صفحة الكاتب : عبد الرحمن صبري

القضاء العراقي: إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا علية الحد
عبد الرحمن صبري
 
 
 نص الدستور على ان المواطنين متساوون امام القانون] المادة (14): العراقيون متساوون أمام القانون دون تمييز بسبب الجنس أو العرق أو القومية أو الاصل أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الرأي أو الوضع الاقتصادي أو الاجتماعي) [. الا ان القضاء العراقي لا يراعي لهذه المادة الدستورية أي اهتمام في تعامله مع قضايا العراقيين المعروضة علية فيصدر احكاما تتناسب مع حجم العراقي من حيث قربة او بعده عن مركز الحكومة. وهذا المثل التالي يوضح ما اقول.
جرّم قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 النافذ قيام الموظف بالاشتغال بالتجارة –أثناء أشغالة للوظيفة العامة -وعاقب القانون على هذا الفعل بالحبس مده لا تزيد على سنة وبغرامة لا تزيد على مائتي دينار-قبل تعديل الغرامات-او بإحدى هاتين العقوبتين، وهذا في نص المادة 337 من الفانون المذكور، كما أن قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم 14 لسنه 1991 المعدل نص في المادة الخامسة منه على حظر مجموعة من الاعمال على الموظف العام، اولها الجمع بين الوظيفة واي عمل اخر، وثانيها تأسيس الشركات والعضوية في مجالس ادارتها وشراء أسهم الشركات عدا المساهمة منها".
وعُرضت قضيتان متشابهتان على القضاء العراقي الا ان القضاء تعامل بمكيالين معهما.
الحالة الاولى: كانت امام محكمة جنح الديوانية وتايد الحكم تمييزا من قبل محكمة استئناف القاسية بصفتها التمييزية
 
المبدأ: -
--------
(تأسيس الموظف لشركة مقاولات يعتبر ممارسة لأعمال تجارية يحضر عليه مزاولتها بموجب وظيفته ويكون فعله منطبقا واحكام المادة 337 من قانون العقوبات.)
 
القرار: -
---------
لدى التدقيق والمداولة وجد بأن الطعن التمييزي مقدم ضمن المدة القانونية قرر قبوله شكلا ولدى عطف النظر على القرار المميز فقد وجد بأن كافة القرارات التي اصدرتها محكمة جنح الديوانية في هذه الدعوى راعت عند اصدارها حكم القانون حيث ان الادلة المتحصلة في هذه الدعوى تمثلت بكتاب وزارة التجارة بالعدد 29020 في 12/12/2011 وكذلك كتاب وزارة التخطيط بالعدد 2693 في 27/11/2012 وقد تضمن الكتابين المذكورين بان المتهم (المميز) قد قام بتأسيس شركة النسبة الذهبية للمقاولات وقد تعززت هذه المستندات باعتراف المتهم المتضمن تأسيسه للشركة المذكورة واستمراره فيها كعضو مساهم بالرغم من كونه يشغل منصب مدير دائرة التخطيط العمراني في الديوانية وبذلك فقد ثبت للمحكمة بان المتهم بالرغم من كونه موظف ممنوع بمقتضى وضيفته بالاشتغال بالتجارة فأنه قد زاول اعمال المقاولات بتأسيسه لهذه الشركة خلافا لما تفرضه عليه وضيفته فان الادلة المتحصلة تكون كافيه لأدانته وفقا للمادة 337 من قانون العقوبات كما ان العقوبة المفروضة جاءت متلائمة مع ذات الفعل . عليه قرر تصديق قراري الادانة والعقوبة ورد اللائحة التمييزية وتحميل المميز رسم التمييز. وصدر القرار بالاتفاق استنادا لأحكام القرار 104 لسنة 1988 في 3/ذي القعدة/1434 هـ الموافق 10/ايلول/2013 م.)
مما يتضح بأن الموظف المتهم تم تطبيق ماده قانون العقوبات اعلاه علية بحذافيرها
الحالة الثانية: يحملها هذا الخبر (كشفت هيئة النزاهة، الثلاثاء، عن شغل المفتش العام بوزارة الكهرباء علاء رسول محمد منصبا اخر في شركة عراقية للتجارة والمقاولات وامتلاك زوجته أسهما بشركة لنقل المنتجات النفطية، فيما امهلته مدة 30 يوما لإزالة هذه المخالفات.
 
وقالت الهيئة في بيان صدر عنها، وتلقت "السومرية نيوز"، نسخة منه ان "قانون انضباط موظفي الدولة والقطاع العام رقم 14 لسنه 1991 المعدل نص في المادة الخامسة منه على حظر مجموعة من الاعمال على الموظف العام، اولها الجمع بين الوظيفة واي عمل اخر، وثانيها تأسيس الشركات والعضوية في مجالس ادارتها وشراء أسهم الشركات عدا المساهمة منها".
 
