صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون

المنامة السابعة والثلاثون ابن سيَّا وصدام
د . محمد تقي جون

 بعنفٍ شديد سحبتـُه من استغراقاته (فيه). انه يدخل (فيها) فيضيع حين يعتقد انه سيعود سريعاً كعادته بصيد (الحسم).. يا له من موضوع مستحيل!!! انه يُعذر جداً لأنه لا يزال (يبحث)؛ فلم يقل خطأً واعتقد أنه قال الصواب، وهذا يكفي... سيضحك التاريخ وناسه الجدد دوماً مما قيل ويقال حين يكشف خطأ ما اعتقد وأشيع وتبني من تحليلات وآراء.
فانتبه...(ابن سيَّا) واعتذر عن (صيد شيء) وعاد إلى (استغراقاته) في (صدام): " ترى ماذا يقول المرء فيكون قد قال الحقيقة التي هي غير الحقيقة المطروحة (طرحاً)؟ غير أن الباطن يظهره الظاهر واللاحق يُتكهن به بالسابق، ولكن مهما قلت فلن يكون إلا إضافة أكوام من الكلمات الصماء إلى الركام (المكلكل) على الصدور والنفوس (عنه)، والذي رغَّب عن (الحقيقة)!".
ستوقظ النائمين من (نومهم الصاحي)، ومَن المستعد لسماع حرف واحد زائد؟! لقد أصبح الحديث (فيه) مملاً.. انه (استغراق في الحقيقة) ينتهي إلى (حقيقة في الاستغراق)!
" كلا فلتدوِّ كلماتي، وليتحول ضجيج الادعاءات إلى صمت يسمح بمرور الحقيقة بخيلاء.. إنها مجرد ضوضاء مضللة أو دفاعات ومتاريس وضعت بوجه الحقيقة المعطلة إلى (حِيني)"! كان ابن سيَّا على ثقة مما توصل إليه، فانه استجمع (أفعال) صدام كلها خلال ظهوره في فصوله كلها ليستقطرها (كلمات) تشهد ضده وتنطق بحقيقة كرهه ومقته للعراق والعراقيين جميعاً وسوء ظنه بهما، وطاعته الكلبية لأمريكا ومشروعها في العراق، وحبه الأناني الاثري لنفسه. انه خلاصة الغدر والمكر والإثم والكفر والجبن والعمالة. هذه أفعال صدام وكرهه للبلد والشعب استخلصها ابن سيَّا كلمات شعر:
مَنْ قالَ: إني عراقِي     دعابة يا رفاقِي
أنا أتيتُ مضيماً         وقاتلاً دون باقِي
أعبُّ عند اصطباحي     دماءهم، واغتباقي
وكنتُ منذ التقائي         على اتفاق فراقِي
إني بعثتُ رسولاً         إلى بلاد النفاقِِ
أنا الأكاذيبُ جالت     على ظهور العتاقِ
أدعو لدين (أميركا)     وفكرها الخلاَّقِ
شعباً تعوَّد سحب الذقون، رشـــح البصـاقِ
أمضي فيمضي وجودي    (جسماً) وتبقى البواقي

