صفحة الكاتب : عمار منعم علي

وزير حقوق الإنسان يستقبل السفير الأمريكي لدى العراق
عمار منعم علي
•       بيكروفت : العراق في موقع متقدم لكي يقود العالم العربي ويقدم دور قيادي على مستوى المنطقة والعالم 
•       السوداني : مصداقية الأمم المتحدة والدول العظمى على المحك تجاه ما يتعرض له  العراق من هجمات إرهابية .
•       بيكروفت : عمل  وزارة حقوق الإنسان أفضل بكثير من عمل موسسات  كثير من دول المنطقة  وبعض دول العالم الأخرى  .
عمار منعم / خاص
التقى وزير حقوق الإنسان المهندس محمد شياع السوداني   يوم  الخميس 24 تشرين الاول201 3 السيد روبرت ستيفن بيكروفت سفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق   وجرى خلال اللقاء بحث استعراض واقع حقوق الانسان في العراق  
وفي مستهل اللقاء أعرب السفير الأمريكي عن سعادته لهذا اللقاء ، وأبدى تقيمه لعمل الوزارة  والدعم الكبير الذي تقدمه   لحقوق الإنسان في إطار عملها واصفا  الوزارة  ومن خلال خبرته الطويلة في العمل بهذا المجال التي تمتد  لعشرين سنة ، بانها أفضل بكثير من عمل  كثير من موسسات دول المنطقة وبعض دول العالم الاخرى  ,  وابدى سفير الولايات المتحدة الأمريكية رغبته في مناقشة  موضوعين ، أولهما موضوع الاتجار بالبشر سيما وان  العراق قام بتمرير قانون جيد حول مكافحة الاتجار بالبشر، بانتظار  تفعيل هذا القانون لكي يتم تنفيذه ، طالبا إي معلومات حول هذا الموضوع ، وكيف يمكنه مساعدة العراق في هذا الجانب ؟ وثانيهما  إبداء قلقه  مما يحصل للطائفة الايزيدية  والشبك في الموصل والتركمان في  طوزخرماتوا   من تهجير  وقتل من قبل الإرهابين بسبب فرق الدين ، معتقدا  ان هناك شيئين مهمين لحماية الاقليات هما  مساعدة ضحايا هذه العمليات لكي يستأنفوا حياتهم ، وان تقوم الحكومة بحفظ الامن دون وقوع مخالفات لحقوق الانسان لمواطنيها ، 
من جانبه أعرب وزير حقوق الانسان   عن ترحيبه  بالسفير وشكر اهتمامه بملف حقوق الإنسان  موكدا ان مساهمة الولايات المتحدة  في إزالة النظام الديكتاتوري في العراق وبدأ عملية ديمقراطية وسياسية  كانت احد الاسباب التي دفعت شعوب المنطقة الى طلب التغيير و للأسف كانت ايضا سببا لجلب العداء للعراق  من قبل بعض دول المنطقة المحكومة بالانطمة الوراثية والعائلية , الامر الذي دفع هذه القوى الاقليمة ازاء محاولات محمومة  لإيذاء العراق ولعدم استقراره وهذا ما يحصل يوميا من  جرائم  الإرهاب  التي نعتقد انها التحدي الأول  لحقوق الإنسان حسب رؤيتنا كوزارة  التي تستند على معطيات ميدانية وتقارير رصد، حيث إعداد الشهداء والجرحى والمعاقين والنساء الأرامل والأيتام  ترتفع بشكل كبير، فهناك استهداف ممنهج من قبل المجاميع الإرهابية لجميع مكونات الشعب العراقي محاولين إيقاع الفتنة بين نسيج المجتمع العراقي ، وأضاف معاليه  ان عدة مكونات مذهبية وقومية عاشت منذ الاف السنين بشكل متجانس و تنتشر  في كل محافظات العراق  كنائس واماكن عبادة للمسيحيين والصابئة والايزيديين، وعلى مستوى الاسلام فالسنة والشيعة بينهم نسبة مصاهرة اكثر من ما هو  موجود في الدول المجاورة ، واوضح ايضا   ان الوزارة  تعمل قدر الامكان على تخفيف هذه الاثار السلبية من خلال رصد هذا الواقع والعمل مع مؤسسات الدولة الاخرى لتأمين او انصاف الضحايا ماديا ومعنويا وفي نفس الوقت نقدر طبيعة الهجمة الشرسة على المجتمع العراقي، ونحرص على تطبيق معايير حقوق الانسان في مجال مكافحة الارهاب  واضاف السوداني   ان الوزارة لديها  جهد وتمثيل دولي في كثير من المحافل العالمية ، وقدمت التقرير الوطني الاول في عام 2010 في جنيف  وتعمل  حاليا على  تقديم التقرير الثاني ، وتستعد منظمات المجتمع المدني لكتابة التقرير الظل لحقوق الانسان ، و ان ملاكات الوزارة اكملت  خلال هذا العام كتابة كافة التقارير للاتفاقيات الدولية التي كان العراق طرف فيها، و ارسلت الى الامم المتحدة من المؤمل ان نناقش اول تقرير وهو تقرير (سيداو )  في شباط 2014 وحتى الاتفاقيات الأخيرة مثل مناهضة التعذيب والاختفاء ألقسري، وبين سيادته  ان الوزارة تعمل على  متابعة  التقارير التي تصدرها وزارة الخارجية الامريكية والبريطانية وتقرير الامم المتحدة وتقارير المنظمات الدولية مثل هيومن رايتس، مبينا حرصه  على ان يكون هناك نوع من التعاون قبل إصدار هذه التقارير وتوضيح بعض التفاصيل من وجهة نظر حكومية لكي يكون التقرير متكاملا  لان معلومات التقارير التي تصدر من هذه الجهات هي موجودة في تقارير رسمية للوزارة، واشار ايضا  الى ان  الوزارة لديها  عمل ضخم في نشر ثقافة وفكر حقوق الانسان من خلال مركز متخصص للتدريب والتوعية الذي يشهد إقبالا كبيرا من قبل مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني، والوزارات المعنية بالملفات الإنسانية التي  تتعلق بالمفقودين سواء كان خلال الحرب العراقية الإيرانية او الحرب التي جرت بالكويت، كما اثنى  معاليه  بان يكون للعراق اكثر من مؤسسة تعمل في مجال حقوق الانسان معتقدا انه كتقييم لواقع حقوق الانسان في العراق ان هناك تقدم واضح وملموس في كثير من المجالات  رغم هذه التحديات .
وتحدث السوداني  عن أن للعراق  ممثل في اللجنة المركزية المختصة في مكافحة الاتجار بالبشر موكدا  ان العراق اضاف مشكلة التسول لهذا القانون ، لان  البعض يتاجر بالاطفال والنساء لاستخدامهم في التسول ، وان العراق هو البلد الوحيد الذي اضاف هذه الفقرة لانها  من الجرائم التي نص عليها القانون العراقي ويعاقب عليها ، الا انه من خلال متابعات الوزارة وتقاريرها  فان هذه المشكلة  لم تصل الى حد الظاهرة لكنها  اشرت  في اوقات انعدام الامن وغياب الاجهزة الامنية .
 وبين وزير حقوق الانسان ان الوزارة  تتعامل مع اي معلومة او تقرير او خبر يردها  من المنظمات الدولية  او  وسائل الاعلام مثمنا  جهد السفارة الامريكية عام 2011 حيث كان هناك تقرير من اجل وضع العراق  في التصنيف الخاص بحقوق الانسان قبل اصدار هذا القانون، والتصنيف يتضمن ارقام 1 و2 و3،  والتصنيف 3 يكون للدولة الأسوأ  وكان العراق في المرتبة 2 اي من الدول التي تكون في خانة المراقبة والرصد .
كما اعتبر السيد الوزير ان الوصف القانوني لمعنى الابادة الجماعية متحقق بالنسبة للأقليات للطوائف الايزيدية والتركمان في طوزخورماتو والشبك والمناطق الشعبية المأهولة بالسكان داخل بغداد ، وهذا ما صرحت به مؤخرا منظمة هيومن رايتس ومنظمة العفو الدولية ، واعتقد ان جزء من مكافحة الارهاب يقع على عاتق المجتمع الدولي حيث سبق وان اقرت الامم المتحدة ، الإستراتيجية العالمية لمكافحة الارهاب التي تتضمن تدابير واجراءات في هذا المجال على كافة الجوانب.
 
