صفحة الكاتب : علي جابر الفتلاوي

قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي ( 2 )
علي جابر الفتلاوي

ديوان الشاعرة سحر سامي باقة ملونة ، يجمع قصائد من ناحية الشكل بين القديم والحديث ، ومن ناحية المعنى يجمع مشاعر واحاسيس وجدانية تجتمع مع بعضها لتشكل لوحة شعرية سردية فيها الجمالية والمتعة والفائدة ، تعرض الشاعرة لوحاتها الشعرية بموضوعات وحيثيات متنوعة ، عرضت مثلا مظلومية الشعب العراقي من خلال الهجمة الارهابية عليه ، والتخريب الذي يأتي من الارهاب ، اضافة للتهجير  الطائفي على يد عصابات منظمة القاعدة ، وعصابات البعث المجرم ، في قصيدتها (قطرات الندى) تتحدث الشاعرة عن التهجير والمهجرين ، فتواسيهم بما تعرض له النبي محمد صلى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلم من تهجير ، أذ ترك مكة وهاجر الى المدينة المنورة .

فالحال أمسى مثل حال المصطفى         يكفيكم   فخرا  فلا  تتذمروا

قاسى   عداء   من  عناد   عشيرة         عانى  حصارا ثم بات يُهجّر

لكنه    رغم     الأذى        متيقن         من نصره فمضى بذا يتصبّر

حتما   لكم   أيام    تشهد    حلمكم         قد  كنتم كفأً  لها      فتذكروا

ونحن كمتلقين نستقبل قصائد الشاعرة فنرى الالوان المختلفة ، نتلمس فيها الجمالية والموضوعية ، مثلا نرى بعض القصائد ذات لفتات نشعر من خلالها بروح الايمان الذي يفرض حضوره على نفسية وقلب الشاعرة ، فتترجمه بكلمات تتجه فيها نحو الكون الواسع الذي يعجزالعقل البشري عن أدراك حدوده ومستواه ، لتلفت أنتباهنا الى عجائب صنع الخالق وابداعاته التي لا ينتبه اليها الا أصحاب العقول المتحركة ، لتشدنا الى خالقنا برباط من الايمان القلبي المبني على أساس العلم والتفكر بآيات صنعه البارعة المتقنة التي تسير في الحياة وفق القوانين الطبيعية التي أودعها سبحانه في الكون الواسع الفسيح .

تسير الشاعرة بطريقتها الشعرية السردية الممزوجة بالوصف ، لتوصلك الى الغرض النهائي التي تريد أيصالك اليه ، فتجد في نهاية القصيدة بوحا روحيا يجعلك تعيش الراحة والأطمئنان النفسي عندما تنقلك الى الاجواء الروحيه التي تثيرها الشاعرة ، كالصلاة على النبي او تذكّرك بميلاد شخصية مقدسة او وفاة أمام او شعيرة دينية .

 في قصيدة ( من وحي الهجير )  تصيبك الحسرة عندما توحي لك الشاعرة ، أن الامور والمتغيرات على الارض تسير نحو الأسوأ . 

بدت الارض شاحبة 

لرؤيتها الغمام 

في أحضان سماء ملتهبة 

وسراب المروج 

يخدع سرب القطاة 

مرات ومرات 

فأصابها الانهيار 

بفقدها تباعا 

بناتها الواحات 

       ...

تستدرك الشاعرة وتستعيد الامل في النفس ، والمؤشر على ذلك أنها تحملك الى خزين الايمان في قلبك لتنتعش من جديد بألاجواء الروحانية عندما تصلي على خاتم الانبياء محمد صلى االله عليه واله وصحبه وسلم .

أيقظت سيل الذكريات 

حين كانت صبية 

تنعم بنداوة أبيها البحر

سمعت نشيد الملائكة 

فراحت تصلي وتسلم 

معها 

على خاتم الانبياء 

والمرسلين 

وفي قصيدة ( ميلاد ) تتحدث الشاعرة عن ميلاد الامام المهدي (صاحب الزمان) عجل الله تعالى فرجه ،  وتتحدث عن ظاهرة ألقاء الشموع وقت الغروب على خشبة او أي شئ يطفو على سطح الماء ، وغالبا ما يقوم بذلك النسوة اللواتي يطلبن(المراد) ليشفع لهن الامام الغائب ( صاحب الزمان ) عند ربه ، كي تُلبّى مطالبهن كطلب الرزق ، أو شفاء مريض ، أوالفوز بالزوج الصالح ...الخ ، فيعكس لنا منظر الشموع المتوقدة في وقت الغروب وهي تطفو على سطح الماء منظرا رائعا ، فيه هيبة وخشوع .

