صفحة الكاتب : فراس الكرباسي

القضاء العراقي يغرم "الحياة اللندنية" مبلغ 50 مليون دينار ويأمر بحجز مكتبها بالعراق
فراس الكرباسي
 
 النجف الأشرف/الغد/ مليون دينار عراقي وذلك عن قيامها بنشر تحقيق تم سرقته من صحيفة الأصالة العراقية تحت عنوان المقابر المسيحية في النجف الأشرف يعود لكاتبه الأصلي الصحافي المعروف حيدر حسين الجنابي ونسبته الى احد مراسليها المدعو فاضل رشاد.
 
وقال الصحفي المسروق حيدر الجنابي " نشرت في آب من العام 2011 تحقيقا صحفيا بعنوان المقابر المسيحية في النجف الأشرف في صحيفة الأصالة النجفية وتفاجأت بنشر صحيفة الحياة اللندنية ذات التحقيق في أيلول من نفس العام ولكن بأسم مرسلهم فاضل رشاد".
 
واضاف الجنابي " لم اسكت على هذه السرقة الصحفية وقمت برفع دعوى قضائية امام محكمة النشر والاعلام في 12/12/2011 ضد غسان شربل رئيس تحرير صحيفة الحياة اللندنية اضافة لوظيفته وضد الصحافي الذي سرق التحقيق فاضل رشاد مراسل الحياة اللندنية في العراق وقدمت جميع الوثائق والادلة الثبوتية التي تثبت قيامي بكتابة التحقيق الصحفي والتي تؤكد جميعها على اسبقيتي في نشر التحقيق ومنها مقابلة مدير اثار النجف الاشرف بخصوص الموضوع في حين لم تقدم صحيفة الحياة ومراسلها أي اثبات قانوني يؤيد قيامه بذلك سوى دفع واحد يفيد قيامه بلقاء مدير الاثار في النجف الأشرف الامر الذي دفع المحكمة الى مفاتحة دائرة الاثار بذلك فنفت الدائرة المذكورة هذا الادعاء واجابة صراحة قيام الصحفي حيدر الجنابي بهذا اللقاء ولم يقم مراسل الحياة فاضل رشاد بأجراء أي لقاء حول مقبرة المسيحيين في النجف".
 
وتابع الجنابي " بعد نفي الآثار بان التحقيق ليس لهم مما دفع وكيلا صحيفة الحياة ومراسلها الى تغيير دفاعهما بان اللقاء تم عن طريق الهاتف الجوال ومع ذلك فقد نفى مدير الاثار أي لقاء به من قبلهم" .
 
واكد الصحفي حيدر الجنابي ان " التحقيق الصحفي تم بذل جهود كبيرة فيه تراوحت مدته  اكثر من ستة اشهر بين بحث وتصوير ولقاءات وتسجيلات الى ان اخرج التحقيق  بصورة مميزة كشفت عن وجود اكبر مقبرة مسيحية في العراق مع تفاصيل المقبرة وسرقة التحقيق سبب له اذى نفسي بسبب المتاجرة بالتحقيق" .
 
وقال وكيل الصحفي الجنابي المحامي الدكتور محمد الطائي " تعتبر من الدعاوى المميزة جدا، في نوعها ومدتها اشترك فيها معي المحامي علي البياتي، فالدعوى القضائية قضى فيها تسعة قضاة واحد من محكمة النشر والاعلام وثلاثة من محكمة الاستئناف وخمسة من محكمة التمييز ، واشترك فيها 24خبيرا،  خمسة خبراء في الملكية الفكرية من وزارة الثقافة  وثلاثة خبراء من الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق وستة خبراء من أساتذة كلية الاعلام، وعشرة من الخبراء القانونيين ،واستمرت الدعوى القضائية من 12-12-2011 ولغاية 24-7-2013 ما يقارب سنة وسبعة أشهر (19شهر) وتعتبر أول دعوى تدخل الى وزارة الثقافة العراقية".
 
وأضاف الطائي ان " الموضوع لا يعد خبراً وإنما هو بحث علمي تم إعداده بعد ان بذل فيه الصحفي حيدر الجنابي جهدا ملحوظا حيث قام بعمل ميداني وتصوير فوتوغرافي،وقابل فيه أصحاب العلاقة وكان جواب مفتشية أثار محافظة النجف الأشرف ان الصحفي حيدر حسين هو الذي أجرى اللقاء مع مدير أثار وتراث محافظة النجف الأشرف وليس فاضل رشاد وذكر فيه معلومات تاريخية وحقائق أثرية تتعلق بمقبرة المسيحيين في النجف لم تكن معروفة من قبل ذلك البحث في حين ان رشاد نقل البحث حرفيا ولم يقم بإجراء أي مقابلات ولم يبذل فيه جهدا ملحوظا لدينا وحسب قانون حق المؤلف العراقي رقم (3 ) لسنة 1971 المعدل ، المنشور في الوقائع العراقية العدد1957في 21/1/1971 والذي عدل بموجب أمر سلطة الائتلاف المؤقتة رقم 83سنة 2004 المنشور في الوقائع العراقية بالعدد3984 في حزيران 2004، لذا يكون التحقيق موضوع الدعوى والمؤلف مشمول بالحماية".
 