 واليوم واضح  لنا كمسؤولين و حتى للمواطن البسيط  من هي الدول التي تدعم الارهاب باليات متنوعه منها  فتاوى علماء التكفير والمؤسسات التي تروج للعنف إعلاميا وأيدلوجيا ، ويعلم الجميع جيدا اين يتم تدريب المسلحين ومن اي دولة يدخلون للعراق ، وهو ليس سرا  او تقارير تذكرها معلومات استخباراتية ، وهنا يتساءل المواطنون من أبناء الشعب العراقي من خلال لقائنا معهم ومن خلال قنوات الاتصال العديدة عن اسباب سكوت  المجتمع الدولي وما هو دوره تجاه تلك الالتزامات والقرارات الدوليه   واضاف السوداني نعتقد ان الوضع خطير جدا وانه حان الوقت لوقفة جادة والابتعاد عن مجاملة اية دولة ، فهذه دماء لمواطنين  ابرياء عزل ، ومصداقية الامم المتحدة والمجتمع الدولي على المحك في ممارسة دورها الإنساني والقانوني فيما  يتعرض لة العراق من هجمات ارهابية  .
من جانبه أكد بيكروفت ان  بلاده تشارك العراق في معاناة المواطنين الذين يدفعون ثمن العمليات الإرهابية لأنها  من أسوأ المخالفات لحقوق الإنسان مؤكدا إن المنطقة تشهد  جملة من  التغييرات والعنف والفوضى، ولكن العراق نجح في تشكيل حكومة وانتخابات خصوصا الانتخابات المحلية في وسط العراق وجنوبه ونجح العراق في الكثير من المجالات الديمقراطية أكثر من إي بلد أخر  وبشكل متزايد وأكد السفير انه
وزملائه في الغرب والولايات المتحدة ينظرون الى العراق على انه في موقع متقدم لكي يقود العالم العربي ويقدم دور قيادي ليس في العالم العربي فقط وإنما  في المنطقة بشكل عام و في العالم  ، لان العراق بخلاف كل الدول في المنطقة بحوزته   الكثير من المميزات والموهلات و العوامل المهمة والضرورية للدور القيادي التي يفتقدها منافسوه لذلك نطمح  الى الاستثمار في العراق من اجل إنجاحه شريطة ان يستمر العراق بالتزامه بالحوار المشترك مع الولايات المتحدة وان كانا مختلفين بالرأي في قضايا معينة  وان يلتزم العراق بقيم الديمقراطية وحقوق الانسان ويساهم في ازدهار اقتصاده  وتصدير نفطه الى دول العالم  بالإضافة الى استمراره في محاربة القاعدة والإرهاب  . 
 