 نحن نعتز بالتفاتة الشاعرة هذه وهي تذكرنا بعاداتنا وتقاليدنا التي تشدنا الى مقدساتنا وتأريخنا والى كل شئ جيد وجميل لينمو في نفوسنا ونفوس الاجيال اللاحقة ، تقول الشاعرة :

أوقدت دجلة شموعا للفرات 

على جناحي طائرات ماء 

تتهدج بأسى شفيف 

لتراقص مياه ناعسة 

تنير درب رسائل حب 

ضجت بالأمنيات 

        . . . 

ليحتفل الجميع 

بيوم ميلاده 

ميلاد أنسان 

من مخاض عسير 

لحياة مجنونة 

هيا   هيا 

يا صاحب الزمان 

وفي قصيدة ( كلما ذكر الحسين ) تستعرض الشاعرة ذكرى أستشهاد ألأمام الحسين عليه السلام ، التي تمر ذكرى أستشهاده هذه الايام التي نكتب فيها هذه المقالة ، أذ يحتفل المسلمون وكل أنسان يعشق العدالة ويحب الانسانية ويرفض الظلم والخنوع بذكرى الثورة الحسينية التي ضحى فيها بنفسه وعائلته وأهل بيته وأصحابه من أجل أن يحيا ويسلم الدين ، ومنع الانحراف فيه ، الذي أراد الاميون تشويه معالمه ، ومن أجل رفض الظلم ، كي يعيش الانسان بانسانيته التي أرادها الله تعالى لكل أنسان ، تقول الشاعرة في قصيدتها :

 كلما ذكر الحسين 

تلبدت سحب النفوس وأمطرت 

وعواصف تغزو القلوب وتزأر

وتكورت في الصدر جمرة 

         .   .   .

عاشوراء يا برزخ الدنيا 

         .    .   .

ما سرّ عشقي للدموع 

كلما ذكر الحسين 

أأسأل الشهباء فتبوح بالأسرار 

أم أسأل الوجدان 

فبيتك الوجدان 

أم أسأل العيون

      .  .  . 

 الشاعرة تستوحي الهامها الشعري من ذكر الحسين عليه السلام ، ذكره يعطيها زخما للأبداع ، وخلقا شعريا ، وولادة كلمات تخفي بين الحروف الآهات والاحزان لمصاب الحسين عليه السلام ، الذكرى مصدر للالهام والابداع لنفس الشاعرة ، وروحها المؤمنة التي تتحرق للمصاب ، فتولد كلمات تخفي بين حروفها الحزن والدموع والألم .

وكلما ذكر الحسين 

يزورني الهام شعري

تتحرق الاوراق شوقا للقصيدة 

كتقاتل الأحشاء في الولادة 

وتفتحت سبل المواهب 

بتنفس الاحساس في الخرائب 

وانقشعت أوهام فكري 

ولهاث روحي قد سكن

 فينزف الذهن العقيم 

ليسطر الآهات بالكلمات 

في ديوان ( ضفاف ملونة ) قصائد تتحدث عن نبي او امام او مناسبة دينية ، قصيدتها  (على ضفاف قدسية ) في كل بيت منها ذكرت شخصية نبي أو أمام أو حادثة تأريخية دينية ، وهناك قصائد دينية أخرى ، بين طيات حروف كلماتها تجد النفحات الايمانية للشاعرة سحر سامي ،  قصيدتها (غائب) لوحة فنية رائعة ، تبحث فيها عن حلمها الضائع بطريقة سردية  فنطازية ، وتسأل عنه ليس مرة واحدة بل مرات كثيرة  وجهات عديدة ، من خلال تكرار الفعل ( سألتُ ) ، رغم ألحاح السؤال لم تعثر على ما تبحث عنه ولم تهتدِ اليه .

