صفحة الكاتب : زكية المزوري

خفايا مؤامرات الحكومة ضد المتظاهرين في يوم جمعة الكرامة
زكية المزوري
   
 
ما ان اقتربت من منافذ ساحة التحرير صباح يوم الجمعة المصادف 4/3/2011م للمشاركة في تظاهرة جمعة الكرامة حتى ايقنت بوجود نية سوء لدى قوات الجيش وقوات منع الشغب التي طوقت المنافذ الاربعة المؤدية الى ساحة التحرير ومنها شارع السنك والسعدون وشارع الشيخ عمر وجسر الجمهورية وقد عملت تلك القوات بالف اصبع كي تمنع المتظاهرين من الوصول الى الساحة .. غير ان الناس توافدوا شيئا فشيئا حتى صاروا بالالاف بعد الساعة الثانية عشرة ظهرا .. 
وهنا كانت المؤامرات تحاك خلف كواليس تلك القوات التي زاد عددها عن عدد المتظاهرين ، فبعد أن احتشد المتظاهرون قبالة نصب الحرية وزاد عددهم عن الخمسة الآف صرخ احدهم عبوة  ناسفة تراجعوا اهربوا وما ان ابتعد الناس عن المكان واصابهم الرعب فأذا بالعبوة الناسفة والمزيفة مجرد قطعة جير مكعبة الشكل ملفوفة باسلاك ( واير أبيض اللون ) يزيد طوله عن المترين وقد وضعت في كيس أخضر تحت أقدام المتظاهرين .
عاد المتظاهرون الى مكانهم وهم يهتفون : باطل باطل باطل 
أما المؤامرة الثانية لاجهاض انتفاضة الشعب وتشتيت شملهم وتفريقهم كانت ان جاء احد المسؤولين ليجمع الشباب المتظاهر حوله وليوزع عليهم بطاقات تشغيل العاطلين ومرجعيتها مجلس محافظة بغداد والتي تم رميها على الشباب كما ترمى قطعة العظم على الكلب وللاسف  
  
انطلت الحيلة على البعض وراحوا يرمون بانفسهم على الارض لالتقاط احدى تلك البطاقات بعدها راحوا يرمون على الناس بطاقات شحن الموبايل وبعض الدنانير والتي تلقفها البعض بكثير من السعاده وغادروا ساحة التحرير على اثرها فيما وقف البعض الاخر بالضد من هذه العطايا وامتنع عن لمسها وراحوا يصرخون : هذه مؤامرة لتفريقنا انتبهوا ايها الشباب انتبهوا .
اما المؤامرة الثالثة والتي قضت بالفعل على معظم منظمي التظاهرة في ساحة التحرير ان خرج احد المسؤولين وراح يصرخ بمكبر الصوت من على البناية الواقعة تحت المطعم التركي قائلا : ليخرج الي عشرة منكم وليقدموا طلباتهم .. وراح يكرر : اريد عشرة فقط .
وهنا خرج اليه وجهاء القوم ممن كان يحمل ملفات مدون فيها الكثير من الطلبات وتم تسليمها الى هذا المسؤول وبعد لحظات خلت الساحة منهم وممن كان يهتف معهم ، وقبيل الساعة الثالثة  خلت الساحة من الاف المتظاهرين ومن كاميرات الفضائيات والتي غادرت الساحة بعد قيامها بتصوير الهتافات الاولية في التظاهرة .
وهنا دب الفزع بين من تبقى في الساحة من الشباب والنساء والاطفال وكبار السن حين بدأت قوات منع الشغب بمغادرة اماكنها بعد اصدار الاوامر باخلاء الساحة وراحوا يركضون وراء المتظاهرين ويلاحقونهم الى اواخر منافذ الساحة وهم يضربون كل من تقع عليهم يدهم بالهراوات والعصي والركل والرفس ، ولم ينجو منهم ضعيف او كسير ولا طفل ولا كبير وراحت النساء يركضن بين المحال التجارية في محاولة للنجاة باطفالهن الايتام .
في هذه الاثناء لم يتواجد في الساحة من الصحفيين والاعلاميين غيري انا وثلاثة من الصحفيين ممن رصد الحدث بعين كاميرته فما كان من تلك القوات الاثمة الا ان صادرت كاميرات الجميع وجميع الاجهزة مع التهديد والوعيد بكسر الاجهزة ومنع التصوير ، واقترب مني ما يقرب الاربعة من عناصر قوات منع الشغب واخذوا مني كاميرتي بالقوة غير اني قمت بابعادهم عني وعن زملائي الصحفيين ونحن نصرخ : من حقنا ان نصور الحدث .. انتم تضربون الناس وتمنعوننا من التصوير .. 
  
