليس المقصود هو مجرد سن المشروع و يكون مدارا للفتنة و الجدل بين أبناء الشعب العراقي فنحن لسنا في الوقت الحالي بحاجة إلى ما يزيد الفتنة في بلادنا و ( الجدل العقيم ).
4- إن الناس ليسوا متورطين إلى هذا الحد الذي تحاول تصويره في الحرام و زواج الشبهة كما ذكرت ( ونحن نتحدث عن أنفسنا و لا شأن لنا بما أنتم متورطون فيه ) , فإن مذهب أهل البيت عليهم السلام من المرونة و الشمولية بحيث أنه يسع كل ظرف و كل زمان , فكيف كنا نتزوج و نطلق على مدى القرون المتطاولة و لا محاكم جعفرية لدينا ؟
أم تقول عنا نحن الشيعة أننا أبناء الحرام و الشبهة ؟!
لتعلم أيها المتحذلق الحميداوي أن أبوك لم ينكح أمك في محكمة جعفرية و لا حنفية و لا شافعية لتكون ( أبن حرام أو شبهة ) لا سامح الله , إنما جاء بـ( مومن ) أو ( سيد ) قام بإجراء العقد الشرعي فاطمئن فأنت ( أبن حلال ) و لا تتهم أبويك , هكذا أنت في حسباننا و إن لم تصدقنا فاذهب و اسأل أبوك ( و أكيد أنه من عامة الناس و لم يكن فقيها ) كيف عقد عقد نكاح أمك , و هكذا يفعل الملايين من الشيعة , و إنما يذهبون إلى المحاكم لتوثيق ذلك النكاح ليس إلا .
نعم هناك جهلاء بتكليفهم فوظيفتك ووظيفة شيخك أن تنتشروا في الأرض و تثقفوا الناس حول تكليفهم و ليس قضاء الوقت في نصب العداء للمرجعية و أتباعها .
5 - تطاولك أنت و شيخك لم يقتصر على المرجع الأعلى بل كل مراجع النجف الكرام الذين وصفتهم بأنهم لا يستحون من الله تعالى و يخالفون تكليفهم ( حياء من المرجع السيستاني ) أو أنهم ضعفاء و يخدعون أنفسهم بأن براء الذمة قد حصلت( بالإعلان الشفوي) لتأييد هم للمشروع ( امام وزير العدل ) , أو أنهم ( يتجنبون المشاكل ) ؟؟!!
أي تصوير خسيس هذا لمراجع الشيعة ؟ و اي تسقيط هذا لهم , أكل هذا لأنهم ابرءوا ذمتهم ( و لم يستحوا ) بالتصريح بعدم اجتهاد شيخك فتريد النيل منهم ؟ و اترك التعليق على هذه الفقرة أكثر من ذلك .
و لله درك من ورع عندما قلت ( هل أن وزير العدل يكذب ) فلم يرضى ورعك أن تمر على هذه التهمة هكذا فاردفت ذلك بقولك ( و حاشاه ) !
و لكن ورعك ( يأخذ إجازة) عندما تذكر مراجع الشيعة ( تاج راسك ) و تكيل لهم التهم و التسقيط.

6 - و قلت ( و أن القضاء سيكون من الفضلاء الحوزيين ) و لعل قصدك ( القضاة سيكونون من الفضلاء الحوزويين ) , و هنا تسكب العبرات !!!!!
فمن هم القضاة ؟ هم الفضلاء , و من هم الفضلاء ؟ هم نواة حزب الفضيلة اليس كذلك؟
و لأذكر الأخوة القراء أن حزب الفضيلة لم ينشئ في بدايته كحزب , و هذا لابد أن يحفظ للتاريخ حتى لا تضيع الحقائق كما ضاعت في تأسيس و بدايات حزب الدعوة.

حزب الفضيلة في بدايته كان جماعة تسمى ( جماعة الفضلاء ) كان يترأسها الشيخ اليعقوبي , فإن الشيخ اليعقوبي بعد وفاة السيد الصدر ( قد ) لم يكن يطمح أن يكون من المراجع فهو يعلم أن هذا بعيد عن أنفه , و لم يكن له أتباع كالسيد مقتدى , و إنما كان حوله عدد من الطلبة المغرورين به و المغرر بهم , فابتدع هذه الجماعة فسمى نفسه و جماعته ( جماعة الفضلاء ) , و شيئا فشيئا تطورت الى حزب الفضيلة , و كان لهم تجربة في القضاء الشرعي , فقد انشئوا محاكما شرعية في النجف الأشرف و كان قاضيهم ( فاضل البديري ) الذي هو ايضا يدعي الان الاجتهاد و يعلن عن مرجعيته ( و البركة بيا حباية ما ندري ) , و كان لهذه المحكمة أسوأ الذكر قد عاثوا فيها فسادا في الأرض و كان مقرها في المدرسة القزوينية و من لديه معارف أو اصدقاء في النجف الأشرف فليسئلهم عنها .

