صفحة الكاتب : د . حامد العطية

هل تتسع طائرة المالكي المتوجهة إلى واشنطن لنصف مليون؟
د . حامد العطية
     بعد أيام سيزور رئيس الوزراء المالكي واشنطن، وقبل أيام قليلة بينت نتائج دراسة منشورة في أمريكا بأن عدد ضحايا الاحتلال الأمريكي للعراق وبالحسابات العلمية يقدر بنصف مليون.
     كان العرب قبل الإسلام يعتقدون بأن طائراً يسمونه الهامة يخرج من رأس القتيل يصرخ اسقوني اسقوني حتى يؤخذ بثأره، الهامة خرافة، وظفها العرب في الجاهلية، فهي تذكرة بضرورة الاقتصاص من القتلة، وتحذير لمن تراوده نفسه بالعدوان.
     ثم جاء الإسلام الحضاري ليستبدل الخرافة بالمعرفة والثأر بالعدل والعرف بالشريعة.
    لا أمريكا ولا المالكي يكترثان لنصف مليون عراقي، وجلهم من الأبرياء، أزهق أرواحهم الاحتلال الأمريكي، بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، ولا يتوقع أحد من المالكي مطالبة أمريكا بسيادة القانون، وهو شعار جماعته الانتخابي، كما لا تقيم أمريكا وزناً للعدالة في تعاملها مع دول وشعوب العالم، وآخر دليل على ذلك تجسسها حتى على حلفائها.
     في أمريكا والغرب هنالك نشطون في حقوق الإنسان لا يكفون عن المطالبة بمحاكمة الرئيس الأمريكي السابق بوش بتهمة قتل عراقيين أبرياء، كما استجوبت لجنة تحقيق بريطانية رئيس وزراء بريطانيا السابق توني بلير حول ممارسات القوات البريطانية في العراق أثناء الاحتلال، لكن حكومة العراق تكيل المديح والثناء لحكومتي أمريكا وبريطانيا على "تحريرهما" العراق وتتجنب الخوض في موضوع الضحايا ولعلها تعدهم كلهم مع الإرهابيين.
     من المستغرب أن يزور المالكي أمريكا طالباً مساعدتها في حماية العراقيين من الإرهاب، وهو نفس الإرهاب الذي استدعاه الرئيس السابق بوش للمنازلة على الأرض العراقية، وفي الوقت الذي نتبين فيه بأن أمريكا قتلت نصف مليون عراقي. تدعي أمريكا بأنها تحارب الإرهاب لكنها في الواقع تروضه وتستغله لتحقيق مصالحها، أمريكا في خندق واحد مع الإرهابيين الوهابيين التكفيريين في سورية،  وتطمح في أفغانستان لاقناعهم بالتحالف معها أو على الأقل مهادنتها، وكل رعاة الإرهاب في المنطقة وعلى رأسهم نظام آل سعود أدوات أمريكية، ولو شاءت لقطعت رأس الأفعى الإرهابية في الخليج فأراحت العراق والعالم، لكنها تريدهم ورقة للضغط على الخصوم والحلفاء على حد سواء وتنفيذ مآربها الخبيثة في اضعاف وتقسيم المنطقة، وما دام الإرهابيون ينؤون بأنفسهم عن تهديد الكيان الصهيوني فستتركهم أمريكا ليعيثوا فساداً وتخريباً في العراق وسورية وبقية دول المنطقة، وهو ما تريده أمريكا وثبت لجميع العراقيين بعد الاحتلال. 
    في فيتنام حارب الأحياء والأموات قوات الاحتلال الأمريكي، الأحياء في جبهات القتال، والأموات عبر وسائل الإعلام، فقد كان لصور الضحايا من المدنيين وقعاً كبيراً على نفوس الأمريكيين، حركت فيهم مشاعر الذنب والاشمئزاز من الحرب، وما زالت ذاكرة الملايين من الأمريكيين وغيرهم تختزن صورة طفلة صغيرة مذعورة وعلى جسدها الغض آثار حروق تهيم على وجهها هاربة من جحيم احتراق قريتها الصغيرة وأهلها بقنابل النابالم الحارقة، وبسبب هذه الصور والتقارير الإخبارية شهدت المدن الأمريكية مظاهرات عنيفة، اهتزت لها بنية المجتمع الأمريكي بأكمله، وتخوف البعض من انهيار شامل، وكانت موجة الاحتجاجات الشعبية ورفض التجنيد الاجباري عاملاً رئيسياً في هزيمة وانسحاب القوات الامريكية، ولكن الأمريكيين لم ينسوا أو يغفروا لأنفسهم، وطاردت لعنة حرب فيتنام الأمريكيين إلى بلادهم، وظهرت نتائجها المرعبة في عدد جرائم القتل الوحشية التي اقترفها أمريكيون عائدون من الحرب، وفضل البعض منهم الانتحار على الحياة مع العذاب النفسي، ومن لم يقتل أو ينتحر عاش مكتئباً منبوذاً من الناس وعاجزاً نفسياً عن العمل.
      الإحياء أعلى وأسمى قيمة في الإسلام، وهو متميز بين كل الإديان في اعتبارها قيمة كونية، إذ حق الحياة في الإسلام مكفول للجميع، من مسلمين وغيرهم، لذا فإن أول واجب على المسلم الحفاظ على حياة البشر ومنع الأذى عنهم، وهي قيمة مفقودة في العراق، إذ يقتل العشرات بالمعدل يومياً فلا ترف جفن مسؤول ولا نرى ولو ارتجاجاً خفيفاً في بركة المجتمع العراقي الراكدة، حتى أصوات الاحتجاج والاستنكار ندرت وخبت، وهي الدليل على استهانتنا بقدسية الحياة البشرية، والتي قد تكون لها نتائج مدمرة على المجتمع العراقي، ومن يستهن بالأحياء يكره ذكر الموتى، فلا ذكرى للأبرياء الذين حصد أرواحهم الاحتلال، وأغلب ضحايا الاحتلال من الأبرياء، وكثير منهم قتل بطرق وحشية، لا تقل في فظاعتها عن جرائم الحرب الأمريكية في فيتنام، لكننا في العراق لا نقيم وزناً لضحايانا من الاحتلال وما جره علينا من إرهاب، نطمس ذكراهم، نمحي صورهم، ننسى أسمائهم، والمهرجانات الغنائية الراقصة أهم عند حكومتنا من إنشاء متحف للصور أونصب ينصف هؤلاء الأبرياء ولو بالذكرى.
     مصير زيارة المالكي لواشنطن الفشل المحتم، لأن أمريكا تريد عراقاً ضعيفاً وقابلاً للتقسيم عندما تحين الفرصة وتسمح الظروف، وللإرهاب الذي تدعمه أمريكا أو تتغاضى عنه دور هام في هذا الصدد، لذلك سيرجع المالكي خالي الوفاض، وبما أن الأحياء من العراقيين لاهون عن الأخطار المصيرية التي تحاصرهم لذا لا خيار أمامنا سوى الاستغاثة بالأموات، وبالتحديد أرواح نصف مليون عراقي قتلهم الاحتلال الأمريكي، ونطلب منهم التوجه لأمريكا – وهم كانوا في وطنهم نسياً منسياً في الحياة قبل الممات -  ليقضوا مضاجع الأمريكيين، لعل الشعور بالذنب يتحرك في نفوسهم، فيزدادوا اشمئزازاً وكراهية للحروب، ويمنعوا حكومتهم من شنها أو اشعال فتيلها، ويوقفوا دعمها لرعاة الإرهابيين في المنطقة، لذلك أهيب بأرواح العراقيين الذين قتلهم الاحتلال والإرهاب الصعود إلى طائرة المالكي المتوجهة إلى واشنطن، ولو ضاق المكان فلينزل المالكي ووفده ويترك الطائرة للأرواح فهي أكثر قدرة على التأثير على الأمريكيين وحكومتهم من المالكي وكل القاطنين في المنطقة الخضراء.
27 تشرين الأول 2013م
(للإسلام غايتان عظمتان هما الإحياء والاصلاح، ووسيلة كبرى وهي التعلم)