وأضافت الهيئة انه "بعد تدقيق المعلومات المثبتة في استمارة كشف المصالح المالية لعام 2012 ومراجعة الدوائر ذات العلاقة، ثبت ان المفتش العام لوزارة الكهرباء علاء رسول محمد هو مساهم ومدير مفوض لشركة (العراقية للتجارة والمقاولات العامة المحدودة) والتي تعمل بنشاطات متعددة"، مشيرة الى ان "راس مال هذه الشركة التي تأسست في الـ 13 من تشرين الاول عام 2004، هو 200000000 دينار".
 
وأكدت الهيئة ان "تلك المعلومات اثبتت ايضا امتلاك زوجة المفتش العام مي علي غالب، 1.600 سهما في شركة نقل المنتجات النفطية والبضائع/ غير مودعة/ رقم المساهمة 17024".
 
وطالبت الهيئة المفتش العام بـ "ازالة هذه المخالفات بغض النظر عن كونها تعمل او متوقفة عن العمل، دونما حاجة الى تكرار المخاطبة بهذا الشأن"، لافتة الى انها "حددت له مدة 30 يوما لإزالة تلك المخالفات".
 
الاسئلة المستحقة:
1.     لماذا لم يُطلب من موظف الديوانية ايضا ان يزيل المخالفات خلال مده 30 يوم اسوه بالمفتش العام لوزارة الكهرباء قبل أحالته على القضاء؟
2.     لماذا لم يحال مفتش وزارة الكهرباء الى القضاء أسوه بموظف الديوانية؟ مع أن أنه ارتكب نفس الفعل الذي ارتكبه موظف الديوانية بل أن فعلة أكبر كون أن زوجته ايضا تعمل بالتجارة.
3.     لماذا هذه الازدواجية بتطبيق القانون على المواطنين، فاذا كان المواطن ضعيفا طُبق علية القانون بحذافيره، وإذا كان قويا وقريبا من مركز الحكومة، تم رجاؤه لكي يزيل مخالفته؟
نضع هذه الملاحظات أمام المسؤولين عن تسيير شؤون القضاء في العراق علهم يوصوا بعدم تكرارها.

  

عبد الرحمن صبري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/08


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • محكمة التمييز الاتحادية وتناقض بعض مبادئها القانونية - 1  (المقالات)

    • في سابقة قضائية مميزه ، مجلس القضاء الاعلى : يجيز تدوين اقوال الممثلين القانونيين للدوائر دون وكاله اصولية .  (أخبار وتقارير)

    • الموقر مدحت المحمود : ايضاح المركز الاعلامي للسلطة القضائية ، مخالف للحقيقة!!  (المقالات)

    • الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات  (المقالات)

    • الترجمة القانونية بين إشكالية المصطلح و البحث عن المكافئ :مطبوعات رئاسة الادعاء العام .. ( الاسترداد ) أنموذجا/2  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : القضاء العراقي: إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا علية الحد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبيح الكعبي
صفحة الكاتب :
  صبيح الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مجلس كربلاء يقاضي صحفيا بسبب الفيسبوك  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 إننا شعب غير منتج  : حمزة اللامي

 سعيد الشيخ يقولب القصيدة على حجم المأساة في "ما يضر الكون لو أبقى حيا"  : سمر صالح

 الى عرعور ردها ان استطعت ... الحلقة الاولى  : ابو فاطمة العذاري

 وفرة الأقنعة والترميز العددي واللوني قراءة سيمائية في ديوان ( لا نزيف لليواقيت ) للشاعر ناصر الأسدي*  : د . مرتضى الشاوي

 أمنيات...بأن القادم...خيرآ...على العراق...وشعبه  : محمد الدراجي

 شهود: قوات طرابلس تدفع خصومها للخلف قليلا جنوبي العاصمة الليبية

 الصدأ يعتلي مخ الإنسان بالمعنى الحرفي  : وكالات

 من هو شيطان الصهاينة برنارد لويس أم بريجنسكي أم كلاهما ؟؟  : هشام الهبيشان

 بابل : القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء في عموم المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 قانون البنى التحتية وازدواجية الشخصية السياسية  : فلاح عبدالله سلمان

  الرسالة الإخبارية للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس محافظة ذي قار  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 مرة اخرى البطاقة التموينية  : ماجد زيدان الربيعي

  ُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ* (٥)  : نزار حيدر

 السلطة هي السلطة  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net