صفحة الكاتب : د . محمد تقي جون

(عن شهود عيان) تفاصيل حصار الكوت 1915- 1916
د . محمد تقي جون
 الكوت قبل الحرب العالمية الأولى   
كانت الكوت قبل الحرب العالمية الأولى عامرة بأسواقها كسوق حاج خميس السبع وسوق الباشا وسوق السيد حسين وسوق عباس العلي، ومحلاتها كمحلة الجديدة وعكد الأكراد والشرقية والسيد حسين ومحلة السيد نور، وبساتينها الكثيرة الكبيرة. ولكن بعد انتهاء حصار الانكليز وجدها الاتراك أثراً بعد عين فالأسواق أكوام وأكداس والبيوت مخربة والطرق مسدودة بالحواجز والاستحكامات وتنتشر فيها الخنادق والأنفاق ولم تسلم حتى المساجد من القصف. 
احتلال الانكليز الكوت
في صباح يوم الاثنين 27 أيلول سنة 1915م زحف الانكليز بقيادة (طاوزند) نحو الكوت فبدأ القتال مع الجيش التركي بقيادة نور الدين بك. ولم تجدِ استحكامات الترك القوية اذ قام الانكليز بحركة التفاف حول الأتراك اضطرتهم إلى الانسحاب واستشهد الفريق محمد فاضل باشا الداغستاني وكان بجنبه الشيخ قصاب جد حسن الخيون شيخ السراي. فنسج الناس القصص حول مقتل الداغستاني فزعموا أن جواده ركع ساجداً على صاحبه وأخذ يصهل بأعلى صوته راثياً له. كما رثاه الشاعر جميل صدقي الزهاوي وعبد الوهاب النائب وغيرهما من الشعراء.
ولما دخل البريطانيون مدينة الكوت ذعر الأهالي وحزنوا على تقهقر جيوش المسلمين أمام الجيوش البريطانية. وكان السياسيون البريطانيون يعتقدون بأن الاستيلاء على بغداد هو المفتاح الوحيد للتأثير في العالم الإسلامي والسيطرة على الموقف في الشرق الأوسط. لذا واصل الانكليز تقدمهم الى بغداد.
حصار الكوت
 انسحب الجيش التركي بصورة سريعة الى (سلمان باك) وهناك قام نور الدين بك بإعادة تنظيمه وسرعان ما أكمل جاهزيته فاستطاع أن يصطدم بالجيش الأنكليزي في 22 تشرين الثاني في معركة كبرى بالمدافع والحراب، فاضطربت صفوف الجيش الأنكليزي وحدثت فيهم مجزرة عظيمة انسحبوا اثرها الى الوراء، فطاردهم الترك واغرقوا مراكبهم واغتنموا منهم مركباً واحداً مما جعل (طاوزند) ينسحب الى الكوت بصورة سريعة، وطلب من حكومته السماح له بالبقاء فيها الى حين وصول النجدة العسكرية. فقام بتحصين الكوت وتعزيز خطوط دفاعها وتهيئتها. 
أول شيء فعله طاوزند مع أهالي الكوت تقليل عدد السكان إلى أقصى حد ليوفر الطعام لجيشه أطول مدة مستطاعة. فطرد الذين ليسوا من أهل البلدة والأعراب الضيوف فيها مستبقياً أصحاب البيوت فقط وهم ستة آلاف نسمة وقتئذٍ. ثم احتجز عشريناً من وجهاء البلدة رهائن لديه ليستطيع السيطرة على الأهالي، ومنهم سيد عباس سيد ارزيج وبشار السعيدي ولاجي خلف. كما استخدم الأهالي في حفر الخنادق وإنشاء طرق عسكرية. وأنشأ خطوطا تلفونية تصل جميع خطوط الدفاع بمقر الفرقة وحصّن الكوت تحصيناً عسكرياً قوياً. وقد اتخذ دار السيد محمد علي الطباطبائي مقرا له (تقع قرب الساحة الحسينية الآن).
    ابرق الجنرال (طاوزند) إلى الجنرال نكسن بان فرقة تركية طوقته من ضفتي النهر وان للعدو فرقتين أخريين على الضفة اليسرى غربي الكوت وان معداته وأرزاقه تكفي 60 يوماً فقط. وكان طاوزند قد بنى قلعة على ضفتي النهر في منطقة (الخاجية) وأسس خطاً دفاعياً واحكم القلعة لتتحمل قصف المدفعية، وانشأ خطين دفاعيين خلفها كما احتل (صوب الخان = العزة اليوم).
    اكتشف طاوزند أن أبناء الكوت يسربون أخباراً إلى الأتراك؛ إذ يقوم فدائيون بعبور النهر ليلا على قِرَب يصنعونها من جلود الشياه ويضعون فيها الرسائل لإيصالها إلى الترك، فكان كل ما يحدث في صفوف الانكليز يسمعه عند الأتراك يلوكونه بألسنتهم. لذا قام ببث الجواسيس في أنحاء البلدة. ولكنه اتخذ قرارا غريباً همجياً هو إفراغ الكوت من الناس جميعاً، ليستريح باله وتكفيه مؤنه. الا ان (المشاور السياسي) في الكوت عارض هذه الفكرة قائلا: ان خروج الأهالي معناه إبادة النساء والأطفال والشيوخ وهو أمر يطيح بشرف بريطانيا، فاضطر طاوزند الى التراجع عن فكرته، الا انه حمّل المشاور السياسي - فيما بعد- مسؤولية فشله في الكوت لمنعه تنفيذ هذه الفكرة.