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/29



كتابة تعليق لموضوع : هل تتسع طائرة المالكي المتوجهة إلى واشنطن لنصف مليون؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الحسيني الذبحاوي
صفحة الكاتب :
  كاظم الحسيني الذبحاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصة " حان وقت الموت "  : امل جمال النيلي

 بليونير هندي يتبرع بملياري دولار للنهوض بالتعليم

 وفد برلمان المجتمع المدني في ضيافة مستشار وزير المالية.  : خالدة الخزعلي

 تركيا : عزل (2745) قاضياً واعتقال ( 2000) عسكري

 محافظ ميسان يستقبل رئيس الطائفة المسيحية في المنطقة الجنوبية  : اعلام محافظ ميسان

 مسرف الجبوري 2  : الشيخ عبد الامير النجار

 نحن النازحون لسنا للبيع  : سمير اسطيفو شبلا

 البدو والوافدين يقتسمون قوائم الشوري ويحصد البدو الفردي  : د . نبيل عواد المزيني

 موازنة 2019 بين الريعية والابتعاد عن النمطية  : فراس زوين

 بمشاركة ممثلين عن المرجعيات الدينية القاسم المقدسة تزف كوكبة جديدة من شهداء لواء علي الأكبر  : نوفل سلمان الجنابي

 بيان سماحة اية الله الشيخ محمد مهدي الآصفي حول قانون الحرس الوطني وقانون المسائلة والعدالة

 المرصد العراقي للحريات الصحفية يفوز بجائزة الإبداع لعام 2015  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 الصدر يدعو إلى محاكمة الفاسدين وحماية التظاهرات

  الأسلام يضع الجنة تحت أقدامها والوهابية تعتبرها عاراً  : فيروز بغدادي

 الدواعش يحرقون مكتبة الموصل  : شاكر فريد حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net