صفحة الكاتب : حيدر المعموري

وقفة تأمل في ....عموم لعن بني أمية في زيارة عاشوراء
حيدر المعموري

                                 

وأنت تقرأ زيارة عاشوراء المباركة وتتنقل بين مضامينها متأملا متدبرا فانك تمر على قول إمامنا الباقر(ع) فيها (( ولعن الله بني أمية قاطبة )) وكما لا يخفى أن من يقرا لفظة قاطبة فانه يفهم الشمول والعموم لكل من انطبق عليه عنوان بني أمية وانتسب إليهم لا فرق بين أي منهم فهم كلهم بحسب الظاهر مشمولون باللعن الوارد في فقرة الزيارة تلك.... ولكنك في الوقت نفسه إذا ما تصفحت فصولا من كتاب التاريخ وأحداثه سوف تقف عند شخصيات من بني أمية كانت تدين بالولاء والمحبة لآل محمد (ع) وحضا البعض منها بأوسمة المدح والثناء من قبل الأئمة الطاهرين (ع)  اذكر لكم منهم على سبيل المثال : (سعد بن عبد الملك ) الذي لقبه الإمام الصادق (ع) بسعد الخير... وكذلك ممن حسنت سيرته منهم (خالد بن سعيد بن العاص ) و (أبو العاص بن الربيع ) الذي رفض بيعة  أبي بكر وثبت مع أمير المؤمنين وكذا (معاوية بن يزيد بن معاوية بن أبي سفيان) الذي لقبوه بالحمار لأنه رفض الخلافة ودعا إلى تسليمها للإمام زين العابدين (ع) وفي بعض الروايات انه لعن أبيه وجده على المنبر جاء في منتهى المقال للمازندراني في ترجمة معاوية بن يزيد ناقلاً عن كتاب حبيب السَّير أنه تخلف أياماً قلائل ثم صعد المنبر وخلع نفسه وقال في كلامه : " أيها الناس قد نظرت في أموركم وفي أمري فإذا أنا لا أصلح لكم والخلافة لا تصلح لي إذ كان غيري أحق بها مني ويجب عليَّ أن أخبركم به، هذا عليُّ بن الحسين بن عليّ بن أبي طالب عليه السلام زين العابدين ليس يقدر طاعن أن يطعن فيه وإن أردتموه فأقيموه على أني أعلم أنه لا يقبلها" , ونقل عن البهائي رحمه الله في كتابه الكامل أن معاوية بن يزيد صعد المنبر ولعن أباه وجده وتبرأ منهما ومن فعلهما، فقالت له أمه : (يا بني ليتك كنت حيضة في خرقة، فقال لها: وددت ذلك يا أُماه ثم سقي السم وكان له معلم شيعي فدفنوه حيّاً)".... ومنهم أيضا ومنهم (إمامة بنت أبي العاص ) التي تزوجها أمير المؤمنين (ع) ومنهم كذلك (محمد بن حذيفة ) وأمه بنت أبي سفيان وكان من خواص أمير المؤمنين (ع) مع أن معاوية بن أبي سفيان يكون خاله ومنهم أيضا الشاعر الأموي (الابيوردي) وغيرهم ...فاذا كان هؤلاء فعلا كما وصفهم التاريخ  فكيف يستقيم ويتناسب هذا الأمر مع لعنهم وشمولهم به  كما هو الظاهر الذي تفيده عبارة (قاطبة ) التي وردت في الزيارة . فاللعن هل يشمل أولئك الأخيار ومن شاكلهم أيضا لأنهم من بني أمية أم أن هناك تفسير أخر له .

