صفحة الكاتب : محمد السمناوي

عيد الغدير يوم تنصيب الأوصياء
محمد السمناوي
نعيش اليوم في وسط اجواء مليئة بالفتن والمحن والاضطهاد ، والاضطرابات في المنطقة ، وقد ورثت هذه الأمة ذلك بسبب ابتعادها عن قادتها المعصومين المنتجبين ، وعلى رأسهم الامير الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
فكل مشكلة في تاريخ الانسانية القديم ناتج عن الابتعاد الفكري والعقدي والديني عن أوصياء أنبيائهم .
عيد الغدير يوم من الأيام الإلهية المهمة في تأريخ الاسلام والمسلمين ، وهو من الأعياد المهمة ، وأول من اتخذه عيدا هو رسول الانسانية ، وخاتم النبيين محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وسلم ؛ حيث جمع فيه ذلك اليوم المبارك مائة وعشرين الف مسلم في غدير خم سنة عشرة هجرية اي قبل شهادة النبي الخاتم صلى الله واله وسلم بشهرين ، والسبب في ذلك أرد النبي ان يحتفل مع المسلمين بتنصيب الامير علي بن ابي طالب عليه السلام إماما وخليفة على المسلمين جميعا ، وهذا اليوم كان يطمع به اليهود ان يكون لهم ولاتخذوه عيدا حينما ذكروا قوله تعالى : (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا ) ، حينما ذكروها امام عمر بن الخطاب كما في صحيح مسلم ، ولابأس هنا ان نذكر نص تلك الراوية روى البخاري ومسلم من حديث طارق بن شهاب، عن عُمر بن الخطَّاب - رضي الله عنْه - أنَّ رجلاً من اليهود قال له: يا أميرَ المؤمنين، آيةٌ في كتابِكم تقرؤونَها، لو علينا - معشرَ اليهود - نزلت لاتَّخذنا ذلك اليوم عيدًا، قال: أيّ آية؟ قال: ﴿ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلامَ دِينًا ﴾، قال عمر: \"قد عرفْنا ذلك اليوم، والمكان الَّذي نزلت فيه على النَّبيّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - وهو قائمٌ بعرفة يوم جمعة(1) .
أقول : في التراث اليهودي القديم ان في نفس اليوم الذي نصب في الامير علي عليه السلام قد انتصر فيه موسى عليه السلام على السحرة ، وقد ذكر أيضاً ان في نفس ذلك اليوم جعل الله تعالى تلك النار على نبي الله ابراهيم بردا وسلاما ، وقد تم تنصيب وصي موسى عليه السلام وخليفته يوشع بن نون ، وجعل فيه عيسى بن مريم عليه السلام شمعون الصفا وصيا له ، وكذلك نبي الله سليمان بن داود قام بتعين وصيه اصف بن برخيا . وكذلك كل نبي قام بتعيين وصيا له في إدارة البلاد والعباد من بعدهم فبعض الامم ضلت ولم تهتد بسبب ابتعادها عن الوصي الشرعي ، وهكذا الحال في نبوة وإمامة الديانة الاسلامية الخاتمة المتمثلة بالنبي ووصيه بالحق الامام علي بن ابي طالب عليه السلام . 
فيوم الغدير هو من الأيام الإلهية الكبرى الذي أجرى الله فيه سننه ، وهو تعيين وتنصيب خليفة ووزير لكل نبي من أنبيائه من ادم الى الخاتم عليهم آلاف التحية والصلاة وعلى نبينا واله وسلم
يوم الغدير هو ارتباط بجميع الانبياء مع اوصيائهم وخاتم الأوصياء هو علي بن ابي طالب عليه السلام وهو افضل أوصياء الله تعالى .
في الغدير علينا ان نعرف المنهج الحقيقي للولاية العلوية ، وهذا العيد يأتي بعد عيدين الاول عيد الفطر الذي قد نقى العبد المؤمن نفسه وقام بتزكيتها بالصيام والقيام وتلاوة القران ، وبهذا المستوى التكاملي ، والمعنوية العالية يستقبل عيدا اخر الا وهو عيد الأضحى المبارك ، بعد ان قام بتلبية النداء الالهي في حج بيت الله الحرام والوقوف في عرفات ، وينتهي به المطاف ليستقبل يوم الغدير ؛ لينتخب فيه ، ويبايع يعسوب الدين وإمام المتقين الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
