صفحة الكاتب : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله؟ هل صدق القرآن في ذلك ؟
إيزابيل بنيامين ماما اشوري
حججهم ضعيفة وواهية جدا عندما عجزوا عن الوقوف بوجه القرآن المقدس عمدوا إلى اثارة الشبهات حول بعض آياته. 
من هذه الآيات والذي سمعته قبل أيام على البالتاك او من بعض الاخوة على شكل اسئلة هو ان القرآن ليس صادقا في قوله : (( وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي الهين من دون الله ؟)) سورة المائدة : 116.
وليس صادقا في قوله : ((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله)). النحل : 36.
وانا اليوم سوف اثبت صدق القرآن المقدس من ان الرب بعث في كل امة نبيا يأمرهم بعبادته.ثم اتناول في بحث آخر صدق القرآن أيضا في ان يسوع لم يقل للناس بأن يتخذوه اله هو وامه.وأثبت كذلك بأن هناك نصا مزورا في الانجيل هو الذي اشار إليه القرآن. 
ما يلفت نظري في الخطاب القرآني في اكثر سوره وآياته هو أنه يذكر أخبارا عن الانبياء السابقين بلغة الواثق من نفسه، ولعل اكثر ما شدد عليه القرآن المقدس وفي أكثر من موضع انه يخبرنا بأن الأنبياء السابقين قد أمروا أممهم بعبادة الرب الله ، فقال القرآن في سورة النحل : ((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله)) . (1)
فإذا كان كذلك فلماذا عبدت الامم السابقة ملوكها ومقدسيها لا بل بلغ السخف ببعض الامم انها تعبد العجل وتعبد الآلات الجنسية للبشر (البعليم والسواري) كما تذكر هذه الكتب المقدسة التي بين أيدينا. 
أين ذلك ؟ ما لنا لا نجد في هذه الاديان إلا عبادة الاشخاص او الحيوانات او التماثيل ؟ هل صدق القرآن في قوله من أن الأنبياء السابقين ابلغوا اممهم بعبادة الله ؟ وهل نجد مصاديق لذلك في الكتب المقدسة الموجودة بين أيدينا على الرغم من الحالة التي يُرثى لها لهذه الكتب المقدسة؟ 
الأمة اليهودية والمسيحية في هذه الأيام تعبد ربا فصّلته على مقاساتها منذ آلاف السنين ولم تكلف نفسها عناء النظر في كتبها والتدقيق فيها لكي ترى هل ما تقوم به هو نفسه ما جاء به الانبياء ، أم أنه يُخالف ذلك. 
تذكر الكتب المقدسة الحالية بأن هذه الامم نفسها عبدت الحيوانات مع وجود الانبياء في اوساطهم ولكن مع الأسف نرى أن اليهود القوا باللائمة على هارون اخي موسى بأنه هو من قام بصناعة (العجل) لا بل زعموا أن موسى صنع لهم (( نحشان)). (2) ليعبدوه بدلا من الله ، في عملية تزييف محزنة ولولا أن القرآن جاء مصححا لسيرة هذا المجاهد الكبير هارون لأصبحت هذه الفرية رقعة ابدية في تاريخ هارون (مظلوم التاريخ) الذي يُصوره القرآن بأنه صرخ بوجه أخيه موسى باكيا ((يابن ام ان القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني)) فتقول التوراة : (( ولما رأى الشعب أن موسى أبطأ في النزول من الجبل، اجتمع الشعب على هارون وقالوا له : قم اصنع لنا آلهة ، لأن موسى لا نعلم ماذا اصابه. فقال لهم هارون : انزعوا أقراط الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم واتوني بها فنزع كل الشعب أقراط الذهب وأتوا بها إلى هارون. فصورها بالازميل وصنعهُ عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل. ونزل موسى من الجبل ولوحا الشهادة في يده .. وكان عندما اقترب إلى المحلة أنهُ أبصر العجل والرقص، فحمى غضب موسى وطرح اللوحين من يديه وكسرهما ـــ ولما رجع موسى إلى قومه غضبان اسفا قال بئسما خلفتموني من بعدي اعجلتم أمر ربكم وألقى الألواح ــــ ثم أخذ العجل وأحرقه بالنار، وطحنهُ وذراه في وجه الماء ــــ لنحرقنه ثم لننسفنهُ في اليم نسفا ـــ فقال لهم: هكذا قال الرب : ضعوا كل واحد سيفهُ على فخذه واقتلوا كل واحدٍ أخاهُ وكلَ واحدٍ صاحبهُ وكل واحدٍ قريبه ــــ وإذ قال موسى لقومه يا قوم انكم ظلمتم انفسكم باتخاذكم العجل فتوبوا إلى بارئكم فاقتلوا انفسكم ذلكم خير لكم ــــ)). (3)
وكذلك اخبرتنا التوراة بأن اليهود بعد موسى عبدوا الالآت الجنسية بشكل مقزز وصنعوا لهم آلهة مثلت رمز الفجور والفساد في عملية انحطاط فكري لا مثيل لها : ((فعمل بنو إسرائيل الشرّ في عيني الرب، ونسوا الرب إلههم وعبدوا البعليم والسواري)). (4) 
بعد أن بيّنت التوراة والقرآن بأن اليهود عبدوا غير الله نأتي لنرى هل ابلغهم موسى أن يعبدوا الله؟ او كما تزعم التوراة أن هارون صنع لهم عجلا ، وموسى صنع لهم الأفعى نحشان وأمروهم بعبادتهما من دون الله. 
سلسلة أنبياء بني إسرائيل كلها أمرت اليهود بعبادة الرب ونبدأ من موسى الذي قال لهم وبكل وضوح ففي سفر الخروج قال: ((تعبدون الرب إلهكم، فيُبارك خبزك وماءك، وازيل المرض من بينك. وفي سفر اللاويين قال :كلم بني إسرائيل وقل لهم : أنا الرب إلهكم.وقال يشوع في سفره : اخشوا الرب واعبدوه بكمال وامانة. وقال صموئيل في سفره : لا تَحيدوا عن الرب، بل اعبدوا الرب بكل قلوبكم.وقال طوبيا في سفره : اعبدوا الرب بحق، وابتغوا عمل مرضاته.وقال داود في مزاميره: اعبدوا الرب بخوف، واهتفوا برعدةٍ)) . 
اذن نرى من النصوص المذكورة في التوراة ـــ وما أكثرها ــ انها تشهد للقرآن بصحة قوله : ((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله)).
واما في الانجيل فإننا نرى في عالم المسيحية باسرها عبادة يسوع وامه قائمة على قدم وساق. فهل امر يسوع المسيح الناس بعبادة الله كما يقول القرآن؟ 
لم يأمر يسوع اتباعه بعبادته كما يُشاع عنه بل امرهم في أول قول له كما في إنجيل متى : (( قال يسوع : تُحب الرب إلهك من كل قلبك،ومن كل نفسك، ومن كل فكرك. هذه هي الوصية الأولى العظمى)). (5) : (( إنّ أول كلِ الوصايا هي : اسمع .. الرب إلهنا ربٌ واحد)). (6)
وقبل ان يختم يسوع حياته الأرضية ويرفعه الرب إليه ، وقف يسوع وسط الجموع ورفع رأسه إلى السماء ثم أسمع الجميع قائلا بنبرة حزينة : (( هذه هي الحياة الأبدية : أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته. العمل الذي أعطيتني لأعمل قد أكملته.أنا أظهرت اسمك للناس وقد حفظوا كلامك. والآن علموا أن كل ما أعطيتني هو من عندك، لأن الكلام الذي أعطيتني قد أعطيتهم ، وهم قبلوا وعلموا يقينا أني خرجتُ من عندك،وآمنوا أنك أنت ارسلتني. وعرّفتهم اسمك ــ وــ العمل الذي اعطيتني قد اكملتهُ)). (7) 
ما اوضح هذه النصوص التي تُبرئ ساحة هؤلاء الانبياء المخلصين وتؤيد القرآن المقدس بأنه صادق في قوله من أن الرب بعث الانبياء كلهم على تعليمهم عبادته وانه واحد لا شريك. 
أليس هذه الكلام حجة على اتباع الكتاب المقدس؟ 
 
