صفحة الكاتب : مهدي المولى

المعارضة السورية الى الانهيار والتلاشي
مهدي المولى
هذه حقيقة اعترف بها ال سعود لهذا فهم في حالة من الرعب والخوف جعلتهم يتخبطون لا يدرون ماذا يفعلون فالنار التي اشعلوها لحرق سوريا وشعب سوريا  تحولت نحوهم وبدأت تقترب منهم لا يدرون كيف ينقذون انفسهم
لا شك ان القوى الوطنية السورية خرجت ضد نظام بشار الاسد وحزبه بمظاهرات سلمية وكان بأمكان وقدرة هذه القوى المخلصة ان تطيح بنظام بشار الاسد حتى كادت تحقق هدفها وتطيح بالنظام وتخلق النظام الذي تنشده  بطريقة سلمية حضارية بدوم دم ودمار الا ان تدخل ال سعود وال ثاني منح الاسد البقاء وبالتالي كان ذبح الشعب السوري وتدمير سوريا
وفجأة وبدون توقعات يبدأ تدخل  العوائل المحتلة للخليج والجزيرة مشيخة حصة ومشيخة موزة الجدير بالذكر ان حصة صاحبة فضائية العربية وموزة صاحبة فضائية الجزيرة اللتان  يعملان في خدمة الرب الاعلى الصهيونية العالمية
وتتحول المظاهرات السلمية التي تدعوا الى الاطاحة بالدكتاتورية وحكم الفرد الواحد والحزب الواحد الى مظاهرات دموية تدعوا الى  الظلام الوهابي الى ذبح الشعب السوري وتدمير سوريا مما ادى الى انسحاب القوى الوطنية المخلصة وانضمامها الى نظام بشار الاسد اي انها اختارت اهون الشريين 
هذا يعني ان تدخل ال سعود وال ثاني وحث الكلاب الوهابية الظلامية الى ذبح الشعب السوري وتدمير سوريا هو الذي منح بشار الاسد القوة  والبقاء وسيستمر يحكم سوريا الى اكثر من عشرين سنة كما يقول احد احذية  الشيخة حصة
فكل قوى النور والحرية كل قوى الانسانية تقف اليوم الى جانب الشعب السوري الى جانب سوريا ضد المجموعات الارهابية والكلاب الوهابية التي جمعتهم العوائل الفاسدة العوائل المحتلة للخليج والجزيرة من كل موبقات ومفاسد وبؤر الرذيلة وارسلتهم الى سوريا والعراق للذبح والنهب والاغتصاب والتدمير لان ربهم معاوية اوصاهم بذلك وقال لهم لا يدخل جنتي الا من ذبح واغتصب ونهب ودمر
في حين كل قوى الظلام القوى المأجورة تقف الى جانب ال سعود في حربها الظلامية ضد العرب والمسلمين بالنيابة عن سادتهم الصهاينة
لا شك ا ن ال سعود  يعيشون مرحلة صعبة وحرجة كل ما كانوا يتمنوه لم يتحقق بل تحقق العكس هذا يعني انهم في طريق الزوال والتلاشي هذا يعني  ان الحفرة التي حفروها لغيرهم  ستكون قبرلهم والنيران التي اشعلوها ضد غيرهم ستحرقهم فاين المفر
كانوا يتمنون ان تقوم الادارة الامريكية بضرب سوريا  والاطاحة بنظام الاسد وبالتالي سيطرت الكلاب الوهابية الارهابية  وتقسيم سوريا وضمها الى مشيخة حصة لكن امريكا عدلت عن ذلك وهذا ادى الى شق  المجموعات الارهابية التي سميت نفسها المعارضة واخذت بعضها تذبح بعض كما ان الكثير من عناصر هذه المنظمات تركت الارهاب وسافرت خارج سوريا كما اعلنت الكثير من عناصر ما يسمى بالجيش الحر انضمامها الى الجيش النظامي في الوقت نفسه بدأ الجيش النظامي السوري يسجل انتصارات  على القوى الظلامية الوهابية التكفيرية في مناطق عديدة وكان بأمكان الجيش السوري تحرير سوريا من هذا الوباء الوهابي الذي زرعه ال سعود في البلدان العربية والاسلامية لولا الخوف على المدنين الاطفال الانساء حيث جعلوا من هؤلاء دروعا بشرية
لهذا نرى هذه المنظمات الارهاب الوهابية المجرمة  ونتيجة لفشلها الذريع  وجهت غضبها نحو الشعب السوري وخاصة   الفئات المعروفة بحبها للحياة ودعوتها للحب والسلام مثل الكرد الشيعة العلويين المسيحيين   القوى الديمقراطية والوطنية حيث حكمت على كل هؤلاء بالكفر ودعت الى ذبح رجالهم ونهب اموالهم واغتصاب نسائهم  بدعم وتأييد ومساندة  بكل انواع الدعم والمساندة ماليا ومعنويا واعلاميا من قبل ال سعود والعوائل المحتلة للجزيرة والخليج
وهكذا تمزقت ما يطلق عليها بالمعارضة السورية الى مجموعات متقاتلة كل مجموعة تكفر المجموعة الاخرى وتتهمها بالمجرمة السارقة الخائنة والعميلة وكل مجموعة تحاول السيطرة على المناطق الاكثر ثروة  للاستحواذ على المال والنساء
المضحك هو تصريحات  البقر الحلوب  خادمة البيت الابيض وسماسرة الدعارة  ال سعود  على لسان المدعو بندر بن سلطان حيث قال ا ن ال سعود سيجرون تغييرا كبيرا في علاقتها مع الولايات المتحدة احتجاجا على عدم تحقيق رغبة ال سعود في ضرب سوريا وايران  بل انها فعلت خلاف ماكانت تأمل وتريد فانها تقاربت مع ايران  والغت نيتها بضرب سوريا وهذا الموقف وضعنا  ووضع عروشنا امام غضب جماهير ابناء الجزيرة 
وصرح اخر من هؤلاء البقر الحلوب تركي الفيصل واصفا سياسة اوباما في سوريا بانها جديرة بالرثاء وسخر من الاتفاق الامريكي الروسي للتخلص من الاسلحة الكيميائية السورية وقال انها حيلة لانقاذ اوباما من الاحراج ومساعدة يشار الاسد في الاستمرار بالحكم
قيل ان الرئيس الامريكي باراك اوباما عندما سمع بتعليقات هؤلاء البقر  سخر وقال انه زعل العبيد على السادة يعني الخضوع اكثر
وهكذا نرى كل ما حدث وما يحدث في صالح النظام السوري وبالضد من تطلعات وامال ال سعود وبقية البقر الحلوب في الخليج
 فالمجموعات الارهابية الظلامية الوهابية اصبحت مرفوضة من قبل كل ابناء الشعب السوري كما ان الدول التي كانت ترعاها هي الاخرى بدأت تتخلى عنها والدليل حكومة اردوغان التي احتضنتها ورعتها ومولتها وسلحتها بدأت بقصف مواقع هذه المجموعات لانها ادركت خطرا على تركيا  كما ان مشيخة موزة بعد التغيرات التي طرأت على اثر  تغيير ازواج الشيخة موزة المعروف ان الشيخة موزة ملتزمة بالشرع لا تتزوج اكثر من اربعة في ان واحد غيرت موقفها من المعارضة السورية وسلمت الملف بيد الشيخة حصة
وهكذا  انتقل تأييد الدول التي كانت تحسب من اصدقاء المجموعات الارهابية كامريكا الى جانب النظام السوري وكانت بداية النهاية لهذه المجموعات الظلامية  وستكون نهاية هذه المعارضة وزوالها هو انعقاد مؤتمر جنيف 2 لهذا نرى هذه المجموعات الارهابية ترفض الموافقة لانها تدرك انها توافق على نهايتها وفي الوقت عدم موافقتها يعني نهايتها ايضا

