صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

استعراض كتاب ( هؤلاء علموني ) لسلامة موسى
جمعة عبد الله
 يقدم الكاتب سلامة موسى ( 1884 - 1958 ) حصيلة وخلاصة مصادره , التعليمية والتثقيفية والفكرية , من خلال تواجده الطويل في اوروبا , وتعرفه على اشهر رموز النهضة الاوربية الحديثة , وكذلك يعتبر الكاتب من الرعيل الاول الذي ساهم في نشر الفكر الاشتراكي , وتوعية الشعوب العربية ,في نهضتها وكفاحها ضد الاستعمار والمستبد , والمساهمة في النضال من اجل الحرية والاستقلال , وتحقيق الحياة الكريمة , ورفض قيود الاستغلال والظلم والطغيان , وقد ساهمت مؤلفاته القيمة في هذا التوجه النضالي , ونال تقدير واحترام الحركات السياسية التحررية , وفي تثقيف الجموع المكافحة ,  بالوعي الاشتراكي , كسلاح فكري في مجابهة السلطات الحاكمة القمعية , وكتاب ( هؤلاء علموني ) حصيلة من افكار اشهر ادباء وفلاسفة اوروبا , الذين ساهموا بشكل فعال في النهضة الاوربية , وفي التطور العلمي والصناعي , وتعميق الوعي بالحرية والديموقراطية وحقوق الانسان بما فيها حقوق المرأة  , ومهمة البرلمان والصحافة والاحزاب والحركات السياسية في تطور الادب والمسرح في الحياة العامة , لخلق تقاليد راسخة في الوعي الحر , ويتناول حصيلة التطور الفكر الانساني الذي يؤمن بالانسان . لقد فتحت اوروبا افاق جديدة لكاتب , اضافة الى تعلم العلم والمعرفة , حيث وجد كيف تلعب الحريات العامة في حياة الشعوب الاوربية , وكذلك شاهد ولمس دور البرلمان , في تتبع اعمال الحكومة ومحاسبة المقصرين , ولاحظ دور الصحافة الكبير في الحياة السياسية والعامة , وشاهد الحركات النسوية , ودور المرأة بان تكون انسان حر تشارك بفعالية في بناء المجتمع على اسس سليمة , وليس المرأة التي خلقت لبيت فقط , تختفي في العباءة والحجاب وظلم المجتمع , بل لها مسؤوليات كانسان منتج تساهم في المسؤولية كالرجل , عاش ( سلامة موسى ) سنوات طويلة في اوروبا , وشاهد التطور الصناعي في كل مجالات الحياة , كما شاهد الاستعمار وبطشه . يضم الكتاب , عشرون شخصية لامعة , سجلت حضورا عظيما في الحياة السياسية والفكرية والثقافية والعلمية وهم : 
1 - فولتير ( محطم الخرافات ) عاش حياته الفكرية والعملية , من اجل الحرية واحترام الانسان وكرامته وحرمته , وكافح ضد التعصب بكل انواعه واشكاله , ودعى الى روح التسامح والتحرر من القيود البالية , وغرس شجرة الديموقراطية في مؤلفاته الفكرية والثقافية , وتعرض الى السجن والنفي , وكان بالمرصاد لتسلط الكنيسة وخنقها للحياة العامة , رغم انه شديد الايمان بوجود الله 
2 - جيته ( الشخصية العالمية ) الاديب العظيم , الذي ترك تراثا رائعا في الادب والشعر , رغم ذلك فان عبقريته وشخصيته الفذة , لم تختصر على العلم والفكر , وانما ركز على تكوين الشخصية ( من حقي ان اعني بشخصيتي , هي اكبر من ادبي ) وحياته زاخرة في التعلم والاختبار والاستمتاع , في سبيل ان يكون رجلا ناضجا , ومن مآثره : الاتحاد الاوربي , قناة السويس . 
3 - داروين : ( عار العائلة ) انت لا تعني إلا بصيد الكلاب واقتناص الجرذان , سوف تكون عار على نفسك وعلى عائلتك . بهذه الكلمات القاسية , صرخ بوجهه بغضب وشماتة  ابيه . ولكن بعد مئة عام تحولت هذه الشتيمة والكلام القاسي , الى فخر الى بلده والى العالم ككل , من خلال كتابه المشهور ( اصل الانواع ) حيث كشف بالحقائق العلمية تطور النسل الانسان والحيوان والنبات , وحتى تطور المذاهب الدينية , في تقبل العلم 