 
  
 
 
 
عمار منعم 
مدير اعلام وزارة حقوق الانسان
009647901718118

  

عمار منعم علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • السجناء السياسيين تطالب محافظ المثنى باقتراح و تسمية قانوي ليكون رئيساً للجنة الخاصة لمحتجزي رفحاء في المثنى  (أخبار وتقارير)

    • العمل تعقد ورشة عمل لمناقشة نقاط الارتكاز في الوزارات المشاركة في اللجنة الوطنية للتشغيل  (أخبار وتقارير)

    • رئيس مؤسسة السجناء السياسيين يعقد اجتماعا موسعا لوضع رؤية وتصورات مستقبلية  (أخبار وتقارير)

    • 568 حاجا من السجناء السياسيين يصلون الى المدينة المنورة جوا  (أخبار وتقارير)

    • نصار الربيعي مرشح العراق لشغل منصب مدير عام منظمة العمل العربية يترأس وفدا موسعا الى مؤتمر العمل العربي الذي ينعقد في القاهرة  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : وزير حقوق الإنسان يستقبل السفير الأمريكي لدى العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جمال ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : اذا تحب انزلك شكم مصيبة هي مسوية من فتن افتراءات ماانزل الله بها من سلطان هذي زوجة المعمم والعمامة الشريفة بريئة من افعالكم تحفظون المعروف وانت كملت نفقة خاصة بفلوس داينتها د.سهى لزوجتك حتى تدفعها الك ذنبهم سووا خير وياكم

 
علّق مريم ، على اغتصاب السلطة ما بين رئيس الوزراء و رئيس جامعة النهرين الا من ظلم (2) - للكاتب احمد خضير كاظم : زوجتك المصونة التي تتحدث عنها في عام ٢٠١٥ قامت بنقل كلام سمعته من تدريسي على زميل آخر وقد يكون بحسن نية او تحت ظرف معين وأضافت عليه ما يشعل الفتنة ثم تشكلت لجان تحقيق ومشاكل مستمرة ثم أتاها كتاب توجيه من السيد العميد آنذاك بأن هذا السلوك لا يليق بتدريسية تربي أجيال