    في الأسبوع الأول احكم الأتراك الحصار على الانكليز وبدؤوا يطلقون نيران مدافعهم الشديدة على الكوت فهدمت أسوار الحصن الذي بناه الجيش البريطاني وتساقط الجنود البريطانيون والهنود كأوراق الشجر على الأرض. وتلقى طاوزند من نور الدين باشا رسالة يطلب فيها تسليم الكوت حقناً للدماء ذاكرا ان احتلال الكوت على هذه الصورة يعرض سكانها الآمنين لويلات الحرب الهائلة وفي هذا عبث بقوانين الحرب بين الدول المتمدنة فرد عليه طاوزند " لا جواب عندي على طلبك المستحيل"!
في 10 كانون الأول هجم الجيش التركي على مدينة الكوت هجوماً عنيفاً طيلة النهار فتكبد الطرفان خسائر كبير في الأرواح وكانت جثث القتلى داخل الكوت من الانكليز والهنود بالمئات. وفي يوم 12 استأنف الترك هجومهم ليوقفوه يوم 14 بعدما فرغوا من انشاء شبكة كاملة مكونة من خطوط خنادق حصار وطرق مواصلات مقابل خطوط دفاع البريطانيين ليصبح الحصار منظما محكماً. واصبح قلق طاوزند من الاهالي يتزايد بسبب ايصالهم اخبارهم الى الاتراك. وكان يخشى ايضاً أن يكونوا قد دفنوا بنادق كثيرة لاستخدامها ضدهم اذا قام العدو بالهجوم. فأعلن أنه سيعدم الوجهاء المعتقلين بالرصاص اذا بدرت من السكان اقل بادرة خيانة. وكان قلقه في محله اذ غار على معسكره اثنا عشر من الاهالي، استطاع الإمساك بأحد عشر منهم أعدمهم رميا بالرصاص، وافلت واحد هو (الحاج جساس من شيوخ المكاصيص) كان ماهراً بفتح آلة من المدافع تجعلها عاطلة عن العمل. وقد دوخ الانكليز فلم يستطيعوا القبض عليه، وكانت وفاته في سنة 1960.
    وفي صباح عيد الميلاد 1/1/1916 حمل الترك على الجيش البريطاني فقاتلوا قتال المستميتين وتمكنوا من دخول الطابية الشمالية الشرقية. وقد استعمل الطرفان السلاح الأبيض بل العض بالأسنان اذ يعض التركي خصمه الانجليزي من أنفه فيقطعه. وسقط في ذلك اليوم من الطرفين مئات القتلى وعشرات الضباط ثم انسحب الأتراك. أما ابناء الكوت فكانوا كالانكليز محاصرين تماماً. لقد اثخنهم الجوع ونفدت أطعمتهم حتى اكلوا الحمير لأن (طونزند) استولى على جميع مدخراتهم وكان لا يعطي احداً منهم طعاماً إلا بعد التحقيق. وبالمقابل كان الاتراك مسرورين بآلام اهل الكوت لتتفاقم مشاكل الانكليز وينفد طعامهم فيسهل استسلامهم. فكانوا بين نار الانكليز والترك. وكثيرا ما جاؤوا النهر ليستقوا الماء فيرميهم الأتراك بالرصاص ويردونهم قتلى على الرغم من مساعدتهم اياهم. وحفروا خنادق داخل دورهم مخافة الغارات الجوية الألمانية فسببت لهم الرطوبة الروماتزم فكانت محنتهم بالقتل والجوع والبرد لا توصف. وبقي الجيش البريطاني محصوراً في الكوت وباءت محاولات (ايلمر) وخلفه (غورنج) لفك الحصار بالفشل.  
     في أوائل كانون الثاني 1916 انتشرت الملاريا ففتكت بالسكان فتكاً ذريعاً من جراء سكناهم الأنفاق تحت الأرض. وفي نيسان هجم الانكليز على القوات التركية المرابطة في أراضي المكاصيص والفلاحية هجوماً عنيفاً غير أن القوات التركية ثبتت في خنادقها وكبدتهم خسائر فادحة. ثم قامت بهجوم مضاد على (مرتفع الجميلات) واقتتلوا قتالاً عنيفاً وآل الأمر أيضاً إلى السلاح الأبيض فانسحبت الجيوش البريطانية بقيادة (غورنج) في هزيمة منكرة، وقد حزن (طاوزند) لهذا النبأ ويئس من فك الحصار عنه. وصار الهنود بعدها يهربون إلى الجيش التركي، فاصدر طاوزند أمراً بإعدام من يفر منهم واعدم الكثيرين. لقد نفد الطعام فالجيش الانكليزي وأهالي الكوت سواء في المحنة. وطفقت الطائرات البريطانية تلقي أكياس الدقيق على مدينة الكوت فتصدها الطائرات الألمانية وتسقطها في دجلة.