ثم تولى حزب الفضيلة بعض الحكم في بعض المحافظات و اشتهر المنتسبين له بسرقة أموال النفط و التهريب و كل أهل البصرة يعلمون ذلك لهذا لم تقم لهم قائمة في البصرة بعد أن طهرت الدولة البصرة من شرهم و شر ( بطتهم ) بصولة الفرسان .

ستقول أن المحاكم الجعفرية ستكون تحت إشراف المرجع الأعلى و كما قلت ( ربط مثل هذا النوع من النزاعات بهيئة قضائية ترتبط بالمرجع الأعلى ), و هيهات منكم هذا القول .
أ ألان تسميه ( المرجع الأعلى ) ؟ و من تقصد بالمرجع الأعلى ياترى ؟
ثم كيف سيكون ذلك و انتم لا تذعنون بهذه المرجعية العليا أصلا , و إذا كنت تذعن بالمصلحة ( بربط هذا النوع من النزاعات ) بالمرجع الأعلى بشكل أو آخر , فلم قامت قيامتكم عندما كان هنالك نزاع حول مشروع المحاكم الجعفرية و رجع الأمر إلى المرجع الأعلى و ابدى رأيه فلم تذعنوا له و شنعتم عليه .

و لنفترض ( فرضا ) أنه حصل غدا أيضا نزاع قضائي بين أحدكم ( أنتم ) و آخر من العراقيين و كان محلا للخلاف و رجع الأمر فيه إلى المرجع الأعلى و حكم فيه ( بشرع الله ) بما يخالف هواكم فكيف ستصنعون ؟ هل تخرجون حثالتكم إلى شارع الرسول في تظاهرات و تدعون أن السيد حكم لصالح سني أو كردي ضدكم ؟

و لا أريد أن أقول أننا ضد قانون الأحوال الشخصية الجعفرية أو المحاكم الجعفرية كما يروج هؤلاء , و لكننا تبع لمرجعيتنا العليا التي جربناها في مواطن كثيرة و باقي مراجعنا العظام في النجف الأشرف الذين هم فخر الشيعة و زينتها و نقف خلفهم منتظرين لأمرهم واثقين من حكمتهم بما يحفظ وحدة أتباع أهل البيت عليهم السلام , و لكن أقول إن من الوضاعة و الخسة استغلال هذه الأمور الشرعية الشريفة و مصالح الشيعة العليا لأغراض انتخابية و بثها بين زوار الأربعينة لإيقاع الفتنة بينهم .

و السلام لأهله ختام

الكاتب
(عراقي آخر مل من الرذيلة و حزبها )

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/21



كتابة تعليق لموضوع : الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : انا ايضا مللت من الرذيلة وحزبها ، في 2017/02/19 .

لله درك فقط القمتهم حجرا ايها الكاتب
وفعلا حينما قلت
كيف يوفق من اشتكت منه الشيعة عند الحسين عليه السلام ؟!.
وكيف يوفق من اجاز لاتباعه السرقة من نفط البصرة وتخميسه ؟؟؟




• (2) - كتب : محمد جمال ، في 2014/01/03 .

* تم الحذف من قبل ادارة الموقع لمخالفة ضوابط النشر في الموقع لاشتمالها على سوء الأدب .



• (3) - كتب : السيد العذاري ، في 2013/12/26 .

عجبا ومالي لا اعجب!! ونحن نرى تدخل من تقمص الفقه وتقمص السياسة وتقمص القيادة وتقمص الادارة وهو فارغ المحتوى من الدراية الفقهية واصولها وتفرعاتها وقواعدها ومبانيها وظن ان الفقه مسائل حفظ بعضها او كاد ناسي او متناسي ان الفقه صناعة لا يتقنها الا من اراد الله به خيرا ! نعم وهو فارغ المحتوى من الوعي السياسي وتشعباته المظلمة ! ظانا ان السياسة هو ان تكون حاضرا في اللعبة السياسية وقواسمها!! نعم وهو فارغ المحتوى من فن الادارة ويتوهم ان من ياخذ باوامره تلبية لمصالحه الذاتية قد وصل الى قمة ادارة الدفة !! نعم قد توهم ان من انقاد اليه بلا وعي ولا علم ولا بصيرة قد اصبح يقود الى الله وعليه يدل !! واعجباه من مقارنة الوحل بالذهب كيف يقاس المرجع السيد السيستاني بغيره !! شتان بين فقيه وفقيه ..بين فقيه صنعته الرجال وبين متفقه صنعته الظروف وتوافه الزمان ..شتان بين فقيه غاص في بحر الفقه وبين متفقه يسبح في بركة التسقيط ليثبت وجوده بمحو غيره ... عجبا ومالي لا اعجب !!!!




