صفحة الكاتب : علي سالم الساعدي

نوري الرشيد..!
علي سالم الساعدي

 
الديمقراطيةُ حريةُ مطلقةُ في اختيار من يمثلكَ حقِ الأختيار, دون أن يُمارسَ أحدهم ضغوطاتٍ تُصادِر حقُوقَ الناخب. هذا ما ضنهُ الجميع بعدَ التغيير الَشكلي لِدكتاتورية ما قبلِ 2003 (النِظام المقبور).
 جاءَ الفرج يُلَوح بِكِلتا يَديه مُنادياُ شَعبيِ هَلُموا إلى صَناديقِ الإقتراع وصَوِتوا لِمَن تَجِدوه جَديرٌ بِثِقَتِكُم وتَلبِيةِ طَلَباتَكُم.
بَديهي أن يَقعَ المواطنَ بِجملةٍ مِنَ الأخطاء, وأبرزها أختيار المُرَشَحِين, فَالجميع جَديدُ العَهدَ بِالعَمَليةِ الانتخابية, هم بحاجةٌ إلى وقتٍ ليس بالقصير ليُدرِكوا المواصَفاتِ الرَئيسة لِحَسمِ إختِيارِهِم, تِلكَ الصِفاتَ تَجعلَ الجميع يَدلوا بِصَوتهِ لِشخصٍ, دون تَمييزٍ عنصريٍ ولا طائفي (كلٌ بحسبه).
عَشرُ سَنوات من السقوط لَم يَتعرفَ أبناءَ الرافدينِ سُبُلَ أختيار الأصلح, أين يكمُن الخَلَل؟ هَل المواطن غير واعي ولا يَستطيع التَمييز؟ أو الساسةِ لَعِبوا على وتيرة إشعالِ فَتِيل الأزمة؟
الأخير جعلوا الشعب يتصارع ككتلٍ, كلاً منهم يُزَمرُ إلى صُناعَ الأزمات! جُملةٌ مِنَ التساؤلات تَبحثُ عَن إجابة, والجواب عند الله, والراسخون بعلم السياسة..!
نضرةٌ حياديةٌ لِسياسة حُكمَ حِزب الَدعوةِ الإسلامي العراقي, أذ تسلم الأخير هرم السلطة ثمان سنوات أو أكثر,
 بداية بالسيد أبراهيم الجعفري ووصولاً إلى نوري كامل المالكي (البديل..!).
 حزب الدَعوة (المتأسلم) تقلد رئيسه الجعفري الحكم بعد تهديدٌ ووَعيد بالأنسحاب من التحالف الوطني آنذاك, كان لهُ ما أراد وترئس الوزراء, حينها بدأت رحلة الفشل السياسي بجميع القطاعات وازدادت الإرهاصات.
 وبعد الفشل الذريع في أدارةِ شؤونَ الدولة, أصرَ الفُرقاء على "تنحيت الجعفري" من الرئاسة, حينها كان أبرز المرشحين بديلاً عنه السيد عادل عبد المهدي القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي, لكن, الجعفري كانت لهُ كلمة الفصل في تهديدهُ ثانيتاً للتحالف, وقال أن كان لابد من التنازل فسيكون لصالح أبن حزبي السيد المالكي (يا وطن يا بطيخ,, أهم شي الحزب..!)
تسلم المالكي منصب رئيس الوزراء ولاقى ذلك تأييد ودعم "البعض" وسارَ بِرَكبِ الوَطنِ حتى وَصَلَ إلى ما نحنُ عليهِ مِن ـ أزمات ـ لا جديد يُذكر في حُقبَة المالكي, الأمانُ في تدهور والدماء العراقية تُزهَق في حين أسوار وبيوتات السيد الرئيس محمية! الخدمات مُنعدمة في بَلد الخَيرات! لا كهرباء ولا بنزين ولا حتى نفط في بلد الطاقةِ والموردَ التي حبا الله بها أرض السواد! فقر وتسول للأطفال اليتامى في التقاطعات وأصحاب الفخامة (نايمين ورجليهم بالشمس..!)
عَجزَ الجميع عن مُناشدةِ الشُرفاءَ لِتَخليصهم مَن حُكم (الدكتاموراطية..!) التي فرضها المالكي في حكم العراق. أذ عمل على إقصاء حُلفائهِ واحداً تلو الآخر من جانب, ومن جانبٍ آخر  يقول أنا مع الشراكة وبحاجة إلى تحالفات قوية مع الجميع في حين هو يقصي ويحارب كل من يمد لهُ يد العون (ما أدهاك يا رشيد..!).
هارون الرشيد في ولايته غالباً ما كان يتملق للإمام الكاظم "عليه السلام" ويقول لهُ دائماً يبن رسول الله "أنت أحق مني بهذا الكرسي".. سمع أبنه هذهِ العبارة وقال له: أنت تعترف بهذا الحق تنحى لهً عن منصبك (الكرسي..!) ..
أجاب هارون ولدهُ قائلاً: "ولدي وقرت عيني أنت لو نافستني عليه ـ الحكم ـ  لفصلت ما تحملهُ عيناك من جسدك"..!
والسناريوا العباسي يرجع من جديد بحزب متأسلم يدعي الإسلام ولا يطبق منه حرف واحد (بس حجي). والمواطن ضمير مسير..! وخطوطِ سيره بيَدِ أزماتِ وشعاراتِ نوري كامل الرشيد!!! الذي عاث في الأرض فساداً.
ولا خلاص من بطشهِ ألا بالتغيير الفعلي, لا يغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم.
 