 
علّق عامر ناصر ، على الموت بحبة دواء؟! - للكاتب علاء كرم الله : للعلم 1- نقابة الصيادلة تتحكم بالكثير من ألأمور وذلك بسبب وضعها لقوانين قد فصلت على مقاساتهم متحدين بذلك كل ألإختصاصات ألأخرى مثل الكيمياويين والبايولوجيين والتقنيات الطبية وغيرها 2- تساهم نقابة الصيادلة بمنع فحص ألأدوية واللقاحات في المركز الوطني للرقابة والبحوث الدوائية بحجة الشركات الرصينة ؟؟؟ بل بذريعة تمرير ألأدوية الفاسدة واللقاحات الفاشلة لأسباب إستيرادية 3- يتم فقط فحص الأدوية واللقاحات رمزيا ( physical tests ) مثل وزن الحبة ولونها وهل فيها خط في وسطها وشكل الملصق ومدة ذوبان الحبة ، أما ألأمبولات فيتم فحص العقامة ؟؟؟ أما فحص ال potency أي فحص القوة فلا بل يتم ألإعتماد على مرفق الشركة الموردة ؟؟؟ وناقشت نائب نقيب الصيادلة السابق حول الموضوع وطريقة الفحص في إجتماع حضره ممثلون من الجهات ألأمنية والكمارك فأخذ يصرخ أمامهم وخرج عن لياقته ؟؟؟ حاولت طرح الموضوع أمام وزارة الصحة فلم أفلح وذلك بسبب المرجعية أي إعادة الموضوع الى المختصين وهم الصيادلة فينغلق الباب 4- أنا عملت في السيطرة النوعية للقاحات وكنت قريبا جداً من الرقابة الدوائية وعملت معاونا للمدير في قسم ألإخراج الكمركي ولا أتكلم من فراغ ولا إنشاءاً

 
علّق جيا ، على خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟! - للكاتب سرمد عقراوي : استمتعت جدا وانا اقرا هذه المقاله البسيطه او النبذه القثيره عنك وعن ثانويه كليه بغداد. دخلت مدونتك بالصدفه، لانني اقوم بجمع معلومات عن المدارس بالعراق ولانني طالبه ماجستير في جامعه هانوفر-المانيا ومشروع تخرجي هو تصميم مدرسه نموذجيه ببغداد. ولان اخوتي الولد (الكبار) كانو من طلبه كليه بغداد فهذا الشيء جعلني اعمل دىاسه عن هذه المدرسه. يهمني ان اعلم كم كان عدد الصفوف في كل مرحله

 
علّق مصطفى الهادي ، على ظاهرة انفجار أكداس العتاد في العراق - للكاتب د . مصطفى الناجي : السلام عليكم . ضمن سياق نظرية المؤامرة ــ اقولها مقدما لكي لا يتهمني البعض بأني من المولعين بهذه النظرية ، مع ايماني المطلق أن المؤامرة عمرها ما نامت. فضمن السياق العام لهذه الظاهرة فإن انفجارات اكداس العتاد هي ضمن سلسلة حرائق ايضا شملت ارشيفات الوزارات ، ورفوف ملفات النزاهة . وصناديق الانتخابات ، واضابير بيع النفط ، واتفاقيات التراخيص والتعاقد مع الشركات وخصوصا شركة الكهرباء والنفط . وهي طريقة جدا سليمة لمن يُريد اخفاء السرقات. واما الحرارة وقلة الخبرة وسوء الخزن وغيرها فما هي إلا مبررات لا معنى لها.لك الله يا عراق اخشى ان يندلع الحريق الكبير الذي لا يُبقي ولا يذر.

 
علّق محمد ميم ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : الرواية الواردة في السيرة في واد وهذا النص المسرحي في واد آخر. وكل شيء فيه حديث النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينبغي التهاون به، لما صح من أحاديث الوعيد برواية الكذب عنه: ⭕ قال النبي صلى الله عليه وسلم : (مَنْ كَذَبَ عَلَي مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ) متفق عليه ⭕ وقال صلى الله عليه وسلم : (مَنْ حَدَّثَ عَنِّي بِحَدِيثٍ يُرَى أَنَّهُ كَذِبٌ فَهُوَ أَحَدُ الْكَاذِبِينَ) رواه مسلم