   في 23 نيسان أبرق طاوزند لحكومته: " لا مناص من التسليم.. إن الترك صدوا للمرة الثانية غورنج بقوة 30 ألف مقاتل و133 مدفعاً واعتقد أنهم كبدوه خسائر فادحة.  ان أقصى حد استطيع الثبات فيه إلى 29 نيسان وغورنج لا يستطيع فك الحصار عني إلا بأعجوبة من السماء" وفي ليلة 25 نيسان اخترقت الجيوش التركية الباخرة (جلنار) العائدة الى شركة لنج وربانها الملازم الأحتياط المتطوع (كاولي) وهي تحمل 270 طناً من الدقيق الى الانكليز. وما ان وصلت شاطئ المكاصيص حتى أصلتها نيران المدافع التركية ودام ذلك نصف ساعة واسفرت النتيجة عن تسليمها الى الاتراك وقتل كاولي. ووصلت امدادات اخرى للجيوش البريطانية من خمسين الف جندي محارب فالتقت مع الأتراك في مقاطعة الشيخ عيسى الشغيدل وزمزير، احتل الانكليز اثرها بعض المقاطعات غير ان الزعيم علي احسان بك قام بهجوم مقابل مرير كانت خسائر الترك فيه 3 آلاف جندي مقابل 1600 من البريطانيين، وقد تسلم خليل باشا قيادة الجيش السادس بالنظر لوفاة قائده الأماني.
      في 25/4/1916 طغى نهر دجلة وأخذ يهدد سكان الكوت فقام طاوزند بتسخير الأهالي بتقوية السدادات فاستغل الأتراك ذلك فأصلوهم بنار حامية ليقتلوا الكثير منهم. ومع ذلك واصلوا معالجة الفيضان خوفا على دورهم. كما قامت طائرات ألمانية بقصف المدينة فصدتها الطائرات البريطانية وفي هذه الغارة سقط طيار هو صديق حميم لطاوزند. وقد وردت برقية من ملك بريطانيا إلى الكوت معنونة إلى طاوزند يشكره فيها على شجاعته. وأصبحت الكوت حديث العالم كله فليس للصحافة غير أخبارها. وفي تلك الايام ولدت زوجة الحاكم السياسي ولداً فأسماه أبوه (كوت) وقد أصبح استاذاً في جامعة ويلز في سنة 1956.
    وفي اليوم التالي 26/4 وافق طاوزند على التسليم فاجتمع بالقائد التركي خليل باشا الذي طلب من غريمه طاوزند عدم إتلاف معداته الحربية مقابل إطلاق سراحه فرفض ذلك. وفي يوم 29 نسف طاوزند جميع مدافعه وأتلف العتاد الحربي وجميع الأجهزة الأخرى وألقى بنادق جيشه في دجلة. ودخل خليل باشا مدينة الكوت وتقابل مع طاوزند فقدم الأخير للباشا سيفه ومسدسه فرفض الباشا أخذهما منه وقال له " ليبقيا معك لأنك أهل لهما " ثم سيق إلى باخرة حربية صغيرة أعدت له. بينما سيق الجيش البريطاني إلى المعسكرات التركية في الأناضول عبر الموصل، وكان عدد أفراده: 13300 جندي و551 ضابطاً و450 مجندة وخمسة جنرالات. وسفر معهم أسرى من أبناء الكوت بعد اتهامهم بالتجسس لصالح الانكليز. وكانوا يربطون الأسرى من الكوت مقرنين اثنين اثنين، وأخذوهم مشياً على الأقدام. وإذا توفي أو سقط احدهم من التعب يقتلون رفيقه لتستمر المسيرة، وهذا الأمر أثبته طاوزند في مذكراته (محاربتي في العراق). وفي الكوت قام الترك بحملة إعدامات واسعة بحق من أسموهم (الخونة) بمساعدة وكلاء أمن لهم، وممن اعدم شنقاً التاجر عباس العلي وابناه: سعد وعلي مع الإصرار على إعدامهما قبله. وقد استمر حصار الكوت خمسة أشهر إلا سبعة أيام وقيل انه أطول حصار في التاريخ العسكري البريطاني. 
احتفالات النصر
دخل الفاتحون الأتراك بلدة الكوت في 29 نيسان وأقاموا احتفالات النصر فيها وفي بغداد والنجف الأشرف. كما أقاموا الاحتفالات في جميع بلاد تركيا وكذلك في برلين وسائر الممالك الحليفة وأجريت مظاهرات في النمسا ولهجت الجرائد بالانتصار الباهر. وقدّم السلطان العثماني التبريكات للجيش وقرأ الفاتحة على أرواح الشهداء. كما قدم إمبراطور النمسا والمجر وسام الصليب الحديدي إلى خليل باشا مع المدالية الحربية من الرتبة الأولى. وقد أرخ المرحوم الشيخ محمد علي اليعقوبي عام استرجاع الكوت إلى الأتراك بهذه الأبيات يذكر فيها فوز خليل باشا:
يا قائداً فيلقاً بسطوته               
جج أيّ حجىً ظل غير مبهوتِ
 