كما نلفت الأنظار الى اي عملية انتخاب تجرى اليوم في العالم سواء برلمانية نيابية ، او محلية لمجالس الحكم في المحافظات على الأمة ان تنتخب من يحمل فكر وأخلاق ومنهج ميزان الاعمال ، وعدل القران ، الامام علي بن ابي طالب عليه السلام ، الذي كان يجوع وينام خالي البطن من اجل إشباع الفقراء والمساكين والمحرومين ، ويعرى ، ويلبس الثياب المرقعة من اجل ان يكسو غيره من المحتاجين .
في ذكرى يوم عيد الغدير نحن اتباع أهل البيت عليهم السلام علينا ان نحتفل بها كما هو موروث في الشرع المقدس ، وبطريقة حضارية والعالم اليوم يتطلع لهذه المناسبة ، التي هي الحمد والشكر لكمال الدين ، وتمام النعمة الإلهية الكبرى ، وينبغي العمل فيه بالمأثور ماروي عن اهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام من استحباب تحسين الملبس والتزين والتطيب للرجال فقط دون المرأة لحرمة ذلك للأجنبي ، وإظهار الفرح والسرور بالطريقة التي تناسب مقام النور الالهي المتجلي بخاتم الأوصياء علي بن ابي طالب عليه السلام . 
نعم حمل الزهور والورود هذا جميل وحضاري ، ورمي النفيات والأوساخ على الارض امر جداً لايناسب هذه العاصمة العلمية والثقافية ، الاحتفال وإظهار السرور والفرح امر حسن ومستحب في يوم الغدير ، لكن الصفير والتصفين وسماع الأشرطة الغنائية المحرمة التي أصبحت ظاهرة جداً سيئة يصعب علاجها .
ربما بعض النساء تفهم من عبارة المحدث القمي طاب ثراه في المفاتيح من استحباب التزين في يوم الغدير !
الجواب : التزين المراد به هو لبس الثياب الجميلة النظيفة والطاهرة لكلا الجنسين شرط ان لا تكون فيها فتنة نوعية ، وإثارة الشهوة من الطرفين خصوصا زيارة الغدير التي هي من الزيارات الضخمة جدا ، ويكثر الاختلاط والمزاحمات في الأزقة والشوارع القريبة من الروضة العلوية ، وهذه من المشاكل الكبيرة أيضاً التي ينبغي على الجهات المعنية ان تضع الحلول لمدينة النجف مركز العلم والفقاهة الشرعية ، ولا يناسب فيها ان يكون الزائر او الزائرة على نحو الخصوص متزينة بالحلي والذهب ، ومساحيق التجميل التي حرم منها بعض الأزواج اثناء الخلوة ، وقد بذلت امام الأجانب والغرباء ، وهذه الظاهرة المحرمة تشوه سمعة هذا الاحتفال ، وعدم شكر الله تعالى على هذه النعمة الولايتية العظيمة التي يحتفل بها القديسين والملائكة والصديقين والأولياء في عالم الملكوت قبل عالم الملك ، ويحرم الزائر او الزائرة من المصافحة مع الملائكة بسبب عدم فهمه وجهله بطريقة الاحتفال ، وقد ورد ور في الأثرعن الامام الصادق عليه السلام : ( يا أهل الكوفة لقد أعطيتم خيرا كثيرا وأنتم لممن امتحن الله قلبه للإيمان مستذلون مقهورون ممتحنون، ليصب البلاء عليكم صبا ثم يكشفه كاشف الكرب العظيم. والله لو عرف الناس فضل هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كل يوم عشر مرات)(2). 
وعن الرضا عليه السلام قال: إذا كان يوم القيامة زفت أربعة أيام إلى الله كما تزف العروس إلى خدرها، قيل: ما هذه الأيام؟ قال:
يوم الأضحى ويوم الفطر ويوم الجمعة ويوم الغدير، وان يوم الغدير بين الأضحى والفطر والجمعة كالقمر بين الكواكب، وهو اليوم الذي نجا فيه إبراهيم الخليل من النار، فصامه شكرا لله، وهو اليوم الذي أكمل الله به الدين في إقامة النبي عليه ا لسلام عليا أمير المؤمنين علما وأبان فضيلته ووصايته، فصام ذلك اليوم، وانه اليوم الكمال ويوم مرغمة الشيطان، ويوم تقبل اعمال الشيعة ومحبى آل محمد، وهو اليوم الذي يعمد الله فيه إلى ما عمله المخالفون فيجعله هباء منثورا.
