صفحة الكاتب : جواد بولس

صمت الغنائم
جواد بولس

 
لم يكن الاجتماع الذي كشفت عنه مصادر إسرائيلية بين الأمير تركي بن فيصل بن عبدالعزيز وسفير إسرائيل السابق لدى واشنطن إيتمار رابينوفيتش وعضو الكنيست الإسرائيلي مئيرشطريت، الأول من نوعه. فقبل اجتماع "موناكو"، الذي نشر عنه في السادس عشر من كانون الثاني، نشرفي موقع "يوتيوب"، في الثلاثين من تشرين الثاني، شريط مدّته قاربت العشر دقائق، وفيه وقائع من لقاء عقد في واشنطن جمع مندوب عائلة آل سعود نفسه ويوسي ألفر، مستشار سابق لرئيس حكومة إسرائيل، وبحضور أهرون ديفيد ميلر وشيرين هنتر وآخرين. ينقل الشريط بالصوت والصورة أجواء اتسمت بالمرح والإيجابية بين الفرقاء وسعيهم لإيجاد سبل للتعاون الاستراتيجي المكشوف  في وجه إيران عدوّتهم اللدودة المشتركة.
أتناول هذه الأنباء لا جاهدًا وراء تشخيص لطبيعة نظام آل سعود، فهذا النظام تأسس وتمكّن من حكم شعبه وبلاده من خلال دعم وعلاقات مكشوفة وسرّية مع عدد من الدول الغربية وتفاهم إسرائيلي تفاوتت وتائره عبر العقود الماضية. ولا أكتب كي أصف ما بات واضحًا ومحسوسًا. فالمنطقة على أعتاب مرحلة تاريخية جديدة، قد تفضي إلى ترسيم خارطة جديدة لشرقنا ونشوء أنظمة حكم ما زالت في كثير من الدول تعيش مخاضات تشكّلها، وفي بعضها ما انفكت شعوبها تدفع فواتير مستقبلها وأحلامها برسم الدم والجماجم.
الجديد في الكشف عن هذه اللقاءات أنّها عرّت ما حاولت السعودية ادّعاءه عن كونها رأس حربة عربية إسلامية تقف في وجه العدو الصهيوني ودولة اليهود الكافرين، وأنها تعتبر قضية فلسطين قضية الأمة الاسلامية الأولى.
 اليوم، لا يتورّع مسؤول سعودي عن الظهور في شريط مصوّر يجمعه مع حفنة من "أولئك الكفار" ويخطّط معهم، في أجواء أخوية صافية، كيف يجب التصدي للجمهورية الإسلامية الإيرانية، دون أن يمنعهم ذلك من التطرق لسوريا، عدوّهم الثاني المشترك، أو كما قال يوسي ألفر؛ فقضية إيران قضيّة استراتيجية وسوريا تبقى القضية الملحّة!
هل فاجأت هذه اللقاءات أحدًا؟ هل أزعجت لقاءات قادة دول إسلامية وعربية أحدًا؟ هل تهافتت عليها تلك القوى السياسية التي اعتادت إدراج النظام السعودي وأنظمة عربية أخرى  في قائمة  الأنظمة الرجعية العربية التي كانت ضليعة في نكبة فلسطين وما شاع من تعريفات اعتمدت تقسيم العالم بين دول رجعية واستعمار، وبين الدول التقدمية الحرّة  الداعمة لحرّيات الشعوب وحقوقها المسلوبة.
أسأل وتهمّني فلسطين أولاً، التي منها أكتب وعليها نقلق، فهل لهذه التطورات من أثر وتأثير على القضية الفلسطينية، لا سيّما في هذه المرحلة الحرجة؟
هل لهذه الأحداث تأثير علينا، نحن الفلسطينيين، عرب الداخل، أم أنّنا معفيون من الالتفات اليها؟ 
 كلّما ازدادت المعلومات عن مثل هذه اللقاءات، وما سبقها من تنسيق حثيث وجدي بين حكومة إسرائيل وبين بعض الأنظمة العربية والاسلامية، تعاظم " تطنيش" القوى السياسية الفاعلة بيننا، علمًا بأن ما رشح عن تلك اللقاءات لا يتعدى كونه "الكمخة"، حيث يبقى الدسم مخفيّا والأيام ستفضح. فما هو موقف اليسار بكل تفرّعاته (الجبهة الديمقرطية، أبناء البلد)؟
 ما هو موقف الأحزاب والحركات القومية العربية (التجمع، العربية للتغيير والديمقراطي العربي)؟
وماذا مع صمت ضجيجه أكبر؟ صمت الحركات والأحزاب والمؤسسات السياسية الإسلامية التي كانت تعتدّ بالموقف السعودي وما وفّره من مرجعية سياسية دينية ومالية شكلت حاضنة لتلك الحركات ومكّنتها بما قامت به، أو برّرت لها ما انكفأت عنه في مسيراتها السياسية.
ألا تحمل هذه الأخبار علامات ما قد يحلّ بمنطقتنا من كوارث قد نكون نحن بين ركامها؟
 ألا تستحق هذه التطورات وقفات إن لم تكن في وجه ما سينهال علينا فلتكن أمام مرايانا عسانا نكتشف ماحفر الزمن بوجوهنا من تجاعيد؟
أعتقد أن "التكلّس"الذي أصاب معظم الأحزاب والحركات السياسية في فلسطين والداخل يضع أكثر من علامة استفهام حول حاجة هذه البلاد ومجتمعاتها إلى معظمها، وفي أضعف الإيمان يدلّل على وجود أزمة حقيقية تستدعي مراجعة هذه الأطر لبرامجها السياسية وهياكلها التنظيمية، لا سيما فيما يخص علاقاتها بالعديد من الأنظمة والحكام العرب وغيرهم. حالة بعض هذه الأطر باتت أقرب إلى انكشاف ختم "تاريخ النفاد" الذي طمره غبار بعض شعاراتها التي لم تعد تسعف في عالم متغيّر ومنطقة متفجّرة، وإسرائيل ترفل باحتلالها فلسطين.
يبدو أن لدى آل سعود ما زال العالم هو نفس العالم، والعبرة بمن يبقى ويحكم، وبالنسبة لإسرائيل وأمريكا ما زالت القاعدة تقضي بأن الهدف يبرر الوسيلة.
 أما الأحجية تبقى عندنا ولدى من ما زال يؤمن بثوريته وتقدميته وبوجود عالمين ومعسكرين، فهل ظلت  قواميس ذلك الزمن تناسب إنشاء هذا العصر ولغة أبنائه؟
 إذًا، من هما المعسكران؟  وهل لعلاقة دولة ما بإسرائيل وأمريكا دخل وتأثير على تصنيفها وموقفكم منها؟ 
ربّما يكون الجواب فيما يبدو جديدًا حقيقيًا، ففيما تتكشف هذه الأخبار تباعًا، يتزامن نشرها أحيانًا في نفس الأوقات التي "يمكّك" فيه بعض قادة هذه الأحزاب والحركات والفصائل الثورية والقومية بزيارات "عمل" يحلّون فيها ضيوفًا معززين مكرمين على حكام تلك الدول، ويعودون إلينا ظافرين يجيدون السياسة و"صمت الغنائم"، فمن يفسّر لنا هذه الأحجية؟