أسرت بالكوت كل ذي عنتٍ     
جج
بعد حصارٍ وطول تفتيتِ
 
ضربتهم بعدما أحيط بهم           
 
في بأس أجنادك المصاليتِ
 
في سنة لم تزل مؤرخة           
 
(فاز الهمام خليل بالكوتِ)
 
                                                               1334 = 1916
 

  

د . محمد تقي جون
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/29



كتابة تعليق لموضوع : (عن شهود عيان) تفاصيل حصار الكوت 1915- 1916
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن عبد راضي
صفحة الكاتب :
  حسن عبد راضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الكمارك ... تحتجز طائرة مسيرة وردت بدون موافقات رسمية في كمرك مطار البصرة الدولي

 أهم التطورات الأمنية والعسكرية في الوضع العراقي ليوم الأحد 25/1/2015

 اصلاح الاصلاح/ 5  : عبد الزهره الطالقاني

 عاجل انفجار في منطقة الكرادة

 صالون الاعلام يناقش الجندر وحرية التعبير  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 محافظ ذي قار يعلن إحالة مشروع صيانة وتأهيل طريق (الفجر ـ آل بدير) إلى التنفيذ  : اعلام محافظ ذي قار

 النجف بين الامس و اليوم  : زهير مهدي

 نقطة من بحر التهديدات المسطنعة  : عبد الخالق الفلاح

  تأهّبَ الخلدُ (في مسيرة الركب الحسيني)  : عدنان عبد النبي البلداوي

 دائرة الفنون العامة تشارك في افتتاح نصب رجل الإطفاء  : اعلام وزارة الثقافة

 العمل تطلق الاعانة لأكثرمن سبعة الاف مستفيدة بعد اكمال المسح الميداني لهن

  الشيطان سيصل إلى سورية في البارجة الحربية قريباً  : بهلول السوري

 أَلْحَشْدُ الشَّعْبيّ..مُتَفَضِّلاً  : نزار حيدر

 قراءة في أخلاقيات ومبادئ العمل الصحفي والإعلامي  : حامد شهاب

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول دعوة ملك البحرين للحوار دون شروط  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net