 
علّق محمد قاسم ، على (الثعلبة المعرفية) حيدر حب الله انموذجاً....خاص للمطلع والغائر بهكذا بحوث. - للكاتب السيد بهاء الميالي : السلام عليكم .. ها هو كلامك لا يكاد يخرج عن التأطير المعرفي والادلجة الفكرية والانحياز الدوغمائي .. فهل يمكن ان تدلنا على ابداعك المعرفي في المجال العقائدي لنرى ما هو الجديد الذي لم تتلقاه من النصوص التي يعتمد توثيقها اصلا على مزاج مسبق في اختيار رواة الحديث او معرفة قبلية في تأويل الايات

 
علّق مصطفى الهادي ، على متى قيل للمسيح أنه (ابن الله).تلاعبٌ عجيب.  - للكاتب مصطفى الهادي : ما نراه يجري اليوم هو نفس ما جرى في زمن المسيح مع السيدة مريم العذراء سلام الله عليها . فالسيدة مريم تم تلقيحها من دون اتصال مع رجل. وما يجري اليوم من تلقيح النساء من دون اتصال رجل او استخدام ماءه بل عن طريق زرع خلايا في البويضة وتخصيبها فيخرج مخلوق سوي مفكر عاقل لا يفرق بين المولود الذي يأتي عبر اتصال رجل وامرأة. ولكن السؤال هو . ما لنا لا نسمع من اهل العلم او الناس او علماء الدين بأنهم وصفوا المولود بأنه ابن الطبيب؟ ولماذا لم يقل أحد بأن الطبيب الذي اجرى عملية الزرع هو والد المولود ؟ وهذا نفسه ينطبق على السيد المسيح فمن قام بتلقيحه ليس أبوه ، والمولود ليس ابنه. ولكن بما أن الإنسان قديما لا يهظم فكرة ان يلد مولود من دون اتصال بين رجل وامرأة ، نسبوا المولود إلى الله فيُقال بأنه ابن الله . اي انه من خلق الله مباشرة وضرب الله لنا مثلا بذلك آدم وملكي صادق ممن ولد من دون أب فحفلت التوراة والانجيل والقرآن بهذه الامثلة لقطع الطريق امام من يتخذون من هذه الظاهرة وسيلة للتكسب والارتزاق.كيف يكون له ابن وهو تعالى يقول : (أنّى يكون له ولد ولم تكن له صاحبة). وكذلك يقول : (لم يلد ولم يولد). وكذلك قال : (إنما المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وكلمته القاها إلى مريم وروح منه ... سبحانه أن يكون لهُ ولد ولهُ ما في السماوات وما في الأرض). وتسمية ابن الله موغلة في القدم ففي العصور القديمة كلمة ابن الله تعني رسول الله أو القوي بامر الله كماورد في العهد القديم.وقد استخدمت (ابن الله) للدلالة على القاضي أو الحاكم بأنه يحكم بإسم الله او بشرع الله وطلق سفر المزامير 82 : 6 على القضاة بأنهم (بنو العلي)أي أبناء الله. وتاريخيا فإن هناك اشخاص كثر كانوا يُعرفون بأنهم أبناء الله مثل : هرقل ابن الإله زيوس، وفرجيليوس ابن الالهة فينوس. وعلى ما يبدو أن المسيحية نسخت نفس الفكرة واضافتها على السيد المسيح.

 
علّق احمد الحميداوي ، على عبق التضحيات وثمن التحدّيات - للكاتب جعفر البصري : السلام عليكم نعم كان رجلا فاضلا وقد عرفته عن قرب لفترة زمنية قصيرة أيام دراستي في جامعة البصرة ولا زلت أتذكر بكائه في قنوت صلاته . ولقد أجدت أخي البصري في مقالك هذا وفقك الله لكل خير .

 
علّق احسان عبد الحسين مهدي كريدي ، على (700 ) موظفا من المفصولين السياسيين في خزينة كربلاء - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : لدي معاملة فصل سياسي لا اعرف مصيرها مقدمة منذ 2014