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان

 
علّق أحمد لطيف الزيادي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيداً بسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفيةتعامله مع الأحداث اللتي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمه وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل هذه السنين الحافله بالأحداث السياسية والأمنية اللتي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةًويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان في فكان في كل ذالك مصداقاًلأخلاق أئمةاهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون(الهمج الرعاع)هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذرالرمادفي العيون وكل إناءٍباللذي فيه ينضحُ .

 
علّق فلاح الدراجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : اضطلع السيد علي الحسيني السيستاني بمسؤوليات جِسام, حيث تحمل أعباء المرجعية, وحفظ الحوزة في أحلك الظروف وأسوئها واكثرها ارتباكا وتشويشا. حفظ الله سماحة السيد السيستاني من كل سوء. وكل التوفيق لكم شيخنا الجليل

 
علّق ام زينب ، على الأطباء عاجزون والسيدة شريفة بنت الحسن عليها السلام قادرة بإذن الله ( القسم الاول ) . - للكاتب محمد السمناوي : اللهم صلى على محمد وال محمد وعجل فرجهم اللهم العن الشاك بهم وبكرامتهم الهي شافي مرضانا وأعطنا املنا فيك يا الله

 
علّق نور الهدى ستار جبر ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم و رحمة الله ، موضوع مهم جدا تناوله هذا المقال فجزاكم الله خير على طرق مثل هذه المواضيع لدي مداخلة صغيرة ان سمحتم . بالنسبة للدكتور علي منصور الكيالي السوري الجنسية الشافعي المذهب هذا المهندس واقعا تابعته في الاونة الاخيرة انا و والدي و قد ابهرتنا محاضراته كثيرا و بصراحة وجدت فيها شيئا من المنطق و الاستدلال الصحيح و ما جعلنا نثق بما يطرحه اكثر هو محاربة الوهابية لهُ و تسقيطهم و تكفيرهم اياه . ففي نظري القاصر ، ان تفسيره منطقي و ليس عليه غبار الى حد الان فبالنسبة لمسالة حساب الوقت فلقد استدل بادلة تثبت صحة كلامة و هو الاعم الاغلب اما حالة الولادة في ستة اشهر فهي حالات خاصة اما لاستنباطه الفرق بين المدينة و القرية في سورة الكهف فهو استنباط منطقي و لا يوجد تفسير غير تفسيره فلقد طبق تفسيره على كل كلمة قرية و مدينة قد وردت بالقران و لكي اكون صريحة معك اخي الكاتب انا انتظر منه عدة امور لاستطيع القول ان علمه بالتفسير علم مطلق او ان احكم بجهله و الدخول بعدم اختصاصه و هذه الامور هي * تفسيره للايات التي نعرفها و نتيقن منها انها نزل بال البيت عليهم السلام كاية المباهلة و اية التصدق بالخاتم و اية اطعام الطعام للمسكين واليتيم ... * تفسيره لايات نزلت بحق زوجات النبي كاية و قرن في بيوتكم و اية 1 و 2 من سورة التحريم * تفسيره لرواية رزية الخميس التي يؤمن بانها صحيحة مئة بالمئة اما الى الان فلا غبار على ما يقول و شكرا لك و لسعة صدرك و عذرا على الاطالة.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود خليل ابراهيم
صفحة الكاتب :
  محمود خليل ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 زلزال بقوة 7.7 درجة على مقياس ريختر يضرب ولاية "ألاسكا" الأمريكية

 يا سنين اللي راحت – إرجعي لي  : د . سمير ايوب

 ألتحالف والحشد الشعبي بدون رأس!  : سلام محمد جعاز العامري

 زيارة وزير الموارد المائية لقضاء ابي الخصيب  : وزارة الموارد المائية

 دفن شهداء واقعة الطف دراسة تحليلية : الشيخ عامر الجابري

  الآتون في الوقت الضائع  : جواد كاظم غلوم

 الرمادي بين السائل والمجيب!!  : مهند ال كزار

 محاولة إعادة الحياة إلى نهر العشار  : لطيف عبد سالم

 شهداؤنا في طي النسيان؟!..  : قيس النجم

 صحيفة الشرق الاوسط:المرجعية الشيعية وضعت البرلمان العراقي في زاوية حرجة برفضها زيادة مقاعده

 جحا: ضاع عزت وحماري والحمد للباري!  : امل الياسري

 بالصور : مدينة الحسن المجتبى ( عليه السلام ) للزائرين مختلف الخدمات لزيارة الأربعين وعلى مدار 24 ساعة

 مقارنة بين الفضائيين والحشد الشعبي  : باقر العراقي

 القيادة بين المعرفة و الجهل  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 استنکار عراقی واسع لقتل الدکتور الصحفی "محمد بديوي" بید ضابط من البيشمركة والمالکی یؤکد: انا ولي الدم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net