صفحة الكاتب : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

حماية المغردين من التهم السياسية والطائفية
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

احمد جويد/مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
الأحكام التي صدرت ضد مجموعة من (المغردين) على مواقع التواصل الاجتماعي، كانت بمثابة صدمة للعالم الحر الذي يعتبر الحق في حرية الرأي والتعبير هو حق أساسي يشكل إحدى الدعائم الجوهرية للمجتمع الديمقراطي. كما عَبَّرَ المهتمون بحقوق الإنسان عن خيبة أملهم بسلوك الدول التي انتهجت أسلوب التضييق على حرية التعبير عن الرأي من خلال محاكمة (المغردين)!

 نماذج من التهم والأحكام

 1- السلطات البحرينية أقدمت يوم الإثنين 11 مارس الماضي على اعتقال 6 مغردين على تويتر، وهو ما أكده عن الجانب الرسمي رئيس النيابة الكلية نايف يوسف في بيان صحافي، حيث قررت النيابة العامة حبس المعتقلين تمهيداً لإحالتهم للمحاكمة القضائية بتهمة (المساس بالذات الملكية).

 2- الأحكام القضائية الصادرة يوم الأربعاء 15 مايو 2013 بحق كل من المحامي مهدي البصري وأربعة نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” – وهم: محمود طارش، محسن عبد علي، حسن عبد علي، عمار مكي – بالسجن لعامٍ واحد بتهمة (إهانة الملك) على “تويتر”، فيما قضت ببراءة متهم سادس مما نسب إليه.

 3- الحكم الصادر من أحدى المحاكم الكويتية التي حكمت في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 على رجل كويتي بالسجن خمس سنوات بسبب تعليق أدلى به على موقع تويتر حول أفكار دينية سنية وشيعية، هذا الحكم الصادر من محكمة الابتداء الكويتية ضد "مصعب شمساه" هو الثاني من نوعه بتهمة (الإساءة للنبي محمد).

هذه نماذج بسيطة لأحكام وتهم كثيرة، وهي ليست الأولى ولا الأخيرة التي يتم فيها معاقبة مغردين في الدول العربية وبخاصة في دول الخليج على خلفية اجتزاء مقاطع من تعليقاتهم، ورغم إن عددا من الدساتير والقانون تكفل حرية الرأي والتعبير، نجد هناك الكثير من القضايا والإحكام بسبب النشر على الانترنت كما في الأمثلة أعلاه.

 المادة (19) من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948) أكدت على إن الحق في حرية التعبير التي تشمل البحث عن واستقبال وإرسال معلومات وأفكار عبر أي وسيط وبغض النظر عن الحدود. وجاء في المادة (19) كذلك من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية ما يلي:

1- لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة.

2- لكل إنسان حق في حرية التعبير ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين دون ما اعتبار للحدود سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها.

الانترنت حق في التعبير عن الرأي

 الجميع يعلم إن الانترنت أصبح أكثر الوسائل انتشارا للتعبير عن الرأي حيث أعطي مساحة لكل فرد في كل المجتمعات لكتابة ما يدور حوله وعرضه على الشبكة في فترة وجيزة، وكذلك التعبير عن أراهم ووجهة نظرهم الشخصية، وأصبح الانترنت أكثر الوسائل لتداول المعلومات دون مراعاة للحدود في وقت تتزايد فيه أهمية العهود والمواثيق والاتفاقيات الدولية في ظل علاقات دولية ومصالح اقتصادية شديدة التداخل والارتباط مما يضفي أهمية لدراسة العلاقة بين القوانين الوطنية ومدي توائمها مع القانون الدولي والمعاهدات الدولية فيما يخص الاستخدام وحماية حرية الرأي.

التهم سياسية وطائفية

 عند تفحص التهم المسندة للمدونين والمغردين بصورة قانونية دقيقة نجد أنها لا تستند إلى مواد ونصوص تعطي الحق للأجهزة الأمنية في الاعتقال والإدانة والملاحقة، وإن جميع التهم التي تم إسنادها لهؤلاء المتهمين هي أما كانت على أساس طائفي أو لاعتبارات سياسية من قبل أنظمة مستبدة تحاول تكميم أفواه الذين يعبرون عن آرائهم على شبكة الانترنت.

 إن الحكومات المعنية تمارس تعسفها بطريقة غير مسؤولة مع المغردين والشخصيات السياسية المخالفة لها، من خلال الإفراط بالتهم. والتساؤل: من له الحق في المحاسبة وتفسير النوايا؟ فمعظم القضايا التي اتهم المغردون بها هي تهم بالتلميح، وتقوم السلطات بتفسيرها بحسب أهوائها.

طريقة الحصول على الدليل

 بعض الكتاب والمدونين والمغردين على صفحات التواصل الاجتماعي يتم محاورتهم أو مناقشتهم في قضية معينة يتم طرحها من خلال الشبكة، ومن خلال محاورة طويلة يصار إلى إجتزاء بعض الكلمات التي يكون المغرد قد ذكرها على سبيل (التهكم أو طرح مثل معين) وهي مسألة طبيعية تحدث مع جميع المحاورين سواء كانوا كتاب أو مدونين أو حتى في برامج البث التلفزيوني، فيستقطع هذا المثل أو ذلك التهكم من كلام المحاور الآخر ليكون دليلا يساق ضده أمام المحاكم وبالتالي ينال عقوبة جزائية كالسجن أو الحبس أو الغرامة.