كان ابن سيَّا عميق التصور، دقيق التدبر، عاش العراق والعراقيين من الداخل، ووازن وقايس حتى تحقق له الحق، وعاد إلى القوانين فعادلها بالأحداث فأخرجت له (دقيق الصدق). 
" انه (مصنَّع) فهو (آلي)، نعم خلقه الله، ولكن أجريت عليه تعديلات بنسبة (100%).. فلاءم التجاويف والثغرات المحفورة في الشخصية العراقية إذ صاغوه بدقة وعالجوه بمشقة.. فمرّ بآخر يسر من تلك الثغرات المعقدة، وبالتالي صار مؤثراً في العراقيين خطابُهُ، سريعة منهم طاعته وجوابُهُ.. واستحال (ضمير العراق) المزيف الذي أتقن بدرجة (الأصيل) فاستحوذ استحواذاً. انه الجانب السلبي في الشخصية العراقية، فهو قادر على الخطاب والتحكم ما دامت الظروف السلبية هي المتحققة، فالصدامية هي السلبية العراقية زائداً الظروف الاستثناثية الشريرة التي مثلتها سنوات حكمة وتمثلها سنوات بعد سقوطه، وهذا دليل إضافي على أن صداما ومرحلة ما بعده من صنع الولايات الأمريكية بجدارة.
كان ابن سيَّا يتحفظ في موضوعة (نهايته) ويراها (بداية دائرية)؛ فكلما وصل (النهاية) عاد (بداية)، ولمْ ولنْ يتحمل فكرة نهايته؛ فهو يرى صداماً، بوصفه ظاهرة، خرج من ثغراتنا ويبقى ما بقيتْ تلك الثغرات غير مردومة.. وبالتالي غير متوقع أن يقتله أجنبي من الخارج، بل نقتله نحن من الداخل بإعادة صياغة دواخلنا تماماً":
عِشناكَ أقسى واقِعٍ     أفضى إلى أقسى خرافَهْ
يا مَنْ تسلل من دواخلنـــــا ليطفو وهو آفَهْْ
أوصافُهُ ثغراتنا: الطمـــعُ.. التخلفُ.. والمخافَهْ
سيعودُ (صدَّامينَ) إنْ     لمْ تردموا هذي السخافَهْ!
**
واستهزأ ببطولاته الساخرة من العراقيين:
أكثرتَ من ذكر (الصمودِ) وكم         أفضى تداعيه لـ(صمُّـونِ)
                     ورأيتني في الفرن أطلبــــه               لا في المعارك والمياديــنِ
                    يا قائداً جمع الجيــــاع إلى             غايات مخبوزٍ ومطحــونِ
                    لاهُمَّ لا أعطاكَ يا شبـــحاً             عشنا خرافتــــــــــــــــــــــــــه كتنِّينِ
                    أبقيتَ أكداساً مكدَّســـةً                     قولاً بلا معنى ومضمـونِ
ودعا العراقيين الى تجاوز مرحلته والاستفادة من انهزامهم مع صدام بنزع كل الأسباب التي حققت لصدام انهزامهم أي: انتصاره حتى سلمهم وسلم العراق بنجاح إلى أمريكا في كوميديا حربية باتت واضحة فاضحة:
قم من كرى قم من كرى       يا شعبُ واجهدْ أن ترى
                             جنودُهم قد دنَّســـــــــــــــــــــــــــــــــوا الأرضَ وداســـــــوا البشرا
                            وأظهروا صدَّامهـــم          بعكس ما قد أظهــرا
                            قائدُهم إلى العــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــراق.. فعليكَ انتصــــــــــرا
                           ما كنتَ (منصوراًً) كما     قالَ، ولا (شعــبَ الذرى)
                           صدَّامُ ضحَّى بالبطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــولاتِ وكلِّ ما افتـــــــــرى
                           ألقى كنى أرضاً وألقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاباً بها هــــــــــزَّ الورى
                           أسلمكَ اليــومَ إلى     عِدَىً ولا أسدَ الشــرى
                           وقادةٍ جاؤوا يقودون البــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلادَ للـــــــــــورا
                           فامخض بنيك وانتخب     قائدك المنتصــــــــــــــــــــــــرا
ولم يجد ابن سيَّا من اطراد الخطبة بعد الإفضاء بدَّاً، ولكنه قلَّب عينيه وأدارهما، فلم يجد أحداً غير العراق يناقش معه موضوعة (الطغاة المستديمين) وتكراراتهم المملة، التي تفرض دائماً على المِلَّة، فتضعَها على المَلَّة. والعراق هو البلد المبتلى بخوف الشعب وظلم الحكام.. لذا فالتخلص من هذا الاعتياد يقتضي شعار (ما دمت تخاف فأمامك صدام يحكم). فأطلقها أبيات نافذة تشق إلى الأعماق دربا، وتدوَّي في الأسماع غضبى، لتقطع الخوف (المتعنكب) إرباً إربا:
بلدي المفجَّع كم تعيـــــش     حقيقة موصولة الآباء والأعمامِ
من عهد لا أدري إلى العهد الذي         أدري وتدريه، عروش طغامِ
وأنا أراكَ معابراً ومنابراً             للقادمينَ، ونهبَ كلِّ مَرامِ
قدر تُسلسلك الحروب فدائماًً         حربٌ، وتحلمُ خائباً بسلامِ
من كلّ فرعونٍ يلوح بوجهِهِ         سيماءُ راعي حُرمةٍ وحَرَامِ
إنَّ الدماءَ الفاسداتِ على الثرى         أرجٌ وفي الأعراق محض سِمامِ
عيبٌ تعيشُ الظلم في زمن طغى         وعيٌ على الطاغين والظلاَّمِ
سيظلُ سيرك (للأمام) محرَّماً         فأمَامَكَ الأعداءُ ألفُ أمَامِ
 

  

د . محمد تقي جون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/19



كتابة تعليق لموضوع : المنامة السابعة والثلاثون ابن سيَّا وصدام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال عبيد
صفحة الكاتب :
  كمال عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد يستهدف تجمعا لداعش ويحبط تسللا على الحدود العراقية - السورية

  فلول البعث والقواعد الأربعة للعودة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 ماساة مناضل ضدالدكتاتورية مودمج  : احمد سامي داخل

  الى اين يامصر 27حرب تكثير العظام  : مجدى بدير

 عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث   : نايف عبوش

 النجف عاصمة الثقافة الاسلامية 2012 ، وصرخات ابنها المؤرخ جليل الخزرجي  : شاكر فريد حسن

 محافظ بغداد يؤكد تضامنه مع المتظاهرين ويشيد بدورهم  : وكالة انباء المستقبل

 وزير الكهرباء: قرار التسعيرة الجديدة هدفه ترشيد الإستهلاك ونؤيد التريث به

 إحياء مهرجان (لحن الولاء) الشعري في لندن  : المركز الحسيني للدراسات

 جواد العطار لقناة الفرات الفضائية: الاهداف النبيلة لا يمكن تحقيها الا بوسائل نبيلة  : المجلس السياسي للعمل العراقي

 شرطة ديالى تكرم عدد من الضباط والمنتسبين لإحالتهم على التقاعد  : وزارة الداخلية العراقية

 العتبة العباسية المقدسة تعلن عن بدءُ الاستعدادات الخاصّة بانطلاق النسخة الثالثة من مهرجان روح النبوّة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ثلاث سيناريوهات بانتظار العراق في 2018  : سيف اكثم المظفر

 مدرب تشيلسي يعلق على حادثة رفض خروج الحارس في نهائي كأس الرابطة

 علم كردستان ينسف المحادثات  : سلام محمد جعاز العامري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net