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/10/24



كتابة تعليق لموضوع : المعارضة السورية الى الانهيار والتلاشي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . سامر مؤيد عبد اللطيف
صفحة الكاتب :
  د . سامر مؤيد عبد اللطيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شوق اللقاء  : هادي الدعمي

 العبادي سيقدم قائمة بسبعة وزراء للبرلمان ويؤكد على استمرار مهام محافظ الانبار

 مستشار وزارة الصناعة والمعادن للتنمية يبحث مع رئيس مجلس محافظة بابل الواقع الصناعي في المحافظة  : وزارة الصناعة والمعادن

 عالم w c السري  : هادي جلو مرعي

 الحيدري والتيه بين الشيطان والمرجعية

 القوات العراقية تقتل عشرات الدواعش في تلعفر

 القِطاعً المختلط العراقي عَلَى حافةِ الانهيار  : لطيف عبد سالم

 بالصور : مكتب المرجعية العليا سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني(دام ظله) يستمربتقديم المساعدات الى الإخوة النازحين من الشيعة والسنة من المحافظات الغربية .

 وزير الكهرباء العراقي يستقبل وزير الكهرباء السوري لبحث سبل التعاون المشترك في مجال الطاقة  : وزارة الكهرباء

 عناق على السطر  : ايهاب عنان السنجاري

 الامام المهدي عليه السلام وأهداف مواجهة الإرهاب  : محمد عيدان العبادي

 الشرطة السويدية تفتح تحقيقا بمقتل مواطنين سويديين في العراق على يد داعش

 نَدًى مَغْموسٌ بِغَماماتِ سُهدٍ  : امال عوّاد رضوان

 الفاتيكان يساهم ببناء فندق كبير في ذي قار بعد تدشين مطار الناصرية اليوم

 ومضات 14 – ( عيدي المرتجى )  : يحيى السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net