في الحقيقة أن هناك عدة إجابات تناولت هذه النقطة بالتحديد نحاول المرور عليها مع توضيح وبيان يرسم لنا تصورا مقبولا وصحيحا عن الأوجه التي يمكننا من خلالها استيضاح حقيقة الحال , 

مع ملاحظة انه يمكن أن يجتمع عدد من تلك الوجوه التي سنذكرها كل على حدة في تكوين تصور ورؤية صحيحة نفسر من خلالها ذلك المقطع من زيارة عاشوراء وكذلك يمكن أن يكون بعض الوجوه بمثابة النقد والمناقشة لوجوه أخرى : 

الوجه الأول :ذهب جماعةالى القول بالعموم فقالوا : نعم إن اللعن يشمل الجميع بدلالة العموم في كلمة قاطبة فمنه نعلم أن الكل مشمول .. حيث التزم أصحاب هذا الرأي بفساد الفطرة الأموية وانحرافها ..وان كان هناك من عرف بالاستقامة والصلاح منهم في عهد ما فأن حكم الفطرة المعجونة في أصل خلقتهم سيغلب عليهم ويؤدي بهم إلى سوء العاقبة قبل موتهم وكذلك إن ما ذكر من إيمان البعض منهم لم يثبت على نحو القطع واليقين كما هو حال معاوية بن يزيد ..... ولا يخفى ما ينطوي عليه هذا الرأي من شبهة الجبر وسلب الاختيار عنهم في أصل خلقتهم وهو ما يتعارض وثابت من ثوابت مدرسة آل محمد (ص) وهو الأمر بين الأمرين وان العباد يختارون أفعالهم وما يؤمنون به ولا يجبرون تكوينا وفي أصل خلقتهم على شيء من ذلك فعدالة الله جلت عنه .... فضلا عن إن من مبادئ هذا الوجه قد اعتمد في مبادئه  روايات الطينة الفاسدة والصالحة  (والتي تضمنت معنا أن الله قد خلق الصالحين من اصل صالح وخلق الطالحين من أصل فاسد فلا ينفع الفاسد صلاحه ولن يضر الصالح فساده ) وتلك الروايات كما مر ان دلت على الجبر وسلب الاختيار فهي مما ترفضه الأمامية بلا خلاف فضلا عن كون تلك الروايات من روايات الآحاد التي لا تفيد علما في مجال العقائد فتلك الروايات لا تفيد إلا الضن والذي لا يغني عن الحق شيئا في حين اننا ننشد اليقين فيما نعتقد..... وفيما يأتي من الوجوه مزيد من إلقاء الضوء على خطأ هذا الرأي وعدم صوابيته . 

الوجه الثاني : وهو من حيث النتيجة يتفق مع الوجه الأول (اي انه قد قال بعموم اللعن لكل من كان من بني أمية )  إلا انه يختلف في أسلوب التوصل إليها حيث نحا من تبناه منحا أصوليا فقال :إن من القواعد الأصولية ( جواز التمسك بالعام في الشبهة المصداقية إذا كان المخصّص لبياً أي عقلياً أو أجماعيا). فقالوا: إذا أدرك العقل أو قام الإجماع على أن الملاك الذي سبب لعن بني أمية هو ضلالهم على وجه العموم  ثم ورد بعد ذلك نقل وأخبار تفيد صلاح البعض منهم فان ذلك لا يوجب تقييد موضوع الحكم (بني أمية) بل من نفس العموم الوارد  في لفظة قاطبة الواردة في الزيارة يستكشف وجود الملاك والسبب في لعنهم  جميعها وهو الضلال، وإذا شككنا بالبعض الذي قالوا بصلاحه فان الحكم بعموم اللعن الوارد في عبارة الزيارة سيكون كاشفاً عن وجود سبب اللعن فيه وهو ضال وان بدا للبعض صلاحه ....

