صفحة الكاتب : محمد السمناوي

أسماء ارض كربلاء المقدسة في العصور القديمة
محمد السمناوي
 يعتبر هذا الاسم من الأسماء القديمة لهذه المدينة ، وهي أم للكثير من القرى الأخرى التي تقع مابين النهرين وقد ذكر المؤرخون والباحثون ان لهذه الأرض أسماء عدة في العصور القديمة ، وحتى ماقبل الفتح الإسلامي فكانت تطلق عليها أسماء كثيرة ، وفي الحقيقة ان تحديد الاسم من الناحية المكانية والزمانية صعب التشخيص والتعين ، والسبب الرئيسي في ذلك هو الاختلاف الحاصل في اللغة عند الحضارات القديمة مثل السومريين والساميين ، وختاما بالعرب وعام الفتح .
من هذه الأسماء منها : نينوى, وهي من الاسماء الاشورية , ويوجد اشتراك بالتسمية بين كربلاء التي قتل فيها ريحانة رسول الله الامام الحسين بن علي بن ابي طالب عليه السلام , وبين قرية تقع في الموصل , وقيل هي القرية التي سكن فيها نبي الله يونس بن متى عليه السلام ، ونينوىبكسرالنون الاولى وسكون الثانية وفتح النون والواو , على وزن طيطوى , اما نينوى التي تقع في سواد الكوفة هي بالقرب من نهر العلقمي , وكانت قرية عامرة في العصور القديمة الغابرة , وتقع في شمال شرقي كربلاء , وهي الان سلسلة تلول أثرية ممتدة من جنوب سدة الهندية حتى مصب نهر العلقمي في الاهوار ويطلق عليها تلول نينوى , وكان البابليون يدفنون الاموات فيها وغير ذلك , وفي تلك العصور الغابرة كان يستخرج منها الجرار الخزفية والمزججه , والرواقم الطينية التي فيها قصص التأريخية , والمراسلات بين الملوك , والاتفاقيات التجارية , وفيها العقود للبيع والشراء للاراضي والعبيد , والعهود وقوائم الاحصاء لكميات البضائع , وكذلك الحسابات التجارية , وفيها الكثير من المعلومات التي تخص الهندسة والفلك والنجوم وغير ذلك . 
ومنها : شاطئ الفرات ، والطف ، ، وأرض بابل( ) ، وأرض العراق ، والنواويس ، وغيرها من الأسماء بحسب العصور، واختلاف التسميات ، من سومر ولعهد بابل وانتهاءاً إلى الفتح الإسلامي لها على يد خالد بن الوليد ، وجرير بن عبد الله البجلي ، وعتبة بن غزوان .
ومنها : كربلاء يقال كربلت الحنطة اذا هززتها , ونقيتها , وقيل في وصف الحنطة 
يحملن حمراء رسوبا للثقل قد غربلت وكربلت من الفصل 
هذا الاسم ذكر على السن العرب وشعرائهم , وكذلك ذكرت من الذين كانوا برفقة خالد بن الوليد في غزواته في السنه الثانية عشر للهجرة عام 634م تحديدا ايام خلافة , وحكومة ابو بكر بن ابي قحافة , ومن قبل ذلك ذكرت في الجاهلية , وكما قيل ان اقدم شعر في كربلاء هو معن بن أوس المرني , وذكره ياقوت الحموي في معجمه للبلدان , وقد ذكر ذلك ايضا الاصفهاني ابو الفرج في ترجمته كما في الاغاني 
اذا هي حلت كربلاء فلعلها فجوز العذيب دونها فالنوائحا
ولو حاولنا التتبع أكثر ودققتا في اسم كربلاء قبل الفتح الإسلامي لوجدنا ان الاسم هو ( كرب - ايلا ) ، وكما كانت كلمة ( ايل ) تعني الإله الواحد ، وان اسم ( كرب ) هو احد أسماء الملوك ، والعظيم ؛ فان لفظة كرب - ايلا تعني الإله العظيم ، أو الإله الواحد ، وقد يقسم اسم كربلاء الى تسميتين الاعجمية والعربية ، وقيل غير ذلك كما أنا نوكل القارئ الكريم إلى مراجعة الأسماء لهذه المدينة بصورة أوسع عبر العصور إلى المصادر التي وضعت في هامش هذا البحث ( ) . 
 
الهوامش والمصادر : 
 