وهو اليوم الذي يأمر جبرئيل عليه السلام ان ينصب كرسي كرامة الله بإزاء بيت المعمور ويصعده جبرئيل عليه السلام وتجتمع إليه الملائكة من جميع السماوات ويثنون على محمد ويستغفرون لشيعة أمير المؤمنين والأئمة عليه السلام ومحبيهم من ولد آدم عليه السلام، وهو اليوم الذي يأمر الله فيه الكرام الكاتبين أن يرفعوا القلم عن محبي أهل البيت وشيعتهم ثلاثة أيام من يوم الغدير، ولا يكتبون عليهم شيئا من خطاياهم كرامة لمحمد وعلى والأئمة.
وهو اليوم الذي جعله الله لمحمد وآله وذوي رحمه، وهو اليوم الذي يزيد الله في حال من عبد فيه ووسع على عياله ونفسه واخوانه ويعتقه الله من النار، وهو اليوم الذي يجعل الله فيه سعى الشيعة مشكورا وذنبهم مغفورا وعملهم مقبولا.
وهو يوم تنفيس الكرب ويوم تحطيط الوزر ويوم الحباء والعطية ويوم نشر العلم ويوم البشارة والعيد الأكبر، ويوم يستجاب فيه الدعاء، ويوم الموقف العظيم، ويوم لبس الثياب ونزع السواد، ويوم الشرط المشروط ويوم نفى الهموم ويوم الصفح عن مذنبي شيعة أميرا لمؤمنين.
وهو يوم السبقة، ويوم اكثار الصلاة على محمد وآل محمد، ويوم الرضا، ويوم عيد أهل بيت محمد، ويوم قبول الأعمال، ويوم طلب الزيادة ويوم استراحة المؤمنين ويوم المتاجرة، ويوم التودد، ويوم الوصول إلى رحمة الله، ويوم التزكية، ويوم ترك الكبائر والذنوب ويوم العبادة ويوم تفطير الصائمين، فمن فطر فيه صائما مؤمنا كان كمن أطعم فئاما وفئاما - إلى أن عد عشرا، ثم قال: أو تدرى ما الفيام؟ قال: لا، قال: مائة ألف.
وهو يوم التهنئة، يعنى بعضكم بعضا، فإذا لقى المؤمن أخاه يقول: الحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية أمير المؤمنين والأئمة عليهم السلام، وهو يوم التبسم في وجوه الناس من أهل الايمان، فمن تبسم في وجه أخيه يوم الغدير نظر الله إليه يوم القيامة بالرحمة وقضى له الف حاجة، وبنى له قطرا في الجنة من درة بيضاء، ونضر وجهه (3)، كهذا يجب ان نستشعر بهذا العيد ، واستحضار هذه المعاني في الذهن ، كما نلفت الانتباه الى ان زيارة الغدير يستحب زيارتها في كل يوم عن قرب او بعد ، وقد أشار الشيخ المحدث عباس القمي طاب ثراه في كتابه (4) ، في اخر زيارة الغدير :( قد اومأنا في كتاب هدية الزائر ينبغي زيارة الغدير في كل يوم عن قرب أو عن بعد وهذه فائدة يغتنمها الشائقون لسلطان الولاية ). 
كما ينبغي على الزائر ان يغوص في أعماق الزيارة ويتأمل بمفرداتها ؛ لان روح الزيارة وثمرتها هي بالمعاني لا الألفاظ ، ويوجد العديد من المطالب العقدية والنكات التاريخية المهمة التي يسردها الامام الهادي عليه السلام .
والذي يتأمل قليلة بهذه الزيارة يجد انها خلاصة وعملية فهرسة التاريخ والأحداث المهمة من صدر الاسلام والبعثية النبوية والى يوم تعيين الامام في غدير خم ثم الأحداث والحروب والصراعات الداخلية المقصودة التي شغلت الأمة من الاستفادة من العلوم والمعارف والفكر الديني الاصيل الذي يحمله الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
كما ان هناك نصوص مهمة ينبغي لشيعة اهل البيت عليهم السلام الوقوف عندها ، ومن تلك النصوص المهمة 
منها : واشهد انك أخو النبي ووصيه ووارثه ، وان الشاك فيك ماامن بالله .
هذا النص الذي يستفاد منه نفي التوحيد عن المنكر والجاحد للخلافة والإمامة .
منها : ياعلي ما أمن بي من جحد ولايتك .
وهذا النص دال على نفي الإيمان بالنبوة لمن يجحد ولاية الوصي الامام علي بن ابي طالب عليه السلام .
ويوجد الكثير من تلك الفقرات المهمة التي ينبغي ان تسلط عليها الأضواء والبحوث العلمية الأكاديمية ، وفي الختام ينبغي ان نحمد الله ونشكره على نعمة الولاية ، وجعلنا الله وإياكم من المتمسكين بها . 
والحمد لله اولا وآخرا . 
 