وقد نوقش هذا الوجه بما ملخصه انه  لو علـمَ وثبت لدينا بعدم وجود الملاك في فرد كأن يخرج بدليل (أي أن هناك أدلة أكيدة ومعتبرة تفيد أن بعضهم صالح )، فإنه سيكون خارجاً عن العموم ولا يشمله اللعن ، وقد ورد في النصوص أدلة يستفاد منها خروج بعض بني أمية من عموم الحكم باللعن..ولذا لم يرتضي جماعة من العلماء ذلك القول بشمول اللعن للجميع ، وذكروا أن في أولياء أمير المؤمنين والأئمة(عليهم السلام) وخواصهم جماعة ينتهي نسبهم إلى بني أمية، ولا ريب في حرمة اللعن على المؤمنين الموالين للائمة الطاهرين (عليهم السلام)، قال تعالى: (( وَلا تَزر وَازرَةٌ وزرَ أخرَى )) (الأنعام:164), وقال: (( كلّ امرئ بمَا كَسَبَ رَهينٌ )) (الطور:21). 

ويأتي مزيد بيان في الوجوه التالية . 

الوجه الثالث : قالوا فيه أن عموم اللفظ يشمل الموجودين ساعة الخطاب وفي تلك الآونة فاللعن قد أضيف إلى قوم معهودين معينين وهم من كانوا موجودين من الأمويين آنذاك فهم دون غيرهم المشمولون باللعن , ولكن هذا الوجه غير مقبول لما ورد من أن من أحب عمل قوم صار منهم أو حشر معهم  وان الأعمال بالنيات ... وقد ضعّف هذا الوجه جماعة وما سنذكره من روايات أنفا تبين عدم مقبوليته ايضا . 

الوجه الرابع : ذهب جماعة إلى تضيق الوجه الثالث أكثر فقالوا : إن (بني أمية) الواردون في مقطع الزيارة ذاك ما هو إلا عنوان عرفي يشير إلى خصوص أولئك الذين أعانوا في غصب الخلافة وجحد كلمة الولاية وشاركوا في مجريات الأحداث بالسيف والبنان والقلم واللسان , وهذا هو المتبادر إلى الأذهان من ذكر تلك العبارة فلا بد من حمل العموم عليه ويرد عليه ما ذكر في الوجه الثالث وما سيأتي في الوجه الخامس .

الوجه الخامس : إن أولئك الذين ثبت صلاحهم وموالاتهم لمن فرض الله ولايته على الخلائق خارجون حكماً ــ لا موضوعاً ـــ ( واللعن يشمل كل بني أمية إلا من ثبت صلاحه وإيمانه وولايته لأولياء الله من بني أمية في كل أوان وحين ) في شمول اللعنة فيكونون مستثنون عن حكم اللعن مع كونهم من بني أمية، على قاعدة(ما مِن عام إلا وقد خُصَّ) أو (ما من عام إلا وله استثناء) فهم ممن تشملهم القاعدة المتقدمة، فهم كغيرهم من المصاديق الخارجة عن حكم العام بالتخصيص والاستثناء , فهو وهو نظير قوله تعالى في قوم نبينا (ص) : ﴿وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ﴾ , فإن الوصف بالتكذيب  ينصرف إلى المكذبين من قومه (صلوات ربي عليه واله ) ولا يعني ان الحكم بالتكذيب يشمل قومه كلهم بل الحكم يشمل قومه باستثناء أشخاص الذين آمنوا منهم، وإن كان ظاهر الآية الكريمة  التعميم للجميع، ولكن لا ينظر إلى هؤلاء المؤمنين لا يشملهم الحكم بالتكذيب ولا يدخلون معهم في حكم الآية على القوم.. ولا يعاب هذا التعميم لجميع القوم، لأن الفرد أو الأفراد المؤمنين غير مقصودين بكلامه يقيناً.. ولا سيما مع تبرؤ المؤمنين من قومهم الكافرين.

 وفي روايات أهل البيت (ع) ما يؤيد هذا الرأي ويدعمه , فقد روى الشيخ المفيد في اختصاصه: عن أبي حمزة قال : دخل سعد بن عبد الملك (وسعد الخير لقب أضفاه إمامنا الصادق (ع) عليه)،- وهو من ولد عبد العزيز بن مروان ـ على أبي جعفر (ع) فتناشج كما تنشج النساء ، فقال له أبو جعفر (ع) : ما يبكيك يا سعد ؟  قال : وكيف لا أبكي وأنا من الشجرة الملعونة في القرآن ، فقال له : لست منهم ، أنت‌ أمويّ منّا أهل البيت ، أما سمعت قول الله عزّ وجلّ يحكي عن إبراهيم ( فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي ) . 