فتشتُ عنه بين وريقاتي 

          .  .  .  

سألت عنه الليل والنهار 

والشمس والقمر 

والطير والشجر 

    .  .  . 

سألتُ عنه حبات المطر 

سألتُ عنه قارئة الفنجان 

ومن استرق السمع من الجانّ 

سألتُ عنه الأذن والنظر 

والحاسة السادسة والسادسة عشر 

سألتُ عنه الروح 

والعقل والقلب 

سألتُ عنه الغسق والشفق 

وأطفالهما 

وهدير البحر 

فلم يجبني أحد 

فلا يعرفه أحد 

فرضيتْ بجواب من بيده القدر 

(( وقل لن يصيبنا الاّ ما كتب الله لنا )) 

ختمت القصيدة بآية ( 51 )  من سورة التوبة ونص الاية (( قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون )) وهذا يعني أن حرف الواو في بداية الاية في نهاية القصيدة زائد ، وأظن أن هذا خطأ مطبعي ، كذلك قول الشاعرة ( فرضيتْ ) يجب أن تكون التاء للمتكلم ، وليس تاء التأنيث الساكنة ، تمشيا مع سياق القصيدة والافعال التي سبقت هذا الفعل حيث التاء فيها للمتكلم .

 لو نظرنا الى الديوان نظرة كلية ، لوجدنا قصائد الديوان طافحة بالشعر السردي الوجداني ، وكل قصيدة فيها نكهة خاصة تجلب المتعة والمسرة الى نفس القارئ ، قراءتي هذه لا يمكن أن تحيط بجميع مواطن الجمال في الديوان ، ونترك ذلك للقارئ الكريم ليستوحي مايراه مناسبا من قصائد الديوان ذات الالوان الزاهية الجميلة .

 أملي أنشاء الله تعالى أن ألتقي مع الشاعرة سحر سامي في ديوان جديد ، أن أبقاني ربي سبحانه على قيد الحياة ، ومَنّ عليّ بالقدرة والقوة على العمل ومواصلة الطريق في القراءة والتفاعل مع ما أقرأ (( وألى الله ترجع الأمور )) 210 ، البقرة .

 وأخيرا أدعو للشاعرة سحر سامي بالتوفيق ، واتمنى لها المزيد من الأبداع والتألق .

  

علي جابر الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/02



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في ديوان (( ضفاف ملونة )) للشاعرة سحر سامي ( 2 )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن كريم الراضي
صفحة الكاتب :
  حسن كريم الراضي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل حصل الرد على اغتيال سمير القنطار ؟  : مصطفى الهادي

 أولسنا على الحق؟  : رسل جمال

 ظفيرة ودمعة..!!  : احمد لعيبي

 من التراث الولائي المخطوط (لاميَّة صالح بن العرندس الحلِّي)    : د . سعد الحداد

 محافظ ميسان يحضر احتفالية اليوم العالمي للدفاع المدني في مدينة العمارة  : حيدر الكعبي

 متى نحرر بيت الله الحرام من رجس ال سعود  : د . طارق المالكي

 استعادة ¬سيرة أصغر قاص عراقي : موفق خضر الغائب منذ 1980:  : زيد الحلي

 نزف الشجرة  : عبد الحسين بريسم

 السعودية تنتهك حقوق الأطفال وتغتصب براءتهم بأغنية مسيئة لقطر

 الفساد ، دراسة نفسية . الأسباب والعلاج.  : مصطفى الهادي

 الحصيلة النهائية لتفجيري كربلاء والعتبة الحسينية تنعى ثلاثة من منتسبيها استشهدوا اثناء اخلائهم الجرحى (مصور)  : وكالة نون الاخبارية

 العمل العراقي يحتفل بمولد امير المؤمنين (ع) بتكريم عوائل شهداء الحشد الشعبي والعوائل المتعففة  : المجلس السياسي للعمل العراقي

  ازدواجية justice الأمريكية  : رحيم عزيز رجب

 كل يوم غدير وكل زمان سقيفة   : غسان الإماره 

 المَخمَليّة  : جلال جاف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net