صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ

انتبهوامن....إلتفافهم على الثورات
سليم أبو محفوظ
 بعد الذي جرى وما زال لم ينتهي الأمر لهذا الحد... لا بل لم يعطي المخطط المرسوم نتائجه بعد ، بالرغم أن البداية كانت ضربة موجعة على، رأس الأمتين العربية والإسلامية وكليهما مستهدفتان، في مخطط رهيب  وقف طموح الأمتين لمئة سنة قادمة... في ظل التفكك المستشري بين الحكومات المعنية، والشعوب المرعية... من قبل حكام لا حول لهم ولا سلطان خارج عن الإرادة الإمريكية ...التي تتلقى سياساتها من رأس الثالوث المقدس ..الذي ينفذ أوامر بني صهيون .
 الذين يأخذون من العالم المحكوم لهم كل ما يحتاجون، بعد أن أحكموا السيطرة على كل شيء في عالمنا العولمي ...وبدون إستثناء ولا داعي للتفاصيل المملة في تكرارها لدى الفئة العارفة والقارئة لبروتوكولات حكماء بني صهيون، ويعرفون كل شيئا ً حقا، ويحرفون ما يعرفون صدقا ...لأنهم مستفيدون ومقربون لرأس الأنظمة في كل دولة من دول الأمتيين المستهدفتين. 
إن الثورات الشعبية ستلاقي إلتفافات من قبل بعض الأشخاص الأكثر عمالة مع العدو الصهيوني... والأخلص إتباعا ً للأمريكان ،بعد أن هان عليهم عملائهم المخلصين، على مدى عقود عدة ،وكلنا يعرف ما قدم كلٌ من زين العابدين الذي منع الصلوات في المساجد، لأبناء الأحياءغير القاطنين والمجاورين للمساجد ،ومنع صوت الآذان عبر مكبرات الصوت... ومنع الحجاب، وترك الحرية لجيل الشباب من كلا الجنسين... وغير ذلك الكثير من كبت حريات وملاحقة أشراف الأمة ،ولكن لا أريد الخروج كثير أ ً عن موضوعي الرئيس..
 
وأما الغير مبارك هو حسني... قبحه الله يكفي أنه لم تطلق ولا طلقة على مدار فترة حكمه كاملة ً على عدو الأمة الإسرائيلي الذي يبطش في الفلسطينين عبر السنوات الماضية كلها ويكفي أنه تآمر على العراق مع غيره من العرب المستعربة...حيث ُدمرت الثقافة العراقية... والقوة العسكرية التي كانت تشكل الخطر المؤكد عل وجود الكيان الدخيل... على منطقتنا العربية التي تواجه المخطط الجديد... وهو صلب مقالتي هذه وما يترتب عليه...  وزاد البلة طين حصار غزة وحرب العدو اللئيم على مقاومتها الإسلامية.. ممثلة بحماس والجهاد، وباقي الفصائل  الفلسطينية الحرة في قرارها وهي معروفة لدى الجميع من مثقفي الأمة وأحرارها ...ألا تكفي كل هذه الهدايا والعطايا لإسرائيل وأمريكا...وهي أكبر دليل على عمالة العملاقين المخلوعين ، مع أنني لم أذكر المليارات المنهوبة منخزانة الدولتين اللواتي َطردَ شعبيهما رئسيهما طردا ً...وما زال الأمر مستمر بطرد كثير من العملاء المؤكدين... لأن عطائهما قل وتريد كل ٌ من اسرائيل وأمريكا عملاء جدد أكثر عطاء ً... وأعظم إخلاصا ً، لهما ولمصالحهما ونفوذهما .
 
