صفحة الكاتب : مهدي المولى

مع العلامة الشيخ عبد الملك السعدي
مهدي المولى


لا شك ان الشيخ   عبد الملك السعدي رجل دين اسلامي متمسك بقيمه  السامية  لا يعرف الخوف ولا المجاملة  ونكن له كل الاحترام والتبجيل والتقديس حتى وان  كانت هناك بعض الاختلافات في الاراء والتوجهات
الحقيقة هذا ليس رد على شيخنا الجليل ولكن وجهة نظر ربما تكن قاصرة ارجوا المعذرة
اولا يقول الشيخ الجليل الطائفية قائمة من قبل الحكومة وقد تجسدت الطائفية بالحكومة قولا وفعلا
لا شيخنا انها اول حكومة في تاريخ العراق تمثل كل العراقيين بكل اطيافهم والوانهم اول حكومة اختارها الشعب بنفسه لا ادري ياشيخنا  كيف نسيت  ألوف الكلاب الوهابية التي غزت العراق وبيدها فتاوى شيوخ الضلالة الوهابية المدعومة من قبل ال سعود والعوائل المحتلة للجزيرة والخليج هدفها ذبح العراقيين واسر العراقيات بحجة حماية اهل السنة  والدخول الى الجنة واللقاء بالنبي وهم يقولون قال الرسول ارسلت للذبح فأذبحوا  الحقيقة ياشيخنا اننا لم نحسن الاختيار وهذا امر طبيعي بالنسبة لنا فعملية اختيار الحكام تجربة جديدة لسنا بمستواها لا بد من ممارسة وتجربة ووقت حتى نتقنها لكنها تيقى الديمقراطية هي الطريق السليم والنهج  الصحيح الصائب للقضاء على الطائفية والعنصرية والعشائرية وبناء العراق الحر الذي يضمن للعراقيين جميعا المساوات في الحقوق والواجبات ويضمن لهم جميعا حرية الرأي والعقيدة
الحقيقة ياسيدي الكريم ان العراق محتل من قبل ال سعود بواسطة جيوشهم الاسلامية القاعدة الوهابية دولة العراق الاسلامية هاهم يذبحون ويدمرون لا من اجل شي بل من اجل الذبح والتدمير لان نبيهم قال لهم لا مستقبل للانسان الا القبر  انا لا اقول انك نسيت ذلك لكني على يقين انشغالك بالامور الدينية جعلتك بعيدا عن الاحداث
ثانيا يقول شيخنا الجليل ان  الشعب ليس طائفي وانما الحكومة طائفية وهذا صحيح  مليون بالمائة لكن اي حكومة
الحقيقة انها حكومة صدام هي التي زرعت الطائفية والحكومات التي سبقت صدام  فالعراق اسس على الطائفية   المتوحشة
وكلما حاول العراقيون القضاء على الطائفية يفشلون امام قوى الارهاب الطائفي المتوحش حاول العراقيون ازالة الطائفية بعد ثورة 14 تموز قطع جذورها وقبرها الى الابد الا انهم فشلوا ونجح الطائفيون وذبحوا  اعداء الطائفية
 وبعد التغيير الذي حدث في 2003 قرر العراقيون قبر الطائفية في العراق فهبت اعاصير الظلام والوحشية من كل مكان لازالة العراق والعراقيين من الوجود لكني اطمئن شيخنا الجليل بان العراقيين سائرون في طريق قبر الطائفية في العراق وكل من يؤيدها ويدعمها في الداخل والخارج مهما كانت التضحيات مهما كانت الدماء
كما اني اطمئن الشيخ الجليل ليس هناك حرب طائفية ولن تكون حرب طائفية رغم كل محاولات اعداء  العراق المحمومة الا انهم لم يحققوا ذلك نعم هناك حرب بين العراقيين جميعا وبين الارهابين الوهابين والصدامين القاعدة الوهابية ودولة العراق اللاسلامية ومجموعات القتل الصدامي  التابعة لال سعود لانها ترى في نجاح العراق في قبر الطائفية والسير في طريق الديمقراطية نهايتها ونهاية كل العوائل المحتلة للخليج والجزيرة
فما تعرض له ابناء السنة في الرمادي والموصل وفي مناطق اخرى على يد المجموعات الارهابية  والوهابية  المدعومة من قبل ال سعود  من ذبح للابرياء للشرفاء ونهب لاموالهم واغتصاب اعراضهم وهتك حرماتهم ليس اقل مما تعرض  ويتعرض له الشيعة وبقية  الطوائف في العراق
اعتقد ياشيخنا الكريم انك تعلم علم اليقين ان هذه المجموعات الارهابية الوهابية المدعومة من قبل ال سعود تكفر كل العراقيين سنة وشيعة ومسلمين وغير مسلمين وتبيح ذبحهم ونهب اموالهم واسر نسائهم
ثالثا  يقول  شيخنا الكريم اغلبية الحكومة طائفية في الوقت انه يعترف ان في الحكومة السني والكردي والعلماني
شيخنا الجليل لو جمعنا عدد الوزراء السنة والكرد والعلمانين الذين يشكلون الحكومة لظهر لنا انهم اكثر عددا من الوزراء الشيعة    ولو فرضنا كل الوزراء الشيعة طائفيون لاتضح لنا ان حكومة الاغلبية ليس طائفية
نعم اني اقر واعترف اننا اخطأنا في الاختيار لاننا لا نعرف العوم في بحر الديمقراطية واستغفلتنا بعض الشخصيات واستغلت الطائفية والعشائرية والمناطقية والعنصرية من اجل تحقيق رغباتهم الخاصة ومنافعهم الذاتية  ولو دققنا في الامر لاتضح لنا بشكل واضح انهم لا علاقة لهم لا بالسنة ولا بالشيعة فهؤلاء ملاين الشيعة وكذلك السنة يعانون ويتألمون في حين هم يعيشون  حياة فارهة منعمة قصور  ومال وسفرات وحفلات ويضحكون على السنة والشيعة
المفروض يا شيخنا الكريم وكل رجل دين  ان تنطلق من الدين الاسلامي انه رحمة للعالمين للناس جميعا مؤمنهم وغير مؤمنهم ان تنطلق من قول  الخليفة عمر بن الخطاب لو عثرت شاة في سواد العراق لكنت مسئول عنها يوم القيامة
تنطلق من قول الامام علي  اي مسئول تزداد ثروته خلال تحمله المسئولية فهو لص  لا تنظر على دينه ولا على طائفته بل ان الاسلام اجاز ولاية الكافر العادل على المسلم الجائر وانما تنظر الى صدقه الى امانته الى نزاهته الى تضحيته
اعلم ياسيدي  لا المسئول الشيعي نفع المواطن الشيعي ولا المسئول السني نفع المواطن السني نعم نفعوا من حولهم من الخدم والعبيد وهؤلاء موجودين في كل الازمان وفي خدمة من يقدم لهم المال على حساب كرامتهم وشرفهم وقيمهم الانسانية
رابعا  يقول شيخنا الجليل انا لا اعترف في الانتخابات البرلمانية ولا بشرعيتها ولا اومن بوضعها الحالي وانا شخصيا لا انتخب ولا ادعم ولا ابارك قائمة ولا احث على انتخاب احد ولا احث على عدم انتخابه
صحيح انه  وضح رأيه الشخصي وموقفه من الانتخابات لكنه لم يطلب من الاخرين على عدم الترشيح وعدم الانتخاب يعني دع الاخرين احرار في موقفهم وهذا هو موقف رجل الدين الملتزم لم يكفر الاخرين ولم يأمر بذبحهم كما يفعل رجال الدين الوهابي
لكننا نسأل شيخنا الجليل ما هو الحل خاصة لموقف ورأي الشيخ الجليل ثقله واهميته وتأثيره في الشارع العراقي ليس رأي وموقف شخص عادي نعم نكرر السؤال ما هو الحل شيخنا اليس رفض الانتخابات يعني الدعوة الى الفوضى الى العنف والارهاب
لا ياشيخنا كان المفروض ان تدعوا العراقيين الى  الانتخابات وتعتبره فريضة  وتطلب من الذي يصوت يصوت للانسان الشريف النزيه الصادق الامين ويتحمل مسئولية فساد  النائب الذي وصل بصوته ومن الافضل ان ترشح بعض الاشخاص الذين ترى فيهم الاخلاص والصدق
شيخنا الكريم نحن لا نريد مسئول وزير يعلمنا مبطلات الصلاة والصيام نريد مسئول وزير هدفه خدمة الشعب كل الشعب يحارب الرشوة والفساد الاداري والمالي والتسيب عن العمل في وزارته نريده مخلص ومجد في خدمة العراقيين جميعا ويخدم مصلحة الاخرين حتى على حساب مصلحته الخاصة
شيخنا نريدك ان تخرج حاملا كتاب الله ونحن ورائك ضد الحرامية واللصوص والفاسدين ضد اهل الرشوة والمحتالين والمزورين وهؤلاء موجودون في كل القوميات وفي كل الاديان وفي كل المذاهب وفي كل العشائر وفي كل المناطق
 الرشوة كفر الفقر كفر استغلال النفوذ كفر الامية كفر الوساطة كفر الظلم كفر اذلال الانسان كفر ومن يفعل ذلك كافر ويجب ردعه ومن لم يردع يحل ذبحه
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/19