 
المصادر والهوامش : 
 
(1) - البخاري ص 32 برقم 45، وصحيح مسلم ص 1207 برقم 3017.
(2)- نص الرواية : ( عن أحمد بن محمد بن أبي نصر، قال: كنا عند الرضا عليه السلام والمجلس غاص بأهله فتذاكروا يوم الغدير، فأنكره بعض الناس، فقال الرضا عليه السلام: حدثني أبي، عن أبيه عليهما السلام قال: إن يوم الغدير في السماء أشهر منه في الأرض، ان لله عز وجل في الفردوس الأعلى قصرا، لبنة من ذهب ولبنة من فضة، فيه مائة ألف قبة من ياقوتة حمراء ومائة ألف خيمة من ياقوت أخضر، ترابه المسك والعنبر فيه أربعة انهار: نهر من خمر ونهر من ماء ونهر من لبن ونهر من عسل، حواليه أشجار جميع الفواكه، عليه طيور أبدانها من لؤلؤ وأجنحتها من ياقوت تصوت بألوان الأصوات.
فإذا كان يوم الغدير ورد إلى ذلك القصر أهل السماوات يسبحون الله ويقدسونه ويهللونه، فتطاير تلك الطيور فتقع في ذلك الماء وتتمرغ على ذلك المسلك والعنبر، فإذا اجتمعت الملائكة طارت تلك الطيور فتنفض ذلك، وانهم في ذلك اليوم ليتهادون نثار فاطمة عليها السلام فإذا كان آخر اليوم نودوا: انصرفوا إلى مراتبكم فقد امنتم من الخطأ والزلل إلى قابل في مثل هذا اليوم تكرمة لمحمد وعلي عليه السلام.
ثم التفت فقال لي: يا ابن أبي نصر أين ما كنت فاحضر يوم الغدير عند أمير المؤمنين عليه السلام، فان الله تبارك وتعالى يغفر لكل مؤمن ومؤمنة ومسلم ومسلمة ذنوب ستين سنة ويعتق من النار ضعف ما أعتق من شهر رمضان وليلة القدر وليلة الفطر ولدرهم فيه بألف درهم لاخوانك العارفين وأفضل على اخوانك في هذا اليوم وسر فيه كل مؤمن ومؤمنة.
ثم قال: يا أهل الكوفة لقد أعطيتم خيرا كثيرا وانكم لمن امتحن الله قلبه للايمان، مستذلون مقهورون ممتحنون يصب البلاء عليهم صبا، ثم يكشفه كاشف الكرب العظيم، والله لو عرف الناس فضل هذا اليوم بحقيقته لصافحتهم الملائكة في كل يوم عشر مرات، ولولا انى أكره التطويل لذكرت فضل هذا اليوم وما أعطاه الله لمن عرفه. انظر إقبال الاعمال ج2 ص 269، وبحار الأنوار ج 94 ص 119، راجع التهذيب ج 2 ص 8، مصباح المتهجد ص 513، مصباح الزائر الفصل
السابع، الاقبال ص 685.
(3)- إقبال الاعمال ج2 ص 260 .
(4)- مفاتيح الجنان بتصرف اخر زيارة الغدير المروية عن الامام علي بن محمد الهادي عليهما السلام . 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/25



كتابة تعليق لموضوع : عيد الغدير يوم تنصيب الأوصياء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : نداء علي ، في 2018/08/30 .

احسنت بارك الله فيك كل عام وانتم بخير والحمد لله على الولاية




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الهادي الحمراني
صفحة الكاتب :
  عبد الهادي الحمراني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تشارك في معرض بغداد الدولي للدورة (41)  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دار ثقافة الاطفال تشارك في أسبوع النزاهة الوطني  : اعلام دار ثقافة الاطفال

 سفير إيران لدى الأمم المتحدة: الرد على العمل العسكري سيكون عسكريا

 سليم الحسني كاتب حاقد ام أجير مخابرات؟  : رضوان ناصر العسكري

 علماء دين في لندن يحذرون من رعاة الإرهاب والطائفية  : المركز الحسيني للدراسات

 الكتاب العرب والشيعة فوبيا  : علاء الخطيب

 اللاعنف العالمية تدين المجزرة الإسرائيلية وتدعو الى حل عادل للقضية الفلسطينية  : منظمة اللاعنف العالمية

 إلى أخينا السيد الوزير محمد شياع السوداني...الرهان عليكم كبير وكبير جداً  : علي السراي

 الغاء البطاقة التموينية ام تحسينها  : ماجد زيدان الربيعي

 جامعة واسط تناقش بحث لدراسة ما بعد الدكتوراه حول كتاب الحروب الفارسية لبروكوبيوس البيزنطي  : علي فضيله الشمري

 مديرية مكافحة المتفجرات في الحشد تطهر منطقة الحمرة في بيجي من المخلفات الحربية

 الاستضافة البائسة والاسطوانة المشروخة  : حميد سالم الخاقاني

 راتب بائس للأرامل والأيتام في العراق  : عزيز الحافظ

 الاعلام الامني القبض على متهم بابتزاز صاحب صيدلية

 الجمعية الدولية لعلاج الالم تفتح فرعا في العراق  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net