مواثيق حماية حرية التعبير

 كررت المواثيق الإقليمية أو توسعت في ضمان وحماية حرية التعبير، فالمادة (10) من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان تحمي حرية التعبير على مستوى الدول الأعضاء، والمادة (9) من الميثاق الإفريقي لحقوق الإنسان والشعوب تضمن الحق نفسه. وكذلك المادة (13) من الاتفاقية الأمريكية لحماية حقوق الإنسان تنص على أن: لكل إنسان الحق في حرية الفكر والتعبير ويشمل هذا الحق حريته في البحث عن مختلف أنواع المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين دون ما اعتبار للحدود سواء شفهية أو كتابة أو طباعة أو في قالب فني وبأي وسيلة يختارها.

كما إن الأمم المتحدة وكافة الدول الديمقراطية والرأي العام الديمقراطي في العالم كله يكاد يجمع على أن حق الرأي والتعبير هو الركن الأساسي في كافة الحقوق الممنوحة للإنسان في المواثيق والعهود الدولية. وقد أكدت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن حرية التعبير هي حق إنساني أساسي... وهي محك الاختبار لكل الحريات التي كرستها الأمم المتحدة، كما أكدت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان على أن" حق حرية التعبير يشكل واحدا من الأسس الجوهرية للمجتمع الديمقراطي واحد الشروط الأساسية لتقدم وتنمية الإنسان".

المقترحات والتوصيات

أولاً: عدم إطلاق يد الأجهزة الأمنية في ملاحقة آراء المغردين، وإن مكافحة النوايا يتصادم مع مفهوم الحريات العامة الذي رسخته المواثيق الدولية في باب حرية التعبير وفق مواده.

ثانياً: يجب ألا تصل بعض القضايا إلى المحاكم ودور النيابة، وحماية الحريات من جور القضايا الكيدية التي تساهم في وضع القضاء طرفاً في مخاصمات سياسية او طائفية.

ثالثاً: يجب ألا يلام الشخص على رأيه في السلطة مهما على شأنها، وعلى الأمير أو الملك أو الرئيس أن يستقبل النقد من الآخرين كما يستقبل الثناء.

رابعاً: التشجيع على حرية التعبير وعدم إشاعة الخوف والرعب في نفوس المنتقدين للسلطة وأصحاب الآراء العقائدية، إذ لا يحق لأي أحد أن ينصب نفسه مكان الخالق.

خامساً: عدم الإفراط في استخدام سلاح الملاحقات السياسية، وإيجاد طرق حوار مع الشباب، فهم ليسوا أنداداً لأنظمة الحكم، بل لهم مطالب إصلاحية يجب احتواؤها.

سادساً: أن يكون اختيار الأشخاص المتابعين لشبكات التواصل الاجتماعي، مؤهلين في حقوق الإنسان وبعيدين عن أي تشدد سياسي أو طائفي أو عرقي.

.....................................................

** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

  

مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/06



كتابة تعليق لموضوع : حماية المغردين من التهم السياسية والطائفية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عبد الحافظ البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرسم في السراب  : علي البحراني

 المعتصمون في محافظة السماوة النموذج المتحضّر في التعبير  : صالح المحنه

 السيد الكشميري : المرجعية ملتزمة بنهج الإمام الرضا وحيرت المحتل بمواقفها الحكيمة  : صوت الجالية العراقية

 من مستشار للامبراطورية الإسلامية إلى منظف مراحيض    : مصطفى الهادي

 البشير شو (سخافة مدفوعة الثمن)  : حسين نعمه الكرعاوي

 مواطن عالي التردد  : علي محمود الكاتب

 سوالف الباص ـــ عن الاحزاب  : اسعد عبدالله عبدعلي

 مكتبةُ ودار مخطوطات العتبة العبّاسية المقدّسة تُبرم بروتوكول تعاونٍ مع الاتّحاد العربيّ للمكتبات والمعلومات...

 الإمام الحسين مصباح هدى وسفينة نجاة ( 1 )  : محمود الربيعي

 إيضاح من هيئة الاستثمار في ديوان الوقف الشيعي بخصوص تأجير الارض المحيطة بجامع الرحمن في بغداد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 بقعة ضوء على تجارة السلاح الأمريكي  : عبد الجبار نوري

 أحمد بن طولون وسامراء!!  : د . صادق السامرائي

 الشركة العامة للصناعات الهيدروليكية تسهم بتشغيل الحزام الناقل لنواتج الحفر بالتعاون مع وزارة الموارد المائية في موقع جسر الطابقين  : وزارة الصناعة والمعادن

 العمل تؤكد انجاز ما عليها من اجراءات فنية لنقل التخصيصات المالية وفق قرار فك الارتباط  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 تاملات في القران الكريم ح162 سورة الرعد الشريفة  : حيدر الحد راوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net