صفحة الكاتب : وداد فاخر

هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 2 – 3
وداد فاخر
 الحرب الكونية الثالثة في سوريا: 
 
رغم إيماننا المطلق بان الإرهاب لا دين له ولا قومية ولا لون طائفي بل هو مودة كونية جديدة تلبسها البعض ، أو استغلها البعض الآخر للمتاجرة المادية والسياسية . كونه أصلا نتاج دوائر مخابرات أجنبية متعلقة بأوضاع العالم السياسية والاقتصادية ، وجزء مهم لتحريك وتدوير حركة العمل ورأس المال العالمي ، لمصانع إنتاج السلاح في العالم الراسمالي الجشع . وأصبحت هناك " جبهات للمقاومة " حسب الدفع وبموجب المكان أو الزمان ، وبتخطيط ودفع من مخابرات محلية ودولية تقودها جميعا وكالة المخابرات المركزية الأمريكية CIA ، وبأموال خليجية عربية تقف على رأسها محمية قطر والسعودية . لكن كل هذا لا يعفي قوى وجماعات وأحزاب ومنظمات سنية سلفية أو وهابية ضمن محميات الخليج الأمريكية من كونها ركن مهم في دعم وتوجيه الإرهاب المبرمج وإيقاع اكبر عدد من الضحايا في كل من سورية والعراق مركز الثقل الشيعي الذي يقض مضجع السلفيين والوهابيين في دول ومحميات أمريكية عربية .
وقد أثبتت الحرب الكونية الثالثة المشتعلة في سوريا وامتداداتها في العراق أن لا قيادة مركزية عليا للقاعدة التي انفرط عقدها بعد سقوط دولة طالبان في أفغانستان ، ومن ثم التخلص من رمز منظمة القاعدة أسامة بن لادن في حركة أمريكية ممسرحة ادعت فيها بأنها فاجأت بن لادن في مخبئه وقتلته . هذه المنظمة التي تشكلت بأوامر ودعم أمريكي إثناء الحرب الباردة مع الاتحاد السوفياتي السابق عند احتلاله لأفغانستان ، وأصبح مركز دعمها السعودية ومحميات الخليج حيث كان اللباس الاقغاني جواز المرور وبطاقة إقامة لكل من يرتديه آنذاك في دول ومحميات المنطقة . 
فقد أظهرت هذه الحرب الدائرة منذ أكثر من سنتين إن هناك مخابرات دول عظمى وصغرى وأشباه دول تشبه في مساحاتها وسكانها حارات شعبية تزخر بها مدن تاريخية كبيرة مثل بغداد والقاهرة ودمشق . أصبحت هذه " الدول " لاعب رئيسي ومهم في هذه الحرب القذرة التي خربت سوريا وشردت شعبها في القارات ، ومجالا كبيرا لحركة القوادين العرب لاصطياد الفرائس من الفتيات الصغيرات لشيوخ عجز من الخليجيين بابخس ألاثمان ، وأخوف ما نخاف منه أن تطال هذه الحالة المخيفة بناتنا وأحبتنا في محافظات عراقية تجمع في ساحات ذلها ومهانتها جمع غفير ممن يقبض على الجاهز من دول العهر العربية ، والذين يهيئون لإلحاق محافظاتهم بـ " داعش " و " النصرة "  .
 
الدكاكين " الثورية " الإسلاموية: 
 