.نعم سيلتف على ثورة الشباب العربي... في الدول التي أسقط رأس نظامها بهبات الشباب، 
الذي لم يمتلك الخبرات في سياسات الخداع العربية والأجنبية... فستبحث أمريكا 
وإسرائيل في الفترة الحالية عن من يقوم بالدور الجديد في المنطقة بعد تطهير الدول 
العربية من خونتها، وتستقطب أتباع لها مقبولين لدى أحرار الأمة وموجودين ومدربون 
على الوطنية الزائدة، وقد سجنوا وهم خريجوا سجون كما قال صائب عريقات عن أعضاء 
الوفد المفاوض إنهم خريجوا سجون، وكأنه لا يعرف أن أكثر العملاء لليهود هم من 
خريجوا السجون... ومدربون حسب ما تريد إسرائيل توكيل مهام لهم حسب متطلبات المرحلة 
القادمة
التي ستكون الدولة العبرية ...هي المسيرة لسياسة شرق أوسط جديد ينموا إقتصاديا ً... 
ويتجزء جغرافيا ً، ويتراجع ثقافيا ً،ويتفتت عشائريا ً،ويتجذر عرقيا ً ويتفرق مذهبيا 
ًويتفكك أسريا  .ً
 
وكل ذلك يتم من خلال عدم وجود وعي فكري لدى مفكرينا وسياسينا خاصة المنظمين تحت 
تنظيمات ما يسمى أحزاب وفي الواقع لا وجود أحزاب لديها برامج تدير دول وتبني 
مجتمعات سياسية... تتعامل مع مكونات الشعب لدى كل دولة ..وها هي الأحداث تثبت بأن 
الأحزاب فاشلة بعد ما إنهيار حزب البعث في العراق.. وكان لديه ثاني أكبر قوة في 
الشرق الأوسط ،وفشل فشلا ً ذريعا ً، وذاب مثل الثلج في الماء الساخن وكأنه لم يكن 
بالرغم من قوته التنظيمية والعسكرية.. والسرية والمهاراتية  والعددية  ،التي يعد 
بالملايين ولكن غثاء مثل الزبد الرغوي... الناتج عن تفاعل الماء والشامبو بالإختلاط 
والذي لا يشكل أي نفع يذكر ويزول فورا ً وبدون فائدة تذكر.
وكذلك حزب الإخوان المسلمين أو جماعة الأخوان.. خوفا ً من إحراجهم حسب إدعائهم أنهم 
ليس حزبا ً بل جماعة تمتلك من الجماهير لا يقل كثيرا ً ...عن حزب البعث وقد يكون 
أكثر شعبيته ولهم الشارع بشكل واضح ومعروف... لدى الجميع أنه وبأسم الدين يستقطبون 
الجماهير القريبة من التدين.. في كل المجتمعات العربية والمسلمة... ولكنهم بعيدين 
عن إستلام السلطة بعدهم عن السماء والأرض ...لأنه يعرفوا جيدا ًإذا ركبوا موجة 
الحكم فستكون نهايتهم... كتنظيم قرب زوالهم حتميا ً ...أما الشيء الأخر فلا برنامج 
لديهم يؤهلهم لإستلام سلطة تنفيذة لدولة ما... أو حكومة لا يستطيعون إدارتها لأنهم 
عنصريون بطبعهم لا يريدون... لأحد أن ينال شيء من كعكتهم
لهم ولأتباع تنظيمهم كل الحصص والكعكات... وهذه حقيقة ملموسة ومحسوسة ، يعرفها كا 
من هو مقرب من تنظيم الإخوان المسلمين الأشد حرصا ً من غيرهم على عدم إهدار المال 
العام... وهم أيمن من غيرهه ولكن الجرأة مفقودة لدى أكثرهم ويعود ذلك عسكرتهم 
الحزبية... وتنظيماتهم الزمرية وطاعتهم للولي بدون مناقشة ولا مسائلة...
 
الخلاصة أن أحزاب وطننا العربي فاشلة فشلا ً ذريعا ً...ولا يعول عليها أي أمر 
يذكر.. ووجودها أكثر سوء ً من عدمها ويعود ذلك لإرتباطاتها  بأجندات خارجية ، وإن 
لم تكن، فلها أو بعضها أجندات نفعية.. ومصالح شخصية وكثير من أحزاب الهزل... تأتمر 
من المخابرات في كل دولة، والدولة تتلقى الأوامر من الأمريكان... والأمريكان ينفذون 
رغبات اليهود، وبدون مناقشة في الأمر والذي يقول غير ذلك فهو جاهل في نفسه ولا يعرف 
أي شيء.
 