وبين الطائي " ان موضوع الدعوى له علاقة بأحكام قانون حق المؤلف رقم 3 لسنة 1971 والمعدل بقرار سلطة الائتلاف المؤقتة المرقم 83 لسنة 2004 حيث انه يتعلق بحماية المصنفات الأصلية في الآداب والفنون والعلوم وذلك لان التحقيق موضوع الدعوى هو عبارة عن بحث علمي مدروس وقد بذل فيه مؤلفه وقتا وجهدا واجرى فيه مقابلات ويمكن ان نلاحظ ان صحيفة الحياة ومراسلها قد خالفوا نص المادة (1) والمادة (2) والمادة(3)و المادة (7) والمادة (10) والمادة(14)و المادة (15) والمادة (17) والمادة(49) ".
 
واوضح الطائي " استنادا الى المادة 44 لكل مؤلف وقع التعدي على حق من حقوقه المقررة بمقتضى أحكام هذا القانون الحق بتعويض مناسب، ويؤخذ بالاعتبار عند تقدير التعويض المنزلة الثقافية للمؤلف والقيمة الأدبية والعلمية والفنية للمصنف ومدى الفائدة التي حصل عليها المعتدي من استغلال المصنف".
 
فيما قال المحامي الثاني المترافع في قضية الجنابي علي البياتي " ان خبراء الاعلام والقانون في الدعوى القضائية اعتبروا ان الاعتداء الحاصل لا يتعلق بنشر المعلومة ونشر التحقيق اذ طالما تم نشره في الجريدة فبإمكان أي جهة أعادة النشر وهذا النشر حق متاح و مباح لجميع وسائل الاعلام، والمحظور والممنوع هو في نسبة هذا التحقيق  لشخص اخر مما حقق اركان وشروط المسؤولية الفكرية والأدبية فلم ينشر باسم موكلي او بدون اسم ولم توضع عليه كلمة (متابعة) ولم يأخذ أذن كتابي من الجنابي بالنشر فالسرقة  تتعلق بالاستحواذ على جهد علمي وهذا الرأي اجمع عليه 14خبيرا وعدوا الموضوع لا يتعلق بتشريعات الصحافة والإعلام بما فيها حق النشر او نقل المعلومة أو النبأ أو حرية الاعلام والرأي وحددوا التعويض بمبلغ خمسين مليون دينار عراقي حسب المنزلة الثقافية للمؤلف والقيمة الأدبية والعلمية  للتحقيق ومدى الفائدة التي حصلت عليها جريدة الحياة مما حقق شهرة لها ولمراسلها في العراق فاضل رشاد وهذه السمعة لا تقدر بثمن في مثل هذا الاكتشاف التاريخي الأثري والخاص بالعثور على مقبرة للمسيحيين ونشره في جريدة عالمية".
 
وأشار البياتي " الخبراء اعتبروه بحث علمي مميز يحتوي معلومات تاريخية وأثرية جديدة تتعلق بمقبرة المسيحيين في النجف لم تكن معروفة قبل ذلك البحث ، وبالاطلاع على كتاب دائرة أثار وتراث محافظة  النجف ومطابقة  الموضوعان المنشوران في الصحيفتين (الأصالة ، والحياة اللندنية) الذين اتسما بوجود نسبة عالية من التطابق في عدد المتحدثين وهويتهم وحجم ونوع وتفاصيل المعلومات التاريخية ما يشير الى حالة الانتهاك حق الملكية الفكرية وتأكدنا من وجود حالة السرقة والاقتباس غير القانوني والمهني الذي تسبب بالضرر المادي والمعنوي للصحفي حيدر الجنابي وترى هيئة الخبراء ان القضية موضوع الدعوى تمثل خروجا على قواعد العمل المهني (الصحفي) وتمثل حالة من السرقة الأدبية وانتهاكا لحقوق الملكية الفكرية واستحقاق موكلي هو التعويض ونشر اعتذار له في جريدة الحياة اللندنية ".
 