وبالعودة لحادثة تصفية بن لادن التي أظهرت كل القرائن على الأرض إن المغدور كان بانتظار من جاء لاغتياله بكل هدوء ودعة ، والدليل على ذلك إن المخابرات الباكستانية المعروفة بقوتها ونشاطها لم تعرف كما يقال عن الحادث ، رغم إننا نكذب هذا الادعاء كون المخابرات الأمريكية والباكستانية توآمتان . وتؤكد عملية فقدان الرأس المدبر للقاعدة ما حصل من تمرد من قبل أبو محمد الجولاني قائد جبهة النصرة في سوريا على أمر صادر بضم جبهة النصرة لما يسمى بـ " دولة العراق والشام الإسلامية " من ضابط المخابرات العراقي السابق وخريج الجامعة الإسلامية في بغداد وهي نتاج " الحملة الايمانية " الصدامية المدعو " إبراهيم عواد ابراهيم السامرائي " ، والمكنى بأبي دعاء ، او " أبو بكر البغدادي " كما يسمي نفسه . هذا الرفض القاطع والتمرد الصريح يظهر بكل وضوح غياب الرأس القائد للقاعدة ، والتي تشظت لجماعات ومنظمات محلية تؤسس من قبل أفراد من بقايا المقاتلين في بؤر ملتهبة سابقة كأفغانستان والشيشان والبوسنه والهرسك ، ومن تدرب وقاتل في العراق ، وكل من تسمى بـ " قائد اسلامي " من باعة الفول والحمص والطعمية ، وشقاوات الحارات وكل حثالات البروليتاريا الرثه ، الذين يكونون دائما السبب الرئيسي لفشل وسقوط الثورات الشعبية الحقيقية . وقتلة ولصوص وأصحاب الماضي المهين الذين باعوا مصانع حلب لتركيا وقبضوا ثمنها ، بينما قياداتهم تعيش بذخ العيش في اسطنبول وباريس والدوحة وبقية عواصم العالم . وبذا نستطيع تسمية كل هذه التشكيلات والجماعات الإرهابية بغطاء سلفي ديني " دكاكين ثورية اسلاموية" ، هي نتاج مخابرات إقليمية ودولية تتصارع في البؤر الملتهبة التي خلقتها وكالة المخابرات الأمريكية ، وبمساعدة كبيرة من الموساد الاسرائيلي الذي يلعب بكل خفة ومهارة وبالتعاون مع المخابرات القطرية والتركية والسعودية في المنطقة بكل دعة وهدوء في زرع الخوف والكراهية في النفوس وإقصاء الآخر. وانتقل هذا الوباء بشكل سريع وفعال للدول المجاورة فزاد من أوار التنابذ الطائفي ، والاقتتال المذهبي الظاهر والمستتر .
 
رجال وأموال وسلاح: 
 
عشرات آلالاف من الرجال وأطنان من الأسلحة والمعدات الحربية ووسائل النقل الحديثة ، وأطنان من الأغذية والألبسة ووسائل إدامة العيش المختلفة ، وافرشة النوم وغيرها ، كل ذلك مسنود بوسائل إعلامية حديثة تأجج المشاعر وتستعدي الناس بعضهم على بعض في وسائل إعلامية مخادعة تساهم بشكل كبير في تشظي وتحطيم الشعوب العربية والإسلامية وبذر بذور العداء والشقاق فيما بينهم . والسؤال كيف يتم إنجاز كل هذه المهام اللوجستية والدعم المالي والدبلوماسي على الصعد العالمية والعربية ، وانتقال الأموال الأسطورية بهذه السهولة في العالم بعيدا عن أعين المخابرات العالمية وعيون رصد الأقمار الصناعية ؟،وما جرى من تجييش سياسي فاشل في ما يسمى بـ " الجامعة العربية " ، وتحريض لمجلس الأمن الدولي بإصدار قرار ضمن البند السابع ضد سوريا . 
من كل هذا يظهر بوضوح إن هناك حرب شرسة وقذرة تجري بالوكالة في المنطقة ، حشر فيها المذهب السني حشرا بسبب أو بآخر ، ولظلوع دول سنية كبرى تشكل عند أهل السنة ثقلا كبيرا كتركيا والسعودية علاوة على ما يسمى بـ " دول الخليج " ، أو محميات الخليج الأمريكية التي تشكل ذيولا متحركة للسعودية . يتم فيها إدارة الحرب ونقل الرجال والأسلحة والمعدات أمريكيا والدليل على ذلك الفيديو التالي الذي يظهر بعضا من الحقيقة من مدينة هاتاي التركية :
http://www.youtube.com/watch?v=1d61Umok2FY 
 
سقوط الرهان السعودي:
 