يتسائل الكثير من مواطني الوطن العربي ...الذين يرقصون ويفرحون للذي يجري في 
وطنهم... من هبات خطط لها منذ سنوات وأجلت عدة سنوات لخلل تم في السيناريو المعد من 
قبل أصحاب الحل الشعوبي والربط الأممي... الذين يفكرون بدل عنا لأنهم يعرفوا 
لمصلحتنا أكثر مما نعرف نحن  لأجيالنا لأن المعول عليه الجيل القادم، الذي قرب كثير 
على الإنحلال ويتجاهل ما يفعل جيش الإحتلال من تنكيل وفرض ذل وهوان على الشعب في 
داخل المحتل من وطننا...
 
 وفي القدس بالذات بعد ما أمن أن العرب لا يستطيعون عمل أي شيء ...بعد ما هيجوا 
الشعوب على حكامها وصار الحاكم في وضع لا يحسد عليه من الضعف.. الذي يمر به الحاكم 
الذي كان سلطانه أقوى من سلطان فرعون، وجبروته أقوى من جبروت الحجاج ،الذي قطع 
الرؤس صاحبة الشموخ والينعة بعنفوانها والتي إستهانت بالحجاج بن يوسف الثقفي والي 
الكوفة صاحبة الخط العربي .
 
أن الأوضاع لا تبشر بخير، ولا تدل على منفعة للأمة ولا بقيد أنملة والمستفيد الوحيد 
هو العدو سيعمل على الهيمنة على المنطقة وسيدخل كل دولة عربية دخول الفاتحين وينفذ 
مشاريعه الإستثمارية ومخططاته السياسية وخططه التنموية بزيادة رقعة إسرائيل الذي 
كتبت عبارتها على مدخل الكنيست منذ زمن وهي حدودك يا إسرائيل من الفرات الى النيل 
وسيطبق هذه العبارة المرسومة خارطتها على وحدة الصرف اليهودية (الشيكل) إقتصاديا في 
الظرف الحالي لبينما يؤمن أكثر للزعماء العرب الجدد بع الهبات التي تغير بعض الحكام 
الجمهوريين القدماء المتملكين والمستملكين للثروات وللشعوب غير منتبهين ولا مباليين 
فحان الوقت لزوالهم .
فهذه نهاية الظالمين والخائنين والمتسلطنين .
 
 
      

  

سليم أبو محفوظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/07



كتابة تعليق لموضوع : انتبهوامن....إلتفافهم على الثورات
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : تيار العمل الإسلامي في البحرين
صفحة الكاتب :
  تيار العمل الإسلامي في البحرين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سفهاء الامة .. وسادتها...!  : وسام الجابري

 صناعة الوعي البشري  : حسين كاشخ

 لجنة من المفتشية العسكرية تجري التفتيش الدوري لقيادة عمليات دجلة والفرقة الخامسة  : وزارة الدفاع العراقية

 ادارة المحاكمات الصورية وأحكام الإعدام بحق أبناء المنطقة الشرقية بالسعودية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 انتخابات الرجال زمن الرعب في النجف الاشرف  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 تمرد على القانون وحق الناخب  : واثق الجابري

 عن بروفسورM حلقة(6)  : عقيل العبود

 الحكم بالسجن على وزير التجارة الأسبق ومسؤولين كبار في الوزارة لإضرارهم عمداً بالمال العام  : هيأة النزاهة

 المستبصرون ... خط تماس  : حيدر عاشور

 المرأة ودورها البناء  : هادي الدعمي

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدين التعدي السافر على المظاهر العاشورائية في البحرين وإستشهاد كوكبة من الشهداء في العراق والأحساء في المنطقة الشرقية  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 ويسألونك عن الكَسْرَة  : وجيه عباس

 المنامة الثالثة والخمسون الگوامة  : د . محمد تقي جون

 سعادة السفير التركي لدى العراق  يشيد بجهود السيده وزيرة الصحة والبيئة الدكتوره عديله حمود  : اعلام دائرة مدينة الطب

 كتابات في الميزان تشر صورة لرسالة تهنئة ملك السعودية للعبادي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net