المصادر والتوضيحات ــــــــــــــــــ
1- سورة النحل آية : 36. 
2- ((نحشان)) ، حيّة عظيمة من نحاس صنعها موسى لقومه قائلا لهم هذا ربكم ، لأن هذه الحية هي التي هزمت فرعون وجميع السحرة، كما نرى ذلك واضحا في سفر الملوك الثاني 18 : 4 حيث يقول: ((وسحق حيّة النحاس التي عملها موسى لأن بني إسرائيل كانوا إلى تلك الأيام يُوقدون لها ودعوها نحشان)).ويوقدون لها اي يُقدمون لها الاضاحي. 
3- انظر سفر الخروج 1 . وسورة طه آية : 97 . وسورة البقرة آية : 54. 
4- سفر القضاة 3: 7. البعليم اشارة إلى آلة الرجل الجنسية ، والسواري يُشير إلى آلة المرأة الجنسية. وقد زعم بعض من فسر هذا القول بأن ذلك يعني انغماس اليهود في الشهوات. ولكن النص يقول بأن اليهود صنعوا مجسمات للآلات الجنسية وقد وجدوا بعضها في الكثير من المعابد القديمة لليهود. انظر الصور المرفقة. والنص واضح حيث يقول كما في سفر أخبار الأيام الثاني 33: 3 ((واقام مذابح للبعليم،وعمل سواري وسجد وعبدها)). 
5- إنجيل متى 22 : 36.
6- إنجيل مرقس 12: 29.
7- نتف من إنجيل يوحنا 17 .