ومشكلة النظام السعودي إنه نظام وهابي متخلف يقوده شيوخ طاعنين في السن ، يعانون من أمراض عدة بدءا من الملك الطاعن في السن " 93 عام " ، وولي عهد مصاب بمرض الزهايمر ، ووزير خارجية يعاني من الشلل الرعاشي 
" الباركنسن " ، ومؤسسة دينية وهابية متخلفة قرونا عن العصر الحديث تتقاسم السلطة بموجب اتفاق الدرعية مع العائلة المالكة حسب اتفاق بين محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهاب بتقاسم السلطة الدينية والدنيوية . وصراع سيصل يوما من الأيام وعند حصول فراغ في السلطة بسبب موت الملك الذي يصارع الموت ، إلى اقتتال بين " الإخوة الأعداء " الطامعين في المال والجاه والسلطة في دولة شاخت وهرمت منذ زمان مؤسسها " طيب الذكر " الإنكليزي جون فيلبي . فعدد كبير من أبناء عبد العزيز من الشيوخ الهرمين لا زالوا بانتظار وصول السلطة إليهم – َخلفَ عبد العزيز آل سعود 45 ولدا ذكرا ، ولا يعرف للآن عدد الإناث من بناته - ، يقف معهم في الصف الطويل أبنائهم وأحفادهم من سلالة عبد العزيز بن سعود .
لهذا السبب وأسباب أخرى منها الحلم السعودي بتمثيل دور شرطي المنطقة الذي شغر منذ سقوط شاه إيران ، ووقع في هذا المطب الدكتاتور صدام وكان سبب نهايتة المهينة . كل ذلك أدى لوقوع النظام السعودي ومن وراءه ما يسمى بـ 
" المعارضة السورية " ، وملحقاتها من جبهة النصرة وداعش في الوحل السوري الذي لم تستطع أمريكا نفسها انتشاله ومريديه من هذا الوحل حتى الآن ، فالمقولة المعروفة تقول " إن أمريكا تصنع أزمة ولكنها لا تستطيع إدارتها " . فهي صاحبة نظرية الفوضى الخلاقة التي جرت الويلات والدمار على المنطقة العربية. فماذا تفعل السعودية وسط فشل سياسي وعسكري سريع ، وخسائر مادية هائلة ، وتشرذم لما يسمى بـ " المعارضة السورية " التي ضاقت الفنادق بروادها ؟؟. 
والحل القادم في المنطقة هو مؤتمر جنيف 2 الذي يعيد الأمن والاستقرار للمنطقة بعد إن تسحب أمريكا ومن خلفها السعودية " رجال مقاومتها " وتعيد صناعتهم من جديد في بؤرة ملتهبة جديدة في العالم ، فالمصالح الدولية أصبحت أهم وأقوى من النزق السعودي وطائفيتها المقيتة ، وأماني مغامر فاشل اسمه اردوكان في إعادة العثمنة التركية البالية .
 
 
مقال ذو صلة :
هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 1 – 3
http://www.alsaymar.org/my%20articels/20092013myarticle18b.htm 
 
 
 
 
             * ناشط في مجال مكافحة الارهاب
           www.alsaymar.org 
    alsaymarnews@gmail.com   
 

  

وداد فاخر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/08



كتابة تعليق لموضوع : هل إرهاب منطقة الشرق الأوسط طائفي أم إرهاب مبرمج؟ 2 – 3
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد اللطيف خالدي
صفحة الكاتب :
  عبد اللطيف خالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الرياض تهنئ بغداد بتحرير الموصل !!!

 وإذا وليت أمر قوم ليلة  : علي علي

  الا تصلون اولا؟؟؟  : صفاء ابراهيم

 المعتقلين السياسين صبروا ولكن لم يظفروا!!  : صلاح نادر المندلاوي

 نعي وفاة الشاعر العراقي الكبير هادي الربيعي اثر مرض عضال

 محافظ ميسان يستقبل المهنئين بمناسبة عيد الفطر المبارك  : حيدر الكعبي

 المباهلة في تفسير وصحاح المسلمين  : مجاهد منعثر منشد

 الحالة الجوية ليوم الثلاثاء9/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 استفتاء جديد للمرجع الاعلى حول الاسرة

 سلطة أساتذة الجامعة  : صفاء السعدي

 المسؤولية الجنائية للرؤساء والقادة المدنيين  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

  كتب حول المرجعية الدينية والحوزة العلمية الشريفة  : جعفر الحسيني

 رئيس مجلس محافظة ميسان يتفقد المواكب الحسينيه في المحافظة ويبدي استعداده لاحياء الشعائر الحسينية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 تراتيل  : حيدر حسين سويري

 حملة جديدة ضد غبطة البطريرك ساكو  : سمير اسطيفو شبلا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net