وهنا اصدر احدهم اوامره بالابتعاد عنا ومنعنا من التصوير بطريقة مؤدبة بعيدة عن الضرب 
بعدها بلحظات حضر مسؤول قاطع الرصافة وبمعيته عضو من مجلس نقابة الصحفيين وقادة وضباط كبار وراحوا يستفسرون منا سبب غضبتنا ثم قال : لم يعتدي احد عليكم فلم تصرخون وانتهت التظاهرة بدون اي متاعب .
فقلت له : لا لم تنتهي التظاهرة بل انتم من عمل على انهاءها تامرتم على الناس وفرقتموهم بالحيلة ثم قمتم بضرب وملاحقة من تبقى في الساحة ومنعتمونا من تصوير قوات الجيش والشرطة وقوات منع الشغب وهم يهجمون على المتظاهرين بالعصي والهراوات وهذا مخالف للدستور ولكل الشرائع والقوانين ، وهنا سألني عضو مجلس النقابة : هل اخذوا منك كاميرتك ؟ّ!.
فقلت له : وهل يجرأون  .. بعدها صاح احد القادة باللغة العامية : يلله امشوا .. خلصنا من قادسية صدام النوب هذوله  . وراح يضحك باعلى صوته .
بالقرب من ساحة الامة حين كنت أهم بمغادرة المكان باتجاه شارع الشيخ عمر المؤدي الى باب المعظم وكان  برفقتي بعض النسوة المشاركات في التظاهرة  مرت من امامنا فرقة للجيش وحدجنا أحدهم بنظرة ساخطة وصرخ قائلا : اخوات المناويج روحن لبيوتكم اذا الجبناء انهزموا انتن شعدكم باقيات  ، بينما رد عليه اخر قائلا : والله صارلي اسبوعين ما نايم بسبب هذوله الجريدية شفتوا اشلون انهزموا من أول عصا ؟!
فصرخت فيهم واوقفت الفرقة بالكامل : وتحدثت الى ضابط الفرقة وقلت له : احد كلابك تلفظ علينا بالسب والقذف  ، وعندما سأله الضابط نكر الجبان ما قاله ونكر الاخر رده عليه ، فقلت له : لو لم تكن جبانا ما نكرت قولتك  وقلت للآخر باللغة العامية : ليش انتوا اجيتوهم بزودكم لو بزود عصيكم وهرواتكم اللي حتى الحيوان ما يتحملها والله عيب عليكم تضربون شعب مسالم وعار عليكم تركضون وره الناس ولو عدكم غيرة وشرف ما تسبون النسوان .. والله انتوا عار على العراق وعار على الاسلام وعار علينا ... 
وهنا امروني بمغادرة الساحة فورا والا ساندم  فما كان مني الا ان صرخت فيهم وكانوا بالمئات حتى سمعتني تماثيل نصب الحرية وارتعدت من صرختي جنبات بغداد وانا  أقول : تضربون الناس المسالمين ياجبناء بالعصي والهراوات هي هاي رجولتكم .. ليش تضربون الناس ليش .. انتوا عار على انفسكم قبل ما تكونون عار علينا حسبي الله بيكم ونعم الوكيل .. 
  
