صفحة الكاتب : عزيز الحافظ

ديمقراطية تنهشها أفاعي وعقارب الفساد
عزيز الحافظ

 اليوم نقولها بدأ وآد الديمقراطية الحلم في مخيلة العراقيين جميعا.. اليوم من حقنا التوجس والخوف والقلق وكل مفردات التفزيع في المكنون البلاغي للغتنا العربية ،على البداية الحضارية لتظاهرات الجمعة المائتة او الفائتة، مكتوم آلمها في نفس كل عراقي،كان تنفيسها الغضبي شعارات وحسرات وهسيس ونفث دخان سكائر ومنها دموع صامتة ودموع غادرت زوارق المآقي ودموع أبت الرحيل من كرامة مسحوقة لمحاجر عفيفة الذات..

فكان جزاؤها..موانع الكونكريت-حظرا للتجول-تحشيد عسكري غريب- منع خدمات الانترنيت-تشويش على الموبايل- رصاص حي في بعض الاحيان- قنابل صوتية- خراطيم مياه- منع النقل المباشر- منع الكاميرات- منع الصحفيين ثم يقولوا لك جذلين للمواطن حق التظاهر!! وكفل الدستور ذاك وانت ترى الدستور مهزلة ورقية ركينة رف حبيسة قهر التطبيق بيد منفذي حفظ وصيانةتطبيقه!
من كان يتوقع ذاك السيناريو في اول تجربة تظاهرية ليست ضد الحكومة بل ضد الفساد المستشري اقسى من إسمنت الصبات الكونكريتية التحصينية ،الفساد الذي لاتجد مفصلا في دولتنا إلا نال منها وجعل صفحتها سوداء رغم إحترامي لبهرة الالوان التي تفوق عليها الأخضر الدولاري لسنوات!
لقد كانت التظاهرات سلمية غير عنفية ولكن كان هناك تجييش كبير للا سلم في مواجهتها فاعطوها ابعادا لم يفكر بها حتى مهندسي الطرق والجسور بخيالهم الإبداعي التشكيلي! فهي قد تؤثر على البيئة ! وطبقة اليونسفير! وإنسيابية طبقات البيض المستورد! وتساهم في الإحتباس الحراري وتهدر الطاقة المائية وتزيد التصحر وأمراض السكر والضغط والقلب وووو
هل كان هناك عراقيا واحدايتوقع هذا السيناريو الذي حدث؟ إعتقال صحفيين والله وحده يعلم من ملاطفات حدثت لهم في المعتقلات! ونشكر الباري لم يظهروا في نشرة الثامنة اللامنقرضة كالديناصور،ليعترفوا بالمؤامرة الكبرى التي شاركوا فيها على سجية يعرفها كل متالم من النظام السابق!
ايها الاعزاء المتنفذين إذا كانت الديمقراطية غصّة فلاتشرقوا بها إتركوا المركب العراقي لغيركم أو إفسحوا للتظاهر مساحات في قلوبكم قبل قراراتكم القاتلة لطموح الناس في ديمقراطية عذبة المنهل صافية النقاء..
توجست خيفة.. عندما وزع الجيش العراقي الحالي الدستوري على مناطقنا!إستمارات للمعلومات!! كان مفزعا لي انا المدّعي الصبر ان لااتوجس! الجيش يغزو ازقتنا بسياراته ويحمل جنده إستمارات ويطرقون الابواب بلاتهذيب طرقات تذكرنا بعنفوان الفاشيين في عدم إحترام القيم الإجتماعية ثم تقرأ التعهد الخطي الذي ارسل ضابط عسكري للاستخبارات، متقمص لزي كاتب العدل! ياسلطة يابطيخ يادستور!!! اني الموقع ادناه شاغل العقار اتعهد بعدم السماح للمجاميع الارهابية باستغلال الارض....!! وبخلافه اتحمل المسؤولية وفق المادة 4 / أرهاب!! ياللهوللللل!!
اهكذا تتفتق الديمقراطية تخويف وترهيب بالناس؟ مع معلومات كاملة تاسف والدي على فقرة واحدة فيها! هل لديكم ((معدوم)) من الحزب الشيوعي او حزب الدعوة؟! فقد كانت سمات وصفات الاستمارات البعثية هكذا ولله الحمد وصلتنا الاستمارات الديمقراطية بلاوجل من ترهيب نفسي فيها! كيف لانخاف على الديمقراطية الوليدة اليوم؟ وقد قصموا حتى حقنا في التظاهر السلمي وطلبوا صورنا باستمارات لاتنّم إلا على نفس فاشي تتعلق به ذاكرتنا المهشمة الضفاف..
مرّ إعرابي بقوم يأكلون فقال لهم السلام عليكم يابخلاء؟!! فتركوا الاكل ومسكوه لان العرب تتوجس من صفة التبخيل فقال لهم كذبونّي بلقمة!! وانتم ياحكومتنا الوطنية كذبوني بإحترام حق التظاهر الدستوري وأستشهد ببيت ابو آذية منشور ومنقول من بعض المواقع وانتشر في الفيس بووك بسرعة البرق لكونه يختصر معاناتنا ويغلب على قراءاته بعض حيثيات التالم على مناطيد الديمقراطية الزاهية في بلدي..
شكو غير الحزن بالوطن سايد 
انظلمنا وما يشور بعد سيد
اذا ممشه الحكومه رونك سايد
اذن نشبع ردم صبح ومسيه

  

عزيز الحافظ
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/05



كتابة تعليق لموضوع : ديمقراطية تنهشها أفاعي وعقارب الفساد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد

 
علّق منير حجازي ، على لماذا مطار كربلاء التابع للعتبة الحسينية ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : أنا أرى أنه بعد كل عمل امريكي في اي منطقة إن كان ضربة عسكرية او حتى مرور عابر لقوات الاحتلال يجب احاطة المنطقة وتطويقها وتعقيمها وفحص محتوياتها . لأن الحرب البيولوجية تُقلل من الخسائر المادية وهي اقل كلفة واشد رعبا . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . تيسير عبد الجبار الالوسي
صفحة الكاتب :
  ا . د . تيسير عبد الجبار الالوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القانون يتهم الكرد بالانقلاب على وثيقة الشرف ويصف شروطهم بشأن قانون الانتخابات بـ"الابتزاز"  : وكالة المصدر نيوز

 حكومة اغلبية سياسية في كردستان حلال وفي بغداد حرام  : باقر شاكر

 افتتاح نادي بابل السينمائي  : اعلام وزارة الثقافة

 العرب بين المَفخرة والمَسخرة!!  : د . صادق السامرائي

 أيكُم القاتل أكثر؟  : سمر الجبوري

 ردا على المالكي .. الزاملي: سائرون ترفض الفياض كونه رئيس حزب ولن يقدر على تولي الداخلية

 توضيح قانون المقاعد النيابيّة التعويضيّة الوطنيّة  : مصطفى محمد الاسدي

 المال السياسي السعودي يتآمر على العرب  : د . مقدم محمد علي

 3‏ دقائق  : حاتم عباس بصيلة

 فعالية مهرجان افلام الحشد الشعبي في لندن  : جواد كاظم الخالصي

 نادي معلمين عمان ورواد المجتمع المحلي يتفاعلون مع الفكر الكروي  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 لواء الطفوف ينقذ عشرات النازحين على الحدود العراقية السورية

 يهودا غيليك في الأقصى والكنيست من جديد  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 السعدي يطالب اهل الانبار بمقاتلة الحكومة الصفوية !!!

 شيئ من التأريخ: الفرس ؟!  : سرمد عقراوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net