  

علي سالم الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/07



كتابة تعليق لموضوع : نوري الرشيد..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو الحسن ، في 2013/12/09 .

بارك الله بقلمك الشريف ياعلي الساعدي انت وكل الكتاب والاقلام النزيهه التي تبين الحقائق
لكن ماذا تقول لاصحاب الاقلام المسمومه التي جعلته بطلا مظلوما وجعلت كل السياسيين خونه ونوري وحزبه الوحيد هم المخلصين
ماذا تقول لاصحاب المصالح المنتفعين من دولارات نوري الذين جعلوا العراق ملكا عضوض لنوري وجعلوه صاحب حق لولايه ثالثه
ماذا تقول لللغالبيه العظمى من هذا الشعب الجبان صاحب مقوله اذا راح نوري منو انجيب غيره خليه عمي المهم شيعي ولا تجيب سني ومن هذه الشاكله يبثون سمومهم من الان




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مجتبى الساده
صفحة الكاتب :
  مجتبى الساده


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جنايات الانبار: الحبس الشديد ثلاث سنوات لمدير مصرف الرشيد  : مجلس القضاء الاعلى

 فنتازيا  : هشام شبر

 ممثل المرجعية العليا يؤكد على استثمار شهر محرم بمهمة التبليغ الذي يعد امتداد لمهمة الانبياء  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 العمل : تدريب العاطلين عن العمل يساهم في خلق مساحة اوسع لتنفيذ ستراتيجية مكافحة الفقر والبطالة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  الطفل دمي  : ابو يوسف المنشد

 الطاغية وول ستريت مظالم الفقراء من عروة بن الورد إلى روبن هود  : كاظم فنجان الحمامي

 يوميات جميل  : الشيخ محمد قانصو

  اتعلمون ام انكم لاتعلمون ؟!!  : جاسم المعموري

 القضاء يخلي سبيل 30 طالبا متهماُ في أحداث جامعة واسط

 جهاز مكافحة الارهاب يلقي القبض على ارهابيين في منطقة الكرمة بحوزتهم اسلحة

 تقرب ال سعود من روسيا هل ينقذهم من الانهيار والزوال  : مهدي المولى

 العقل الاستطلاعي لدى السيد محمد باقر الصدر  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 نتنياهو في عيد ميلاده السبعين بين الحسرة والندامة  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 حكومة الشراهة الوطنية ...............إلى أين ؟  : عامر هادي العيساوي

 وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة د. المهندسة آن نافع اوسي الوزارة: المباشرة بتنفيذ الخطة الخدمية خلال الزيارة الأربعينية في محافظة كربلاء المقدسة ومداخلها  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net