4 - فيسمان : ( المؤلف الذي افسد ذهني ) كان ثمة تنازع علمي مع نظرية داروين , من خلال كتابه المشهور ( الجرثومة المنوية ) ليعطي تفسير علمي , حول تطور النسل البشري من خلال خلاياه الجنينية  المكتسبة والخلايا الوراثية 
5 - هرنيك ابسن : ( داعية الشخصية ) داعية التحرر , وتخلص الانسان من القيود التي تقيد حريته واستقلاله , وكسر الجمود والتقوقع والخمول التي تمنع من ان يكون اسانا حرا , وكما انه مناصر عنيد للمرأة  ومطالبة بكسر القيود التي تحجم المرأة وتجعلها حبيسة البيت , بدلا ان تكون انسان منتج لصالح المجتمع وتطوره 
6 - نيتشه : ( او فتنة الشباب ) اديب من الطراز الاول , وهو لغوي وفيلسوف يكتب بلغة الادب , لكنه يرتكب خطأ فادح , بانه يفضل اخلاق السادة على اخلاق عامة الناس , ولم يكن ديمقراطيا , بل عدو للديموقراطية , وهذا ما يفسر اعجاب هتلر وموسوليني بافكار ( نيتشه ) , وانه يفضل النظام الفاشي , وحسب اعتقاده , بانه احسن وافضل نظام للحكم , وله مؤلفات تدعم هذا الاتجاه 
7 - ارنست رينان : ( المطرود من الكنيسة ) حورب واضطهد من قبل الكنيسة , حتى منعت مؤلفاته وحرمت من قبل الكنيسة واعتبرت من المحضورات , نشأ ليتعلم من المدارس الدينية , لكنه ترك هذه المدارس واتجه الى دراسة الاداب والفلسفة وتعلم للغات , ومنها اللغة العربية , ودرس فلسفة بن رشد وترجمها الى الفرنسية , وكان يتصف بالملحد , وكان يضع الادباء والفلاسفة والانبياء في صف واحد , في سبيل تربية  الضمير الانساني , وسعى في حياته الى ترسيخ دين الحب وهذه رسالته العظمى . 
8 - دستوفيسكي : ( ذكاء العاطفة ) مكانة وعظمة الادب الروسي , عند الكاتب ( سلامة موسى ) بان منزلته افضل من الادب الانكليزي والفرنسي والامريكي , ويعتبر ( دستوفيسكي ) في مصاف الادباء العباقرة والافذاذ , وقد اعجب بشكل خاص في رواية ( الاخوة كارمازوف ) و ( الجريمة والعقاب ) , لعل حالة الغاء تنفيذ عقوبة الاعدام في اللحظات الاخيرة , اثرت في مساره الادبي, واثرت في تفجر عبقرية الاحساس في اعماله 
9 - هنري ثورو : ( ونداء الطبيعة ) الكاتب الامريكي , كان مثال رائع لغاندي في اخذ منه الحياة البسيطة , وتعلم اسلوب العيش البسيط , حتى اخذ من افكاره , شعار الثورة الهندية ضد الاستعمار البريطاني : شعار ( العصيان المدني ) في سبيل الاستقلال الوطني . فكان الكاتب ( ثورو) يعشق حياة الطبيعة باحساس عميق  , لذا اختص بدراسة الطبيعة من كل جوانبها . 
10 - تولستوي : ( فيلسوف الشعب ) يعتبر تولستوي وغاندي ضمير الهند والعالم , وكلاهما صورتان لشخص واحد . من حيث البساطة واسلوب العيش المتواضع , والتواضع في خدمة الفقراء , وكتب ( تولستوي ) عن اهوال وعذاب وشقى الحروب , رغم انه توفى قبل الحرب العالمية الاولى . 
11 - فرويد : ( وتشريح النفس البشرية ) انخرط في الاكتشافات العلمية , التي تخص العقل الباطن او الكامن , والايغال في العاطفة والجنس , وبانهما يشكلان عامل مهم  في ( اللذات البشرية ) والتي تفرز العواطف الجنسية , وحازت مؤلفاته اهتمام العلم والفلسفة . 
12 - ليوت سميث : ( واصل الحضارة )  اختص في دراسته خصوصيات حضارات العالم , بما تحمل من عادات وتقاليد وصفات مميزة تشتهر بها , ومن هذه الحضارات الحضارة المصرية . 
13 - هافلوك اليس : ( والزواج الانفصالي ) مختص بشؤون علم الجنينات التناسلية والوراثية , وانعكاسهما على الجنين الوليد . كما تتبع تاريخ البغاء في الحضارات والامم القديمة والحديثة , والفروق بينهم , وفق اقوال الفلاسفة القدماء والجدد , ولة ست مجلدات بهذا الصدد . 