فيكون مؤدى هذا الوجه أن كل صالح ومؤمن بما كتب الله على عباده وموال لاولياء الله معاد لأعدائه لا يشمله اللعن وان كان من بني أمية . 

وبذلك نكون قد وصلنا مسك ختام بحيثنا هذا الذي أهديه لسيد الشهداء في محرمه الحرام

((يَا أَبَا عَبْدِ اللهِ، لَقَدْ عَظُمَتِ الرَّزِيَّةُ، وجَلَّتْ وعَظُمَتْ المُصِيبَةُ بِكَ عَلَيْنا وَعَلَى جَمِيعِ أهْلِ الإسْلام، وَجَلَّتْ وَعَظُمَتْ مُصِيبَتُكَ فِي السَّمَوَاتِ عَلَى جَمِيعِ أهْلِ السَّمَوَاتِ، فَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً أسَّسَتْ أساسَ الظُّلْمِ وَالجَوْرِ عَلَيْكُمْ أهْلَ البَيْتِ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً دَفَعَتْكُمْ عَنْ مَقامِكُمْ وَأزالَتْكُمْ عَنْ مَراتِبِكُمُ الّتِي رَتَّبَكُمُ اللهُ فِيها، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً قَتَلَتْكُمْ، وَلَعَنَ اللهُ الْمُمَهِّدِينَ لَهُمْ بِالتَّمْكِينِ مِنْ قِتالِكُمْ، بَرِئِتُ إِلى اللهِ وَإلَيْكُمْ مِنْهُمْ وَمِنْ أَشْياعِهِمْ وَأَتْباعِهِمْ وَأوْلِيائِهِمْ..... اللّهُمَّ اجْعَلْنِي عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلامُ فِي الدُّنْيا وَالآخِرَةِ)). 

واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصل اللهم على محمد واله الطاهرين

 

  

حيدر المعموري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/03



كتابة تعليق لموضوع : وقفة تأمل في ....عموم لعن بني أمية في زيارة عاشوراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين إبراهيم
صفحة الكاتب :
  محيي الدين إبراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجعية العليا تنتقد محاولات كتل سياسية بالضغط بتعديل قانون الانتخابات باتجاه تحصيل مكاسب وتدعو الاجهزة الامنية الاستفادة من التعامل المهني مع هجوم اربيل الارهابي  : وكالة نون الاخبارية

 هل حرض المالكي متظاهري الأنبار؟  : د . حامد العطية

 مجلس النواب ..... المهام والتحديات ؟!!  : محمد حسن الساعدي

 الخوف والرجاء  : حيدر حسين سويري

 صحة الكرخ / افتتاح البيت الصحي في منطقة ابو عظام التابعة لقضاء التاجي

 لماذا جهلة العرب يذرفون دموع التماسيح على صدام ؟؟؟  : سيد صباح بهباني

 الإرادة وحدها فقط من تجعلك تترك التدخين  : د . رافد علاء الخزاعي

 حقائق الواقع تؤكد أن سورية 2015ليست كسورية 2011 ؟؟  : هشام الهبيشان

 التعليم تعلن افتتاح الدراسة المسائية بـ 13 كلية في جامعة البصرة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 لنستنهض الاقلام الشريفة من اجل وحدة العراق  : رسول الحسون

 لاخير في الذي لايطالب بتحرير ثروته  : محمد شفيق

 الدين السياسي دين العلمانية  : سامي جواد كاظم

 نفاق السعودية في محاربة الإرهاب والتطرف الديني  : د . عبد الخالق حسين

 أعلنوا برنامجكم بدل دعاياتكم ...  : محمد حسن الساعدي

 السيد السيستاني يذكر من بمواقع السلطة بما قاله الامام علي عن التعدي على حقوق الناس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net