كتابة تعليق لموضوع : مع العلامة الشيخ عبد الملك السعدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن النواب
صفحة الكاتب :
  حسن النواب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لانهم القدوة الصالحة ممثل المرجعية السيد الكشميري يدعو المسلمين للالتزام بمنهج أهل البيت وأخلاقهم

 حمودي والمالكي يحذران من تأجيل الانتخابات ويؤكدان: وحدة المواقف تعزز وحدة العراق

 لماذا يفشل الزواج ...؟  : ابراهيم القعير

 اوباما والشكوك بالرغبة في محاربة الارهاب  : عبد الخالق الفلاح

 المفوضية تفتتح مراكز الاقتراع العام في محافظتي نينوى والانبار  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ورطة رجل اعلامي   14  : علي حسين الخباز

 العبادي رداً على “الجبير”: الاساءة للحشد الشعبي اساءة لكل العراقيين

 8 - دعبل الخزاعي علاقة متميزة مع عبد الله بن طاهر  : كريم مرزة الاسدي

 الولاء الوظيفي  : هيثم الحسني

 الايادي البيضاء تمتد لأم الشهيد عمار بعد عشرة سنوات من معاناتهم  : حسين باجي الغزي

 قصيدة / حرّه بت حيدر  : سعيد الفتلاوي

 رسالة إلى حرملة!!  : وجيه عباس

 احتراق الغاز وبرامج الاصلاح الاقتصادي في العراق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

  أقبل الحب  : احسان السباعي

 قوات النظام تقصف مناطق في محافظة ادلب تمهيداً لشن هجوم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net