14 - جوركي : ( والاديب المكافح ) عاش حياته شريدا , يتنقل من حرفة الى اخرى , لسد رمق العيش وعاش ومعه مرض السل , وانخرط في الحركات العمالية السياسية , ويعتبر من المؤسسين للادب الاشتراكي , ورواية ( الام ) العظيمة , التي كتبت في عام 1907 , خير دليل لهذا التوجه الاشتراكي المنحاز الى الفقراء والعمال , وتمثل صورة مشرقة لنضال العمال , كسر قيود الاستغلال والعبودية والفوز بالحرية . 
15 - برنارد شو : ( رفيق حياتي ) يتحدث الكاتب عن الرفقة الطويلة مع ( شو ) ويشير بان حياة الاديب العظيم , كانت بمثابة ورشة عمل انتاجية , لمختلف صنوف الادب , وصاغ اكثر من اربعين مؤلفا , وهو داعية سياسية , يدعو الى الكفاح والنضال , وكان من المناصرين للفكر الاشتراكي , وساهم في مختلف التنظيمات الاشتراكية . 
16 - غاندي : ( داعية الاستغناء ) ولد غاندي انسانا ومات قديسا , وهو يكافح في سبيل حرية الوطن واستقلاله , فكان مصدر قوته الفكرية , الانجيل والتوراة والقرآن وكتب الهندوكية المقدسة , وكان يدعو الى احترام ومحبة الاديان السماوية , وحمل الهندوكيين والمسلمين على المحبة والاخاء والتعاون , وبذلك رفع شأن السياسة الى القدسية , وبساطته وتوضعه وزهده , اعطته سمة العظمة , ويدخل في سجل عظماء العالم . 
17 - ويلز : ( فيلسوف الصحافة ) , مثلما عرف العالم عظمة ( برنارد شو ) الادبية , كذلك عرف بعظمة ( ويلز ) الصحفية , باضافة بانه اديب مرمق , إلا ان الصحافة اخذت الحيز الاكبر من حياته , واعطى للصحافة الصفة والمكانة العالمية ودورها الحيوي في المجتمع . 
18 - شفالتيزر : ( صديق الزنوج ) . رغم انه اديب له مؤلفات في الادب والفلسفة والاجتماع , فان حياته كانت رحلة  زاخرة بالعمل والكفاح , طالت اربعة عقود وهو طبيب يعالج المرضى الزنوج بالمجان , بل كان يجمع لهم التبرعات من اوروبا وامريكا , وشيد لهم مستشفى , وترك الحياة الاوربية , ليعيش مع الزنوج في شمس افريقيا . 
19 - جون ديوي : ( فيلسوف العلم ) . كان يكرس كل جهوده , ان يحول فلسفته بالاتجاه الاسلوب العلمي , وفق رؤيته ( ليس الغاية من الفلسفة , ان تعرف اسرار الطبيعة , وانما هي تستخدم قوى الطبيعة لتطور ) . 
20 - ساتر : ( زعيم الانفرادية ) الفلسفة الوجودية تعتمد على الوجود وحرية الاختيار , اي يكون الفرد حرا , في اختياراته للاشياء , لكن الانفرادية في هذه الفلسفة تجعل ( كأن المجتمع ليس مسؤولا عن الفرد , ولا الفرد مسؤولا عن المجتمع ) اي ان يختار الفرد اخلاقه بنفسه ولنفسه , لكن الامعان بهذه الانفرادية , قد تنتهي الى الفوضى الاجتماعية والاخلاقية , ان افرازات هذه الفلسفة , هي نتيجة رد فعل على التسلط والطغيان 
 

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • قراءة في رواية ( 1958 / حياة محتملة لعارف البغدادي ) الكابوس الذي اصبح كارثة  (قراءة في كتاب )

    • غرائب الفساد : عصافير تأكل مئات الاطنان من حبوب الحنطة خلال سنة واحدة !!  (المقالات)

    • قراءة في رواية ( البئر الملوثة / مذكرات رئيس ) للكاتب حسين فاعور  (قراءة في كتاب )

    • القصيدة ( شمس العدالة ) للشاعر اليونان الكبير الحائز على جائزة نوبل للاداب ( أيليتس اوديسيوس )  (ثقافات)

    • سيرك المهازل للاحزاب الشيعية من التعظيم الى الكاظمي الى الدعوة الى أسقاطه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : استعراض كتاب ( هؤلاء علموني ) لسلامة موسى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : يعقوب يوسف عبد الله
صفحة الكاتب :
  يعقوب يوسف عبد الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net