واضاف "كان رأي الخبراء ينص علي تقدير قيمة التعويض الذي يستحقه المستأنف مبلغ قدره (50,000,000) خمسون مليون دينار عراقي استنادا لنص المادتين (45,44) من قانون حق المؤلف فضلا عن مطالبتهم برفع الموضوع من أرشيف جريدة الحياة اللندنية ، حسب المادة 46(1- أ ) (مطالبة المتعدي بوقف أنشطة المخالفة للقانون ونشر اعتذار رسمي في صحيفة الحياة اللندنية بنسختيها الالكترونية والورقية".
 
وأوضح البياتي " بسبب عدم تنفيذ صحيفة الحياة الحكم القضائي ومراجعة دائرة التنفيذ لتسديدهم مبلغ خمسون مليون دينار اصدر المنفذ العدل في دائرة التنفيذ في الكرادة التابعة لوزارة العدل  قراراً بحجز مكتب صحيفة الحياة اللندنية في العاصمة بغداد والواقع امام فندق شيراتون وتم  تشكيل لجنة لتنفيذ قرار الحجز وعند قيام اللجنة بإجراءات تنفيذ قرار المنفذ العدل بالحجز على المكتب الحياة اللندنية في بغداد وفوجئت اللجنة بان المكتب المذكور قد تم غلقه والانتقال الى جهة مجهولة وكان ذلك بعد ايام قليلة من تبليغهما بقرار الحكم مع العلم بان صحيفة الحياة وبعد انتهاء الدعوى واكتساب الحكم الدرجة القطعية قدم وكيلاها لائحة تمييزية الى محكمة التمييز خارج المدة القانونية بقصد المماطلة والتسويف هذا من جانب ومن جانب اخر قدمت امام محكمة الاستئناف دعوى أعادة المحاكمة تشتمل على اسباب مكررة وواهية ايضا بقصد المماطلة والتسويف ليس الا".
 
وشكر الصحفي صاحب الدعوى حيدر الجنابي القضاء العراقي والادعاء العام والمحاميان ونقابة الصحفيين وكل من سانده، وقال "ان انتهاء الدعوى القضائية لصالحي تمثل انتصارا للصحافة العراقية والقانون العراقي وتشكل الضربة الكبرى لجميع وسائل الاعلام التي تعتمد على السرقة الصحفية وكل تقديري للجهود الكبيرة التي بذلها القضاة والخبراء الذين أدوا واجبهم بكل أمانة ومهنية وحياد واتخذوا الرأي والقرار العادل ونصروا القضية التي تعتبر سابقة من سوابق القضاء العراقي في قضايا النشر والإعلام".
 
 

  

فراس الكرباسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • كربلاء تشهد انطلاق مشروع أمير القراء الوطني بنسخته الرابعة بمشاركة (150) موهوب عراقي  (أخبار وتقارير)

    • إشادة واسعة بافتتاح أضخم مدرسة دينية "دار العلم للإمام الخوئي" في النجف الأشرف  (أخبار وتقارير)

    • النجف الاشرف تحتضن ندوة علمية لباحثين اجانب يشاركون في مراسيم الاربعين  (أخبار وتقارير)

    • كربلاء تشهد انطلاق اعمال مؤتمر متحف الكفيل الدولي الثاني بمشاركة سبعة دول  (نشاطات )

    • مستشفى الكفيل تنقذ والدة الشهيد "مصطفى العذاري" من بتر قدمها  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : القضاء العراقي يغرم "الحياة اللندنية" مبلغ 50 مليون دينار ويأمر بحجز مكتبها بالعراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رسول جاسم
صفحة الكاتب :
  رسول جاسم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شفرة ، الفوز بها طفرة ...!  : حبيب محمد تقي

 العدد ( 244 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 سيفان في شغاف القلب  : لطيفة حساني

 بيان تعزية

 الوصول لموقع تجمعات داعش في اليوم الثاني لعمليات تطهير جنوب غرب كركوك

 مجتمعات أكون!!  : د . صادق السامرائي

 صدور كتاب مقالات تدين الانحراف للشيخ علي عيسى الزواد  : الشيخ علي عيسى الزواد

 صدى الروضتين العدد ( 171 )  : صدى الروضتين

 جند إبليس  : د . عبير يحيي

 الاعلام الديني الهادف  : صادق غانم الاسدي

 وماذا إذا..؟  : بشرى الهلالي

 شرف النازحات ! .  : عبد الامير جاووش

 المرجع الحكيم يوجه التربويين بتحمل المسؤولية الكبرى لتثقيف الناشئة

 انه العراق ....... ترفعوا قليلا  : علي الزاغيني

  مجلس ذي قار نسعى لتوزيع قطع الأراضي على كافة شرائح المجتمع  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net