 

  

جواد بولس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/20



كتابة تعليق لموضوع : صمت الغنائم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس عبد المحسن علي
صفحة الكاتب :
  قيس عبد المحسن علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هافينغتون بوست : 14 دليلا على هزيمة السعودية المدوية

 التخبط العجيب في سياسات ترامب  : عبد الخالق الفلاح

 بالصور :مكتب المرجعية العليا في النجف الأشرف سماحة السيد السيستاني (دام ظله) يقدم المساعدات الإنسانية لآهالي قضاء طوزخرماتو.

 الداخلية وعشائر البصرة تتفقان على (سنينة) موحدة للحد من النزاعات

 عن دار فضاءات للنشر والتوزيع (الكتابة للمستقبل) للكاتبة آن الصافي  : دار فضاءات

 هل ترك الجميع الجمرة ؟!!  : زيد الحسن

 السيد هبة الدين الشهرستاني والمنهج الإصلاحي.. آلــيات، وتطبيقات  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 البيشمركة وتفاهمات العبادي والاقليم  : باقر شاكر

 عندما تكون السفالة والتفاهة معيار للنضال في عصر العولمة والدولار النفطي – ج2 رد على تحريصات المربي الكبير والمفكر العربي الاول اية الله العظمى صباح الخزاعي  : د . موسى الحسيني

 شرطة البصرة تلقي القبض على متهم لاشتراكه في عمليات سطو مسلح  : وزارة الداخلية العراقية

 رئيس تحرير وكالة خبرية يواجه القضاء على خلفية مطالبة بالتحقيق في واقعة ولادة بممر مستشفى  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 مكافحة إجرام كربلاء تلقي القبض على عدة متهمين بجرائم جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 العراق وفلسفة الأقاليم.. بين السلبيات والايجابيات  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 طير سوري مهاجر  : هادي جلو مرعي

 تهمة الإرهاب إرهاب مالم يكن إرهاباً !  : رعد موسى الدخيلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net