 
علّق ابو الحسن ، على كيف تقدس الأشياء - للكاتب الشيخ عبد الحافظ البغدادي : جناب الشيخ الفاضل عبد الحافظ البغدادي دامت توفيقاتكم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير جزاء المحسنين على هذا الوضيح لا اشكال ولا تشكيل بقدسية ارض كربلاء الطاهره المقدسه مرقد سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام لكن الاشكال ان من تباكى على القدسيه وعلى حفل الافتتاح هو نوري ***************فان تباكى نوري يذكرني ببكاء اللعين معاويه عندما كان قنبر يوصف له امير المؤمنين ع فان اخر من يتباكى على قدسيه كربلاء هو  $$$$$ فلللتذكير فقط هو من اقام حفله الماجن في متنزه الزوراء وجلب مريام فارس بملايين الدولارات والزوراء لاتبعد عن مرقد الجوادين عليهما السلام الا بضعة كليومترات وجماعته من اغتصبوا مريام فارس وذهبت الى لبنان واقامت دعوه قضائية عن الاغتصاب ومحافظ كربلاء سواء ابو الهر او عقيل الطريحي هم من عاثوا فساد بارض كربلاء المقدسه ونهبوا مشاريعها وابن &&&&&&&   اما فتاه المدلل الزرفي فهو من اقام حفله الماجن في شارع الروان في النجف الاشرف ولم نرى منه التباكي على رقص البرازيليات وراكبات الدراجات الهوائيه بالقرب من مرقد اسد الله الغالب علي بن ابي طالب هنا تكمن المصيبه ان بكائه على قدسية كربلاء كلمة حق اريد بها باطل نامل من الاخوة المعلقين الارتقاء بالاسلوب والابتعاد عن المهاترات فهي لاتخدم اصل الموضوع ( ادارة الموقع )   

 
علّق علي حسين الخباز ، على نص محدَث عن قصيدة منشوره - للكاتب غني العمار : الله ما اجملك / كلماتك اجمل من نبي الله يوسف اقلها وعلى عاتقي

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم يلتقي بنائب رئيس الوزراء الغضبان ويقدم مقترحا لتخفيف الزخم في الزيارات المليوينة : مقترح في غاية الأهمية ، ان شاء الله يتم العمل به

 
علّق ابو سجى ، على الحلقة الأولى/ عشر سنوات عاش الإمام الحسين بعد أخيه الحسن(عليهما السلام) ماذا كان يفعل؟ - للكاتب محمد السمناوي : ورد في كنتب سليم ابن قيس انه لما مات الحسن بن علي عليه السلام لم يزل الفتنة والبلاء يعظمان ويشتدان فلم يبقى وليٌ لله إلا خائفاً على دمه او مقتول او طريد او شريد ولم يبق عدو لله الا مظهراً حجته غير مستتر ببدعته وضلالته.

 
علّق محمد الزاهي جامعي توني ، على العدد الثاني من مجلة المورد - للكاتب اعلام وزارة الثقافة : سيدي الكريم تحياتي و تقديري ألتمس من معاليكم لو تفضلتم بأسعافي بالعنوان البريدي الألكتروني لمجلة المورد العراقية الغراء. أشكركم على تعاونكم. د. محمد الزاهي تونس.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر سليم
صفحة الكاتب :
  حيدر سليم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  اعترافات مشعان ورد اللصوص والفاسدين  : مهدي المولى

 داعش جنود إسرائيل في المنطقة  : د . محمد الغريفي

 التجارة تناقش الطلبات المقدمة من المستثمرين والخاصة بتنفيذ المشاريع الاستثمارية  : اعلام وزارة التجارة

 غصة بحلقي  : صالح العجمي

 مجلس محافظة كربلاء المقدسة يعطل الدوام الرسمي يوم الثلاثاء 

 قانون البـُــنية التحتية ... صـَدَق ما قـُــلـناه ...!!  : هيـثم القيـّم

 وزير العدل: مشروع التحكيم العشائري سيساعد الدولة في حل النزاعات وتقوية القانون  : وزارة العدل

 الحفر بالفرشاة حفظ صورة الام وهي تحتضن وليدها ومصوغاتها الذهبية  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مزيج المشاعر  : بلقاسم وهيبة

  العبادي لروحاني: الارهاب الذي يتعرض له العراق يهدد الامن الاقليمي والعالمي  : الوكالة الشيعية للانباء

 مصر تنادي فمن يلبي النداء  : مدحت قلادة

 إيران سترسل سفنا حربية للمحيط الأطلسي قرب المياه الأمريكية

 مفوضية الانتخابات المستقلة في واسط تسيير 31لرصد الخروقات الانتخابية  : علي فضيله الشمري

 استمرار نزيف الدم العراقي الى متى  : مهدي المولى

 مبلغو العتبة العلوية يتفقدون المقاتلين في قاطع الحضر وتنقل توصیات المرجعية العلیا لهم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net