- كربلاء من الناحية الاقليمية هي قرية من قرى بابل الذي عاش فيها أرام بن سام , وقد جاورها هو ونسله ,وادوا ضمن منطقة بابل , وتوسعوا غربي بابل وعلى ضفتي نهر الفرات , واستوطنوا في تلك المناطق , وقد ذكرت هذه المنطقة في المصادر المسمارية بأسم (نهارين) , والظاهر انها اختفت منت الوجود في حدود القرن التاسع قبل الميلاد , كما ورد اسم (ارام نهرايم ) في التوارة , انظر سفر التكوين ص 10 , وسفر القضاة – الاصحاح الثالث ص 80 , مقدمة في تاريخ الحضارات القديمة ج1 , ص 493, وانظر كربلاء وهجرات الانسانية ج5 ص 164 . 
- طهباقرمقدمةفيتاريخالحضاراتص453،موسوعةكربلاءعبرالتاريخج4ص292مطبعةالزمانبغداد1416ه،1995متأليفرباطالدرويشالمطيري،موافقةوزارةالثقافةوالإعلام121/ 24 / 31994م. دائرة المعارف الشيعية ج9 , 356, ج18 , ص 428 , 430 ., ج18 , ص 428 , 430 , معجم البلدان ج5 , 339 . مجالي اللطف بأرض الطف نظم العلامة الشيخ محمد بن طاهر السماوي المتوفى 1370 , شرح علاء عبد النبي الزبيدي راجعه وضبطه وقدم له وحدة تحقيق مكتبة العتبة العباسية المقدسة الطبعة الاولى مطبعة الاعلمي بيروت لبنان تأريخ النشر 1432ه .

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحلقة الرابعة/ ماهي مواقف الإمام الحسين (عليه السلام) المعارضة في موسم الحج؟، وماهي أهم البنود الذي ذكرها في خطبته في منى؟  (المقالات)

    • الحلقة الثالثة/ على ماذا كان يركز الإمام الحسين (ع) في حلقات درسه ومواعظه في المدينة المنورة؟  (المقالات)

    • الحلقة الثانية / ماهي المواقف والمواجهات التي قام بها الإمام الحسين عليه السلام بوجه السلطة الاموية؟  (المقالات)

    • الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟  (المقالات)

    • الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : أسماء ارض كربلاء المقدسة في العصور القديمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : موالية الئ اهل البيت عليهم السلام ، في 2014/02/28 .

السلام علئ الحسين وعلئ علي ابن الحسين وعلئ اولاد الحسين وعلئ اصحاب الحسين اللهم اجعلنا من انصارالحسين علية الف الصلاة والف السلام هل كان الناس قبل يسمون ارض كرب وبلا

• (2) - كتب : ياسين عبد المحسن ، في 2013/10/31 .

الأخ الشيخ السمناوي سلام عليكم ............. يعتقد البعض ان اسم كربلاء قد نحت من عبارة (كر وبلاء) نسبة لما حصل فيها من حرب وبلاء على سيد الشهداء عليه السلام واهل بيته واصحابه الكرام ,,,,لكن هذا تبسيط للقضية او اشتباه او تشابه كما قالوا في سامراء ( سر من رأى) , انما الاصل الاشتقاقي التاريخي -حسب معلوماتي - لاسم (كربلاء ) قد جاء من الكلدانية او الاشورية (كور باب ايلو) ويبدو هذا الاشتقاق اكثر منطقية , كور تعنى قرية , بابيلو تعني باب الله (الاسم التاريخي لمدينة بابل ) فيكون المعتى - قرية باب الله) ويبدو من هذا المعنى مدى قدسية هذه الارض من زمن البابليين وقد تكون هذه التسمية اطلقت في ذلك الزمان من قبل احد الانبياء او العارفين , واعتقد ان لهذا الاشتقاق علاقة بما نقوله في وصف اهل البيت -ع- والحسين منهم طبعا : انتم باب الله الذي منه يؤتى ......... فتكون كربلاء هي القرية التى فيها باب الله . والله اعلم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد الساعدي
صفحة الكاتب :
  د . ماجد الساعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأملات في القران الكريم ح332 سورة الصافات الشريفة  : حيدر الحد راوي

  السيد السيستاني يريد دولة وليس فوضى !  : عباس الكتبي

 الكشف عن فقرة بقانون الموازنة تتيح لبغداد السيطرة على مقدرات أربيل

 العراق في خطر .. ﺻَﺪﻗﻮﻧﻲ  : علي الفاضلي

 مدير شرطة ديالى يفتتح سيطرة تقاطع الناي شمال قضاء الخالص  : وزارة الداخلية العراقية

  رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل: الحوكمة أصبحت مطلبا دوليا لا يقل أهمية عن مكافحة تمويل الارهاب

  متى يتوقف تسونامي السيارات بالعراق؟  : علاء كرم الله

 كلنا نعيش الازدواجية!  : علي البحراني

 محافظة ميسان تتحول الى مدينة أشباح بسبب زيارة الأربعين  : موقع الاربعين

 [إنوما إليش] دعوة لاسترداد الحياة والديمومة من بين فكّي حروب الربيع العربي  : د . عبير يحيي

 جمهورية مالي بين الصراع الاثني ومتاهة الحركات التكفيرية  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 اضواء على خطبة الجمعة ليوم 7 ذو الحجة 1437 الموافق 9/9/2016  : عبد الكاظم حسن الجابري

 مهرجان الجوادين؛ فتوی المرجعیة أوقفت المشاريع الرامية لتمزيق خارطة العراق

 تطهير تل مسعود والحلابسة، وتطويق الرطبة، ومقتل 82 داعشیا، وعملية بالمقدادية

 قاسم عطا : على أمير الدليم ان يحلق شاربه ولحيته.!!  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net