  

إيزابيل بنيامين ماما اشوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/12



كتابة تعليق لموضوع : ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله؟ هل صدق القرآن في ذلك ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين الخباز
صفحة الكاتب :
  علي حسين الخباز


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سماحة السيد السيستاني “دام ظله” يعزي بوفاة العلامة المحقق السيد جعفر مرتضى العاملي “قدس سره”

 وفد من مديرية شهداء الرصافة يزور صندوق الإسكان  : اعلام مؤسسة الشهداء

 في الذكرى السنوية الثانية للثورة الشعب قال كلمته مجددا وخياره الإستراتيجي إسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورحيل آل خليفة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نتائج زيارة وفد نقابة الصحفيين العراقيين الى دولة الكويت الشقيق  : صادق الموسوي

 أنامل مُقيّدة – وصايا السيد السيستاني وحقوق المخالفين- 3  : جواد كاظم الخالصي

 الى د. حميد هدو ومقدمته في موسوعة المطبعي بعد التحية  : سامي جواد كاظم

  تونس الثورة ترفض مخطط مارشال و تطالب بالتعويض في أكثر من حال  : محمد الحمّار

 المساءلة والعدالة للمربد: شمول 234 من مرشحي الانتخابات بإجراءاتنا

 عين الزمان الصحة .. مو زينة!!  : عبد الزهره الطالقاني

 محافظ ميسان يترأس اجتماعا موسعا لمناقشة واقع الطاقة الكهربائية المجهزة للمحافظة  : حيدر الكعبي

 أهالي القاسم ينضمون وقفة استنكارية ضد مجزرة ( اسبايكر )ومسانده لأهالي الضحاية  : نوفل سلمان الجنابي

 إختتام فعاليات مهرجان ربيع الرسالة الثقافي السابع الذي إقامته العتبتان الحسينية والعباسية المقدستان  : موقع الكفيل

 صدى الروضتين العدد ( 144 )  : صدى الروضتين

 رواية العمى  : اياد نجم

 البعد الروحي لزيارة الأربعين / الجزء الأول  : عبود مزهر الكرخي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net