 
صمت الجميع للحظات فمنهم من تجمد وتصلب في مكانه ومنهم من نكس رأسه ومنهم من تفوه بالفاظ نابية مع السب والقذف والشتم ومنهم من طلب مني بأدب بالغ ان اغادر الساحة واخبروني باحتمال اعتقالي فيما لو بقيت .
هذا ما حدث وما خفي كان اعظم ، ولا اعلم بمصير بقية الصحفيين ممن تواجد معي في الساحة بعد أحداث الساعة الثالثة عصرا .
العار لكل من يدعي الديمقراطية ويتآمر على شعبه ويثور على ثورته ويقمعها بالاعتقال والضرب والتخويف والحيلة  .
العار لكل القنوات الفضائية التي اسرعت بمغادرة ساحة التحرير بعد لحظات من ظهور المسؤول الحكومي .
العار لكل منظمي التظاهرات ممن تهافت على تسليم طلباته الى المسؤول وامر من كان معه بمغادرة الساحة ليتركونا بين ايدي تلك القوات الاثمة لتنهال على الشباب والنساء وكبار السن بالضرب والاهانة والركل والرفس .
العار لكل من ارتمى على الارض وتلقف هبات المسؤول من بطاقات تشغيل وهمية وبطاقات شحن اجهزة الموبايل وبعض الدنانير البخسة والرخيصة والتي جاءت لتفريق جموع المتظاهرين وقد نجحوا .
العار لكل الاقلام الكبيرة التي تصمت امام معاناة وثورة الشعب البائس وهم يوظفون اقلامهم للكتابة عن الراقصات والجميلات والمشاعر الشخصية الزائلة التي لا ينتفع منها لا دين ولا انسان .
العار لمجلس البرلمان العراقي الذي يتشدق بالدفاع عن الحريات وعن مطالب الشعب ثم يصمت بعدها . 
العار لكل من يؤمن ويسكت عن نقابة الصحفيين ذات القيادة البعثية بقيادة مؤيد اللامي وهو احد قادة فدائي صدام ومشمول بقرار الاجتثاث ومستمر بقيادة النقابة تحت حماية الحكومة وبعلم السيد نوري المالكي رغما عن ضحاياه من مناضلي الانتفاضة الشعبانية في العمارة البطلة .
 لقد راى عضو مجلس الصحفيين المدعو زياد بام عينه ما حدث  في ساحة التحرير من انتهاكات بحق الصحفيين وبحق المتظاهرين ثم لحق بقادة الامن وبمسؤول قاطع الرصافة وهو يضحك ولا اعرف ما الذي اضحكه في تلك اللحظة . 
العار لكل من يسكت عن حقوق الشعب ويزايد على وطنية المتظاهرين ويتهمهم بالبعث الاثم وهو يحمي قادة فدائي صدام تحت امرته وقد ذكرنا اعلاه مؤيد اللامي نموذجا ، فلماذا يتستر السيد نوري المالكي على امثال مؤيد اللامي والذي التقى به قبل جمعة 25 فبراير الدامية ،  ثم يتهم الشعب بالانتماء للبعث والتظاهر من اجل البعث بينما هو نفسه نصب مؤيد اللامي نقيبا على الصحفيين .
الحياة لشعب العراق 
الكرامة لارامل  وثكالى العراق 
تسقط الدكتاتورية البعثية المقنعة بالديمقراطية الجديدة . 
 
 

  

زكية المزوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/07



كتابة تعليق لموضوع : خفايا مؤامرات الحكومة ضد المتظاهرين في يوم جمعة الكرامة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبود مزهر الكرخي
صفحة الكاتب :
  عبود مزهر الكرخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كذبة ينهار بسببها تاريخ أمة .سبي اليهود بين التوراة والمدونات التاريخية . الجزء الثاني .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 قصر الثقافة في البصرة يشهد حفلا تأبينيا للفنان الراحل فاضل خليل  : اعلام وزارة الثقافة

 هوية القنوات التلفزيونية  : رسول الحسون

 رونالدو يكتب التاريخ بثلاثية في شباك إسبانيا

 البصرة : القبض على المتهمين الذين قاموا بتسليب احدى المواطنات  : وزارة الداخلية العراقية

  لن يتقسم وطننا.. حتى يلج الجمل في سم الخياط؟!  : سيف اكثم المظفر

 شركة الموانئ تدعو لاعبي الميناء لانهاء اضرابهم

 الشريفي: المفوضية مستمرة في توزيع البطاقات الالكترونية وازدياد كبير في عدد المراجعين لاستلامها

 ومضات (2)  : الشيخ مازن المطوري

 وسائل الإعلام وخطاب المرجعية العليا  : عباس عبد الرزاق الصباغ

 رمزية القدس بعد انحياز دونالد ترامب  : د . اسعد كاظم شبيب

 الحيدري وثالوث المال والإعلام والسلطة الشرعية  : ياسر الحسيني الياسري

 العمل ترصد المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة الكترونياً وميدانياً  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  رمتني بدائها وانسلت !  : عمار جبار الكعبي

 مِنْ ذاكرةِ شَهْر رمضان المبارك  : لطيف عبد سالم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net